Uncategorized

اسكريبت الوفاء في الحب الجزء الأول 1 بقلم أسماء إبراهيم

 اسكريبت الوفاء في الحب الجزء الأول 1 بقلم أسماء إبراهيم
اسكريبت الوفاء في الحب الجزء الأول 1 بقلم أسماء إبراهيم

اسكريبت الوفاء في الحب الجزء الأول 1 بقلم أسماء إبراهيم

الووو مدام غاده معايا.. 
غاده.. اه انا مين معايا.. 
جوز حضرتك متجوز عليكِ.. و ده العنوان.. 
قفل السكه بعدها.. الووو.. الوووو.. الوووو انت مين.. 
كان قلبي حاسس انه فعلاً بيخو*ني.. بس ما كنتش عايزه اصدق.. دموعي نزلت اروح العنوان الا معايا ولا لا.. فضلت محتاره لحد ما قرارات اروح.. لازم اعرف الحقيقه.. لبست ونزلت و اخدت عربيتي.. افكار كتيير بتيجي في دماغي.. مستحيل حسام يعمل معايا كده حسام بيحبني اكيد دا مقلب.. وصلت المكان و انا قلبي خايف قلبي دق جامد خايف يكون ده حقيقي.. طلعت لحد الشقه رنيت الجرس.. و كانت الصدمه.. حسام اتصدم اول ما شافني… 
نزلت جري.. كنت بجري ومش حاسه بنفسي طلع خا*ين.. طلع متجوز عليا.. حسام كان ماشي ورايا بعربيته.. وصلت لحد شقتي.. وهو حصلني.. 
طلعت و انا منهاره.. قلبي وجعني اوووي حب عمري اتجوز عليا.. كنت بلم هدومي.. 
حسام.. غاده افتحي الباب هفهمك.. يا غاده  ارجوكِ.. انا بحبك صدقيني.. 
فتحت الباب و بصتله.. انا مش عايزه اسمع منك ولا كلمه كفايا لحد كده.. و ياريت ورقه طلقي توصلي… كنت ماشيه.. مسك ايدي.. 
غاده بصوت عالي.. ابعد عني متقربش مني انا بقيت بكر*هك.. كل الحب الا كان بينا انت ضايعته.. روحت اتجوزت عليا لياااا قصرت معاك في اي يا حسام.. ولا هي الخيا*نه بتجري في دمك.. 
محستش بنفسي لما ضر*بني بالقلم.. طلقني يا حسام.. سبته و مشيت 
******
وصلت بيت اهلي.. و انا دموعي علي خدي.. هقولهم اي اختيار بنتهم غلط.. بنتهم حبت واحد طلع خا*ئن.. حضنت بابا و انا همو*ت من وجعي.. 
عادل.. غاده يا بنتي مالك تعالي ادخلي الاول.. 
دخلت وحكتلهم كل حاجه.. ماما سمعتني كلام كتيير وجعني بسبب اني انا اختارته.. عندها حق انا غلط و بتعقب دلوقتي.. 
عده اسبوع و حسام بيحاول يوصلي.. لحد ما قرارات اشوفه.. 
غاده.. خير جاي ليه.. 
حسام.. غاده ارجوكِ بلاش الطريقه دي انا بحبك والله انا عارف اني غلط.. بس سامحيني.. انا حسام حبيبك.. 
غاده بعصبيه.. غلطه و ندمت عليها.. و لو بتحبني يبقا تنفذ شرطي عشان اسامحك.. 
حسام.. موافق شرطك اي.. 
غاده.. تطلق مراتك التانيه… 
حسام بصدمه.. اااااي
يتبع ……
لقراءة الجزء الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى أجزاء الاسكريبت : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى