Uncategorized

رواية ابن الجيران الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم سهيلة سعيد

 رواية ابن الجيران الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم سهيلة سعيد

شهاب : طب انا هتصرف ف الموضوع دة 
فاطمة : هتعمل ايه ؟؟
شهاب : اقفلي وهكلمك كمان شوية طيب 
فاطمة : ماشي 
( يقفل شهاب ويقرب ع المحل ، هند قاعدة جوة ، تشوفه وهو داخل ، يقرب يشد كرسي ويقعد عليه بالمشقلب قصادها )
شهاب : ايه ي عم للدرجادي بتكرهيني ؟!!!
( متردش )
شهاب : ليه عقدتهالي ي هند ????????‍♂️
هند وهي باصة ف حتة تانية : عشان الي قلته صح ????
شهاب : عندك حق انا فعلاً بتاع بنات بس عشان حر ومش مرتبط ولا عندي حبيبة اصونها وفعلاً بتاع مشاكل بس مش مع كل الناس مع الي يجر شكلي بس واي بني ادم كدة بس الفرق اني بعرف اجيب حقي كويس .. لكن تخليني عاوز انتقم منكوا ب ارتباطي ب فاطمة تبقي معلش عيلة هبلة ????????‍♂️
( تبصله )
شهاب : انا لو عاوز انتقم منكوا مش هحتاج ارتبط بحد فيكوا عشان اعمل كدة دة مفيش اسهل من اذية اي بنت او تخريب سمعتها ف اي مكان ف مش هتعب نفسي ب خطوبة بقا والجو دة .. ف شيلي الفكرة دي من بالك انا مش عاوز انتقم من حد ومحصلتش الكارثة يعني الي تخليني اعمل كدة دي كانت خناقات ستات وانتوا لسانكوا طويل وكنتوا بتستفزوني عشان كدة كنت بطر ارد 
هند : عاوز تفهمني انك مش هتأذيها ؟
شهاب : لا مش هأذيها عشان انا بحبها ⁦❤️⁩
هند ب ابتسامة وجع : بتحبها ????????
شهاب : اه بحبها .. وانا لما بحب ع فكرة مبعرفش أأذي 
هند : محدش بيأذي غير الي بيحبوا .. ومحدش اتوجع اد الي حب ????
شهاب : مش انا ي هند والايام هتثبتلك 
هند : انا مش عوزاك تثبتلي حاجة .. فاطمة اخر مرة رحنا بيها للدكتورة ف الاستشارة انت مكنتش معانا .. الدكتورة قالتلها لازم نفسيتها تكون كويسة لان المرض دة بيهاجمها لما نفسيتها تكون وحشة وانت بتاع مشاكل وبنات وهتمرمطها ي شهاب وهي مش حملك خلاص .. فاطمة بقت اضعف كتير من زمان ومش حمل اي صدمة او وجع هتقضي عليها ????
شهاب : اقسملك انا مش هكون غير ليها لا ف يوم هخونها ولا هوجعها ولا عمري هتعبها والله ي هند انا بحبها ومش هأذيها والله عمر م هأذيها ⁦♥️⁩
( تنزل دموع هند )
شهاب : بتعيطي ليه بس ????
( تحط ايدها ع وشها )
شهاب : ي بنتي متوجعيش قلبي بتعملي كدة ليه ؟!!! 
( متردش مش مبطلة عياط )
شهاب وهو ويمسك ايدها من ع وشها : طب اهدي طيب ????
( يمسح دموعها ، تبصله ب قهرة .. ???? )
هند : بص .. اعملوا الي انتوا عاوزينه ✋????
شهاب : لا طبعاً مش هعمل حاجة غير ب موافقتك 
هند : مش هتفرق بقا خلاص 
شهاب : لا هتفرق والله م هتقدملها الا لو انتي موافقة 
هند : خلاص ي شهاب ????????
شهاب : ي هند انتي بردوا حد مهم عندي ورأيك يهمني وجيت بنفسي عشان افهمك الفكرة الي انتي فهماها غلط عني مش عشان اضايقك وانا والله م وحش ????
هند : انا بس خايفة عليها ????
شهاب : متخافيش انا هكونلها امان مش حد تخاف منه ????????
( تشاورله ب اه )
شهاب : فرفش بقا ي قمر انت ????
هند : خلاص مفيش حاجة ????
شهاب : مينفعش العيون دي تعيط والله ????
هند : ولاااا الكلمتين دول تقولهم ل فاطمة مبياكلش معايا انا الكلام دة ????
شهاب وهو بيقوم : ههههه ماشي ي عم الجاحد انا هروح اجيبلك شوكلاتة رشوة 
هند : لا مش عاوزة تعالى ????
شهاب : استني بس انا عارف انكم بتوع بطنكم اول م تشوفيها هتحني ع طول ✋
هند : هههههه ????
( يمشي شهاب ، تمسح هند دموعها وبعدين تقوم تدخل المحل من جوة في حنفية تغسل وشها وترجع ، يدخل شهاب )
شهاب وهو بيديها شوكلاتة : امسكي ????
هند وهي بتاخدها : ميرسي ع الرشوة ????????
شهاب : ياريت بقا تكلمي امك ف الموضوع الي باظ دة ????????‍♂️
هند : لا دي كدة طلعت رشوة بجد ????
شهاب : ايوة اومال ايه ????
هند : هكلمها اما اروح حاضر ????
شهاب : تسلملي ي قمر ????
( تبتسمله )
شهاب : عاوزة حاجة ؟
هند : لا سلامتك 
شهاب : سلام ✋
( يمشي شهاب )
هند : سلام ????????
( تروح هند وتتكلم مع مامتها ان شهاب كلمها وفهمها وخلاص كلوا تمام وتوافق امها انه ييجي يتقدم وتفرح فاطمة وتقول ل شهاب ، هند واقفة ف البلكونة ، تدخل اسراء تقف جنبها )
اسراء : هو فعلاً شهاب كلمك ؟؟
هند ب تنهيدة : ايوة .. كلمني ????
اسراء : وانتي صدقتيه ؟
هند : انا مكدبتوش م الاول عشان اصدقه .. هو اه بتاع بنات ومشاكل لكن حوار الانتقام دة كله مش صح
اسراء : بس انتي عارفة معنى الكلام دة كدة انه هييجي يتقدم وهيتجوز فاطمة ????????‍♀️
هند : عارفة 
اسراء : طب وانتي ؟؟
هند : انا ايه .. انا ولا حاجة بالنسباله ????
اسراء : بس هو بالنسبالك كل حاجة .. انتي بتحبيه ????
هند : كنت .. خلاص الكلام دة كان امبارح .. انهاردة الوضع اختلف .. اختلف اوي .. انهاردة هو زي اخويا وهيبقا خطيب اختي وبس ومستحيل يكون اكتر من كدة ولو ب درجة واحدة ⁦☝️⁩
اسراء : هتقدري ؟؟
هند : زي م قدرت ابين قسوتي معاه هقدر ابين انه ميفرقش معايا ف حاجة .. حتى لو بالكدب لحد م اتعود ????
اسراء : انتي بتصعبيها ع نفسك اوى 
هند : الي انتى متعرفهوش ان شهاب مكانش هيسكت وطلاما عاوز فاطمة هيعمل اي حاجة عشان ياخدها وانا مش عاوزة الموضوع يكون ب أذية ف كدة احسن 
( تتنهد اسراء ???? بعد يومين ، يروح شهاب واهله يتقدمه ل فاطمة ومامتها توافق ويقروا فاتحة والخطوبة بعد اسبوعين ، تعدي الايام ، شهاب ف شغله ، يرن فونه ، يلاقيها سو ، ميردش ، يرن تاني )
شهاب : الو 
سو : عامل ايه ؟
شهاب : فل الحمدلله .. وانتي ؟
سو : مش كويسة ????
شهاب : ليه كدة ؟!
سو : بتتهرب مني ليه ي شهاب ؟
شهاب : مين قال كدة ؟
سو : محدش قال بس افعالك باينة ????????‍♀️
شهاب : انتي عارفة اني مبحبش حد يخمن افعالي عملت حاسبيني ع الي عملته معملتش يبقا متعمليش فيها ساحرة وتقولي حجات محصلتش 
سو : ماشي ي شهاب .. مبتجيش ليه ؟؟
شهاب : مش فاضي 
سو : انت كل مرة تقول الحجة دي ????
شهاب : دي الحقيقة مش حجة 
سو : طب انت واحشني وعاوزة اشوفك ????
شهاب : وانا كمان عاوز اشوفك 
سو : هتيجي امتى ؟؟
شهاب : لا انتي الي هتيجي 
سو ب استغراب : اجي فين ؟!!!
شهاب : هنتقابل برة 
سو : ودة ليه ؟؟
شهاب : كدة .. هعدي عليكي بكرة ع الساعة ٩ بالليل بعد الشغل 
سو : طيب ماشي 
( يقفل شهاب وياخد نفس طويل ، تاني يوم ، شهاب وسو قاعدين ف كافيه )
سو : لا فهمني بالراحة انت خطبت ????
شهاب : ايوة
سو : امتى الكلام دة ؟؟؟
شهاب وهو بيولع سيجارة : من كام يوم كدة ????
سو : ومقلتليش ليه ؟؟؟
شهاب : واقولك ليه ؟!
سو ب انفعال : صح وتقولي ليه وانا اهمك ف ايه انا مجرد واحدة م الشارع بتيجي تحسن مودك عندها وبس ????
شهاب : شششش وطي صوتك انتي اتهبلتي ????
( تنزل دموع سو )
سو : وجاي انهاردة تقطع علاقتك بيا صح ????
شهاب : لا بس الي بينا مينفعش يفضل زي الاول 
سو : اكيد طبعاً م دلوقتي عندك الحبيبة الي تصونها مش كدة ????
شهاب : اه ي سو .. وانا حبيت الي بينا يستمر ك صحاب لو كنتى حابة لو مش حابة ننهيه دلوقتي ????????‍♂️
سو : لا ننهيه ي شهاب ????
شهاب : يكون احسن بردوا عشان مش ناقص وجع دماغ ???? 
( يقوم يمشي ، تنزل دموعها وتندم انها قطعت علاقتها بيه خالص ، قبل خطوبة شهاب ب يوم ، يخبط شهاب ع مكتب كارمن )
كارمن : ادخل 
( يدخل شهاب )
شهاب : فاضية ؟
كارمن : افضالك ???? 
شهاب وهو بيقرب عليها : انا اخدت بكرة وبعده اجازة 
كارمن : انت تعبان ولا ايه ؟؟
شهاب : لا لا دة خطوبتي بكرة وكنت جاي اعزمك كمان 
( تتصدم كارمن )
كارمن : خطوبتك !!!!!!!!
شهاب : اه 
كارمن : مقلتش انك خطبت يعني ????
شهاب : كانت لسة مش رسمي ف مقلتش لحد ????????‍♂️
يتبع..
لقراءة الحلقة التاسعة عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية العشق الطاهر للكاتبة نسمة مالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى