Uncategorized

رواية صراع عاشقين الفصل الاول 1 بقلم رودينه عماد

 رواية صراع عاشقين الفصل الاول 1 بقلم رودينه عماد
رواية صراع عاشقين الفصل الاول 1 بقلم رودينه عماد

رواية صراع عاشقين الفصل الاول 1 بقلم رودينه عماد

_بت يا سالي
–ايوه ي ماما 
_انزلي هاتيلي الدوا ده عشان الضغط عندي عالي 
–حاضر يا ماما هنزل بسرعه اهو 
(لبست الاسدال بسرعه وخدت الفلوس ونزلت )
–لو سمحت فين دكتور محمد 
_(بغرور) معرفش 
–ايه هو اللي متعرفش امال انت قاعد في الصيدليه ليه 
_كانت صيدليه الوالد ؟ لما تكون صيدليه الوالد ساعتها اتكلمي 
–ايه هو ده انت تنك ع ايه ياض انت 
_(لمس ع شعره اللي نازل ع عينه وبصلي بعيونه الخضرا الغامقه اللي سحرتني من اول ما دخلت الصيدليه )
–مردتش يعني ايه اتخرست 
_كلمه تاني وهتلاقي نفسك برا 
–انت بتطردني ياض يا فرفور انت 
“باااس بااس فيه ايه ..ازيك يا انسه سيلا
–الحمدلله يا دكتور محمد 
“اخبار الست الفاضله الوالده عامله ايه دلوقت
–والله ي دكتور الضغط علي عليها فجأه فا عايزه الدوا ده 
“وريني كده ..تمام ثانيه واحده 
_انجز يابني عايز امشي
” اهدي ي يوسف دي انسه سيلا سكره المنطقه 
_(بإستهزاء) سكره ؟! ممم معلش 
–دكتور ياريت الكائن المست*فز ده ميكلمش انا مش عارفه جه منين ده 
“ده ابن عمي يا سيلا والفرده بس هو مغرور حبتين 
_انت بتقولها ليه اصلا ! مين دي اساسا 
سيلا وكانت عيونها هطق من الغضب 
–الدوا يا دكتووور 
“(الدكتور وهيموت من الضحك ) حاضر يا سالي 
_مش كانت سيلا من شويه ولا هي عامله زي اشاره المرور كده 
–انت مالك انت يا بارد يا رخ*م يا تنك يا يا 
_حاجه تاني يا شبر ونص ؟
–احسن ما اكون نخله يا نخله
“خلاص يجماعه مش كده ..خدي ي سيلا الدوا اهو 
–اتفضل يا دكتور 
“عيب يا سيلا احنا اهل وابوكي كان صاحب ابويا القريب ..خلي فلوسك في جيبك 
–شكرا ي دكتور تسلم 
..
_مين الب*يئه دي 
“متقولش ب*يئه بس دي سكره 
_انت بتحبها ولا ايه 
” (بتنهيده) للاسف ..بس هي بتعاملني كأني اخوها وانا خلاص عاملتها اكأن اختي ..اهم حاجه اني بسلم عليها وأنها تمام والخير كله ليها 
_حنين اوي 
“ع فكره هي غير اي بنت من البنات المايصه اللي عرفتهم دول 
_خليك فحالك بس 
“خفك تناكه يبني 
_(باصص في فونه من غير مايرد) 
” يلا يخويا عشان نروح 
_والله الواحد بيندم أنه ينزل معاك في حته 
” اتخرج انت بس من هندسه وبعدين كلمني ع الأقل فتحت الصيدليه بمجهودي يخويا يا بتاع الواسطه 
_عشان انا جدع مش هقول لعمك
“متعرفش اساسا 
_انت بتتحداني طيبب
“(بصوت ناعم) انا حبيبك يا يوسفي 
_كش كش
….
_اتأخرتي ليه ي سالي 
–معلش يا ماما حقك عليا كان فيه حد غ*لس مع دكتور محمد 
_مين ده يبنتي 
–بيقول ابن عمه المهم ملناش دعوه بيهم خدي الدوا بسرعه 
_ماشي يبنتي 
بعد ما ماما خدت الدوا دخلت الاوضه كانت الساعه 12 ونص قومت اتوضيت وصليت قيام الليل وفضلت قاعده بقرأ في المصحف شويه رحمه ع بابا الشيمي اللي توفاه الله لغايه ما أذن الفجر قومت صليت ودخلت نمت 
(اه صح نسيت اعرفكم ع نفسي ..انا سيلا 20 سنه تانيه كليه هندسه بابايا متوفي معنديش غير امي ربنا يخلهالي وأهل ابويا قاطعنهم من زمان عشان بتوع مشاكل وعيله امي شبه كده ..)
تاني يوم الصبح 
_سيلا ..بت يا سيلا قومي يابت الامتحان هيروح عليكي يا مو*كوسه 
–مممم يماما خمس دقايق كمان 
الام ومسكت شبشبها _خمس عفاريت يركبوكي يا شيخه قومي يابت 
–خلاص خلاص اهو 
قومت غسلت وشي واتوضيت وصليت لبست بنطلون بوي فريند ابيض ع قميص ابيض وبلوزه بيبي بلو وكوتشي ابيض طب عليا الطلاج يصلاح قمر ..قمر والكل هيموت عليا (لا ده انا وانا ببص لنفسي في المرايه ????)
وانا نازله ع السلم بسرعه عشان اتأخرت خبطت في شخص هضبه كده وطويل وجسمه كله رياضي 
–ااه مش تفتح عينك يا أعمي البصر والبصير….هو انت !!
(يوسف)_انتي تاني مش هنخلص بقا 
–نخلص ايه حد يقف وقفه زي كده 
_انا حر أقف في الحته اللي عايزها 
–اووف انا مش فقيالك وقتي عديني كده 
_ولو معدتش
–بقولك عديني هتسقطنييي
وقرب منها فجأه بعيونه الخضرا ..
_انتي شرسه اوي والنوع ده مبحبهوش بس شكلي هحبه 
سيلا وزقته بقل قوتها وضربته بالقلم 
–انت انسان مش محترم واحمد ربنا اني مصوتش وقولت متحرش اوعي كده 
وهربت بسرعه من نظراته 
_يوسف معملش اي رياكشن ولا اي رده فعل كان بارد تماما ومشي 
…في الجامعه…
*ايه ي سيلا ايه اللي اخرك 
–الز*فت ابن الحليوه
*بتاع الصيدليه اللي قولتيلي عليه امبارح
–اه هو 
* عمل ايه تاني 
–كان واقف ع باب العماره زي الصنم وانتي عرفاني قصيره ومشوفتهوش فا خبطت في صدره اللي كله عضلات 
* يابختك ياعم 
–ايه يا مريم اللي بتقوليه ده ع فكره بقا لو فكرتي اني بحبه والكلام الهبل ده تبقى غلطانه ده شخص قل*يل الاد*ب بعينه القمر دي هوف 
مريم بضحك* طب خلاص خلاص يلا عشان الامتحان
دخلت انا ومريم في المدرجات وهوبا ايه اللي شوفته ده ..ده يوسف وكمان قاعد في نفس مدرجي !!
–انت ايه اللي جابك هنا 
يوسف ببرود_ بتفسح
–انت في هندسه زيي
_شوفتي 
–ازاي مستحيل ميبنش عليك الدح اكيد واسطه من ابوك
_معلش بس انتي مالك ..واسطه مش واسطه انتي مالك متخلي مناخيرك في وشك 
سيلا في سرها –يكسفتك يا ساااالي 
–نينينينينيني 
طنشني ومردش عليا روحت قعدت جنبه بس بعدت مترين والامتحان بدأ والدكتور بيوزع الورق …
في نص الامتحان ببص عليه بطرف عيني لقيته قاعد وهو لابس الماسك الاسود بتاعه اللي مش بيشيله بشعره الناعم اللي نازل ع عيونه واستايله الجامد زي استايل الناس الرايقه دي والبنات بتحبهم ..قاعد بيلعب في القلم ومكتبش ولا اي حاجه خالص 
خلص الوقت والأوراق اتلمت وورقته فاضيه خالص مفهاش خط واحد انا استغربت جدا بس اكيد أبوه هينجحه عشان اكيد هو اللي مدخله بفلوسه يبقى هينجحه بفلوسه 
خلصت انا ومريم واحنا طالعين اتشنكلت في رجل حد روحت وقعت وكل اللي قاعدين فضلوا يضحكوا وانا شكلي بايخ قدامه وهو قاعد لامبالاه وبارد حتي مضحكش ..واتغرغرت الدموع في عيوني وكانت هتنزل روحت قمت بسرعه وطلعت قبل ما انزل دمعه قدامهم 
قعدت في الكافتيريا وانا زعلانه وحاسه بإحراج من الموقف لقيت كرسي بيتشد من ورايا 
_ انسه سيلا …! 
يتبع…
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى