Uncategorized

رواية منقذي البارت التاسع عشر 19 بقلم ياسمينا

 رواية منقذي البارت التاسع عشر 19 بقلم ياسمينا

رواية منقذي البارت التاسع عشر 19 بقلم ياسمينا

رواية منقذي البارت التاسع عشر 19 بقلم ياسمينا

????في المول ????
جبل نده علي عادل
جبل : خدها قدامي علي العربيه
عادل : تمام
اسما بصت لي عادل بخوف وهو قرب منها ومسك أيدها
جبل : حاولي كدا تصوتي أو تعملي اي حركه غبيه صدقيني هتموتي
عادل : انا من رأي ياباشا اني انا وهي نمشي لوحدنا علشان لو حضرتك مشيت معانا هتفضل مرعوبه وده هيلفت النظر
جبل : ماشي خدها قدامي يلا
زياد مسك ايد اسما ومشيو من قدام جبل
اسما بغضب : كنت بحسبك انسان محترم غير اي حد شوفتو
زياد : ممكن تهدي
اسما بدموع : انا بكرهك كلكم كلاااب
زياد وصل الجراش ووقفها قدامو
زياد : بصي اول حاجه هومشي من هنا واول ما تخرجي من حراش هتلقي نور مستنياكي في عربيتي تمام هتخدك وتمشي
اسيا بصدمه : هو انت مش هتوديني لي جبل
زياد : قولتك وانتي معايا مستحيل يأذيكي
اسيا بسعاده : بجد طب وانت هسيبك معه ازاي
زياد بأبتسامه : متخافيش
زياد بص حاوليه لقه توبه كبيره شالها وقال
زياد : خدي توبه دي واضربيني بيها جامد
اسما : مستحيل اضربك لا
زياد بغيظ : مبحبش الغباء انجزي زمانو جاي
اسما مسكت توبه بخوف
زياد بضحك : انتي خايفه عليا
اسما بتوتر : هاا لا ابدا هو انا اعرفك علشان اخاف عليكي
زياد : اممم طيب يلا
اسما حاولت تخبط توبه في راس زياد
اسما : لا انا خايفه
زياد بخبث: عليا
اسما بضيق : اه
زياد مسك أيدها وحاول يخليها تخبطو وفعلا خبطتو في راسو جامد
اسما بخوف : يلهوي انت كويس
زياد بدأ يحس بدوخه : روحي يلا
اسما بخوف : خلي بالك من نفسك
زياد : ماشي يلاااا
اسما مشيت وهي خايفه من زياد وطلعت برا الجراش وفعلا لقت نور في عربيه زياد اسما ركبت ومشيو بسرعه أما زياد فعلا الخبطه وجعتو وقعد وسند علي الحيطه وبعد دقيقه بظبط جبل جاه
جبل بصدمه : فين اسما
عادل بتمثيل : استغلت انشغالي وانا بفتح العربيه وخبطتني في راسي وجريت
جبل بغضب : انت مبتفهمش انت حيوان
زياد في سرو : بتشتمني انا دانا هوريك ايام سوده
زياد بتمثيل : اسف ياباشا والله لجبهالك واخد حقي منها
جبل بغضب : شوية حمير مشغلنهم عندي انت اجازه انهارده
زياد بفضول : وحضرتك هتروح فين
جبل بغموض : ولا حاجه متشغلش بالك
جبل ركب عربيتو ومشي وزياد طلع تلفونو علشان يكلم ادهم
_____________________________________
عند ادهم كانو راكبين العربيه ونازلين مصر
ادم : السفر بليل ده مخيف
فهد بسخرية : انا قولت انك عيل اصلا بس محدش صدقني
ادهم سند راسو علي كتف نجمه الي كانت ماسكه التلفون بتركيز
ادهم : بتكلمي مين
نجمه : ده حازم ابن خالتو
ادهم : وبتكلميه من امتا
نجمه : ياااااه دا من زمان اوي يعرف عني كل حاجه لانو صحبي صحبي يعني
ادهم بضيق : وهو فين
نجمه : مسافر برا وبكلمو واتس طول حياتي ودايما بيجبلي هداياااا وكان هينزل لما عرف الي حصل معايا بس للاسف ظروفو مش سمحت
ادهم بغضب : سامع اختك
فهد بضحك : اه اختي تعمل الي هي عايزاه
نجمه بتلقائية : كمان فهد كلمو وفضل يفكرو بأيام مدرسه
فهد بخبث : دا كمان قالي أن في مره نجمه ولد عكسها وبعدين حازم راح موتو ضرب وقالو نجمه تخصني ولي يقرب منها هيقتلو
ادهم بغيظ : لا والله
نجمه بضحك : ايوا وكان دايما يقولي اني عروستو
ادهم بغيظ : هو انتي مفكرني صحبتك علشان تحكيلي حكايات دي انا جوزك ايه الي بسمعو ده
نجمه بضحك : احنا كنا اطفال
فهد بخبث : اه فعلا اطفال تعرف ياادهم في مره كنت عملين حفله في رأس سنه وهو جبلها فستان فرح وهو بدله وكانو قمرات اووووي هو اه صحيح انا مش فاكر حاجه بس شوفت صورهم وحازم ده قمر الصراحه
ادم بضيق : انت يتجاز ليه
فهد ببرائه : انا بتجاز اخص عليك ظلمتني
ادهم بغضب : اعمليلو بلوك حالا
نجمه : بس ده
ادهم بغيره : مش عايز كلمه بلوك يلا
نجمه بغضب : تمام وانت اعمل بلوك لكل البنات الي عندك
فاجأه تلفون ادهم رن وبعدين بص لي تجمه بخبث نجمه : مين
ادهم بضحك : لا ولا حاجه دي واحده من البنات الي عندي
ادهم فتح التلفون
ادهم : الو ياسوسو
زياد باستغراب : سوسو ايه ياجدع لم نفسك
ادهم بضحك : اه عايزه ايه ياحبيبتي
زياد بضيق : حبيبتي ايه لم نفسك ياادهم والله هقفل تلفون في وشك
ادهم بضحك : المهم يعني عايزه ايه
ادهم بص لي نجمه وحاول يضايقها وهي تجاهلتو تمااامااا
زياد : بص جبل حاول يخطف اسما بس انا قدرت أنقذها بص انا هاخد نور واسما ونروح المكان قولتلنا عليه لأن شكل جبل بقا غامض
ادهم : اوك ياحبيبتي روحي البيت وانا جاي وراكي حالا
نجمه بصتلو بصدمه وهو ابتسم
زياد بغضب : حبيبتك ايه متخلف انت هو انت اتجننت
ادهم بضحك : اتجننت بحبك ياقلبي
زياد بصدمه : بحبك وقلبي لا لا لا متكلمنيش تاني وامسح رقمي من عندك احسلك سلاااام
ادهم انفجر ضحك وقال : سلام ياحبي
فهد بهمس لي ادم : اخوك شكلو بيخون اختي
ادم بضحك : شكلو مش اكيد يعني
فهد : انا بس بقولك علشان لو لقتو جثه في يوم من الايام تعرف ان انا الي قتلتو
نجمه حاولت تتجاهل كل ده ومش تبين غيرتها
اموش : انا ساكته من الصبح علفكره
قمر : وانا بس لو ناوي تجبلنا زوجه تانيه لازم تبقا احنا الي نختارها
اموش : يعني مثلا تكون رفيعه وطويل وشعرها طويل ولون عيونها زرقه
فهد : أن شاء الله الرفيعه وطويله ولي عنيها زرقه دي هتجوزها عليكي لو مخرستيش
اموش بضيق : خلاص سكت
ادهم رجع وحط راسو علي كتف نجمه
ادهم : حبي
نجمه بغيظ : حبك برص
ادهم بضحك : ده صحبي والله
نجمه بضيق : ماشي
ادهم وهو بيغني : ايامي معاك انا عايش علشان بهواك انا عشق وبموت في هواك انا ناسي في حضنك انا ميين
نجمه : لا متنساش انت اسمك ادهم عزيز
ادم بضحك : يخربيت ام نكد بتاعكم ده
فهد : اختي تنكد براحتها
ادم : ياشيخ اتنيل انت واختك
اموش كانت قاعده ورا كرسي فهد وفضل تلعب في شعور وهو بيسوق قربت من كرسي وقالت
اموش : حبيب اموش مش هيبقا رومانسي ويغنيلي
فهد : عايزه اغنيه توصف حبي ليكي
اموش بسعاده : أه
فهد وهو بيغني : بحبك ياحماااار
اموش بصدمه : ايه ايه ايه متكملش
الكل ضحك عليها
فهد بضحك : مش انتي عايزه رومانسيه
اموش بغيظ : ياريتني ما طلبت ياشيخ
ادم بضحك : خلاص والله هنغني اغنيه حلوه مثلا زاي حبيبي الاولاني
ادهم بضيق : اخرس بدل مااجيلك
قمر بغضب : ولي هي نغم صح
ادم بصلها بصدمه : لا والله مفيش كلام ده
ادهم بضحك : من حفر حفرة لي أخيه وقع فيها
ادم وهو بيحاول يغير الموضوع : يلا نغني يلااااا
ادهم بضحك : اهرب اهرب بس يلا هساعدك تهرب يلا 123
ادهم وادم وفهد بدأو يغنو : قول حبيبي انك معايا وجمب مني دي الحقيقه ولا حلم وطال شويه ولكلام الحلو ده بتقولي عني يعني فعلا دنيتي رضيت عليا
وعد مني تعيش معايا سنين معشتش زيهم احلامك الي حلمتهم انسه الحياه والدنيا دي وتعال نهرب منهم مبقتش عايز ناس خلاص جالي الي بيهم كلهم????????????????
نسبهم يفرحو شويه قبل ماانكد عليهم????????????❤️????
______________________________________
????في بيت زياد????
اسما ونور ويامن وصلو البيت وهما مرعوبين
نور : متخافيش
اسما بتلقائية : انا خايفه علي زياد
نور : اممم زياد ماشي
اسما بخوف : ليكون جبل عمل فيه حاجه
نور بخبث : اه ليكون قتلو مثلا
اسما بدأت تعيط : اه ممكن مهو ده معندوش دم
نور : او مثلا اخدو وفضل يعذبو الاول قبل ما يقتلو
اسما بدموع : مستحيل انا رايحه لي جبل انا لازم اقولو يسيبو ويخدني
نور بخبث : بتحبيه ولا ايه
اسما : بحب مين
نور : زيزو
اسما بغضب : بس يانور بس ونبي
اسما قرارت تروح لي جبل وكانت هتمشي بس نور وقفتها
نور : رايحه فين يامجونه
اسما بزعيق : هروحلو هو عايزني انا وهقولو يسيب زياد
نور : واطي صوتك طنط وعمو هيسمعوكي وهيقلقو علي ابنهم
اسما مسحت دموعها وقالت : انا رايحه
اسما سابت ايد نور وجايه تخرج بس مخدتش بالها بلي كان واقف وساند علي باب ومبتسم
زياد : انا جيب خلاص
اسما بصتلو بسعاده وقالت : الحمدالله انت ازاي رجعت وجبل سابك ازاي وازاي انت عادل
زياد قرب منها وقال : بس بس اهدي هو انا مفروض جاوب علي كل ده ولا ايه
اسما بحرج : سوري
نور بخبث : كانت مستعده ترجع لي جبل علشان ترجعك
زياد وهو لسا باصص لي اسما : اه مانا اخدت بالي
اسما بتوتر : احم مانا سبب يعني ولازم يعني انقذك
زياد : اممم هصدق المهم يامن فين
نور : نيمتو معا طنط
زياد : تمام يلا تعالو
اسما : هنروح فين
زياد : بعدين هفهمكم
نور : بس انا اجي معاكم ليه
زياد : انجزو مفيش وقت
اسما ونور مشيو معا زياد وهما مستغربن منو وركبو العربيه وتحركو
______________________________________
????في عربيه فهد????
وصلو مصر والبنات لحظو أن فهد رايح طريق غير طريق القصر
اموش : ده مش طريق القصر انت رايح فين
ادهم : فضلنا بس تكه ونقبض علي جبل ف هنحطكم في مكان آمان
قمر : امممم اوك بس هنروح فين بردو
فهد : هتشوفو
وبعد 5 دقايق البنات شافو فهد داخل في حاره شعبيه
نجمه بسعاده : احنا هنقعد هنا
ادهم : اه بس مالك مبسوطه
نجمه : طبعا مبسوطه انا بحب الأماكن دي اوووووي
ادم : مش كل الامان بتبقا شبه الي بتشوفيها في تلفزيون
نجمه : بس أهلها طيبين اوووي وبيساعدو بعض في كل حاجه احسن من ناس الي شايفين نفسهم واهم حاجه عندهم البس والعربيات والمكياج
قمر : صح عندك حق هنا هتلقي ناس طيبه اه انا فاهمه فيه الحلو والوحش بس شكلنا هنرتاح هنا
اموش : واحنا هنا هنبقا في امان اكتر جبل عمرو ما هيفكر أن احنا هنجي هنا فكرة فهد دي صح
ادهم بسخرية : لا طبعااا انا
اموش : واووو اهو لقيت مناافس يااستاذ فهد
فهد بضيق وهو بيوقف العربيه : انتي مصره تخليني اطلقك صح
اموش بضحك : اه
فهد : يلا انزلو
البنات نزلو وتأملو الحاره كانو بليل ومفيش ناس كتير في شارع
نجمه : فين البيت الي هنقعد فيه
ادهم شاورلهم علي بيت كان عباره عن بيت دورين كان شكلو قديم شويه بس البنات تقبلو موضوع اوي وده فرح ادهم وعرف أنهم مش بتوع مظاهر
البنات دخلو البيت وانصدمو اول ماشافو عزيز وماجي وفيروز
قمر واموش جريو يحضنو مامتهم أما نجمه جريت علي مامتها
نجمه : وحشتيني اوووي ياماما
ماجي بأبتسامه : وانتي وحشتيني
نجمه بصتلها بصدمه : ماما انتي بتكلمي
فهد قرب منهم بسعاده : ماما بجد بقتي تكلمي كويس
ماجي : ايوا ياحبيبي فيروز وعزيز بجد تعبو معايا اووووي ساعدوني وفضو وقتهم ليا
نجمه بدموع : مرسي ياطنط مرسي ياعمو
عزيز بأبتسامه : بلاش هبل بتشكربني علي ايه بس
ادهم : حمدالله علي سلامتك ياجوجو
ماجي : الله يسلمك يابني
فهد قرب من مامتو ولي اول مره بحضنها وهي حضنتو جااامد
ماجي : انا رجلي بقت كويسه بس لسا بحاول امشي عليها بس دكتور قالي اني في اقرب وقت همشي عليها
فهد : انا فرحان اوووي
ماجي بحنان : مش قدي
عزيز : ادهم انت ليه اتصلت علينا علشان نجي هنا
ادهم : علشان جبل ميأذيش حد
فاجأه تلفون ادهم رن وكان زياد
ادهم : الو انت فين
زياد : قدام البيت
ادهم : تمام ادخل
ادهم قفت تلفون وبيفكر في نور وازاي هيقدر يقبلها
زياد دخل ومعه اسما ونور ونور اول ما شافتهم اتصدمت وعنيها جت في عيني ادهم
ادم حب يلطف الجو
ادم لي زياد : كدا يازفت ولا اعرف عنك حاجه ولا تتصل عليا خالص
زياد وهو بيحضن : معلش ياصحبي كنت مشغول بجد
ادم بضحك : لا انت خاين
فهد بصدمه : لحظه بس كدا مين الي جاب البت دي هنا
اسما بضيق : لوسمحت متقولش عني بت
فهد بسخرية : لا محترمه اوي يابت
اسما بصتلو بحزن وحطت راسها في الارض وسكتت
فهد : احم احم هو فيه ايه فين صوتك الي كان بيسمع مصر كلها
زياد : هو انت تعرف اسما
فهد وهو بيستوعبو: انتي اسما
اسما : اه
فهد : احم انا اسف
اموش : ما حد يفهمني
ادهم : انا هفهمكم كلكم ليه جينا هنا علشان كلو يبقا واضح
زياد : الحكايه بدأت من عندي انا زياد صاحب ادهم وادم وهقولكم ايه الي حصل بظبط
زياد بدأ يحكي من اول ماقابل نور والاتفاق الي بينو وبين ادهم وازاي قدر يخلي اسما تهرب وان نور غيرت وشها
قمر بصدمه : يعني دي نور
نور : اه انا نور بس انت ليه مقولتش انك تعرفو
زياد : لاني لو كنت قولتلك مكنتيش هتخليني اساعدك
نور بغضب : بس من حقي اعرررررف
ادهم بضيق : ممكن تهدي
نور بضيق : ماشي كملو
فهد : طيب وانا هحكي ازاي قبلت اسما
فهد بدأ يحكي
فلاش باك من سنه وتقريبا ????
كان جبل لسا متجوز اسما من اسبوع وهي حبت تعملو مفاجأه ف حجزت مركب وزينتو وعملت جو رومانسي وتصلت ب جبل وقالتلو يجي في عنوان ….
وبعدين لبست فستان سهره بس قصير جدااا وكانت شكلها حلو وجبل وصل المركب وشافو وهو متزين واسما كانت واقفه قدامو ومعاها ورد
اسما بحب : ايه رأيك
جبل بأبتسامه : حلو اووي ياحبيبتي
اسما : اهو مش انت لوحدك الي رومانسي
اسما شغلت اغنيه ومسكت ايد جبل وفضلو يرقصو وهما مبسوطين
أما فهد كان في مركب تاني كان معه شحنة مخدرات جديده وكان معه رجالتو
فهد ببرود : انجزو عايزين نوصل بدري
واحد من رجالتو : حاضر بس افرض اتمسكنا
فهد بسخرية : يسلام ايه هيقبضو علينا ليه علشان معانا عصاير انشف كدا علشان لو اتمسكنا ف هيبقا من غبائك وخوفك ده
فهد سبهم وطلع وقف علي أول مركب كان انسان غامض وبارد وبعدين لقه قدامو مركب ودي كانت مركب جبل وشاف اسما وهي بترقص معا جبل بس مشافش وش جبل لانو كان مديلو ضهرو
فهد بسخرية : ناس رايقه
اسما كمان شافت فهد علي مركبو بس تجاهلتو وكملت رقص
واحد من رجالة فهد قرب من فهد وقالو
الشخص : انا عايز النص من البضاعه دي
فهد بصلو : لا
الشخص بغضب : يعني ايه لا
فهد ببرود : يعني لا
الشخص : فهد متلعبش معايا
فهد : اسمي الصياد ولما تجي تقول فهد قول فهد باشا
الشخص بغضب : ولو مقولتش
فهد وهو بيطلع مسدسو : هيبقا ده عقابك
فهد ضرب عليه نار ورصاصه جت في دماغو اسما شافت كل ده في صدمه كانت متابعه الموقف من أولو لان مركب فهد كانت قريبه من مركبها جبل كانت بيتكلم معاها وهي مكنتش مركزه معه خالص هو لاحظ أنها مش معه بص ليها لقها بتبص وراه راح لف وبص الناحيه تانيه شاف فهد ولاول مره ومكنش يعرف انو الصياد شاف شب وسيم احلا منو بكتير بص تاني اسما لقها بتبص لي فهد
جبل بغضب : انتي بتبصي فين
اسما بخوف : ده ده
جبل قطعها : ده ايه ياخاينه عجبك شكلو ولا ايه
اسما بصدمه : شكل مين انت مش فاهم حاجه ده
وقبل ما تكمل ضربها قلم علي وشها
اسما بدموع : انت ازاي تضربني
جبل بغضب : وهكسر راسك كمان
اسما بدموع : انت ازاي بتشك فيا كدا انا مكنتش ببص عليه
جبل قرب منها وبدأ يضربها وهي بس كانت بتعيط كان أول مره يضربها أما فهد سمع صوت صريخ بص قدام وشاف المشهد ده كان محتار انو يساعدها ولا يكمل ويمشي بس اتفاجأ بنفسو لما قالهم يقربو مركب من مركب اسما وفعلا قرب من مركب اسما ونط علي مركب وقرب من جبل وطلع مسدسو وضرب علي رجليه نار جبل وقع في الارض وهو بيتألم
اسما برعب : انت عملت ايييه
فهد ببرود : قدامك دقيقه يااما تفضلي معه أو تجي معايا
اسما بدموع :ده جوزي
جبل بألم : هندمك انت متعرفش انا مين
فهد بغضب : والله الي اعرفو انك تمد ايدك علي واحده ست تبقا مش راجل ها هتجي معايا ولالا
اسما بحزن : مش هينفع اسيب جوزي
فهد بصدمه : بعد الي عملو فيكي هو انتي غبيه
اسما بدموع : لوسمحت امشي وشكرا انك ساعدتني
فهد بغضب : لا مش متشكرنيش انا غلطان اني جيت انقذ واحده زايك معندهاش كرامه
فهد بص علي لبسها وقال بسخرية : تلقيكي مش مراتو ولا حاجه اصل ده مش لبس واحده محترمه
فهد مشي وركب المركب بتاعو وتحرك بعيد وهو متعصب اووي من اسما
أما اسما قربت من جبل لقتو فقد الواعي وتصلت بلأسعاف …….
انتهاء فلاش باك ????
فهد : بس كدا ده الي حصل وسعتها بقا عرفت انو عرف اني صياد وانا عرفت أنو جبل بس ولا مره اتقبلنا بعد الي حصل ده
اسما بحزن : ومن هنا بدأ شكو بقا انسان شكاك اوووي اوي
ادهم : الراجل ده لازم نقبض عليه
فهد : بصراحه انا كنت كارهك
اسما : مكنش ينفع اسيبو ده كان جوزي وكمان لو كنت روحت معاك كان هيتأكد فعلا اني بخونو
نور : حلو اوي كلام ده وانا مالي بقا بكلام ده
ادهم : هيحاول يأذيكي طبعا أنا مش طالب منك غير انك تقعدي هنا اليومين دول بس
قمر بهمس لي نجمه : شوفتي نور اتغيرت ازاي
نجمه : اه بقت هاديه
قمر : هو انتي مش غيرانه
نجمه بابتسامه : تؤتؤ
قمر بأبتسامه : عندك حق تعرفي ليه
نجمه : ليه
قمر : اصل ادهم لما كان بيشوف نور مكنش بيشيل عينو من عليها ابدا كان بيسيب الي يتكلم يتكلم هو بس كان تركيزو معاها
نجمه : طب هو ايه الي اتغير
قمر بأبتسامه : اصلو مشلش عينو من عليكي طول وقت كان عمال يبص عليكي ومش عليها
نجمه بسعاده : احلفي
قمر بضحك : والله العظيم
نجمه بصت قدامها لقت ادهم بيبصلها راحت ابتسمتلو بسعاده
قمر بصت لي ادم لقتو واقف مركز معاهم
قمر بسخرية : للاسف معنديش راجل رومانسي
نجمه ضحكت عليها
اسما : بس انا شوفتك وانت بتقتل الصراحه انصدمت لما جيت انقذتني من ايدو
نجمه : اصل الي انقذك يوسف مش فهد
اسما : مين يوسف ومين فهد
ادهم بأبتسامه : لا بصي انتي روحي معاهم وهما هيفهموكي كل حاجه وتتعرفو علي بعض
نجمه قربت منها ومسكت أيدها وايد نور وقالت : تعالو بقا نتعرف علي بعض وكمان نشوف الاوض ولا بيت ده مفهوش اوض
ادهم بضحك : لا ياباشا هما كلهم 5 اوض
ادم : مش مشكله المهم نكون في امان
اموش : تمام يلا يابنات نروح نظبط الاوض
قمر : يلا ياجوجوتي يلا يافيروزتي
فيروز : اه يلا ياحبيبتي علشان دماغي اتلخبطت خالص
ماجي : ربنا معاكم ياولاد وتقدرو تقبضو علي جبل ده
فهد : حبيبتي ياماما
البنات دخلو يشوفو اوضهم
فهد : تعالو نقعد بقا ونحط خطتنا
ادهم : زياد هيفضل عند جبل تمام وانت يافهد هتحدد معه معاد الشحنه الي هتجي مصر في اقرب وقت وطبعا مش هتقولو شخصيتك الحقيقه وانا وادم واموش هنروح وهنتفق معا مهيب باشا
عزيز : وانا ماليش دور
ادم : لا يابابا لازم تخلي بالك منهم كلهم
عزيز : هنفضل هنا لغيت امتا
ادهم : هانت يابابا
فهد بضيق : حاسس انها مش هتعدي بساهل
أدهم : قصدك ايه
فهد مره واحده حس أن قلبو وجعو
فهد : خايف
ادم بصدمه : الصياد بيخاف
فهد : ها لالا مفيش حاجه
ادهم بصلو اوي وبعدين قال : متخافش احنا في ضهرك وجمبك
فهد بأبتسامه : ماشي نبدأها محن بقا
زياد : علفكره ادهم حكالي عنك وملقتش غير كلمة عظيم تليق بيك
فهد بضحك : عظيم ايه بس دانا كنت الصياد قتال قتله
زياد : انك تتغير في الوقت القصير ده يعتبر انجاااز
فهد : ادعلنا بس نقدر نقبض علي
زياد : يارب
فهد بدأ يفكر وقلبو كان بيوجعو كان حاسس ان في فيه حاجه هتحصل….
______________________________________
عند جبل كان واقف معا شخص من رجالتو
جبل : هنهرب سامر وبكرا واظن انت عارف هنهربو ازاي
الشخص : مش حضرتك كنت هتقتلو
جبل بخبث : لا كنت غبي سعتها ده هيفدنا كتير اوي
الشخص: ازاي
جبل : فهد مفكر أن مفيش اي دليل ضدو بس سامر عندو الادله كلها وانا قبل ما أسفر من هنا لازم هسجن فهد
الشخص : بس غريبه ليه سامر مبلغش عنو وخله يسجن معه
جبل : لانو مفكر أن ده الامل الوحيد ليه وانو هيهدد فهد ويخليه يهربو بس احنا الي هنهربو وهناخد الادله
الشخص : ماشي
الشخص مشي من قدامو
جبل بشر : كدا فاضل اسما وقمر بس دول الي يخصوني فاضل تكه وهتنتهوووو….
يتبع..
لقراءة البارت العشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ابن الجيران للكاتبة سهيلة سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى