Uncategorized

رواية الأدهم الفصل الأول 1 بقلم أسماء محمد

 رواية الأدهم الفصل الأول 1 بقلم أسماء محمد

رواية الأدهم الفصل الأول 1 بقلم أسماء محمد

رواية الأدهم الفصل الأول 1 بقلم أسماء محمد

في فندق في القاهره واقفه بنت سرحانه وفجاءه الكوبايه وقعت من ايديها اتخضت 
ملك :: بسم الله مالك يارهف اتخضيتي كده ليه 
رهف مسحت دموع هاربه : ولا حاجه كنت سرحانه شويه 
ملك عرفت كانت سرحانه في اي وحبت تخفف عنها :: معلش يا حببتي شده وتزول 
رهف بعياط :: انا تعبت والله العظيم تعبت ليه بيحصل معايا كده 
ملك حضنتها 
مدير الفندق بحده :: ياسلام نسيب الشغل إلى ورانا ونتفرج عليكوا 
رهف مسحت دموعها :: انا اسفه حضرتك مش هتقرر تاني 
المدير :: طب يلا كل واحد تشوف شغلها ومشي
رهف :: روحي يا ملك وانا هاجي وراكي 
ملك بحب :: ماشي يا حببتي 
رهف وقفت وظبطت نفسها ومشيت 
(شغل ملك ورهف عباره عن تقديم الاكل في مطعم الفندق أو في غرف الفندق )
رهف راحت تشوف طلب زبون 
رهف بعمليه :: طلب حضرتك اي واعطي له المنيو 
الزبون: اي حاجه من ايدك حلوه 
رهف بصت ليه وسابته ومشيت علشان مش عايزه مشاكل وراحت مطبخ الفندق وكانت ملك هنا 
ملك شافت رهف مضايقه
ملك فهمت لأنها متعوده علي كده 
ملك : طب هاتي انا الطلب ده وانتي خدي الي معايا 
رهف ابتسمت ليها 
رهف : شكرا مش عارفه من غيرك كنت عملت اي 
ملك : عيب يا هبله احنا اخوات 
كل واحده راحت تشوف شغلها 
            ــــــــــــــــــــــــ
داخل شركه الادهم لصناعه ادوات التجميل 
ماشي بتكبر وكل شخص يهمم بالسلام وهما خايفين من الرعب وطبعا ادهم مش معبر حد فيهم والبنات في شركته دايما لبسهم قصير جدا ودا شرط لو بنت عايزه تشتغل معاه وفي شرط تاني هنعرفه بعد شويه 
ادهم بص للسكرتيره من فوق لتحت 
ادهم بحده : هاتي ملف الصفقه الاخيره وتعالي ورايا 
ابتسمت سالي باغراء 
سالي : حاضر يا فندم 
ادهم دخل وقعد علي الكرسي الباب خبط ودخلت سالي 
سالي ماشيه بدلع : اتفضل يا فندم
ادهم بحده شديده : اطلعي بره 
سالي بدلع وبتقرب منه  : طب مش محتاج 
قاطعها ادهم بحده ومسك دراعها بقوه : اول مره لما قلت اطلعي بره كان قصدي علي مكتبك لكن دلوقتي تطلعي بره الشركه خالص
سالي بعياط من الوجع: حاضر حاضر 
ادهم فك أيده ورجع تاني علي الكرسي ولا كأن حاجه حصلت 
سالي بصت ليه بحزن ومشيت وقابلت مالك 
مالك ماشي بيصفر وبيغني ولقي سالي معيطه 
مالك: نهار اسود مالك يا بنتي
سالي بعياط : ادهم بيه طردني 
مالك بصدمه : نهارك ابيض يبقي عملتي مصيبه 
سالي : لا والله ابدا انا سألته إذا كان عايز حاجه ولا لقيته اتعصب فجاءه 
مالك : طيب روحي انهارده وتعالي بكره علي مكتبي وتكون سكرتيره مع أن مش بشغل سكرتير عندي بس لحد لما ادهم يروق 
سالي بفرحه : شكرا ليك جدا
مالك : العفو وسابه ودخل عند ادهم 
مالك : اي يا ابني مالك 
ادهم : عايز اي يا مالك اخلص 
مالك شافه متعصب بجد : لا دا الموضوع كبير اوي 
ادهم بغضب : بنت ال****طلعت شغاله لحساب عدوي 
مالك باستغراب : هي مين دي 
ادهم بغضب : الزفته سالي وطردتها 
مالك بص ليه من تحت لتحت لأنه شغلها عنده 
مالك : احم احم وانت عرفت احم منين 
ادهم باستغراب : مالك يلا يتحمم ليه 
مالك : ها اصل لقيتها بتعيط وصعبت عليا ووظفتها عندي 
ادهم بحده : وظفتها عندك ولا علشان تقضي معاها ليله 
مالك ابتسم : الإثنين 
ادهم بغضب : مالك احنا في الشغل بره نعمل الي احنا عايزين نعمله 
مالك : مالك يا ادهم في اي ما كل البنات الي هنا علشان يشتغلوا معاك لازم ينفذوا طلبك تبقي جت عليا 
ادهم وقف بغضب : انا حاجه وانت حاجه تانيه انا بعمل كده علشان الانتقام لكن انت بغرض المتعه 
مالك وقف هو كمان وبغضب : وللمره المليون دي مش طريقه انتقام ذنب اي البنات الي مش لاقيه تاكل وجايه تشتغل 
ادهم : انا مضربتش حد علي أيده وفي بنات كتير رفضت وانا معملتش ليهم حاجه 
مالك : انت عارف أقل موظف عندك بيقبض قد اي وفي بنات محتاجه الفلوس دي ادهم ارجع لنفسك هتيجي يوم وتندم 
ادهم : انا مش بضرب حد علي أيده هما الي بيوافقوا 
مالك : انت لو فاكر ان كده انتقام تبقي غلطان عارف انت كده بتغلط نفس غلط ابوك وامك بس بطريقه مختلفه عايز اعرف ردك لما واحده تيجي وتقولك ابنك اهو خد ربيه
ادهم بغضب وعيونه احمرت  : الكلام خلص وسابه وخرج وخد مفتاحه وركب سيارته وراح البار يسهر 
مالك لنفسه: انت بتنصح ادهم وانت ازبل منه فوق لنفسك انت كمان يا مالك 
              ــــــــــــــــــــــــ
مساء في الفندق 
رهف خلصت شغلها هي وملك 
رهف : ملك انا همشي  علشان هموت وانام وتعبانه 
ملك : اي ده انتي هتروحي 
رهف : اه  انا استأذنت من المدير  وهاجي بكره بدري انتي هتباتي هنا صح 
ملك : اه 
رهف : تمام عايزه حاجه 
ملك بتحضنها :لا شكرا لا اله الا الله 
رهف : محمد رسول الله ومشيت 
في الوقت ده ادهم كان سايق العربيه وهو سكران وبيفكر في كلام مالك وبيقارن بالي حصل معاه زمان 
رهف ماشيه سرحانه 
فلاااااااااااش باااااااااااااااااااااك
رهف : بابي بابي 
محمد : عيون بابي 
رهف : عايزه اتعشي بره انا وانت وماما 
محمد كانت رهف بنته الوحيده : بس كده انتي تأموري 
رهف بحب : حبيبي يا حماده 
بعد ساعات العائله خلصوا عشاء بفرح وحب ومحمد راجع البيت بسيارته عمولوا حادثه ولم يعيش حد غير رهف 
باااااااااااااااااااااك
رهف مسحت دموعها الي نزلت بكثره 
ادهم كان ماشي بسيارته وفجاءه لقي بنت ماشيه بص ليها ووقف العربيه 
رهف مش كانت خدت بالها 
ادهم سكران ومش عارف هو بيعمل اي 
ادهم مشي ناحيه رهف وكتم صوتها من وراها ورهف بتقاومه 
ادهم شالها وركبها العربيه وراح الفيلا بتاعته 
يتبع…..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى