Uncategorized

رواية أنا وشروطي الفصل الأول 1 بقلم جهاد أشرف

 رواية أنا وشروطي الفصل الأول 1 بقلم جهاد أشرف

رواية أنا وشروطي الفصل الأول 1 بقلم جهاد أشرف

رواية أنا وشروطي الفصل الأول 1 بقلم جهاد أشرف

وأنا في الطائره راجعه مصر ام الدنيا راجعه للبلد بعد ٨ سنين بعد فراق لأهلي وبلدي بعد ٨ سنين مكنتش أتمني أرجع وخاصة بعد يوم سفري 
فلاش باك 
– يا بابا دي منحه متتعوضش دي ألمانيا وهدرس فيها طب متخيلين يا ماما دا حلمي أرجوكم وافقوا 
* يا بنتي مالها الجامعات هنا 
– يا ماما كويسه بس أنا نفسي ادرس في ألمانيا هناك عالم مختلف وتفكير مختلف ونظام وو باختصار دا حلم اي حد
~يا بنتي أختاري اي جامعه الأمريكيه الألمانية بريطانيه اللي تحبيه بس هنا داخل حدود مصر مينفعش تسافري لوحدك.
– يابابا هو أنا رايحه رحله ولا اتفسح أنا رايحه أتعلم و
~ عموما يا جني أنتي واخده القرار مجهزه كل حاجه فاضل بس موافقتنا يعني أنتي مش بتناقشينا انتي جايه تقنعينا 
– يا بابا والله
~ مخلصتش كلامي هتسافرى إحنا موافقين ، بس بشرط …….
باك 
 فاقت علي هبوط الطايرة مطار القاهرة ونزلت ومستنيه حد يجى يوصلها وسرحت تاني تفتكر اليوم اللي الكل ودعها هناا في نفس المكان أتغير صحيح بس برضو الذكري متغيرتش
فلاش باك 
~ مع السلامة يا جني ومتنسيش شرطي
– مش بنسي وعودي يا بابا
< هتوحشيني يا جني خلي بالك من نفسك وطمنيني عليكي وووو ( كلام الأم المصريه ????) 
* خلاص يا جني قررتي تسافري 
– خلاص يا إياد هسافر بس أخويا حبيبي مش هينساني وعلي تواصل بقا وكدا ????????
*ماشي يا ستي حققي حلمك وخليني فخور بأختي 
وهي ماشيه
 الأب: وعدك يا جني
جني: وأنا قدها????
باك 
جني فاقت من شرودها وطلعت تلفونها عشان تتصل بأبوها ليه اتأخر ومحدش استقبلها 
بس قبل ما ترن كان في شخص وصل 
= آنسة جني
التفت و ردت- ايوه مين حضرتك 
= أنا أنااا 
( سرح في جمال جني اه نسيت اوصفهالكم جني بنت كيوت وعسل عنيها زرقاء زي البحر وشعرها أسود دي طبعته بس هي صبغاه أصفر وبشرتها بيضة بياض الثلج وطولها متوسط ومناسب جميلة جدا تسرح في جمال ملامحها جمالها غربي تكاد تنكر كونها مصريه عمرها 25 سنه جراحة مخ واعصاب ).
– هاا يا أستاذ مين حضرتك
= ها أسف أنا أحمد والدك باعتني عشاان..
– تمم تمام يلا بسرعه بس عشان زهقت
= تمم اتفضلي وشال الشنط ومشينا 
في العربية 
= آنسة جني ممكن أسال سؤال 
جني كانت باصه ناحيت شباك العربيه 
– لا مش ممكن
= إياد مش شبهك خالص ولا 
– تعرف إياد وبتتكلم عنه كدا عاادي شكلك مش سواق مثلا طريقتك العربية اللي جيت بيها أنت مين 
وبصت ناحيته  
أحمد وعلا وجهه إبتسامة 
= أنا أحمد أبقي صاحب إياد عندي شركات خاصه بيا وعلي شراكه مع والدك وجيت أنا عشان إياد مش هيعرف يجي وو
– سألت سؤال واحد إنت مين وعرفت يبقي الكلام منهي يا أستاذ أحمد 
= طب أنا أجبت علي سؤالك و
– أنا شبه جدتي أم بابا عشان كدا مش شبه إياد او ماما او حتي بابا مأخدش كتير من جدتي تمام .
= تمام 
عم الصمت حتي وصلوا الفيلا 
وهناك نزل أحمد شنط جني و دخلوا 
أم جني أول ما شافت جني حضنتها ودموع دموع دموع????????
<كدا يا جني ٨ سنين كدا تبعدي عني دا كله 
– أنا جيت أهو وخلاص بقا معاكي ليل بنهار وهتزهقي مني كمان 
وهكذا يعني بين الأم والبنت بقاا
جني طلعت تغير وترتاح من السفر وكدا 
< شكرا يا أحمد 
= في حد يشكر ابنه بس 
< تسلملي يا حبيبي 
= سؤال بس هي ليه منزلتش طول ال٨ سنين أكيد كان فيه أجازات وكدا 
< بص هو الأول كان شرط عشان نمنعها من السفر إنها لو سافرت متنزلش طول المده لحد ما تخلص وهي أصرت علي رأيها وسافرت بعدها حاولنا نقنعها تنزل عادي بس هي عنيده ورفضت .
=شرط غريب اوي????????????
< أمال لو تعرف  الشرط التاني بقاا
= ايه هو
قطع الكلام نزول جني وهي…
يتبع…….
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً سكريبت اللطيف والخطير للكاتبة ياسمينا محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى