Uncategorized

رواية عنيد غير حياتي الحلقة الأولى 1 بقلم لبنى عبدالعزيز

 رواية عنيد غير حياتي الحلقة الأولى 1 بقلم لبنى عبدالعزيز 

رواية عنيد غير حياتي الحلقة الأولى 1 بقلم لبنى عبدالعزيز 

رواية عنيد غير حياتي الحلقة الأولى 1 بقلم لبنى عبدالعزيز 

كانت تجري وهي تبكي بشدة وفجأة فقدت الوعي

 يارا(22سنة جميله جدا قصيرة القامةشعرها كستنائي طويل عينها لبني لون البحر)

يارا: اهااااااا ايه دا انا فين اعااااااااااااااااا

مازن:ايههه فيييي ايهههه

مازن (26 سنه شاب وسيم جدا مفتول العضلات عيونه عسلي من عائلة الدمنهوري)

يارا صرخت في وجه مازن:انت مين وبتعمل ايه هنا يا حيوان 

مازن:انا حيوان يا متخلفه انتي هنا في بيتي

يارا: يلهويي بيتك انت جبتنى هنا ازاي وايه الحصل

“فلاش باك”

يارا كانت بتجري وهي بتعيط ومش حاسه بنفسها مازن كان مدايق وسايق بسرعة كبيرة جداً ابتدأ يهدي السرعة لما شاف يارا لسه هيوقف العربية كان خبطها

مازن: ينهار اسود هعمل ايه لو حصلها حاجه انا هخدها البيت علشان لو روحت المستشفى مش هخلص من الأسئلة ايو البيت احسن 

وصلو البيت و مازن كلم الدكتور 

مازن: خير يا دكتور

الدكتور:شرخ بسيط في رجليها

 هتتجبس و متتحركش لي مدة أسبوعين و هتبقا كويسة وتمشي علي العلاج وتأكل علشان هي ضعيفة جدا

“فلاش باك”

يارا بعياط: اسفة اني ازعجتك بس انا لازم امشي

مازن: انا الي اسف اني السبب في كسر رجلك بس انتي كنتي بتجرى في وقت زاي دا ليه 

يارا:اصل… ايه دا انت مالك اصلا

مازن: والله انا غلطان اني بضيع وقتي مع واحدة زيك ويلا علشان اوصلك بيتك 

يارا بتعيط بحرقة: مينفعش اروح البيت علشان أنا لسه سايبه 

مازن: طب اهدي دلوقتيي ونامي وبكره ربنا يحلها

يارا: مينفعش انام مع واحد غريب في بيته وانا معرفوش

مازن: يابنتي هو كل حاجه مينفعش مينفعش اصلا انتي هنا في فيلا بابا وماما واختي وفي الشاغلين يعني مش لوحدك وانا اكيد مش هنام هنا 

يارا: ماشي شكرا ليك

مازن:العفو انا معملتش حاجه هبعتلك الاكل والدواء الي كاتبه الدكتور مع الدادة تصبحي علي خير

يارا: وانت من اهل الخير

نزل مازن لي الدادة 

مازن:دادة ثرياااا يا دادة

دادة ثريا: نعم يا حبيبي 

مازن: ممكن تحضري عشاء و تحطي معا الدواء دا و تطلعي اوضتي 

دادة ثريا: حاضر الف سلامه عليك يا مازن

مازن: لا دا مش انا طلعيهم انتي للبنت الفوق وانا هفهمك  بعدين علشان تعبان وعايز انام 

دادة ثريا باستغراب :حاضر

في الاوضة عند يارا : ايه الاوضة الحلوه اوي دي حتي الواد صاحبها  قمر بس بارد برود 

باب الاوضة خبط وكانت الداده

 يارا: اتفضل

دادة ثريا:اتفضلي الاكل و الدواء اهم

يارا: شكرا يا طنط

دادة ثريا: اسمي دادة ثريا ياحبيبتي وانتي بقا اسمك ايه

يارا: اسمي يارا يا دادة

دادة ثريا: اسمك حلو زيك بظبط

يارا: ربنا يخليكي يا دادة

دادة ثريا: عايزه حاجه يا حبيبتي

يارا: لو مش هديقك ممكن تساعديني اخش الحمام

داده ثريا: ياحبيبتي الف سلامه عليكي مش هدايق طبعا انتي زاي بنتي بس ايه الي حصلك دا

يارا: في واحد هنا متخلف خبطني بالعربيه وانا بجري كسر رجلي 

داده ثريا:انتي قصدك استاذ مازن

يارا: معرفش بس هو اه ممكن الزفت دا

داده ثريا: انتي عارفه لو سمعك هيخرب الدنيا فوق دماغنا كلنا 

يارا: ميقدرش يعمل كده هي سايبه ولا ايه 

داده ثريا: هو عنيد وعصبي شويه بس طيب اوي صحيح انتي كنتي بتجرى في وقت زاي دا لي 

تنهدت يارا ثم قالت …………..

يتبع..

لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية فيروزتي للكاتبة المجهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى