Uncategorized

رواية دميتي الحلقة السابعة عشر 17 بقلم سهيلة سعيد ونورا

 رواية دميتي الحلقة السابعة عشر 17 بقلم سهيلة سعيد ونورا

رواية دميتي الحلقة السابعة عشر 17 بقلم سهيلة سعيد ونورا

رواية دميتي الحلقة السابعة عشر 17 بقلم سهيلة سعيد ونورا

انجي : هههههه ومالك مخضوضة ليه وماله لو كان وحشك ???? هو مش خطيبك ؟!
نورا : اه ????
انجي : باين وحشك ????
نورا : بطلي بقاااا والا هرجع ????????‍♀
انجي : هههههههه لا خلاص هسكت ????✋
( يوصلوا الشركة ، يطلعوا مكتب انجي )
انجي : تشربي ايه ؟
نورا : انتي هتضايفيني ي حجة ????
انجي : انا غلطانة عنك ✋
( تدخل السكرتيرة تدي ورق ل انچي تمضيه وبعد شوية تديها اوراق تانية تراجعها ، كل دة ونورا قاعدة )
نورا : انا مليييت هقوم اخد جولة 
انجي ب خباثة : قومي ????
( تقوم نورا تقعد تلف ف الشركة وكل العيون عليها )
نورا : لو سمحتي 
بنت : أيوة ؟
نورا : هو فين مكتب منصور ؟
بنت : قصدك الباشمهندس منصور هو فوق ف الدور التالت 
نورا : اه هو شكراً 
البنت : العفو 
( تطلع نورا ، تقرب ع السكرتيرة )
نورا : دة مكتب منصور ؟
السكرتيرة : الباش ………….
نورا : مهندس أيوة هو دة ؟؟
السكرتيرة : اه هو 
نورا : طيب 
( تمشي نورا )
السكرتيرة : استني ي آنسة رايحة فين ؟!!!!!
نورا : دخلاله 
السكرتيرة : حضرتك واخدة ميعاد ؟
نورا : لا انا مش جاية ل شغل ????
السكرتيرة : مهما كان السبب لازم تاخدي ميعاد الاول وبعدين هو مش فاضي دلوقتي خالص اتفضلي حضرتك اديكي ميعاد وتعالي يوم تاني ????????
نورا : لأ .. هدخل دلوقتي ????
السكرتيرة : مينفعش قلتلك ولو مخرجتيش هنده الأمن ف اتفضلي بقا ????
نورا : هتندهي الأمن ل خطيبته ؟
( تتخض السكرتيرة )
السكرتيرة : حضرتك خطيبته ؟؟؟
نورا : أيوة 
السكرتيرة : طب اتفضلي استريحي واقوله بس الاول ⁦☝⁩
نورا : بقولك ايه انتي فصلتيني اقعد ي حبيبتي مكانك وانا دخلاله ✋
السكرتيرة : بس ………… 
( تفتح نورا باب المكتب وتقفله وراها ، منصور قاعد ع مكتبه مشغول ف ورق قدامه وباين عليه الاهتمام )
نورا : صباح الخير ????
( يتخض أما يسمع صوتها ، يقوم يقف )
منصور : نورا !!!!
( تدخل السكرتيرة )
السكرتيرة : ي فندم انا اسفة بس هي ……….. 
منصور : تمام روحي انتي ✋
السكرتيرة : اوك ???? 
( تمشي السكرتيرة ، تقعد نورا ويقعد قصادها منصور )
نورا : عامل ايه ؟
منصور : فل .. ايه الي جابك هنا ؟؟
نورا : دة سؤال ؟!!!!!!
منصور : مش قصدي بس اول مرة تعمليها ????????‍♂
نورا : انچي كانت جاية ف جيت معاها 
منصور : وهي فينها انچي ؟!
نورا : ف مكتبها 
منصور : وانتي عرفتي مكتبي لوحدك ؟!!!!
نورا : اهاا ????
منصور ب ابتسامة : شطورة ⁦????
نورا : هههههه ????
منصور ب هدوء : بعد كدة تقوليلي انك خارجة .. اوك ؟
نورا : اوك ????
( يسكتوا باصصلها ، يوترها )
نورا : انااا كنت عاوزة اطلب منك طلب ????
( يسند أيده ع المكتب )
منصور : اطلبي 
نورا ب توتر : بس لو مش موافق متتعصبش عليا قولي مش موافق وخلاص ????
( يلاحظ خوفها منه ونظرة الطفولة الي ف عيونها ، يبتسم )
منصور ب ابتسامة : مش هتعصب ????
نورا : اوك .. انا ببقا زهقانة اوي ف البيت .. وانت عارف اني مكملتش دراستي ف مفيش حاجة تسليني وكدة .. ف كنت عاوزة اشتغل لو انت موافق يعني .. حتى ممكن تشغلني هنا معاك أي حاجة 
منصور : اممممم 
نورا : ف ايه رأيك ????
منصور : اوك .. هشغلك معايا 
نورا : بجد ????
منصور : اهاا
( تفرح نورا ، ف مكتب انچي ، واقفة بتزعق مع خالد )
انجي : انت اتجننت انت عرفت المكان دة منين اصلاً ؟؟!!!!
خالد : الي يسأل ميتوهش ي مدام ????????‍♂
انجي : طب اطلع برة ????????
خالد : مش طالع ي انچي ورفعك عليا قضية الخلع دي مش هعديهالك بالساهل ????⁦☝️⁩
انجي ب زعيق : بقولك اطلع برة بقا ????
خالد وهو بيزقها : متزعقليش ????⁦✋
انجي : اااه !!!
( ف مكتب منصور ، تدخل السكرتيرة مرة واحدة )
السكرتيرة : الحق ي باشمهندس ????
( يقف منصور )
منصور : في ايه ؟؟؟
السكرتيرة : في واحد ف مكتب اخت حضرتك عمالين يزعقوا سوا 
( يتخضوا ، يجري منصور ونورا والسكرتيرة وراه )
منصور : اسموا ايه ؟؟
السكرتيرة : خالد 
منصور : ي بن الكاااالب ????
( يقرب ع مكتب انچي ، يدخل ، يتخض خالد أما يشوفه )
منصور : انت ايه الي جابك هنا ????
( يمسك ف خناقه )
خالد : جاي اخد حقي 
منصور ب زعيق : حق اييييه ????
خالد وهو بيزق منصور عشان يسيبوا : حق قضية الخلع الي رفعتها الهانم عليا بسببك ????
منصور : واحد خاين زيك يستاهل اكتر من كدة كمان ⁦☝⁩
خالد : وانت الشريف الي عمرك م خنت ????
انجي : وانت مالك ي اخي مش خلاص خلعتك عاوز ايه تاني مني ????
خالد : لسة ي هانم ومش هتكسبيها انسي ✋
منصور : اطلع براا ????
خالد : طالع ي منصور 
( يقرب ع منصور ، يقف قصاده )
خالد : بس ابقا خاف ع الي معاك ????
( يبص ل نورا ويرجع يبص ل منصور )
خالد : عشان يوم م تقوم كدة ومتلاقيهاش متزعلش ????
( يبص منصور ل نورا الي بصاله ب خوف ، يرجع يبص ل خالد )
منصور : انت بتهددني ؟
خالد : تخيل ????????‍♂
منصور : طيب .. م المواضح انك مش عاوز تروح انهاردة ????
( يضربه بالدماغ يردهاله خالد يرجع منصور يضربه بوكس ورا التاني ورا التالت ويمسكه من قفاه يطوحه ع الحيطة يقع بالرفوف الي متعلقة ، لسة هيقرب عليه تجري نورا تمسكه من دراعه هي وانچي )
نورا : منصور خلاص ????
انجي : خلاص والنبي 
منصور : روحوا البيت 
انجي : من ……….. 
منصور ب نفاذ صبر : انچيييييي ????
انجي : حاضر ????
( تاخد شنطتها وتطلع برة المكتب ، نورا مازالت ماسكة دراعه )
نورا ب خوف : منصور !!
منصور : مع انچي ي نورا ????
نورا ب خوف : حاضر بس كفاية كدة .. عشان خاطري تعالى معايا ????
( يبصلها ، يلاحظ خوفها )
منصور : نادييين 
( تقرب السكرتيرة )
السكرتيرة : أيوة ي فندم
منصور : نادي الأمن يطلعوه برة ونبهي عليهم دة ميدخلش هنا تانى ⁦☝️⁩
السكرتيرة : حاضر تحت امرك 
( يمسك ايد نورا ويطلعوا م المكتب ، ينزلوا تحت ، يقرب ع عربيته )
منصور وهو بيفتحلها الباب : اركبي ????
نورا : هنروح فين ؟
منصور : هروحك البيت 
نورا : طب خليك انت ف شغلك وانا هاخد أي تاكسي 
منصور : لأ اركبي انا الي هروحك 
نورا : حاضر 
( تركب نورا ويركب منصور ويمشوا ، ف الطريق ، نورا باصة ل منصور )
نورا : انت ليه ضربتوا .. عشان هددك يعني م ف المواقف دي بيقولوا كتير مش مهم ????
منصور : ميهمنيش تهديده .. وكنت هعديها 
نورا : طب وليه معدتهاش ؟!!
( يبصلها )
منصور : عشان هددني بيكي..
يتبع..
لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حمزة للكاتبة ميمي عوالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى