روايات

رواية ملكت قلب المتحجر الفصل الاول 1 بقلم سلمى عاطف

 رواية ملكت قلب المتحجر الفصل الاول 1 بقلم سلمى عاطف
رواية ملكت قلب المتحجر الفصل الاول 1 بقلم سلمى عاطف

رواية ملكت قلب المتحجر الفصل الاول 1 بقلم سلمى عاطف

مالك :مستحيل اتجوز حد بعد هنا يابابا   مستحيل اتخيل يكون حد مكانها في حياتي
سليمان :وهتفضل بحالتك دي لحد امته ياابني سهر لوش الصبح سايب شغلك وبايع حياتك حتى بنتك معتش بتشوفها ولا عارف عنها حاجه حرام عليك الي بتعمله في نفسك ده
مالك : انا مرتاح كده وراضي عن حياتي مش عايز اغيرها انا حر يابابا
سليمان :بس انا لا لو مش عشانك عشان خاطر  بنتك المسكينه هي محتاجه ام ترعاها
مالك : يابابا متضغطش عليا مقدرش…
سليمان : ياابني عشان بنتك انا عايزه اطمن عليك قبل مااموت
مالك : بعيد الشر عليك يابابا متقولش كده
سليمان :ريح قلبي ياابني ووافق
تنهد مالك بحزن ولم يعد بعرف ماذا يقول انصاع لكلام والديه وقال :حاضر يابابا وياتري مين بقه الي اخترتها ليا
سليمان :أروى بنت عمك ميمون صاحبي ميمون كان موصيني عليها قبل مايموت بس عمتها منها لله مرضتش تخليني اشوفها حتى انها نقلت من بيتها ومن ساعتها وانا بدور عليها لحد ماوصلت ليها امبارح بالصدفه شوفتها في الشارع وحكتلي على كل الي بيحصلها من عمتها البنت حالها يصعب على الكافر لازم ننقذها من ظل*م عمتها انا روحت معاها امبارح وكلمت عمتها طلعت جشعه ومرضتش الا لما اديتها مبلغ وقدره  بس مش مهم الفلوس المهم عندي المسكينه دي
مالك : يعني مش عشاني عشان تنقذها.
سليمان : عشانك وعشانها انت عارف اني عايز مصلحتك ومصلحت  لؤلؤه بنتك قلبكم
أوما  له مالك وقال : ماشي يابابا موافق
اما على الجانب الآخر
رضوه : والله والسمرا بقى بيجيلها عرسان وهتتجوز
سميحه : يلا في سنتين داهيه يلا يابت قومي بدل ماانت قاعده متنحه لينا كده قومي  يلا نضفي الشقه الناس جايين بالليل
أومات لها والحزن يملئ وجهها تتحمل اهانتهم لأنها ليس عندها مأوى واذا خرجت من هنا لا تعرف الي اين ستذهب لهذا تتحمل كلامتهم التي تشبه الس*يف وكلامهم الجارح
وماذا اذا بشرتها داكنه قليلا هي تثق تماما انها جميله وسوف يأتي اليوم الذي سيعوضها الله عن كل هذا تنتظر منذ وقت ان ينتشلها احد من قاع البئر التي وجدت نفسها به بعد موت والديه هل ستجد من يمد يديه لها ام سينبذها وتظل في نفس النقطه ….
مر اليوم سريعا  وجاء الليل وذهب سليمان وابنه  ليتم الزواج
كانت رضوه تنظر إلى مالك يإعحاب فاردفت لأمها بهمس : بقا السودا دي تتجوز ده
سميحه : عجايب حظوظ يابنتي بس الواد ده داخل دماغي ولازم يبقي من نصيبك انتي مش السودا الي جوه
اردفت رضوه بسعاده وقالت : بجد ازاي ياماما
سميحه : هتعرفي يتجوزها بس عشان نبدأ لعبتنا وتتطرد زي الكلبه من بيته
سعدت رضوه وانتظرت هذا اليوم بفارغ الصبر حتى تشمت بها وايضا يصبح هذا العريس ونقوله ملكها وحدها
خرجت أروى بعد وقت ولكن لم يعطيها مالك اي اهتمام حتى لم ينظر لها
سليمان :يلا يامولانا
بدأ المأذون ان يكتب الكتاب ومر وقت واصبحت اووي زوجه لمالك
سليمان : يلا يامالك هات عروستك وانا هسبقك
اومأ له ثم اتجه لها ونظر لها قليلا ثم اردف ببرود وقال : يلا
أومات له ومهي مطأطأه رأسها وذهبت معه لبداية قصة  حب جديده ترى هل سيلين قلبه المتحجر
وصلوا الي البيت بعد وقت  وماان دلفت للمنزل حتى وجدت طفله جميله جدا تهرول لمالك بسعاده وتقول : باباااا
حملها مالك بحب وقال :حبيبة بابااا
نظرت الصغيره الي أروى وقالت : مين دي يابابا
مالك : مش انتي كنتي عايزه ماما زي اصحابك انا مرضتش ازعلك وجبتلك ماما
سعدت الطفله كثيرا  فأنزلها مالك وذهبت إليها الطفله فنزلت أروى لمستواها  وابتسمت فأردفت الطفله وقالت : هتلعبي معايا وتحكيلي قصة قبل النوم وتيجي معايا الحضانه
أروى : طبعا انا مقدرش ازعل القمر ده
قفزت الصغيره بطفوليه ثم اردفت لمالك وقالت :شك
را يابابا انك جبت ليا ماما انا حبتها اووي مانا ممكن تيجي تنامي معايا عشان بخاف انام لوحدي وتحكيلي قصة
سليمان :خليها بكره يالؤلؤه عشان ماما تعبانه
حزنت الطفله فقالت أروى بإبتسامه :مفيش تعب انا مقدرش ازعل لؤلؤه روحي ياحبيبتي جهزي القصه الي تحبيها وانا جايه وراكي على طول
ابتسمت الطفله وهرول لغرفتها بسعاده تنفذ ماقالته
سليمان : ربنا يبارك فيكي يابنتي
أروى :متقولش كده ياعمو ده أقل حاجه وده واجبي في الآخر
كان يستمع لقولهم بملل  ثم قال : طيب انا هروح اعمل حاجه عما تخلصوا كلام عن اذنكم
تركهم وذهب ونظر ابيه اليه بحزن وقال : معلش يابنتي استحمليه هو عصبي اه بس مالك طيب والله
أروى : متشغلش بالك يااعمو ان شاء الله خير
سليمان: يارب يابنتي يارب
جلست تتكلم مع قليلا وعرفت الكثير عن مالك ومن بعدها صعدت للغرفة التي دلها عليها
وحينما دلفت لها وجدتها مليئه بصور زوجته علمت انها من المستحيل ان يكون لها مكان بقلبه  نظرت الي الغرفة قليلا ثم جذب انتباهها شيئ موضوع على الطاوله فذهبت اليه وكادت ان تمسكه ولكن سمعت صوت من خلفها لا يبشر بالخير يقول بغضب :  انتي بتعملييييي اييييي انا هوريكي وفجأه……
يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية ملكت قلب المتحجر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى