Uncategorized

رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل الأول 1 بقلم آلاء عارف

 رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل الأول 1 بقلم آلاء عارف
رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل الأول 1 بقلم آلاء عارف

رواية حواديت عمرو وآلاء الفصل الأول 1 بقلم آلاء عارف

اييه! ماما انتي بتقولي اي؟ ازااي ازااي اتجوز واحد طول عمري بعامله ع اساس اخويا!! 
-يبنتي دي وصية جدك الله يرحمه مينفعش تتغير 
_ماما انتي سامعه نفسك بتقولي اييي، ده المفروض ان حضرتك اكتر شخص ضد جواز القرايب، ماما ارجوكي ده اخويا في حد يتجوز اخووه.!! 
-استحملي بس لحد ما الورث يتوزع بعديها هحاول اطلقكوا 
_يماما ارجووكي استحمل اي انا مش موافقه ولا يمكن اتجوز عمرو داا اخويا افهمواا بقا، انا من اول ما وعيت عالدنيا كان هو موجود جنبي اخدته ع اساس اخويا واقرب صديق ليا دلوقتي اتجوزو لا يمكن ارجوكي اقنعيهم مش عاوزه اتجوزه مستحيل 
-يبنتي اسمعي مني مش هيبقي جواز حقيقي حتي عمرو مش موافق انتو هتقعدو كام شهر بس لحد مالوصيه تتوزع بعديها هحاول اطلقكوا
عدا اسبوع ومكنتش بكلمه وكأنه هو الغلطان في كل الل بيحصل مع ان جدو الله يرحمه هو اللي دبسنا كدا  
جه يوم الفرح ومبصتلوش طول الفرح لحد ماروحنا وماما والمعازيم روحو 
_بص بقولك ايه الاوضه دي بتاعتي مش هتقربلها 
-ايه ي الاء اومال انا هنام فين! 
_شوف اوضه تانيه شوف كنبه بص اتصرف انا لحقت الاوضه دي 
-اللي يريحك 
دخلت وقفلت الباب بالمفتاح وقعدت عالسرير  ومسكت صورة جدو وبدأت اعاتب فيها ودموعي بتنزل.. 
_ليه يجدو ليه خلتني ابعد عن اقرب شخص كان ليا، انت مفكر دلوقتي انك بتقربنا اكتر بس اهو بعدنا اوي ليه عملت فينا كدا احنا كنا مبسوطين كوننا اخوات ليه ي جدو ليه! 
وبعدها مسحت دموعي وخدت نفس عميق وقومت من عالسرير عشان اغير فستان الفرح دا وفجأه السوسته علقت معرفتش افتحها وطبعا مكنش ينفع اتصل بماما ف وقت زي دا فاضطريت انام بييه 
تاني يوم: 
_الو يماما 
-اي ي لولو صباح الخير 
_ماما خير اي بس، بصي سوستت الفستان علقت مش عارفه افتحها ومنمتش كويس بسبب الفستان طول الليل تعالي ساعديني والا هجيب مقص وهقطعه 
-انتي شايفه الساعه كام، الساعه 7الصبح 
_ايوه طب والحل دلوقتي مش عارفه انام ولا اتحرك عامله شبه الانسان الالي 
-خلاص استحملي لحد ماجي مع العيله العصر 
_ماما عصر ايي هفضل كدا لحد العصر! 
-خلاص روحي لعمرو وهو يساعدك 
_لا طبعا مش رحاله انتي بتقولي اي 
-لحظه بس!! دلوقتي مش رحاله؟ مش دا الشخص الل كل اما كان يحصلك حاجة كنتي تجري تقوليهاله الاء فوقي دا ملوش ذنب انك تعامليه كدا في حاجة هو ملوش ذنب فيها 
_ماما بس… 
-بلا بس بلا بتاع عالصبح بطلي دلع وقولتك هتستحملي كام شهر وارجع الوضع لطبيعته سلام 
_ماما.. ماما متقفلييش هاعمل اي دلوقتي ماما! 
بعد ما ماما قفلت الخط ف وشي طبعا اتعصبت اكتر وخرجت من الاوضه عشان اجيب مقص اقص بيه البلوه دي 
خرجت من الاوضه لقيته قاعد عالكنبه اتخضيت عامل زي الزومبي صحيح، طنشته وعديت اروح للمطبخ دا كله وهو ساكت مسألنيش حتي راحه فين 
دخلت المطبخ ادور عالمقص فجأة لقيته جه ورايا بصيت اتخضيت تاني وبعدين بصيت ع ايده لقيت فيها المقص 
_بتدوري ع دا صح! 
-ايوه عرفت ازاي 
_سمعتك بتكلمي مامتك
-طب هاته 
_لا مفيش مقص وانا موجود 
-نعم! انت هتهزر هات المقص ي عمرو 
_لا مش ههزر 
وبعدين فجأة لقيته شدني جامد وفتحها 
_اي الل حصل دلوقتي محصلش حاجة، انا عاوز اعرف اي الل اتغير عشان تعامليني كدا وكأني واحد متعرفهوش حتي 
انتي مش عاوزه الجواز دا ولا انا .. حاطه كل الذنب عليا ليه مش فاهم.! 
دا كله وانا واقفه مش عارفه اتكلم ولا كلمه فجأه لقتني زقيته وخرجت جري عالاوضه ودموعي نازله بدأت افكر في كلامه وكلام ماما ليا حسيت فعلا اني غلطانه ومؤذيه فاللي بعمله هديت وغيرت الفستان 
بعدها بوقت خرجت ملقتوش فالصاله مشيت شويه فالبيت لقيته قاعد ف البلكونه كنت متردده اروحله،و فجأه لقتني وقفت قدامه 
_انا اسفه ي عمرو انت فعلا ملكش ذنب لدا كله بس مكنتش مستوعبه للتغير الكبير اللي حصل دا، انا طول عمري بعاملك ع اساس اخويا الوحيد وساعات اختي 
(ابتسم) اه والله مانت عارف معنديش اخوات وانت اول حد وعيت عليه فالدنيا يعني كنت متلغبطه ولسه متلغبطه يعني انت كنت اكتر شخص بحكيله اسراري دا حتي اول شخص اعجبت بيه جيت وقولتلك عنه.. كل حاجة بالنسبالي كانت صدمه… 
فجأه لقيته حط ايده ع كتفي وقالي 
_عارف والله ومقدر كل الل انتي فيه دلوقتي بس بدل ما تتجاهليني كدا خلينا نحلها سوا زي الاول، اهدي وخليكي واثقه انها فتره وهتعدي 
هديت جدا اول ما اتكلم حسيت الدنيا بدأت ترجع زي الاول شويه طالما احنا الاتنين متفاهمين يبقا لازم اهدي ومفكرش في حاجة 
-طيب انا جعانه 
_وانا والله 
-طيب اطلبلنا بيتزا 
_بيتزا اي عالصبح 
-نعم! اومال هناكل اي ي صحي انت 
_تعالي هنعمل اكل 
-يعني انت الل هتحضره 
_تعالي ساعديني 
واحنا قاعدين ع السفره كنت نعسانه جدا وبنام ع نفسي 
_شكلك منمتيش طول الليل من الفستان 
-حصل كنت عامله زي الانسان الالي والله 
(ضحك)_طب خلصي وقومي نامي ساعتين عشان العيله هتيجي العصر 
-المحامي جاي مش كده 
_دا اكيد عشان الورث طبعا 
-تمام هقوم انام 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
والعيله كلها كانت متجمعه 
_نعم!  هو اي اللي الورث مش هيتوزع غير بعد سبع شهور هو حضرتك بتقول اي 
المحامي: والله دي وصية جدك 
_ماما انتي سامعه الكلام دا هقعد سبع شهور متجوزه 
عمي: وفيها اي سبع شهور انتي قاعده حره مفيش اي اختلاف غير ان اسمك فالبطاقه متجوزه 
كنت قاعده وزعلانه وببص لعمرو لقيته ساكت كان عارف انا ليه زعلانه من الجواز عارف اني بحب شخص تاني، سبع شهور كتير علي واحده زي ممكن يروح منها الشخص اللي هي بتحبه مجرد ما يسمع ان انا اتجوزت كنت مضايقه ومكنتش عارفه اتكلم ولا اقول حاجة سكتت ورضيت بالامر الواقع 
بعدها بوقت خلص اجتماع العيله المحترم دا وودعت ماما ومشيو 
_ايوه جدو كان عاوزنا نتجوز وقلت ماشي لكن شهر عسل اي دا بقا هو كان مستقصدنا كدا ليه ، لا واي سايب كل احفاده ومركزش غير علينا والله انا كنت بحبه هو ليه مصمم يعذبني كدا 
-خلاص متعتبرهوش شهر عسل اعتبريه فسحه 
_متهزرش بجد انا مخنوقه 
سيبته ودخلت الاوضه وانا مضايقه دخلت تحت البطانيه وبدأت اصرخ بسبب عصبيتي وخنقتي لحد ماصدعت 
وبعدها بوقت هديت وسمعت صوت باب الاوضه بيخبط 
-اتفضل 
_جبتلك مسكن 
-كويس جبته ف وقته 
بصتله لقيته هو كمان مضايق وانا رجعت اتعصبت عليه وهو ملوش ذنب هو مستحمل دا كله ومش بيبوح ب اي حاجة حبيت اخفف عنه شويه انا عالأقل بصرخ وبتكلم لكن هو بيكتم ودي حاجة مش بحبها فيه 
_بقولك هي التذاكر دي لفين 
-تذاكر اي؟ شهر العسل 
_متقوولش شهر عسل بقا، اعتبر طالعين رحله اي رأيك 
ابتسم: تذاكر لشرم 
-حلو خلينا نطلع نروق ع نفسنا كام يوم لحسن الواحد مش طايق نفسه 
_والله ماعنت فاهمك انتي وتقلباتك المزاجيه دي 
-طيب بما اني متقلبه قوم من ع سريري بقا واخرج برا اوضتي عاوزه اناام 
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى