Uncategorized

رواية أنتي ملكي الحلقة الأولى 1 بقلم هبة أحمد

 رواية أنتي ملكي  الحلقة الأولى 1 بقلم هبة أحمد 

رواية أنتي ملكي  الحلقة الأولى 1 بقلم هبة أحمد 

رواية أنتي ملكي  الحلقة الأولى 1 بقلم هبة أحمد 

في احدي القصور الضخمه تململت حور في الفراش استيقظت وهي تعاني من صداع شديد تفاجئت بالغرفه التي تقبع بها لا تعلم ماذا حدث واين هي ومن اتي بها الي هنا 

نزلت فورا من علي الفراش وهرعت الي باب ولكن وجدته مغلق من الخارج 

امتلئت الدموع ب عينيها الزيتونيه وكانت علي وشك البكاء 

الا إن قام أحدهم بتحريك مفتاح الباب اخذت حجبها وقامت بتغطيه شعرها 

وهي تشعر بالخوف وبرجفه خفيفه في جسدها 

ولكن وجدت ظل أحدهم يتحرك دون فتح الباب وذهب 

جرت الي الباب وقامت بفتحه لتجد طرقه طويله ومظلمه استعاذت بالله ثمت جرت ووجدت الطرقه تنتهي بسلم

نزلت من علي السلم وهي تلتف وتنظر في جميع أرجاء هذا المنزل التي لا تعلم كيف أتت اليه

نزلت إلي الأسفل تخشبت مكانها عندما سمعت صوت جوهري يأتي من علي أحد المقاعد

سيف: صباح الخير يا حبيبي كل دا نوم 

حور:انت مين وانا جيت هنا ازاي….؟

سيف: جوزك أما جبتك هنا ازاي دي حكايه طويله….

حور:انت مجنون جوزي ازاي وامتي دا حصل وانا اصلا مخطوبه وبحب خطيبي

سيف وقد شعر بالغضب وتحولت عينيه الي الاسود القاتم

سيف:عارفه لو حد غيرك قالي كدا كنت مسحته من علي وش الارض بس تمام هسكتلك المره دي ولو قولتي انك بتحبي اي حد أو جبتي سيره اي راجل علي لسانك تاني غيري هقطعلك لسانك اياكي تقوليها تاني

حور:لا هقولها انا براحتي واقول اللي يعجبني واحب واكرهه اللي علي مزاجي انت ملكيش دعوه بيا وانا مقولتيش حاجه غلط انا بقول الحقيقه انا بح

قطعها سيف بنبرته الحاده:قولتلك اياكي تقوليها تاني انتي مش بتحبيه ولا هو بيحبك انتي مخطوبه ليه علشان وصلات الامانه اللي وخداها علي ابوكي وهدده بيها وكان بيعمل كدا علشان يوصلك 

حور:انت مالك انت بتدخل في حياتي ليه  

سيف:تؤتؤتؤ في واحده تقول ل جوزها انت مالك 

حور:جوزي منين حصل دا ازاي انا مش فاهمه ومش فاكره اي اللي حصل

سيف:هتفهمي كل حاجه بس مش هنا 

لينادي سيف علي تحدي الخدمات

سيف:نورين خدي المدام وريها اوضتها علشان تغير لبسها 

حور:ليه هروح فين 

سيف:هنسافر الغردقه

حور:مين اللي يسافر انا مش همشي من القاهره ومش هروح معاك في اي مكان 

سيف:روحي مع نورين ولو مروحتيش هاجي انا بنفسي معاكي 

وانا نفسي اوي بصراحه ثم غمز لها بواقحه????

حور:انت واحد ق

قطعها سيف بغضب:بطلي كلام كتير هستناكي تحت تكوني خلصتي قدامك ربع ساعه بس 

اها صح متحوليش تعملي اي حاجه غلط علشان انتي مش هتعرفي تخرجي من هنا غير معايا 

فتح سيف الباب وقبل خروجه نظر لها بعيونه التي يسكن بها البحر وابتسم لها ابتسامه جعلته في غايه الوسامه….هستناكي

نورين:يلا يا مدام 

ذهبت معاها حور لتدلف الي غرفه بها اثاث في غايه الرقي والجمال 

فتحت لها نورين باب غرفه تغير الملابس ل تصدمت بهذا الفستان التي ينتظرها من اللون الازرق السماوي يوجد به بعض الزهور التي تزينه وعليه حجاب من اللون الابيض????????

ارتدت حور الفستان ل يزيدها جمالا فوق جمالها فهي لديها جسد ممشوق وعيون زيتونه جميله وشعرها الكستاني الطويل وذات بشره بيضاء❤️بقلم هبه احمد

نزلت إلي اسفل لتجد سيف بانتظارها وعندما التفت اليها غرق في جمالها 

سيف:كنت متاكد أنه هيبقا حلو اوي عليكي

حور:انا علطول حلوه في اي حاجه

ليبتسم سيف ابتسامه جعلته وسيم للغايه سيف:حلو الغرور دا اوي 

حور:دا مش غرور دا ثقه

سيف:طيب اركبي 

حور:انا مش عاوزه اركب ومش عاوزه اروح في معاك في اي مكان وارتفع صوت حور نسبيا 

سيف:صوتك لو عالي تاني هخرسك خالص اركبي من غير ولا كلمه 

ركبت حور وبعد مده وصلوا الي قصر الغردقه قصر يفوق قصر القاهره بأضعاف الجمال والرقي 

ولكن ما فعلته حور في المطار سيعود عليها ب ابشع العواقب…….

يتبع..

لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية شمسي للكاتبة أماني عبدالعزيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى