Uncategorized

رواية الأفعى الفصل الأول 1 بقلم بدور عاطف

 رواية الأفعى الفصل الأول 1 بقلم بدور عاطف
رواية الأفعى الفصل الأول 1 بقلم بدور عاطف

رواية الأفعى الفصل الأول 1 بقلم بدور عاطف

صعب نلاقي قريه في الصعيد و تكون بتحكمها واحده ست بس الست دي مش اي واحد لا دي الأفعي بس مين هي الأفعي و حكايتها اي و إي الي وصلها إنها تكون حاكمه لقريه من قري الصعيد دي اكيد وراها حاجات كتير اوي .
(ملحوظه : الروايه صعديه و انا هحاول علي اد مقدر اظبط اللكنه و اتمني لكم قرأه ممتعه ).
يقف الجميع في تلك الساحه الكبيره و يتحدثون فيما بينهم 
شخص،،جر اي يا بلد اخرتها نلاقي حرمه هي الي حكم البلد و بتدينا أوامر 
شخص: ووه و هي دي اي حد دي بت عامر الهواري 
شخص،، بردك حرمه و انا مش هاخد اوامر من حرمه دا انا ما اتسماش راجل 
شخص،،امال عاوز مين إلي يمسك البلد دياب الهواري إلي ناهبنا و سمعته سبقاه و لا لتكون عاوز ولد صالح هما الي يمسكوا البلد اخرتها غرابه يجوا يحكمونا 
ات شخص ما و قال،،جري اي يا واد انت و هو مش هتتلموا عاد و لا اي 
شخص،، شوف يا مجاهد الواد دا عيقول اي 
مجاهد و هو يقترب من الشخص،،جري اي يا ولد المركوب انت معيزش تعدي يومك علي خير لي ثم اقترب منه و قال،،الشويتين دول واخد عليهم كام 
نظر له الرجل و لم يتحدث 
مجاهد،،الأفعي هتجلك روح لسيدك و جوله هدي اللعب شويا الا صحيح أخبار المقبره إلي لجتوها في الارض القبليه اي العروسه بخير 
نظر له الرجل بصدمه و قال،،عتجول اي 
مجاهد،، خبر سيدك و جوله ان معاه لحد بكره يكون مخبر الحكومه عنيها و إلا الافعي هتتصرف و إتجي شر الافعي لانها ممكن تدفنك حي مع المسخيط إلا هتنبشوا عليه يلا غور من إهنه ثم إلتفت للجميع و قال،،كل واحد يشوف مصالحه يلا 
هرول الرجل إلي ذالك القصر و دخل سريعاً
الرجل،،فين دياب بيه 
كان ينزل من علي السلم و قال،،خبر اي يا ولد المحروج انت 
الرجل،،إلحج يا بيه 
دياب،،انطج حصل اي 
الرجل و هو يبلع ريقه،، الافعي عرفت بموضوع المقبره الي في الارض القبليه 
دياب بصدمه،،ايه كيف ده 
الرجل،،و عتجولك معاك لحد بكره و تخبر الحكومه و إلا هي الي هتتصرف 
دياب،،طب غور انت ثم قال،، و بعدهالك يا بت عمي حتي دي وجفالي فيها بس ماشي يا افعي بكره اجيبك تحت رجلي و إلي ما حصلش زمان يحصل دلوقت هه انا ماعملش كل ده و الاخر تيجي انتي تاخدي ع الجاهز 
في مكان اخر كانت تجلس و تتحدث إليه 
لعبتها صح كنت متاكد إني هكون ادها و ادين اهه واجفه و مكمله إلي حصل زمان قواني و نزع من جلبي الخوف و الرحمه بجيت اخوف بجيت عفشه بس ورحمت الغالي لخدلك طارك منيه و مهرحمه ثم وقفت و قالت،، مش هجولك سامحني لان الي عملته مش غلط و الي انت عملته فيا غلط انا لايمكن اجف و اتذلل لحد انت بالي عملته زرعت فيا الشر و الحقد ع الكل لغيت جلبي و دفنته مع الي راح معدتش البت الي تضحك و تلعب اتحولت لأفعي سمي لدعته و الجبر و انا اكتر واحده مأذيه منه ، ثم إلتفتت و ذهبت 
بداخل قصر عامر الهواري كانت تقف تنتظرها فهي لن تيأس من الحديث معها رغم عنادها و كلامها الجارح فهي تظل ابنتها 
ااااه يا بتي لساتك مجروحه من الي حصل انا الوحيده الي حاسه بجرحك يا ضنايا 
دخلت كنسمت الهواء و لكن من ينظر لعينيها يجد بداخلهم عاصفه هوجاء إذا ظهرت لإقتلعت اليابس و الماء 
حمد الله ع السلامه يا بتي 
واجفه اجده لي يا غجريه لتكوني خايفه عليا صح 
غجريه،، و ماخفش عليكي لي يا ضنايه من ميتي بيغمضلي عين و انتي بره مش كفايا اخوكي 
 هه عتخافي عليا من اي يا غجريه انت ناسيه انا مين و لا اي انا الأفعي انا يتخاف مني مش عليا و بكفياكي شغل الامومه ده لانه مهيهزش فيا شعره 
غجريه،،عارفه انك مجروحه يا بتي و انا حاسه بيكي 
همست بفحيح و نبره تحمل الكثير و قالت،، انتي اخر واحده تتحددت عن الي حصل و الجرح الي هتجولي عليه انا دويته بيدي و محيت اثره من جوايا تعرفي دويته بإيه دويته الكره و الحقد دويته بإني دفنت جلبي مع إلي راح و إلي عمله ابوي قواني اكتر و اكتر  لسه فاكره تفاصيل الليله دي كويس قوي معنسهاش واصل لاني خرجت منها و انا دفنه جلبي خرجت منها و انا أفعي و سمي قاتل و بيقتل اي حد يقرب مني و بيقتلني انا كمان لاني استاهل لاني غلط مش دا الي جاله ابوي اني غلط ، ثم تحركت و دارت حول نفسها و هي تنظر في كل ارجاء القصر و قالت،،و اهه ادي نتيجة الغلط بقيت اي بصي و شوفي انا بجيت ايه اطلعي بره و شوفي الناس هتجول عليا اي ثم توجهت اليها و قالت،،بتك ماتت من يوم الي حصل و إلي خرجت دي هي الأفعي الأفعي يا غجريه 
ثم تركتها و ذهبت 
غجريه،، سامحيني يا بتي غصب عني في ايدي ارجعلك فرحتك و ساعدتك بس لسه الوقت مأذنش لانه لو ظهر دلوقت هتجوم حريجه في البلد و معتنطفيش واصل 
كانت تجلس علي ذالك الكرسي بشموخ و ملامحها جامده دخل عليها مجاهد 
الأفعي،،بلغته يا مجاهد
مجاهد،،حصل يا كبيره 
الأفعي،، طب روح انت 
خرج مجاهد ام هي ظلت تنظر في نقطه ما و قالت،، لساتك غبي يا دياب و انا صابره عليك عشان غبائك ده مع اني معطجكش واصل بس الصبر الصبر يا ولد عمي 
في مكان اخر كانوا يجلسون و يتحدثون 
سالم،،اي لساتكوا خايفين و لا اي 
عمران،، و مين الي هجف قصادها يا اخوي 
هب سالم و قال،،جري اي يا ولد صالح و من ميته بنخاف و هنخاف من اي من حرمه 
غريب،، بس انت عارف ان محدش فينا يجدر يعمل حاجه جدمها و لا انت ناسي ان محدش في البلد طايجنا 
سالم،،ما هو من عمايلكوا السودا لساتكوا بتجروا ورا دياب و بتساعدوه و هي ماهترحمش ولد عمها و لا هترحمكوا معاه و خصوصا بعد موضوع الاثارات إلي ديرين تنبشوا عليه 
غريب،، اخوي لما مات سابنا علي الحديده و كان لازم اجده عشان نجوي و نكبر اسم عيله صالح من جديد 
سالم،، اخونا مات و انتوا ضيعتوا كل حاجه ما انتوا مش متحملين مسؤليه شئ و جيتوا خدتوا كل حاجه ع الجاهز 
عمران،، معاك حج زيدان مات و احنا ضيعنا كل حاجه بس قوينا و قومنا من تاني 
سالم،،بالغلط بالغلط يا ولد ابوي انا معادش فيا نفس للحديت معاكوا انا عارف انكوا لسه طايشين خليكوا وراه دياب الهواري لحد ما تنغرزوا معاه في الطين انا ايامي معدوده و ربنا ما امرليش ان يكونلي حتت عيل كان طوعني بس ملحوجه مفيش غيره هو الي يقدر يقف قصادها و قصاد عيله الهواري كلتها 
غريب،، من يوم ما خرج من البلد معتبهاش واصل 
سالم،، لازم يجي لانه الوحيد الي جادر يقف قصدها و قصدار البلد كلتها 
عمران،، معاك حق يا اخويا طول عمره قريب من الناس و بسهوله هيكونوا في صفه 
عند دياب الهواري كان يتحدث مع احدهم ثم قال،،بالي هعمله دا هشفي غليلي منك يا بت عمي و هخليكي تجيني راكعه انا رايدك و انتي رفضتيني حتي عمي رفضني و اديني شفيت غليلي منه فاضل انتي يا أفعي ،ثم تحدث إلي احدهم و قال،،نفذ 
في القاهره كان عائد من جامعته و كان يتحدث في هاتفه 
سليم،،كيفك يا ام سليم …. و كيف الي عندك ….. طب ما انا لزدو اتكلمت كدا بتزعقي اعمل اي يعني ……ههههه وحشتيني يا ست الكل ….اخبارها اي …… الي حصل كان كتير عليها ……حاضر يا ست الكل …..تمام و الله ….حاضر ….محمد رسول الله .
سليم،، لسه بتعافري و ما تعرفيش انك بتاذي نفسك يا خيتي 
حااااااسب 
إلتفت سليم للصوت و فجأه……..
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى