Uncategorized

رواية منقذي الفصل الأول 1 بقلم ندى ياسر

 رواية منقذي الفصل الأول 1 بقلم ندى ياسر

رواية منقذي الفصل الأول 1 بقلم ندى ياسر

رواية منقذي الفصل الأول 1 بقلم ندى ياسر

-ممكن تحكيلي اللي حصل معاكي الضابط تميم ؟
 ندي بصتلو وسكتتت وكانت لسه في صدمتها من وفاه باباها ومقدرتش تتكلم أو تحكي اللي حصل كانت بتعيط بهستريا من غير ما تتكلم وتقول حاجه 
– تميم : طيب تعالي معايا وبعد كدا هبقي اسمع افادتك وكدا كدا انتي لازم تشوفي بيت تاني عشان دا اتولع ومش هتعرفي تعيشي فيه و ….
– ‏وفي وسط وهوا بيتكلم حد رد عليه من وراءه وبيقولو دي هتيجي معايا وانت تاخدها معاك علي اساس اييي ..
– ‏ تميم : انت مين انت وبعدين انت مالك هيا تروح فين ..
-انا ادهم ‏ابن عمها وعمي قبل ما يتوفي موصيني عليها وبتهايالي ليا الحق اخدها لاني من عيلتها …
– ‏مش هتاخدها قبل ما اسجل المحضر واخد افادتها وبعدين عايز تاخدها خدها .. 
– ‏وهوا بيتكلم ندا بصتلو بصه كأنها بتقولو متخليهوش ياخدني معاه…هوا مفهمش النظره دي وبعدين كان ادهم عايز ياخدها 
– ‏ادهم : طب يلا ي ست ندا قوليلو اللي حصل خلينا نمشي من هنا …
– ‏تميم : ما تتكلم بحترام وبراحه ي جدع انت وإلا متعرفش تتكلم براحه ..
– ‏وانت مالك بنت عمي وانا حر فيها وبعدين هيا كانت اشتكت ليك في حاجه ….
– ‏لا مشتكتش بس تتكلم بحترام وانا موجود ..
– ‏ادهم اخلصي ي ندا احكي خلينا نمشي 
– ‏ندا بخوف من ادهم وبصوت متقطع : ح اااضر حاااضر هحكي اهو..
– ‏ندي : بابا كان حابسني في البيت ومكنش بيخليني اطلع وهوا قاسي وطبعو صعب في كل حاجه وانا كان من حقي اطلع واشوف الدنيا كنت اه بحبو بس كان بيضربني كتيررر كان بيحسسني ان انا مش بنتو ان انا جايه علي الدنيا دي بس اتهان لما فضل يعاملني كدا وانا حاولت أهرب كذا مره معرفتش بسبب انو كان موجود في خليتو ف يوم نايم دخلت اوضتو واخدت الفون واتصلت علي الشرطه عشان تنقذني وانت وحد كمان كان معاك رديتو عليا وقولتولي انكم هتبعتولي شرطيه تحاول تهربني ولما الشرطيه وصلت علي اساس انها معالجه فيزيائيه بدال اللي بتجيلو و الشرطيه قالتلو انو المعالجه الفيزيائيه صاحبتها في الشغل وانو هيا اللي باعتها عشانو المهم المعالجه الفيزيائيه دخلت و سلمت عليا وهيا كانت بتسلم ادتني في أيدي منوم وقالتلي في ودني احطو في الشاي سمعت كلامها وكتبت ورقه للشرطيه اقولها انو نفذتت اللي قالتلي عليه بس وانا بديها فنجان الشاي ب الورقه الورقه وقعتتت وبابا خدها وقرأها وبعد ضغط علي الشرطيه قالتلو أنها شرطيه مش معالجه فيزيائيه وعشان مش تهربني قتلها بدم بارد قصاد عيني وعرف انو انا اللي كلمتهم فضل يضرب فيا وفي لآخر خبطو علي دماغه عشان يبعد عني ولما بعدتت دخلت اوضتو واخدت الفون واتصلت عليكو تاني وعرفتكم أن الشرطيه اتوفت قولتولي حاولي تهربي بس في الوقت دا معرفتش لأن بابا كان كسر الباب ودخل عليا وحط بنزين علينا انا وهوا عشان سمعني بكلمكم وقالي مش هدخل السجن واسيبك وهموتك معايا قبل ما اتسجن  وبعد ما قال كدا مسك الكبريت وولع في لارض لاول وجثه الشرطيه والنار فضلت تكبر وانا فضلت احاول ادخل اي اوضه تانيه عشان احاول اهرب ودخلت اوضه فعلا وهوا حاول يفتحها بس معرفش وفضلت فيها لحد ما سمعتو وهوا بيزعق بصوت عالي وبنادي عليا باسمي بصوت عالي اووي فتحت الاوضه لقيت النار مسكت فيه شوفت بابا وهوا بتوفي رغم انو كان صعب معايا بس مهما كان الموقف يقطع القلب كل دا ونظام بتحكي وبتعيط بهستريا وكملت كلامها لما خرجت من الاوضه شوفتو وهوا بيصرخ من الوجع من وجع النار ف الوقت دا معرفتش أخرج من البيت لانو كان متأمن ومخرجتش غير لما جيتو وخرجتوني منو ….
– ‏تميم : تمام ي ندا البقاء لله وانا كدا هكتب افادتك والمحاضر هيتقفل …
– ‏ادهم:  اظن بقي كدا اقدر اخدها …
– ‏تميم : …..
يتبع…..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية سيلا للكاتبة نجلاء ناجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى