Uncategorized

رواية أخذتها بذنب أبيها الفصل الأول 1 بقلم مريم حسن

 رواية أخذتها بذنب أبيها الفصل الأول 1 بقلم مريم حسن

رواية أخذتها بذنب أبيها الفصل الأول 1 بقلم مريم حسن

رواية أخذتها بذنب أبيها الفصل الأول 1 بقلم مريم حسن

كرم.. انتي هتتجوزي النهاردة 
ليله بصدمة .. اي ازاي
كرم… ايوه هتتجوزي كنان 
ليله.. فهد مين انت تقصد كنان شري
كرم… شريكي في الشركة 
ليله بخوف… بس ده كبير يا بابا و انا مش عايزة اتجوز انا لسة عايزة ادخل كلية
كرم… بلا كبير بلا زفت و اخلصي يلا
ليله بدموع… حاضر 
قامت ليله بدموع الباب خبط و دخلت البنت بفستان فرح كان منفوش و كب لبسته و بصت على نفسها في المرايا 
ليله… يا رب انا خايفة اوي 
نزلت تحت لواحدها حتى ابوها مفكرش يسلمها للعريس
*بارك الله لكما و بارك عليكما و جمع بينكما في خير *
و قامو يرقصوا سلو
فهد… اتعدلي و بطلي دموع الناس بدأت تاخد بالها
ليله .. حح حاضر 
فهد… ايوه كده 
ليله… هو انت اتجوزتني لي 
فهد… ملكيش دعوة
ليله بغضب و صوت عالي نسبيًا… هو ايه اللي مليش دعوة
ضغط عى خصرها و قال بغضب فهد… لو عليتي صوتك هموتك فيها فاهمة ولا مش فاهمة 
ليله بخوف من شكله… فاهمة فاهمة 
******
قفل الباب و لف و بيقرب منها و هي بتعد بخوف و دموع و هو بيبصلها بكره بيقرب منها و بيحاوط وسطها بايده
ليله و هي تغمض عينها بخوف و تقبض يداها و تقول … ارجوك ابعد انا خايفة منك
فهد ببرود … مش هبعد 
ليله… فهد 
يا الله كم تنطق اسمه بشكل جميل هز مشاعر ه 
اقترب منها و اغمض عيناه و استنشق رائحة شعرها و لكن من كثرة خوفها فقدت الوعي 
فهد… ليله ليله 
فتحت عيناها بضعف 
فهد… انتي كويسة 
ليله …اه 
فهد ببرود.. كويس 
كاد ان يتكلم لكنها اعطته ظهرها و اغمضت عيناها ظهر شبح ابتسامة على شفايفه 
فهد.. انتي نمتي
ليله.. اه 
ضحك بخفة ي لها من بلهاء و طفلة تتكلم 
شهقت و هي تضع يدها على فمها 
فهد بسخرية… نايمة صح 
و ضعت يدها على وجهها لتخفي خوفًا من ان يضربها و قالت بدموع … انا اسفة بس متضربنيش 
فهد… نزلي ايدك من على وشك
ليله بهستريا… ونبي لا ونبي متضربنيش عشان خطري ارجوك متضربنيش زيه ارجوك 
و لكن فجأة عانقها بشدة و وضع يده على رأسها
فهد… ششش متخافيش مش هعملك حاجة 
استقرت انفسها و هدأت قليلًا 
فهد بهدوء… مين اللي قالك اني هضربك و مين كان بيضربك 
ليله..
فهد بصدمة
يتبع…..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى