Uncategorized

رواية كسرتني قوتك الفصل الأول 1 بقلم سهيلة سعيد

 رواية كسرتني قوتك الفصل الأول 1 بقلم سهيلة سعيد

رواية كسرتني قوتك الفصل الأول 1 بقلم سهيلة سعيد

رواية كسرتني قوتك الفصل الأول 1 بقلم سهيلة سعيد

( جوة جامعة خاصة ، بنات رايحة وولاد جاية ، واقفين شلة بنات مع بعض )
سلمى : لسة مجاش ؟؟
جودى : لا لسة دايماً متأخر ????
*( نوقف لحظة .. جودى بنت جميلة ، بشرتها بيضة ، عيونها بني ، شعرها اسود قصير ، عندها 20 سنة ، ظروفها المادية بسيطة وداخلة الكلية ب منحة عشان متفوقة ف دراستها ، والدها متوفي وولدتها كمان بس بتعتبر جارتهم زي امها ، وليها اخت اصغر منها .. نرجع تانى )*
كريمة : لسة مقلتلهوش ؟
جودي : لا لسة .. محروجة وخايفة اوي ????
سلمى : م انتى لازم تبدأي بالخطوة دى ولا مستنية تيجي بنت وتخطفه منك ????
كريمة : وكل البنات هتموت عليه اصلاً ????????‍♀
جودى : مهو عشان كدة عاوزة اقوله قبل م حد تانى يقوله
منة : يبقا لما ييجي تقوليلوا ع طول 
جودى : خلاص اوك ????
( ف الشارع ، جوة عربية احدث موديل سقفها مفتوح ، قاعد شاب ومشغل اغانى اجنبي ، يقف ف اشارة ، يبص ف مراية العربية ويقلع نضارة الشمس بتاعته ويظبط شعره ، يلاقي العربية الي جنبه البنت بتبصله ، يبصلها ، تبتسم ، يبتسملها ويلبس نضارته ، تتفتح الاشارة ، يطير ب العربية ، يوصل قدام الكلية ، شاب لسة هيركن ، يركن هو بسرعة وينزل م العربية )
حسام : انت دايماً سابقني كدة ????????‍♂
سليمان : انت الي بطيئ ????
*( نوقف لحظة .. سليمان شاب وسيم ورياضي ، طول ، عرض ، بشرته بيضة ، عيونه رمادي ، شعره اسود لون سواد الليل وتقيل ، عنده 21 سنة ، من عيلة غنية جداً ومعروفة ، والدته متوفية وبباه رجل اعمال كبير عنده شركات وفنادق ، حسام يبقا ابن عمته .. نرجع تانى )*
حسام : المرة الجاية همسك ف خناقك ⁦☝️⁩
سليمان وهو بيحط ايده ع كتف حسام : متقدرش ????
( يدخلوا الكلية )
سلمى : اهو جه ????
( تبص جودى ، سليمان واقف مع صحابه )
منة : هتروحي ولا ايه ؟؟
جودى ب توتر : ايوة اه ????
كريمة : طب يلا
جودى : ماشي متوترونيش بس ✋
( جودي تاخد نفس طويل وتمشي ناحية سليمان ، تقرب عليه )
جودى : سليمان
( لسة هيبصلها ، تخبط فيها بنت تتزق جودى ع سليمان يخبط ف صاحبه الي كان ماسك بيبسي يدلق ع قميصه )
جودى ب خضة : احيه انا اسفة ????
( سليمان ع اخره )
جودى : معلش بجد ????????‍♀
( يبصلها )
سليمان ب غضب مكتوم : يعني هو خلاص الدنيا ضاقت بيكي وجاية تتخبطي فيا انا ????
جودى : والله م قصدت
سلمان : مش عارف اقولك ايه صراحة ????????‍♂
جودى : انا اسفة ????
سليمان : نشفت انا كدة يعني ؟
جودى : حقك عليا معلش ????
( يمشي سليمان )
حسام : ي بنى رايح فين ؟؟
سليمان : هجيب قميص البسه هقعد مبقع كدة ????????‍♂
شيكو : ي عم تعالى اهي تبقا موضة جديدة ????
الكل : هههههههه ????
( يقرب سليمان ياخد البيبسي من ايد حسام ويقرب بيه ع شيكو )
شيكو : لا بهزر بهزر وربنا ????✋
سليمان : ليه مهي موضة ????
شيكو : بهزر ي عم خلااااص ????
( يكرمش الكانز ب ايده ويرميها ويمشي ، تروح جودى وراه )
جودى : سليمان
( ميردش ، تمشي جنبه )
جودى : سليمان ! 
سليمان ب نفاذ صبر : ي نعم ????
جودى : كنت عوزاك ف موضوع كدة
سليمان : خير ؟؟
جودى : طب ممكن تقف بس عشان موضوع مهم ????
( سليمان ع اخره ، يقف )
سليمان : أأمريني ؟
جودى : انا يعنى عرفاك وكدة .. شوفتك كذة مرة
سليمان : ايوة وانا شوفتك 30 مرة قبل كدة م احنا ف كلية واحدة في ايه بقا ؟؟
( تتوتر جودى )
جودى : لا مافيش .. انا بس كنت عاوزة اقولك اني .. بصراحة معجبة بيك وكدة ????
سليمان ب استغراب : معجبة بيا انا !!
جودى : اه
سليمان : انتي ؟!!
جودي : ايوة ي سليمان ????
سليمان : دة من امتى الكلام دة ؟؟
جودى : من فترة طويلة وانا بصراحة كنت مترددة اني اقولك قلت يمكن تيجي منك انت الاول ????
سليمان : لا والله ????
جودى : اه بس لما انت متكلمتش قلت اتكلم انا .. انا بحبك كمان ????⁦❤⁩
سليمان : ي حلاوووة ????
جودى : ف انا اخيراً اعترفت بقا ????
سليمان : طب عن اذنك عشان انا بدأت ابرد ????⁦
( يمشي سليمان ، تمشي جنبه )
جودى : طب مقلتليش ردك طيب ؟؟
( ميردش عليها ، يقرب يفتح عربيته )
جودى : طب هترجع تاني ؟
( يركب العربية )
جودى : سليمان
سليمان : اييييه بقا ????
جودى : راجع تانى ؟
سليمان : اومال مسافر م أكيد راجع يعنى ????
جودى : تمام اوك هستناك ????
( يطير سليمان ب العربية )
جودى ب ارتياح : اخيراً طلعت الي ف قلبي ☺
( يعدي اليوم ، ف بيت چودى ، ف شقة صغيرة عفشها بسيط ، قاعدة جودى مع اختها )
ريناد : هبطتي لما قولتيله بقا ؟
*( نوقف لحظة .. ريناد اخت جودى الصغيرة ، عندها 18 سنة ، بشرتها بيضة ، عيونها عسلي ، قصيرة حبتين ، شعرها بني ، جسمها مظبوط ، عندها غمازة ، شغالة ف محل ورد .. نرجع تاني )*
جودى : ايوة هبطت انا كان هيجرالي حاجة لو مقلتلوش ????
ريناد : حاولي بقا تتقلي عليه شوية كفاية ان انتى الي خدتى الخطوة الاولى 
جودى : ايوة لسة واحدة واحدة وانا وراه بردوا
ريناد : طيب 
جودى : مالك كدة م تفرفشي ????
ريناد : هفرفش كدة لما ييجي هو يقولك بحبك وتتجوزيني ????
حودى : ياريت ????⁦♥️⁩
ريناد : هههههههه مسروعة ????
( تقوم ريناد )
جودى : رايحة فين ؟
ريناد : رايحة الشغل اتأخرت
جودى : اشطااا
( تمشي ريناد توصل محل ورد كبير بتشتغل فيه ، ف بيت سليمان ، سليمان طالع ع السلم ، يعدى ع اوضة يسمع صوت واحدة ، يستغرب ، يفتح الباب ، يلاقي واحدة قاعدة ع السرير )
رغدة : ايه دة ????
سليمان ب استغراب : انتى مين ؟!!!!
رغدة : انت الي مين وازي تدخل كدة من غير استأذان !! 
( تقوم تلبس الروب )
سليمان : استأذان ايه دة بيتى ????
( يقرب عليه ابوه )
عابد : في ايه ؟! 
سليمان : مين دى وبتقولي استأذن قبل م ادخل !!
عابد : ايوة تستأذن قبل م تدخل دي مراتي
سليمان : مراتك !!!!
عابد : ايوة
سليمان : انت اتجوز امتى ؟؟
عابد : ميخصكش اتفضل ع اوضتك
سليمان : لا يخصنى انت كل كام اسبوع تجيبلي واحدة جديدة وتقولي دي مراتي !!!
عابد ب انفعال : قلتلك ميخصكش اتفضل ⁦☝️⁩
سليمان : ماشي ????
( يضايق سليمان ويمشي ، تعدي الايام وجودي بتعامل سليمان كأنه حبيبها مع انه ولا قالها حاجة وهو اتخنق من لفها وراه والكلام الي بيوصله ، ف الكلية ، سليمان قاعد ف الكافتريا مع صحابه ، جودى كل شوية عمالة تبصله وتبتسم )
حسام : هو انت ايه حكايتك مع البنت دى ؟!
سليمان : بنت مين ؟
حسام : الي اسمها جوري او جودى تقريباً
مؤمن : جودى
سلمان : مفيش حكايات انا ولا اعرفها ????????‍♂
شيكو : طب دى معرفة الجامعة كلها انها حبيبتك
سليمان : لا والله !!
شيكو : وربنا
سلمان : فكك منها كلها شهرين الامتحانات وأهج من هنا ????
مؤمن : ي بختك ي عم هتسافر امريكا ????
سلمان : اخيراً هغور ????✋
حسام : هتطول هناك صحيح ؟
يتبع ……..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ابن الجيران للكاتبة سهيلة سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى