Uncategorized

رواية بنت الحداد الفصل الاول 1 بقلم نور الشمس

 رواية بنت الحداد الفصل الاول 1 بقلم نور الشمس
رواية بنت الحداد الفصل الاول 1 بقلم نور الشمس

رواية بنت الحداد الفصل الاول 1 بقلم نور الشمس

في ألمانيا
????????????????
في قصر البحيري
????????????????????????????
كان الخدم يجهزون السفرة لتلك العائلة وكان هناك سيدة كبيرة في العمر تشرف على كل شيء يضعه الخدم فهيا كبيرة الخدم و المسؤلة عن القصر 
السيدة بالالماني : حسنا هيا يا بنات فقط حان موعد نزول الجميع 
احدي الخدم : امرك سيدة نورة انا سوف احضر فقط العصير
نورة : حسنا سوف أصعد لايقاظ فارس 
صعدت نورة الي الأعلي وخبطت ودخلت إلى جناح ذلك الشاب الجميل وجدته ينام بعمق علي السرير فبتسمت عليه وتوجهت الى الشرفة وفتحتها ودخل أشعة الشمس الجناح وتوجهت إلى ذلك الشاب الذي ينام وجلست بجواره
نورة : فارس فارس حبيبي اصحي يالا 
فارس بنوم : حاضر شوية بس وهقوم 
نورة : فارس عندك جامعة حبيبي يالا فوق 
فارس بابتسامة : صباح العسل و الشقاوة على اجمل نورة فى الدنيا 
نورة بحب : يسعد صباحك يا حبيبي انا هروح اجهزلك الحمام
فارس بجدية : لا حبيبتي انا هجهزه لنفسي انتى بس اختاري هدوم على ذوقك الحلو 
نورة : ماشي يا حبيبي يالا روح
دخل فارس الحمام وجهزت نورة ملابسه ورتبت السرير وكتبه وخرجت تترك له الحرية 
خرج فارس وجد ملابسه على السرير وكل متعلقاتة بجوارهم فبتسم على حنان الدادة التى ربته منذو الصغر 
لبس وجهز نفسه ونزل وهو يصفر 
????????????????????????????????????????????
على السفرة 
????????????????????
كان يجلس فريد بقوتة و عظمتة وبجوارة زوجته الحبيبة و شريكة حياتة على الجهة اليمنين وعلى جهة اليسار يجلس حازم وبجوارة زوجته لينا وبجوارها يجلس مالك و زوجته سارا 
نزل فارس وهو يصفر ودخل وتوجه إلى والده وقبل راسه وتوجه إلى أمه وقبل رأسها بكل حنان و حب وحضن اديها وقبلها وقبل خدها وجلس بجوارها 
فريد : البيه متأخر ليه
مسك : براحة فريد فارس نام بعد الفجر 
مالك : والبيه بقي بيحب جديد علشان نايم متأخر 
سارا : لا فارس خلاص الامتحانات قربت ولازم يلم المنهج
فارس بضحك : قلبي اللي فاهمني 
فريد : امتحاناتك امتي يا فارس
فارس : أول الشهر الجاي 
مسك بحنان : يالا حبيبي الاكل هيبرد 
فارس : لا انا هاخد بس عصير ولما اروح المصنع لو جعت هاكل 
حازم : مينفعش كده فارس انت صاحي طول الليل و كلية بتاعتك مجهودها كبير وكمان شغل المصنع كل ده على صحتك غلط
فارس : والله يا زوما دادة نورة قبل متنام جابت ليا كيك و عصير و قبل الفجر طلعت معاها سندوتشات وعصير وفضلت واقفة لغاية ماكلت كل الاكل علشان كده مش قادر 
مسك بحنان : ربنا يخليها نورة بصراحة ساعدتني كتير في تربيتكم 
حازم : دادة نورة كلنا بنحبها 
فارس : جهزو نفسكم بقي علشان عيد ميلادها قرب عوزين هدايا جامدة ليها 
مالك : صح لازم نفكر 
فارس : انا بقي هديتي هتتاخر فترة كبيرة
سارا بهزار : ليه هتصنع ليها عربية مخصوص
لينا : بس فارس ملهوش فى العربيات ده بتاع حديد و نار
فارس : ملكيش دعوة لينا واه هجبلها هدية ملهاش وصف انا فارس البحيري 
فريد : كفاية كلام بقي وفطرو 
فارس : لااااااااا انا هطير علشان متاخرش سلام
غادر فارس القصر واخذ لمار قلبه حفيدتة دادة نورة معه الي الجامعة فهي تدرس في كلية تجارة وهو هندسة 
????????????????????????????????????????????
فى مؤسسة البحيري 
????????????????????????????
وصل فريد وخلفة أبنائه وبعد فترة دخلت ابنه فريد البحيري سما البحيري بقوتها و عظمتها التى اكتسبتها من والدها 
فريد : اذيك يا سما
سما : بخير بابي 
فريد : ايه مش ناوية تيجي القصر شوية 
سما بضحكة :  فريد بيه يامر والكل ينفذ اصلا مراد مسافر وانا هاجي اقعد على قلبكم 
حازم بابتسامة : تنوري يا قلبي 
مالك : ضمنا تجمع نسائي 
فريد : ومتنساش فارس 
سما : فارس ده حبيبي 
مالك : اسكتي علشان مقومش اضربك و اضربه بسببكم فضلت اسبوع ادلع فى سارا علشان تردي عليا 
حازم بضحك : علشان فاشل خدها حته امريكاني على طول 
مالك بزعل مصطنع : ونبي يا ابني عملت كده نمت يومين على الكنبة 
فريد بابتسامة : مسيطر انت 
مالك بعشق : علشان انا بعشقها ومش بحب ازعلها مني انا اللي مربيها على ايدي عمرها مطمعت في حاجة ولو فكرت اجيب هدية غالية القيها تاخدها و تشكرني وخلاص ولما قولت لفارس قالي هي نفسها فى قطة ولما جبتها ليها فضلت تصرخ و تضحك و عشت احلي ليلة 
حازم : سبحان الله لينا و سارا اخوات بس كل واحدة طبع 
سما : لا طبعا لينا جد من صغرها علشان كده مستمرة فى الجد جربت مرة تدلعها وتضحك فى وشها وتحضنها بجد ومتعتبرش أن السرير واجب مفروض عليك جربت مرة تاخدها بدلع و حنية صدقني يومها هتلاقي واحدة تانية خالص بين ايديك بس الحنان تكسب اي ست شوف مراد بيعمل ايه ومش بيكسف ويقول انا ايه واذا اعمل كده لا بالعكس بيظهر عشقة و حبه ليا قدام الناس و العيلة 
فارس بتصفير : والله البت ديه خبره اسمعو مني وانتم تعرفو 
سما بضحك : اهلا اهلا بالحداد 
فارس بضحك : ريس حوكشة 
سما بغيظ : بس يا زفت وكمان انت هنا ليه مش المفروض عندك جامعة
فارس : رحت بس الدكتور اعتذر فرحت المصنع وانا فى الطريق افتكر ان فى ورق المفروض فريد باشا يمضية فجيت الاول هنا 
فريد : يالا كل واحد على مكتبة 
غادر الكل على مكتبة ومضي فريد الاوراق لفارس وغادر هو الآخر 
????????????????????????????????????????????????
في قصر السلاب
????????????????????????
يختلف ذلك القصر عن قصر البحيري من حيث كل شي فذلك القصر يوجد بيه روح و حياة ليست حياة روتينية خنقة لا أحد يفرض على الآخر شي 
????????????????????????????????????????
في غرفة ماجد السلاب 
????????????????????????????????
صحي من نومة وجد معشوقتة ودلوعته بين أحضانة فبتسم بسعادة وفضل يلعب بشعرها و يقبلها الي ان فتحت عيونها وبتسمت له 
ماجد بغمزة : صباح الشقاوة صفايا 
صفا بدلع : صباح الورد حبيبي 
ماجد : لااااااا لازم أصبح عليكي بضمير 
صفا بضحك : ميجو بس 
ماجد بعشق و رغبة : هو بعد ميجو ديه فى كلام على طول فى فعل 
واخذها فى بحر عشقهم المحبب على قلوبهم وبعد فترة نجده يضحك بشدة على كسوف حبيبتة وهم ياخذون دش 
تجهز ماجد و صفا وقام بتسريح شعرها وقبل رأسها واخذها ونزل 
ولم يختلف نور و فريدة عن تلك المجانين 
????????????????????????????????????????????
على السفرة 
????????????????
نزل الجميع الى الأسفل وهم يتهامسون بعشقهم لبعض
محمد : والله لسه بدري نزلتم بدري اوى كده ليه
نور بصياعة : والنعمة ابويا بيفهم تعالي فري نطلع نكمل 
ماجد بوقاحة : عندك حق انا نسيت حاجة مهمة ولازم اعملها يالا صفايا 
محمد بجدية : اقعد يا سافل منك ليه وسيبو البنات 
نور بوقاحة : بنات ايه يا عم الحاج ده يبقي عيب فى حقنا كل ده ولسه بنات
صفا بشهقة : نور 
فريدة بضحكة : لا يا اختي انا جوزي سافل ومش بيهمه حد 
نور بغمزة : يسلملي الفهمان المدلع 
محمد : يالا يا ابن الكلب منك ليه على الشركة 
نور : حبيبي يا حجوج تقصد على السرير أصله وحشني
محمد : نفسي تهتمو بعيالكم شوية
ماجد : الصبح الشغل و المسا للعيال و الليل للدلع 
نور بضحك : هو ده الكلام يا كبير يسلم مخك و لسانك 
محمد بجدية : على الشركة منك ليه فورا 
قام ماجد و نور وهو متغاظين ولكن عادو وامسك كل واحد فيهم زوجته وسحبها خلفة حتى يوصلوهم إلى السيارة 
محمد بحب و حنان : ربنا يحميكم و يبارك فى عمركم وتفضل الضحكة و السعادة منورة حياتكم 
وغادر خلفهم الى الشركة بعد أن قبلته البنات على خده تحت اعتراض أزواجهم ولكن لم يهتمو 
يتبع…
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى