Uncategorized

رواية بنت الجيران الفصل الأول 1 بقلم ايما محمد

 رواية بنت الجيران الفصل الأول 1 بقلم ايما محمد

رواية بنت الجيران الفصل الأول 1 بقلم ايما محمد

رواية بنت الجيران الفصل الأول 1 بقلم ايما محمد

علي سلم عمارة عادية وقفت جميلة بتكلم جارتها وبتحكيلها عن جامعتها واللي بيحصل فيها
جميلة: مقولكيش بقي ع البنات اللي بنشوفهم هناك.. حاجات كدا.. قمررر
حكمت: هتعاكسي البنات ولا ايه يا جميلة؟ وبعدين مانتي قمر انتي كمان
ضحكت جميلة علي جارتها وطريقتها وفجاة.. سكتت جميلة ووشها جاب الوان اول ما اسلام ابن طنط حكمت اللي واقفة معاها طلع من الشقة
اسلام بيسال مامته: ماما مشوفتيش الشاحن بتاعي؟
حكمت: هتلاقيه علي مكتبك
اسلام: مليقتهوش هناك.. دورت كتير وملقتهوش
حكمت استغربت: خلاص استني وانا هشوفهولك.. دانا حطاه بايدي امبارح
دخلت حكمت تشوف الشاحن ووقف اسلام مع جميلة اللي بصت في الارض وكانت هتدخل شقتهم
اسلام: مش هتستني ماما؟
وقفت ومردتش وفضلت تدعي ان حكمت تخلص بسرعة واسلام واقف بيبصلها وبيضحك علي كسوفها الغريب 
اسلام: مالك يا بنتي احمريتي كدا ليه؟
جميلة بكسوف: هاا.. مفيش
ضحك اسلام وبرخامة قالها
اسلام: عارف اني مز وقمر بس مش للدراجاتي
جميلة تسيت كسوفها من جملته وبصتله وهي رافعة حاجبها بقرف 
جميلة : انت مز وقمر؟ انتي متبصش في المراية يا بابا؟ انت اهبل ولا انت اللي كدا؟
اسلام اذبهل من ردحها وهي سكتت وبصت للارض بكسوف اول ما استوعبت اللي هيا عملته وفجاة… 
يتبع……
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى