Uncategorized

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الأول 1 بقلم نونا جمال

 رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الأول 1 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الأول 1 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الأول 1 بقلم نونا جمال

في أحدي قري في الصعيد  بتحديد في سوهاج في أحد منزل من المنازل مثل القصور 
 كان ينزل من علي الدرج تلك الشاب الوسيم الأنيق الذي يرتدي جلباب  الصعيدي. و بنظره حاده قويه يقول 
يا خضرة انتي ياخضرة
خضرة ايوه ايوه يا فهد بيه 
فهد ايه بقالي ساعه عمال انادي 
خضرة معلش سي فهد كنت في المطبخ 
فهد فين ستك يابت 
خضرة الحاجه الكبيره في اوضتها لسه منزلتش 
وست زهره راحت كليتها 
فهد مين وصل زهره 
خضرة السواق ياجناب البيه السواق 
فهد طيب روحي انتي حضري الفطور 
ويذهب اللي غرفة ولدته 
اه نسيت اقولكم مين  فهد  فهد شاب وسيم أنيق ذات بشره خمري وعيون عسلي  يكره النساء و هنعرف ليه في الروايه ذات جسم رياضي مفتون العضلات  عصبي عنيد متكبر وله نظر صارمه لا أحد يقدر علي كسر كلامه و هو  كبير بيت الحاج محمود  الله يرحمه  وعمره ٣٠عام  عائله الهلاليه 
فهد وخبط علي باب الغرفه أما 
صباح  الله اكبر. 
يدخل فهد ويجلس علي أحد المقاعد حتي تنتهي والدته صباح 
صباح سيده صعيديه. قويه الشخصيه  ذات بشره بيضاء عيونها خضراء عمرها ٥٥سنه  ولكنها عادله لا تحب الظلم لحد لديها ثلث أولد. فهد. و زين وزهره 
تنتهي من صلاتها ودعاء اللي اولادها  
فهد حرما يا حاجه 
صباح جمعا إن شاء الله  يا ولدي مالك يا فهد ياولدي عمال تصرخ ليه 
فهد لا مفيش حاجه ياما أنا بس مخنوق من موضوع اكدي 
صباح موضوع موضوع ايه ياولدي اوعي ياولدي يكون عيلة رشوان ياولدي الموضوع دا خلاص خلص ياولدي 
فهد بيعصبيه وحزن لا مش هما وياريت ياما ماتجبيش سيرتهم تاني ممكن 
صباح خلاص ياولدي خلاص يلا بينا ننزل نفطر أنا وأنت 
فهد يلا ياما 
نروح اللي عائله رشوان 
********************
كان في أحد الغرف رجل كبير في السن نايم علي السرير ويقول يا مهيب يا مهيب ياولدي  
مهيب ايوه ايوه ياچدي چاي نعم ياچدي 
رشوان كلم ولدي احمد  وعيال محمد ولدي 
هانم بنتي. يجو 
مهيب حاضر حاضر ياجدي بس ارتاح انت 
رشوان مش هرتاح غير لما يجو كلمهم خليهم يجو ياولدي هجو من سفر كلمهم ياولدي يا مهيب 
مهيب حاضر ياجدي 
خليكي ياما جار جدي 
ويقوم ويذهب اللي غرفه المكتب ويمسك هاتفه يكلم عمه احمد وعمته هانم ومرات عمه المرحوم ابراهيم 
مهيب ناوي علي ايه ياچدي 
نروح بقي للقاهره 
كانت ميار  تقف أمام مرايا وتشغل اغاني بصوت عالي وتغني 
وتنظر اللي نفسها في المرايا بي اعجاب  ايه الحلاوه دي يابنتي يا ميار  وتمسك شنطيتها وتنزل اللي الاسفل 
صباح الخير عليكم ياحلوين 
سعاد صباح الخير ياحبيبتي تعالي 
ميار امال بابي فين مردش يعني 
ويخلص الموبايل احمد. صباح الخير يابنتي 
ميار مالك يابابا 
احمد مفيش ياحبيبتي 
ميار طيب انا ماشيه 
احمد ريحه فين 
ميار رايحه الجامعه يا بابي
احمد لا معلش مش هتروحي انهارده 
سعاد في ايه احمد 
احمد ابويا تعبان وطلبنا كلنا بيعيالنا يعني لازم نروح 
سعاد خلاص يا ميار عشان جدك 
ميار بس 
احمد خلاص ياميار معلشي عشان خاطري 
ميار بحزن حاضر يابابا 
وتذهب اللي غرفتها حزينه 
سيف مالك يابنتي 
ميار بابا هيقولك سبني وتذهب اللي غرفتها تخبر صاحبها أنها مش رايحه 
سيف ينزل صباح الخير مالها ميار 
احمد صباح النور يابني مفيش عشان بقوله مفيش كليه النهارده عشان مسافرين البلد 
سيف بلد بلد ايه بقي 
احمد بلد عند جدك جدك تعبان ولازم نسافر روح الشركه بسرعه وتعاله 
سيف ينظر إلي سعاد حاضر يابابا ويذهب 
أما عن عائلة المرحوم محمد 
فريده ايوه يا مهيب يابني خلاص ماشي يا مهيب ماشي يابني 
كانت تنزل الدرج  ريم 
ريم بتكلمي مين ياماما و ريحين فين في ايه 
فريده جدك تعبان لسه مكالمني مهب ابن عمك 
ريم مهيب جدو طيب هنروح
فريده طبعا هنروح يابنتي دا جدك. بس يجي  حسام اخوكي ونروح علي طول 
ريم خلاص تمام أنا عطله اجهز شنطه 
فريده ماشي ياحبيبتي 
أما عن العمه هانم 
هانم ياولد يا محروس انت يلا 
محروس  ايوه ياما 
هانم ابوك فين يمخبل انت 
محروس ابويا في الغيط 
هانم روح بسرعه يا ولا  نادم ليه 
محروس حاضر ياما 
هانم يابت يا صباح 
صباح ايوه ياما 
هانم روحي يابنتي اجهز 
صباح ليه ياما في ايه 
هانم بسرعه يابنتي جدك تعبان و عايزنا كليتنا 
يتبع…..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز        

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى