Uncategorized

رواية المتمردة الصغيرة الفصل الاول 1 بقلم طاهر أبو زيد

 رواية المتمردة الصغيرة الفصل الاول 1 بقلم طاهر أبو زيد
رواية المتمردة الصغيرة الفصل الاول 1 بقلم طاهر أبو زيد

رواية المتمردة الصغيرة الفصل الاول 1 بقلم طاهر أبو زيد

في يوم من ايام سنه 1998
في نص الليل بتبقا الدنيا هاديه 
بتقفل الناس محلاتها 
الشيخ حسن – الحمد لك علي رزقك 
يارب اكرمنا ووفقنا واسترها معانا 
بيبص الشيخ حسن للسماء
الشيخ حسن – السماء منوره وجميله 
في خير جاي 
هقفل البقاله واروح اصلي 
بعد نص ساعه 
بنت صغيره بتجري علي الغرزه اللي بيسهرو فيها الناس يسكرو 
البنت بتخبط علي الباب 
محروس – مين
البنت – عمي سعد هنا
محروس – عايزه اي يابت امشي من هنا 
البنت – قول لعمي سعد مراتك بتولد 
بيدخل محروس لسعد 
بيبقا قاعد سعد سكران 
محروس – يا سعد مراتك بتولد 
سعد – تولد اي يا عم النور قاطع قولها تستني الصبح 
محروس – يا عم بتولد روحلها 
سعد يضحك – مبعرفش امشي في الضلمه 
محروس – شكلك سكرت يا سعد قوم امشي 
سعد – لا انا تمام حسابك كام 
محروس – 42 قرش 
سعد – مش معايا غير 12 قرش 
محروس – ابصم علي وصل امانه بالباقي 
سعد – هات الوصل 
بيمضي سعد ويقوم وهو بيطوح 
محروس – كده عليك 47 جنيه و30 قرش 
سعد مبيردش عليه ويكمل ضحك 
بيطلع سعد بره الغرزه وهو بيضحك 
سعد بيغني لام كلثوم وهو ماشي سكران 
سعد – كان لك معايا .. اجمل حكايه من العمر كله 
بيكمل سعد مشي وهو سكران 
سعد بيكلم نفسه – دا يوم تولدي فيه يا سميحه 
وحيات امك هطلقك 
بيوصل سعد البيت وهو سكران ويفتح الباب 
بيلاقي مراته بتصوت 
ومعاها اختها وامه وابوه واقف بره 
ابو سعد – يابن الكلب مراتك بتموت 
سعد بيضحك- ما تموت انا كده كده مش عايزها 
ابو سعد – ربنا ياخدك يا سعد ربنا ياخدك 
سعد – اوعي يا عم كده اشوف بنت الكلب دي بتولد دلوقت ازاي 
مش شايفه النور قاطع 
ابو سعد – اطلع من هنا يا كلب 
مش عارف ام الخير الدايه اتاخرت ليه 
بيقعد سعد علي جنب 
بعد شويه بتيجي ام الخير 
بتدخل ام الخير بسرعه وسميحه بتصوت 
بعد شويه بتولد سميحه بنت والنور بييجي في نفس اللحظه 
ام سعد – يا وشك الحلو يا بنت ولدي 
هنسميها نور 
سميحه – اللي تشوفيه يامي 
ابو سعد – انا هروح انده للشيخ حسن 
عشان باذن في ودنها 
بيروح ابو سعد ينده للشيخ حسن 
بتطلع ام سعد ومعاها البنت الصغيره 
ام سعد – يابني فوق من اللي انت فيه ربنا رزقك بملاك صغير 
سعد – ابني 
ام سعد – ربنا كرمك بنور 
سعد هاتي اشيله هاتي 
بيشيل سعد الطفل وهو فرحان 
بيقلب سعد وشه ويتعصب 
سعد بعصبيه – دي بنت 
ام سعد – ومالها البنات 
سعد – يعني هو انا طايق سميحه لما تخلفلي بنت 
ام سعد – يابني حرام عليك 
سعد – حرمت عليها عيشتها بنت الكلب والله اولع فيها هي وبنتها انا مش ناقص قرف 
بيحاول سعد يدخل لسميحه لكن امه بتمنعه 
ام سعد – غور من هنا فارقنا يااخي غور من هنا 
بيم
شي سعد ويرجع الغرزه 
بيوصل ابو سعد ومعاه الشيخ حسن 
بيشيل الشيخ حسن الطفله بايده 
بيبص الشيخ حسن للطفله بابتسامه 
الشيخ حسن – انا عرفت السماء منوره ليه 
حمدلله ع السلامه يا نور 
ابو سعد – انت عرفت اسمها ازاي يا شيخ 
الشيخ حسن – هي نور صفه واسم
ابو سعد – اذن في ودنها يا شيخ 
الشيخ حسن – سيبني معاها شويه وحدنا يا حج 
ممكن تكون دي اخر مره اشوفها فيها 
بيستغرب ابو  سعد ويسيبه ويطلع 
الشيخ حسن – جيتي يا نور 
كنت عارف انك جايه 
بس متوقعتش انك تبقي من ضهر سعد الخمورجي 
صحيح حكمه ربنا مش مفهومه 
علي قد ماانا فرحان انك جيتي وانا هرتاح 
علي قد ما انا زعلان عليكي واللي هيحصلك 
قدامك مستقبل مش حلو خالص 
هتتعذبي كتير يا نور 
مش هتبقي ومبسوطه خالص 
حتي نهايتك مش معروفه 
ياريتك تبقي فاهمه وسمعاني 
ونفسي اكمل معاكي لحد ما تكبري 
حاولي تعيشي يا نور 
لسه بدري علي فقدان الصبر 
انتي لسه في اول الحكايه 
بيطلع الشيخ حسن وعنيه كلها دموع 
بيدي نور لابو سعد ويمشي 
ابو سعد – اذنتلها يا شيخ 
مبيردش الشيخ حسن وبيمشي 
تاني يوم مش بيفتح الشيخ حسن بقالته وبتروح اهل البلد لبيته 
بيلاقوه مات 
بعد اسبوع 
بتسمع ام سعد وابوه صوت سميحه بتصوت 
بتجري ام سعد بسرعه وتروح بيت ابنها بتلاقيه 
بيضرب سميحه 
بيجري ابو سعد ويروحله بسرعه 
بيفتح ابو سعد باب البيت 
وبيتصدم ………
يتبع…
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى