Uncategorized

رواية عمري سعيد الفصل الأول 1 بقلم ريم طارق

 رواية عمري سعيد الفصل الأول 1 بقلم ريم طارق

رواية عمري سعيد الفصل الأول 1 بقلم ريم طارق

رواية عمري سعيد الفصل الأول 1 بقلم ريم طارق

الدكتور :  للاسف التحاليل كلها بتقول ان المدام عمرها متخلف 
طبعا الجمله وقت عليا كانت صدمه بس الصدمه الاكبر لسا جايه 
بعد مامشينا شارع طويل ومش بنتكلم كلمه اسامه بدا هو بالكلام 
اسامه : رنيم احنا لازم ننفصل انا عايز اكون اب 
رنيم:  يعني لو انت مكاني كنت هقول اني عايزه اكون ام 
طبعا رنيم داخلت في حاله اكتئاب من بعد ما جوزها سابها 
سارة :  ايه يابنتي هتفضلي حابسه نفسك في الاوضه كدا   دا اصلا واحد ندل وميتهالكيش 
رنيم :  انا كل الي قهرني انو بعد شهر بس من طلاقنا اتجوز وهانت عليه العشرة ???? 
سارة : انسيه يا رنيم وعيشي حياتك يابنتي حياتنا مش هتقف علي شخص   احنا هنعيش مرة واحدة   بس مش مرتين 
سارة : اه صحيح بقولك ايه رايك تيجي معانا احنا والبنات هنروح نزور دار ايتام وهنجيبلهم العاب  معانا ونتبسط معاهم 
رنيم : لا روحو انتو انا ماليش نفس 
ساره : ليه يابنتي لو انتي مروحتيش انا هاروح 
رنيم : انتي بتعجزيني يعني  خلاص ياستي هاجي معاكي يا طفله????
سارة : هتلاقي حد زي كدا يعني يزن عليكي انا عمله نادرة اصلا  
رنيم :  عمله نادرة ايه انا مستحملاكي بالعافيه  
سارة: مستحملاني بالعافيه طب انا ماشيه بقا  
رنيم : تعالي يا هبله هو انا اقدر استغني عنك يابنتي 
سارة : امشي انا بقي عشان اتاخرت اوي  وهتهزق ???? 
رنيم : طب سلام يا روحي 
سارة متنسيش هعدي عليكي بكرا اجهزي ها 
رنيم : حاضر والله هاجي متقلقيش 
جيه اليوم الي المفروض يروحو في دار الايتام   وسارة بترن علي رنيم 
سارة :الو ازيك يا حلوة 
رنيم :  تمام يا لمضه عامله ايه 
سارة : جهزتي ولا ناويه تاخريتي 
رنيم :جهزت بس فاضلي الطرحه بس 
سارة : الطرحه بس  برضو 
رنيم :صدقيني المرداي  
سارة : طيب انا هنزل بقا سلام يا حبيتي 
رنيم ماشي وانا هنزل سلام 
وبعد مانزلو  وراحو دار الايتام واشترو الالعاب للايتام  بس رنيم كانت متعلقه بطفل واحد بس  
سارة : ايه يا رنيم مالك مشغوله بطفل واحد ليه بس اشمعنا دا يعني 
رنيم : مش عارفه قلبي اتشدلو اوي  في براءه مش عاديه واسمو حلو كمان 
سارة :  اسمو ايه الصغنن داه 
رنيم : اسمو سعيد  
سارة : الله اسمو حلو  ياختي حلوة انت
رنيم : امشي يا سارة الواد خاف منك 
سارة : يخاف مني انا  دانا كيوت 
رنيم : اومال عيط ليه اول ما شلتيه 
سارة : عشان اتعلق بيكي انتي 
يلا بقا انا هاروح اقعد من الاطفال التانيه  
بعد مرور اسبوع علي زيارة دار الايتام  رنيم تعلقت جدا بسعيد  وفضلت تزورو كل اسبوع  وفي مرة وهي بتزورو   كان في عربيه كانت علي وشك تخبطه بس فرملت بثانيه واحدة بس 
وهي بتعدي الشارع عشان  تروح لدار الايتام  جت عربيه سريعه جدا كانت هتخبطها وهي وقعت علي الارض من صدمه خوفها صاحب العربيه نزل 
صاحب العربيه : انتي بخير يا انسه  
رنيم :مش تفتح يعني كنت هتموتني 
صاحب العربيه : انا الي فتح انتي الي بتعدي بسرعه وطلعتلي فجاءءه 
رنيم :خلاص احنا هنتخانق حصل خير 
صاحب العربيه :  يعني انتي كويسة  يعني 
رنيم : اه انا تمام 
طبعا بعد ما رنيم ما وقعت  الشنطه اتفتحت وكل الي فيها وقع  لمت كل حاجه  ونسيت تيلفونها علي الارض طبعا صاحب العىبيه شاف التيلفون وخدو ملحقش  يدهولها كات مستعجله اوي 
صاحب العربيه : يا انسه تيلفونك يا انسه  
يتبع…..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية شظايا القدر للكاتبة فاطمة عيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى