Uncategorized

رواية عشق الرعد الفصل التاسع عشر 19 بقلم جميلة أحمد

 رواية عشق الرعد الفصل التاسع عشر 19 بقلم جميلة أحمد
رواية عشق الرعد الفصل التاسع عشر 19 بقلم جميلة أحمد

رواية عشق الرعد الفصل التاسع عشر 19 بقلم جميلة أحمد

في يوم جديد ذهب الكل الي قصر المهدي لهذا العشاء العائلي
في غرفة برق
برق : رعد جيه
جمان : كلمت عشق وعلي وصول او يمكن وصلوا تحت
برق : وباباكي
جمان : هما كمان جاين معاهم
برق : فكرك جدي جمعنا ليه
جمان : يمكن يكون حدد فرح چيلان ومازن….تنهدت برق اكيد هنتطلق
برق : انتي عايزه ايه
جمان : هههه ليه هتفرق…. ع العموم يكون احسن
برق : ولو مطلقتكيش
جمان : مش هتفرق…خلصت انتقامك
برق : انا مبدأتش عشان اخلصه
جمان : لا بدأت…..لما خلتني زوجتك قدام ربنا دا انتقام وانتي مش بتحبني….كل كلمه بحبك مش من قلبك انتقام….جعزتك ليا تاني يوم الدخله دا انتقام… كسرك لقلبي وانك عيشتني في كذبه دا انتقام… والاكبر لما خبيت شخصيتك الحقيقيه عني…ثم ابتسمت وقالت دا مش كفاية
برق : في يوم هتسامحيني علي كل ده
جمان بابتسامه : انا مزعلتش منك عشان اسامحك انت عارف ليه لاني بعشقك ولو بجد حسيت اتجاهي ولو بشفقه طلقني بعد جواز اختي وتركته وذهبت
برق : ياربي البنت دي ايه اسرتيني يا جمان
************************************
نزلت جمان وجدت الكل وصل واستقبلهم علي وسلمت عليهم وجلسوا سويا ثم توجههوا للطعام وانتهوا وجلسوا مره اخري
علي : انا متأكد انكم مستغربين من جمعتي ليكم
برق : في ايه
علي : چيلان انتي تحت اي ضغط في قبولك لمازن يعني جد جبرك علي الجواز
چيلان : احم لا يا جدي بابا بيهموا سعادتي دايما ولو هو جابرني ففي بابا احمد بيحميني فانا مش مجبوره
علي : وانت يا مازن لاخر مره هسألك
مازن بحب صادق : لا انا بجد عايز چيلان
علي : خلاص فرحكم بعد أسبوع من الوقتي طبعا بعد موافقه محمد واحمد
محمد : انا معنديش مانع بس اهم حاجة احمد لانه اللي مربيها
احمد : بس انا مش موافق اجوز عروستي لحد غيري
جمان : اوبس ونسيب مازن لمين
احمد : صعب عليا خلاص انا موافق
چيلان : بتبعني اعريسي
احمد : وانا اقدر خلاص مش موافق
مازن : احياة عيالك سيبك منها
احمد بضحك : تمام موافق
اخذت جمان عشق ولارا للجنينه
************************
لارا : هنعمل ايه يا بنات
عشق : مش عارفة
جمان : لازم نلاقي خطه قبل ما بابا يرجع
عشق : بابا لازم يتجوز ماما نورهان قبل ما يرجع المنصوره نهائي وقتها مش هنعرف نعمل حاجه
جمان : لازم نعمل خطه وقويه كمان عشان يتجوزوا باسرع وقت انا عايزه بابا يتجوز طنط نورهان قبل ما….
احمد بعصبية : انتوا بتقولوا ايه
عشق بخضه : بابا احنا
احمد بعصبية : بس اسكتوا انتم بتتكلموا في ايه انا مستحيل اتجوز غير نور افهموا بقي استوعبوا انا عشقتها ومستحيل اعشق غيرها…والتفت ليذهب ولكن اوقفه جمله كانت كالجمر الذي وقع علي قلبه
جمان : وان قولتلك دي اخر امنيه ليا قبل ما اموت
التفت لها ونظر لها بعدم تصديق
جمان بدموع : بابا اتجوز نورهان قبل ما اموت عشان اموت مرتاحه
احمد : انتي بتقولي ايه
جمان : انا مريضة كانسر…عشان خاطري اتجوز
توقف احمد عن الحركه والتفكير والكلام فقط جلس علي الكرسي افكار كثيره تداهمه فاقتربت منه جمان وجلست علي ركبتها ونظرت له بأعين كلها دموع بينما تركتهم عشق ولارا
جمان بدموع : بابا انا بحبك اوي وفوق ما تتصور نفسي اشوفك سعيد زي الاول عارفه ان من يوم ما ماما سابتك وانت قلبك مكسور ونورهان مش وحشه فوق انها نسخه من ماما وكمان عندها من طيبتها انا في حياتي ما طلبت منك حاجه بس بطلب منك النهارده ارجوك ده بس ووضعت رأسها علي ارجله وبكت بشده وهو دموعه نزلت ثم رفعها وحضنها واخذها للداخل
دخلت لارا وعشق التي تشعر بضيق نفسها ووقفت بجانب رعد الذي كان يقف في جانب فالتفت لها ووجدها هكذا
رعد : عشق مالك
عشق : مخنوقه اوي ونفسي مش قادره اخده
رعد حضنها امامهم : اهدي يا قلبي
عشق : رعد هموت
رعد : هشش اوعي تقولي كده
قاطع كلامهم دخول احمد وفي حضنه جمان
احمد : علي بيه عايز حضرتك في موضوع
علي : اتفضل يابني
احمد بتنهيد : انا طالب ايد مدام نورهان
علي : والله فجأتني بس انا معنديش مشكله اذا نورهان وافقت
حضنته جمان بشده وبكت وضحكت وجرت عليه عشق وفعلت المثل
چيلان : اشمعنا انا وجرت عليه
عمار : انا هغير من الحلوين دول وذهب لاباه وحضنه مع اخواته
احمد : ههههه اربع مجانين
جمان بهمس : شكرا يا بابا
وبعدوا عنه وجمان في حضنه
احمد : نورهان انا مستوعب دهشتك بس فيكي تسألي ولادك وتاخدي رأيهم ولو معندكيش مانع فرحنا يبقي مع چيلان ومازن
ادهم : احم ماما انا معنديش مانع انتي لسه صغيره واحنا كبرناكي قبل اوانك وتقدري تكملي حياتك
كانت لارا بجانبه فقالت بهمس انا بجد فخوره بيك وبحسد نفسي عليك يا ادهم انا بحبك اوي فابتسم لها وقال وانا بعشقك
همس : وانا يا ماما كمان معنديش مانع يبقي عندي اب عسول كده
احمد : ههههه وانا كمان معنديش مانع يبقي عندي بنت عسوله كده وبعدين انا بحب البنات اوي وخلفتهم
عمار : اصدك ايه يا سيه بابا
احمد : انت السند يا عموري
عشق : ههههههه اخرتك يا عموري
رعد : انا الابن التالت ليكي وبقولك مفيش احسن من احمد بصراحه
عشق : وانا كالبنت الرابعة هقولك ابو حميد مفيش منه اتنين مش عشان هو اب كويس لا هو اب وزوج وابن وصديق واخ وكل حاجه كويس انت عارفه ليه يا ماما لانه كان كل دول قدامي وفي حياته ما جيه علي حد عشان حد
ايمان : بصراحه هو اقرب ليا من بابا
نورهان : ايه كل ده
احمد : سيبك منهم بصي انا شرير وبعذب وبضرب وبموت ورئيس عصابه كمان وشغال في مافيا موافقه نقرا الفاتحه
نورهان : احم موافقه
وفرح الكل وقرأوا الفاتحه
احمد : هسافر بكره المنصوره اقول لبابا وهاجي علي اخر الاسبوع…..نورهان عايزه تعيشي فين انا ممكن اشتريلك بيت في المنصورة وعندي فيله هنا لو عايزه
نورهان : انت مش هتقعد مع اهلك
احمد : انا مش هقع في الغلط مرتين لا هنقعد بعمار وهمس في بيت لوحدنا
نورهان : براحتك هنا او هناك
جمان : بابا خليك جنبي معتش تسبني بالله عليك
لم تتحكم عشق في دموعها فتركتهم وخرجت للجنينه ورأها رعد فذهب ورأها
عشق بدموع : ماما بتمني تكوني فرحانه ببناتك وحشتيني اوي يا نوري نفسي اجيلك اوي يااااه يا ماما نفسي تخديني في حضنك زي زمان وتقولي برافو عليكي يا عشقي وبكت ووجدت من يحضنها
رعد : هشش بتعيطي ليه
عشق وهي تحضنه بقوه وتبكي : ماما وحشتني اوي انا بحاجتها عايزه اقولها اللي في قلبي
رعد : قوليلي يا عشقي انا موجود جنبك
عشق : مقدرش لانك ممكن تدمر كل حاجه لانك صاحب برق
رعد : خلاص اعتبريني رعد صديقك مش رعد صاحب برق واوعدك ان رعد صاحبك هيكتم سرك
عشق ببكاء : جمان بتموت يا رعد
رعد بصدمه : ايه
عشق : ممكن نمشي من هنا
رعد : اوكي يلا
وذهبوا للكل في الداخل
احمد : عشقي بتعيطي
عشق : لا دي دموع الفرح اخيرا العسل ده هيتجوز
چيلان : اي والله يا عشق السكر ده هيتجوز السناجل يعملوا ميتم
ثناء : مبرووووك يا ابو حميد
احمد : الله يبارك فيكي يا ثناء
محمد : مبروك يا صاحبي
احمد : الله يبارك فيك يا محمد…مش يلا نمشي
جمان ودموعها تنزل : هترجع بكره
احمد مسك وشها بين يديه ومسح دموعها : اي هرجع عشان ارجع اميرتي ام عيون زرق جانبي على طول
جمان : اميرتك حبه تروح للملكه لانها وحشتها
احمد : وتسيبيني
جمان : هي سابتك
احمد وقد فهم اصدها علي نور : لا ولا تقدر
جمان : وانا كده
احمد : لا مش كده يا اميرتي وقبل جبينها انتي واخواتك روحي فاهمه ولا حياة بدون روح
عشق : احم بابا يلا بقي
كان الكل يقف ولا يفهم ما يقصدون
قبلت جمان احمد من وجنته وذهبت لعشق وحضنتها ولكنها لم تبادلها
جمان : يمكن يكون اخر مره يابت متضعيش من عمرنا
حضنتها عشق بشده ودمعه نزلت ثم تركتها وذهبت مع رعد وابيها وبعد وقت استأذن محمد واخذ اسرته وذهب وبقي عائله برق
علي : برق عايزك علي مكتبي
برق : حاضر
وذهب لجده
مازن : مبروك يا عمتو
نورهان : الله يبارك فيك يا قلبي
لارا : مبروك يا ماما مبروك يا مازن
نورهان ومازن : الله يبارك فيكي
لارا : جمان مالك
جمان بتعب : ولا حاجه هطلع ارتاح
يارا : اساعدك
جمان : ها لا
وطلعت الي غرفتها اخذت المسكن وجلست تبكي علي حالها وانها ستتطلق بعد أسبوع
************************************
في مكتب علي
برق : حضرتك عايزني في حاجه
علي : ايوه
برق : ايه
علي : انا عارف انت اتجوزت جمان ليه
برق ببرود : ليه
علي بحده : عشان تفكيرك القذر دايما زيك هو انا هنسي السكرتيره اللي حضرتك عملت علاقه معاها وعشان جمان مش زيهم وكسرت غرورك وضربتك لما اتجاوزت حدودك
برق ببرود : طيب وايه المشكله الكل هنا عارف
علي : يخربيت برودك يا شيخ انت ايه انت شيطان حرام عليك البنت ملهاش ذنب كل ذنبها انها بتعيش بكرامه
برق : وايه كمان
علي : انا اما طلبت جمان كان لاسباب يا تري عرفت ليه
برق : لا ومسألتش ولا عايز اعرف
علي : مش عايز تعرف هي عارفه الحقيقة ولا لا ولا حتي انها مضت علي ورق بدون تفكير مش عايز تعرف ورق ايه ده
برق بإستغراب : بس هي مجبتش سيره امضة ورق
علي : انا طلبت جمان يومها وعرفتها ان عارف انك متجوزها غصب وانك كنت شخص زباله معاها وقولتها مش حابه تعرفي السبب توقع قالت ايه
برق : ايه
علي : قالتلي انا بحب برق من اول مره شفته بالرغم من قلة ادبه معايا وان كان جوازه انتقام فسيبه ينتقم هو عارف انه مش معرفني يبقي بيعزبني وبينتقم فسيبه ينتقم براحته لو ده هيريحه……انا قولتلها تمضي على ورق يقول انها مش هتاخد اي فلوس مننا لو اتطلقت انت عارف عملت ايه
برق بصدمه : ايه
علي : ههههه هبله مفكرتش للحظه انها متمضيش عارف اما سألتها قالتلي ايه……قالتلي الظاهر انك مصدقتش اني بحب برق بجد….انا موافقتش چيلان تتجوز مازن الا اما اتأكدت من تربيت ابوهم ليهم مع اني متأكد ان جمان مفيش منها اتنين برق اياك ثم اياك تخسر مراتك جمان…… لو كانت سابتني يومها اتكلم كنت قولتلها انك غدار واناني وكنت قولتلها تبعد علي اد ما تقدر عنك ومتصدقكش في حاجه
تركه برق وذهب الي غرفته ونظر لجمان النائمه ودموعه نزلت ثم مسحها وشدها الي حضنه فاستيقظت وذهلت من طريقته
جمان : برق
برق : قلبي
جمان : ابعد
فبعد ونظر لعيونها الزرقاء
برق : جمان انا بحبك
لاول مره تشعر جمان انه لا يمثل فحاولت منع دموعها وقالت بجمود
جمان : بجد
برق : وقسما بالله بحبك لا بعشقك وبموت فيكي
جمان : وانا مقدرش انسي اللي حصل حاسه انك هتطلع كذاب زي المره اللي فاتت ومستحيل اثق فيك وهطلق منك بعد أسبوع وهكمل حياتي وهنساك زي ما حبيتك فهمت
برق : بتقولي ايه
جمان بجمود : بقول بكرهك يا برق بكرهك اوي
برق : جمان بس انا بحبك
جمان : هههههه منا كنت بحبك كنت مستعده اكمل معاك لحد ما……سيبك المهم انتقامك خلص ولو عندك ذره مشاعر نحيتي طلقني
برق : …….
يتبع…
لقراءة الفصل العشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى