Uncategorized

رواية مهمة عاشق الفصل التاسع عشر 19 بقلم خلود وائل

 رواية مهمة عاشق الفصل التاسع عشر 19 بقلم خلود وائل
رواية مهمة عاشق الفصل التاسع عشر 19 بقلم خلود وائل

رواية مهمة عاشق الفصل التاسع عشر 19 بقلم خلود وائل

علي:ابدا انا مذاكر المنهج كله
سابهم علي في العربيه ونزل اشتري بوكيه ورد كبير من الورد الاحمر الجوري وكتب كلمات في كارت وحطه جوة الورد ورجع العربيه تاني وكمل مشوارة اما عند سارة كانت بتتكلم في التلفون
سارة:الموضوع قلب بجد وال قلتلك عليه حصل
اميرة:اخرة يومين ويسلي لما يزهق ويرميها
سارة:يومين ايه بقلك هيخطبها وكلها شهرين وهيتجوزها انتي بتفهمي منين دي هتيجي تضيع كل ال بخطتله من سنتين
اميرة:انتي ال مقدرتيش تقنعي حماتك انها تأثر علي علي انه يخطبني ولا ادتيني فرصه اني اوقعه
سارة:انتي غلبانه اوي ومتعرفيش علي كويس توقعي مين ياحبيبتي دة ظابط مخابرات انتي فاهمه يعني ايه
اميرة:علي نفسه ياحبيبتي وهتجوزة وبكرة تشوفي وعلي فكرة انا كنت عارفه من الاساس انك مش هتعرفي تعملي حاجه من هنا ورايح تسيبيني انا اتصرف وانتي تنفذي من سكات
سارة:ناويه علي ايه
اميرة:هتعرفي في الوقت المناسب انا بس كل ال عوزاكي تعمليه تبلغيني تحركات علي اول بأول والباقي سبيه عليا
سارة:بس انا مسافرة اسكندريه
اميرة:بلغيني ال تعرفيه ياسارة اما نشوف اخرة الست ليلي دي ايه
بعد شويه وصلت عربيه علي وعماد لبيت ليلي ودخلو البيت وقابلوهم اهل ليلي مقابله حارة وقعدو في الصالون وكلهم بيرحبو ببعض وبيتكلمو سوا وعيون علي بتدور علي ليلي ومش لقيها
ماهر:بتدور عليها ولا ايه
علي:لا ابدا انا بس بتفرج علي البيت ذوقكو حلو ماشاء الله
ماهر:حيث كدة بقي تعالي افرجك باقي البيت هيعجبك اوي
علي بحرج:خليها مرة تانيه
ماهر بهمس: طيب علي العموم هي مستخبيه ورا الستارة ال هناك دي بتراقبك من بعيد بقي وكدة
علي بضحكه رجوليه:ماشي ياميمو عقبال منفرح بيك
الحاجه منال:ايه ياجماعه مش نتكلم في الموضوع ال جينا قلقنا الناس الطيبين دول عشانه
الحاجه كوثر:ياخبر داانتو تنورو في اي وقت
الحاج محمود:انا جاي النهاردة ياأستاذ مصطفي اطلب ايد بنتك الانسه ليلي لعلي ابني ونتمني اننا تفرحنا بموافقتك علي طلبنا
الحاج مصطفي:طلبك امر يامحمود بيه هو انا هلاقي لليلي بنتي واحد ذي علي ابنك فين
الحاج كامل:يبقي نقري الفاتحه
ابتدو كلهم قرأه الفاتحه ومعاهم ليلي و الاء من ورا الستارة وعلي بيبتسم وبيخطف نظرات لليلي من فتحه الستارة وبعد دقايق
آمييييين
عماد:الف مبروك ياويكا
ماهر:الف مبروك ياعلوة
علي: الله يبارك فيكو
حسام :الف مبروك ياعليوة ومتزعلش مني يعني علي الموقف السخيف اياة
علي:ولا يهمك ياباشا بس متعدهاش تاني
حسام بضحكه:حاضر
نهي:طيب مش هنشوف العروسه بقي ولا ايه
سلمي:ثواني وهجيبها واجي
دخلت سلمي تجيب ليلي
سلمي: ياماما خضتيني انتو واقفين هنا بتعملو ايه
الاء:بنلعب باليه
سلمي:نعم
ليلي:بنحمر بانيه
سلمي:ايه
الاء:لا مهو قلبظ بقي ب٢جنيه فلازم نغير الكوبليه????
سلمي:يلا يابنتي الناس برة مستنيه
الاء:والعريس
سلمي:متسوح علي الاخر يلا ياليلي
ليلي:طب بصو روحو انتو وانا شويه وجايه
الاء:لا والنبي ومن شويه كنتي عملالي ٧رجاله في بعض امشي قدامي
ليلي:لا والنبي ياالاء سيبوني شويه
قطع كلامهم دخول نهي عليهم
نهي:ايه يابنات العروسه مش هتيجي ولا ايه
الاء:عامله مكسوفه وكدة يعني
نهي:بسم الله ماشاء الله يابختك ياعلي ياأخويا والله
الاء:وانا ال فكرتك هاديه ومؤدبه
نهي بمرح:لأ داانا هبهرك متخافيش
سلمي:يلا يابنتي الناس مستنيين
ليلي:طب انا جيت معاكو اهوة بس خلوني في الاخر ربنا يخليكو
الاء: عارفاها انا حركات الخاينين دي ونلف نلاقيكي هربتي صح
ليلي :لا والله
الاء:ولا كلمه قدامي بدل مااجيب علي ياخدك
ليلي:خلاص خلاص انا جيت اهوة
طلعو البنات مع بعض قدام نهي وسلمي ووراهم ليلي ومعاها الاء وليلي كانت من كتر الفرحه والاحراج جسمها بيترعش جامد ووشها احمر اول مادخلو عليهم وبعدو نهي وسلمي وظهرت ليلي بطلتها البسيطه الساحرة كانت لابسه جيبه سودا واسعه بحزام عريض ومدخله جواها بلوزة رصاصي برقبه وطرحه سودا فيها ورد ناعم رصاصي مع ميكب خفيف جدا بس كانت ملكه بتاخد العقل واول ما علي شافها قام وقف لاإراديا ومشي ناحيتها وناولها بوكيه الورد وقالها بصوت واطي الف مبروك ياليليتي
ليلي بأحراج:الله يبارك فيك
سلمي:شايف الرومانسيه اتعلم
حسام:لا خلاص الخطوبه خلصت وجت رجلك انسي
ماهر بمرح طفولي:ايوة كدة اظهر وبان علي حقيقتك ياحسام
الاء بصوت مضحك:كان مستخبيلك فين دة كله يابنت خالتي
ضحكو كلهم علي كلام الاء وتصنع سلمي الزعل ودخلت ليلي سلمت علي الموجودين وبالذات الحاجه منال ال قابلتها بحرارة وليه لا هي من اول ماشافتها وهي اتمنتها تكون لعلي وحلمها بيتحقق قدام عنيها
الحاجه كوثر:امال سارة فين مجتش معاكو ليه
الحاجه منال:واخدة شويه برد في معدتها ومقدرتش تيجي النهاردة بس بتسلم عليكي جامد ياليلي وبتقلك الف مبروك ياحبيبتي
ليلي:الله يبارك فيها ياطنط
الحاجه منال:لا طنط دي للاغراب انا معتبراكي بنتي ذي نهي بالظبط
ليلي:حاضر ياماما
الحاج كامل:انشاء الله بكرة علي ياخد عروسته وينزلو يختارو الشبكه من المكان ال يعجبهم والخطوبه الاتنين الجاي قلت ايه ياأستاذ مصطفي
الحاج مصطفي:ال تشوفوة انا تحت امركو فيه
الحاج محمود:الامر لله وحدة ياراجل ياطيب احنا خلاص بقينا اهل وناخد راي بعض
ماهر:والفرح علي امتي كدة يامحمود بيه
الحاج محمود:انا عمك محمود انما بيه دي مبيقلهاليش غير الموظفين ال عندي او اي حد غريب انما انت ذي ابني علي
ماهر:حاضر ياعم محمود
الحاج محمود:انا لو عليا هعمل الفرح من بكرة علي جاهز وعروستنا تشوف هي تحب تسكن في بيت العيله هنا في القاهرة ولا تاخد شقه لواحدها ولا تسكن في فيلا اسكندريه انما انا بفضل ان يكون في فترة خطوبه يتعرفو علي بعض وتجهز نفسها للجواز وانا اققصد نفسها بشغلها وامور حياتها مش قصدي جهاز عروسه ليلي هتدخل عيلتنا بشنطه هدومها ذي سارة سلفتها والاء صاحبتها ان شاء الله
الحاجه كوثر:ودي تيجي اذاي ياأستاذ محمود منجبش لبنتنا الوحيدة جهاز
الحاج محمود:احنا طالبين منكو بنتكو ياام حسام مش اي حاجه تانيه
الحاجه منال:ياليلي ياحبيبتي انتي شوفي هتقرري ايه مع علي وانا هاخد مامتك والبنات شويه ونقعد في الصاله برة في شويه مواضيع كدة عوزاهم فيها ولا ايه يابنات
الاء:لا عاوزين نتفرج
سلمي:بلاش رخامه يابت قومي يلا
الحاج محمود:طب التراس الحلو دة ينفع نقعد فيه شويه ولا ايه ياأستاذ مصطفي
الحاج مصطفي:ونلعب دومينو وشطرنج كمان
الحاج كامل:داأنت غاوي بقي
الحاج مصطفي:علي حسب ال هيلعب معايا لو حسام يبقي شطرنج لو ليلي يبقي دومينو
عماد:طب لو ماهر
الحاج مصطفي:لا ماهر بيلعب علي الشناكل دة ملوش وصف ????????
ماهر:ايه يابوب انت هتصيتني قدام ابو النسب كدة
علي:خد راحتك ولا يهمك
ماهر:انا ال بضيف البهجه للمكان انتو من غير مقالبي ودوشتي متعرفوش تعيشو
عماد:طب بينا نشوف دوشتك في البلكونه قدامي
طلعو كل الموجودين من الصالون وسابو علي وليلي لوحدهم علي كان قاعد قصاد ليلي فقام من مكانه وراح يقعد علي الكرسي ال جمب ليلي
ليلي:ايه انت رايح فين خليك مكانك
علي:اهدي شويه انتي مرعوبه ليه كدة انا بعيد عنك اهوة
ليلي:طيب انا اسفه
علي بأبتسامه:ولا يهمك ممكن تبطلي تترعشي كدة احنا لسه قرايه فاتحه وفري رعبك ليوم الفرح
بصتله ليلي بأنبهار من كلامه: انت قليل الادب علي فكرة
علي:طب منا عارف علي فكرة وبحب انكشك كدة عشان اشوف خدودك الورد الجوري دول
ليلي اتكثفت وبصت للارض وكان علي رجلها بوكيه الورد
علي:ايه رايك في الورد طيب
ليلي:جميل اوي
علي:عجبك
ليلي:جدا بصراحه
علي:طب وانا
ليلي:احم انت عاجبني من يوم ماشفتك
علي: طب ماانتي بتتكلمي ذي الناس اهوة امال بتترعشي ليه كدة
ليلي:هو انت لبست كدة صدفه ولا ايه النظام
علي:والله صدفه بس تاني احلي صدفه في حياتي عشان الاقيكي لابسه نفس الالوان
ليلي:وايه بقي اول احلي صدفه في حياتك
علي:اني اضرب بالرصاص في نص الليل وميكونش في حد غيرك يلحقني
ليلي بأستغراب:حساك مبسوط انك انضربت بالنار وكنت هتموت
علي :لو كنت هموت بين ايديكي بردو كنت هبقي مبسوط
ليلي:انت بتبالغ علي فكرة
علي:ابدا والله هو انا ممكن اخد سيلفي معاكي يعني للذكري وكدة
ليلي:ماشي
اتصور علي وليلي كام صورة
ليلي:تبعتهملي اما تروح
علي:افهم من كدة انك هتكلميني اما اروح
ليلي بكسوف:بلاش طمع ياعلي
علي:يالهوي احلي علي سمعتها في حياتي
ليلي:مستغرباك جدا والله انا من يوم ماعرفتك وانت كلامك جامد وجد مع كل الناس حتي لو بتهزر انما معايا بتبقي ناعم اوي ووو
علي:وايه
ليلي:يعني ..ممكن افهم ليه
علي:دة ملفتش نظرك لحاجه طيب
ليلي:ممكن اعمل عبيطه????
علي:ممكن ياستي وهقلك انا ….وانا معاكي بنسي نفسي واني ظابط والكلام دة كله بلغي عقلي وبسيب قلبي ال يتحكم فيا وال هو بقي بتاعك بالمناسبه واوقات غصب عني يعني مثلا كنت ناوي احاسبك علي كلمه علي بيه اسم الله عليه ال وزعتيها علي البلد كلها والاقي حسام اخوكي بيقولهالي تخيلي كدة كنت ناوي اعمل فيكي ايه
ضحكت ليلي
علي:بتضحكي ماشي اهي ضحكتك دي ال نستني انا كنت ناوي اعمل فيكي ايه
ليلي:اممممم يعني سماح المرة دي
علي:وسماح كل مرة ياقلبي بس عندي طلب ممكن
ليلي:اتفضل
علي:ليلي انا بحبك بجد وهكتفي اني اققلك الوقتي اني بحبك مش بعشقك واني عديت مرحله الحب بمراحل اكتر وااقوي علشان متفكريش اني ببالغ مع اني فعلا بعشقك ومع الايام هتكتشفي دة…..انا ال طالبه منك انك متستغليش حبي ليكي غلط ولا تيجي عليا عشان خاطر بحبك اوعي توجعيني ياليلي انا اه بالي طويل وبصبر جامد ومبحبش اعاتب بس لما بزعل مبشوفش قدامي فتوقعي مني اي حاجه حاولي تفهميني وتعرفي طبعي واتأكدي اني هحاول اسعدك بكل طريقه ممكنه
ليلي:………
يتبع ……
لقراءة الفصل العشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى