Uncategorized

رواية خلقتي لي الفصل الاول 1 بقلم إيمان أحمد

 رواية خلقتي لي الفصل الاول 1 بقلم إيمان أحمد
رواية خلقتي لي الفصل الاول 1 بقلم إيمان أحمد

رواية خلقتي لي الفصل الاول 1 بقلم إيمان أحمد

في بيت متوسط في حي من أحياء مدينة الإسكندرية 
 ي صباح الخير علي ست الكل
الام بسعادة… يسعد صباحك ي حبيبي ماما 
احمد بحب … عاملة ايه النهارده ي امي طمني عليكي 
ي حبيبي انا كويسة طول ما انت واختك بخير وسعاده 
 احمد بدعاء ….ربنا يديمك لينا ي ماما ويبارك في عمرك ي حبيبتي
 الام (سعاد) بحب و  ابتسامه …..ويدمكوا ليا ي حبايب 
احمد بمرح …. فين المجنونه الي هنا 
سعاد ….. تلاقيها لسه نايمة 
 الام بغضب من ابنتها  (وطبعا كلنا عارفين الغضب ده????) …..انت ي بت ي اخري صبري قومي ي بت المحاضرة هتفوتك 
قائلة بصوت متشجر اثر النوم …… يوووه ي ماما سبني بس شويه لسه عشر دقائق والمنبه يرن ده مبدئي
سعاد بصوت غضب ……. وانا اكلمك بذوق ليه طول ما الشبشب موجود ما انت مش بتجي غير بيه 
قامت تجري من علي السرير …… ايه ده ي سوسو انا قومت بقالي ساعتين أنت الي  مش واخدة بالك بس 
ايوه كده مش بتجي غير بالشبشب خلصي وتعالي افطري 
 قالت بمرح …….حاضر ي باشا 
قالت الام بنفذ صبر ….. صبرني ي رب علي الكارثة دي 
بعد فترة لاء بأس بيها 
خرجت( ورد ) تناول الفطار مع اسرته وهي ترتدي فستان من اللون الاسود وعليه نقاط من الون الابيض و طرحة  بنفس لون الفستان الي يتناسب مع لون عينها الاسود الذي يخطف الانظار  لتبدو في غاية الجمال  
 قالت ورد بصوت يمله المرح والحب ……ي صباح الفل والياسمين علي احلي ضاكتور في المجرة ي
 ناس 
احمد بضحك علي اخته التي سوف تفقده عقله عن قريب …….. ي صباح الهنا وبعدين ايه ضاكتور دي اسمها دكتور 
ورد …. اسمها ضاكتور ي متعلمين ي بتاعوا المدارس 
سعاد بهزار……. لطفك ي رب البت دي عقلها كله بايظ امتي تتجوزي واخلص من هبلك ده 
ورد بحزن مصطنع….. بقا كده ي ست ماما عايزة تخلصي منى ومين هياخد باله منك ده انا بونبونايه البيت هااا انكري بقا 
سعاد بجدية مصطنعة ……. اه اتجوزي انت بس وملكش دعوه بيا 
ورد بهزر ….. بكره تقولي ولا يوم من ايامك ي ورد 
احمد بمرح ….. يلا ي بت هنتاخر 
ورد بغمزة ….. هنتاخر بردو  ????
احمد بغيظ …. قومي ي بت وبطلي كلام بقا 
ورد ….ماشي هسكت خالص 
احمد بتمني ….ياريت
 ورد بحب ومرح ….سلام ي سوسو 
 سعاد بغضب مصطنع …..امشي ي بت 
بعد مرور ساعة من الوقت 
كانت ورد دخل مبني كليه الهندسه 
بيرن فون ورد علي (مهرجان  شعبي ) وبتغني معه (كلنا بنعمل نفس الحركة وبنكمل مع الاغنيه ????) 
رود بغضب…. 
مش تكملي باقي الرنة عايزة اسمع الاغنيه  الاخر 
  الطرف الاخر بغضب ….. يلا ي ورد المحاضرة هتبدا 
 ورد بالغطبة …..خالص جاية اهو سلام 
ايه ده ي ربي بس يعني ملقتش غير الكلية دب دي واخشها ايه كل الي انا شيله ده 
اه اه ايه ي عم انت مش تفتح انت مش شايف انت ماشي ازاي ولا ماشي تخبط في خلق لله 
في ايه ي آنسة بوتاجاز واتفتح  انت ماشية مش 
مركزة بعد كده خلي بالك وبلاش تكلمي نفسك وانت ماشية 
 ورد بغضب…… طيب اتفضل لم الحاجة الي وقت دي 
نعم؟؟؟
ورد بنفذ صبر…. هو ايه الي نعم انت فاكر نفسك مين اتفضل لم الحاجة بتاعتي
 قاله هو في استجعل اوعي كده ي شاطرة خلني اعدي 
ايه ده ماشي
قالت بصوت عالي علفكرة بقا انت انسان عديم الزوق وقليل الادب ومتعجرف كمان 
لم يرد عليها بلا اختفي من امامها 
دخلت ورد الي قاعة المحاضرات 
ليلي صدقت ورد 
كل ده تاخير ي ورد 
ورد بضايق….. معلش ي ليلي اصلا خطبت في واحد برا  وطلع انسان عديم الزوق 
ورد بتفكير….. ليلي هي دي محاضره ايه 
ليلي بضايق ….. امال انت جاية علي اساس ايه ي ورد 
ورد بمرح ….. مش عارفه هم قالوا في محاضرة ظل قولت اجي افطر 
(اظن ي عزيزي القارئ دي مش ورد بس ????) 
ليلي بزهق…. صبرني ي ربي دي ي ستي مفروض تكون محاضره دكتور أمين قس هو انتقل و دكتور جديد هيبدا معنا 
ليلي بهزر …. 
احسن بردو ده كان دمه تقيل ومش بفهم منه حاجه 
باب القاعة اتفتح ودخل الدكتور 
انا دكتور زين المهدي هكون موجود معكم بدل دكتور امين 
ورد بصدمة وعدم استوعب……. ي نهار ابيض ده هو الحيوان الي خبطت فيه برا قصدي هو ده انا شلت السنة جاية اقطع البصل معاك ي ماما 
ليلي بجدية …… هو مش هياخد باله منك العدد كبير اسكتي بس شويه 
الآنسة الي بتكلم ورا 
ورد بصدمة …… لله اكبر ده السمع عالي انا شلت السنة 
 ورد بخوف …… انا ي دكتور 
زين بجدية……ايوه انت اطلعي برا انا محدش يكلم في محاضرتي 
ورد ومازال الخوف مسيطر عليها ….. بس ي دكت
زين بحادة …. قولت اتفضلي برا 
ورد برا برا يعني هطلع من الجنة جتك داهية في تقل دمك 
زين بحادة وغضب …… استني عندك 
يتبع…
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى