Uncategorized

رواية من ذابت قلبي الفصل الأول 1 بقلم ساندرا باسم

 رواية من ذابت قلبي الفصل الأول 1 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل الأول 1 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل الأول 1 بقلم ساندرا باسم

+ مش هتجوزها ،يعني مش هتجوزها
– وانا أديت كلمه لأبوها و قلت هتتجوزها
+ انت عارف كويس اني بحب سالي من إيام الجامعه
– دي واحده مش كويسه
+ ماهي طبعًا هتكون مش كويسه، طول ما انت بتكرهها
– انا قلت كلمتي خلاص، ايه هتصغرني قدام اخويا ولا ايه
*stop*
ده فارس، فارس الشرقاوي ،  من كبار الشرقيه، عيله ابوه كلها لسه في الشرقية، لكن هما سافروا ٥ سنين أمريكا و رجعوا مصر، عندهم شركه هندسه، مالوش اختلاط مع عيله ابوه، يعني شافهم مرتين، ٣ فى حياته كلها و امه متوفيه و من ساعه وفاتها و مافيش حد من عيلتها بيسأل و مع الوقت ،هو كمان بقى مش ببسأل، زي ما شوفتوا كده ابوه عايز يجوزه بنت عمه، اسمها شمس، هما عيله من أصل الصعيد، ابوه ليه اخ و اخت، عمه مشي في نفس طريق جدخ الله يرحمه و اهتم بالأرض، لكن ابوه طلع مهندس و فارس زيه، اما عمته، ف البنت كانت ماتتعلمش و اكيد عمه نفس تفكير جده و فاكر ان شمس دي جاهله و مش متعلمه، يعني المهندس فارس، يتجوز جاهله على اخر الزمن
*back*
والد فارس : اعمل حسابك بكره رايحين الشرقيه و بدون نقاش 
فارس : ماشي،، ” اما وريتك يا شمس، انا هخليكي ترفضيني”
(تليفون فارس بيرن) 
فارس : الو، ازيك يا سالي 
سالي : هاي بيبي، عامل ايه 
فارس : مش كويس خالص يا سالي 
سالي : ليه كده بس يا قلبي، مالك 
فارس : ابويا عايز يجوزني بنت عمي
سالي : ايه، طب وانا، انت كنت بتضحك على كل ده 
فارس: لا طبعًا انا بحبك، و انتِ عارفه كده كويس، انا هحاول ابوظ الجوازه دي بأي شكل 
سالي : اوكاي فارس، لما تبقى تبوظ، ابقى كلمني باي 
فارس : الو، سالي، ” يا ربي هو انا ناقص” 
*في بيت سالي*
سالي: يعني ايه يعني يتجوز واحده غيري، انا سالي، اللي اكون عايزاه يكون لىَّ، مش كفايه هتجوز واحد أصله من الصعيد، بس يلا كله يهون عشان فلوسه 
*في الشرقيه*
عمه شمس : شمس، يا شمس 
شمس:ايوه يا عمه 
عمه شمس : ابوكي عايز، يتحدت معاكي 
شمس: حاضر يا عمه، رايحه اهو 
*في مكتب والد شمس*
شمس: طلبتني يا بوي 
والد شمس: ايوه يا نضري، عايز اقولك حاجه 
شمس: قول يا بوي، سمعاك
والد شمس: عمك طلب يدك لولده، زينه رجال العيله، فارس 
شمس: ايوه يا بوي، بس 
والد شمس : انا خلاص اديته كلمه، انا عمري ما رفضت ليكي طلب،هتصغري ابوكي ولا ايه، يلا، مبروك يا بنتى 
شمس: الله يبارك فيك، طب ممكن اطلب طلب 
والد شمس : اطلبي 
شمس : تقول لعمي، مايعرفش فارس عني حاجه، ولا انت، لما يجي انا اللي اعرفه على نفسي واحده واحده 
والد شمس : رغم مش عارف ايه غرضك من الطلب ده، بس موافق و هما جاين بكره
شمس: بسرعه أكده 
والد شمس : ايوه 
شمس : تمام، بعد اذنك يا بوي 
والد شمس : اتفضلي 
*في غرفه شمس*
شمس: يا ترى يا فارس، بتحبنى زي ما بحبك ولا هتتجوزني إجبار
*stop*
زي ماقلت، دي شمس بنت عم فارس، شمس مش جاهله زي ما فارس فاكر، شمس خريجه فنون جميله و عندها مكتب هندسي، شمس مهندسه ديكور شاطره جدًا و مش بس كده ،لا و بتعزف كمان ???? حلو اوي، شمس تعرف كل حاجه عن فارس و مع الوقت حبته، بس هو لا ،تفتكروا ايه اللي هيحصل معاهم 
*back*
*تاني يوم*
والد شمس : يا مرحب، يا مرحب ،نورت الشرقيه يا خوي، اتوحشتك
والد فارس : وانت كمان يا خوي 
والد شمس : كيفك يا ولدي، اخبارك 
فارس : بخير يا عمي 
والد فارس : واه، اومال فين شمس 
والد شمس : جايه حالًا، حبت هي اللي تعمل الوكل النهارده 
فارس في سره : آخرها المطبخ طبعًا، واكيد دلوقتي، هتطلع بالجلابيه 
شمس: حمد الله على السلامة يا عمي 
+ والد فارس و فارس لفوا يشوفوها و فارس فضل سرحان في جمالها، و شكل فستانها اللي كانت فيه زي الملاك، اصل نسيت اقولكم شمس شعرها طويل و ناعم و عنيها لون العسل و بشرتها قمحيه و صافيه زي الأطفال 
والد فارس : ماشاءالله، اسم على مسمى، شمس يا شمس، تعالي في حضن عمك، كبرتي و بقيتي كيف الجمر يا بنتى 
شمس : ربنا يخليك يا عمي
والد فارس : ايه فارس مش هتسلم، فارس 
فارس : ها، اكيد، و بنت عمي بتسلم ولا عيب تسلم على رجاله 
شمس: لا بتسلم يا ابن عمي، نورتونا، عم حسين، يا عم حسين 
حسين : ايوه يا بنتى 
شمس : شنط عمي وابن عمي تطلع اوضهم لو سمحت 
حسين : حاضر يا بنتى 
شمس: الاوض فوق جاهزه، لو حابين تريحوا، عقبال ما نحط الغدا 
والد فارس : تعبناكي معانا يا بنتى 
شمس: ولا تعب ولا حاجه، تحبوا اوريكم اوضكم 
والد فارس : تمام يا بنتى 
+ شمس وصلتهم اوضهم، وكل واحد لقى كل حاجه محتاجها في اوضته، بعد حوالي ساعتين نزلوا اتغدوا و طلعوا يقعدوا في الجنينه 
والد فارس : طبعًا يا خوي، انت عارف احنا جاين و طالبين ايد شمس لفارس 
والد شمس: عارف يا خوي و موافقين كمان 
والد فارس : طيب الحمد لله، نقرأ الفاتحه بقى و نحددوا معاد الفرح 
شمس: معلش يا عمي، تسمحلي يا بوي، ممكن انا و فارس نتكلم مع بعض الأول 
والد فارس : اكيد يا بنتى 
والد شمس : ماشي 
+ فارس و شمس قاموا يتمشوا و يتكلموا و فضلوا ساكتين شويه، لغايه مافارس قرر يتكلم 
فارس : بصراحه كده يا بنت عمي، انا بحب واحده و عايز اتجوزها هي، بس  ابويا عايزنا نتجوز 
+ تفتكروا رد فعل شمس ايه و هل هتقول لأبوها اللي فارس قاله و لا هتتصرف هي ..
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحرقني انتقامي للكاتبة سهام العدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى