Uncategorized

رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الأول1 بقلم رانيا محمود

 رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الأول1 بقلم رانيا محمود
رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الأول1 بقلم رانيا محمود

رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الأول1 بقلم رانيا محمود

الحلقه الاولى 
أحمد :- ندى ارجوكي ركزي
ندى رجليها مقدرتش تشيلها وقعت مكانها وفضلت تبكي بخوف وقلق وحزن وكل المشاعر السلبيه حوطتها ،بس بعد ما هستيريا البكاء خلصت بصت حواليها مالقيتش حد مهتم بيها اصلا ولا بيبصلها ماكنش فيه غير بنتها اللي بتبص عليها ّودموعها مغرقه وشها وفي لحظه افتكرت كلام أحمد (( ركزي ياندي مافيش وقت للتوهان انتي هنا لوحدك ))
مسحت دموعها و اخدت بنتها وشنطها ووقفت على باب المطار علشان تركب تاكسي 
ندى :- من فضلك أريد أن أذهب إلى هذا العنوان 
السائق :- حسنا سيدتي
ليلى :- مامي هنعمل ايه دلوقتي 
ندى :- لازم نفوق يا ليلى ذي ما بابا احمد قلنا احنا دلوقتي في محنه وربنا حطنا في ابتلاء يا نقوي كده ونستعين بالله يا ننهار وربنا يزعل مننا ..ليلى حبيبتي احنا لازم الفتره الجايه نستحمل ونقوي بعض..تعالي نتفق اتفاق ياليلى لو شفتيني منهاره فوقيني يا بنتي 
ليلى :- حاضر يا مامي بس بطلي عياط ارجوكي 
ندى وليلى وصلوا الشقه وأول ما دخلوا ندى بكت وتخيلت لو احمد كان موجود ودخل معاهم الشقه 
ليلى :- مامي كفايه بقى فوقي ذي ما بابا احمد قالك تعالى ندخل ونتفرج على الشقه ونفضي شنطنا وبعد كده نقعد مع بعض نشوف نبتدي أول خطوه ازاي 
وبعد شويه @@@
ليلى :- مامي انا جعانه 
ندى :- حاضر تعالى ننزل مع بعض نكتشف المكان ونجيب أكل 
((((  في الشارع. )))
ليلى :- مامي احنا فين كده 
ندى :- احنا فى الشارع اللي ورا البيت تعالى فيه محل بقاله هناك 
ندى دخلت المحل بس حست أنها تايهه بتلف في المحل ومش عارفة تعمل ايه ولا تشتري ايه كان فيه ست ملامحها مش عربيه كانت بتشترى حاجات من المحل ولاحظت حاله التوهان اللي باينه على وش ندى 
السيده :- هل استطيع أن أساعدك ؟؟
ندى :- أريد أن أشتري طعام لابنتي 
السيده :- هل لديكي مال ؟؟
ندى :- نعم ولكن هذه أول مره لي هنا في لندن كما أنها أول ليله أيضا 
السيده :- وهل معكي أحد 
ندى :-ابنتي 
السيده :- وأين زوجك 
ندى :-يا سيدتي أريد ان أشتري طعام ولكن لا أعرف الأصناف وهل اللحم هنا حلال أم ليس كذلك 
السيده :- حسنا من أين انتي يا سيدتي ؟؟
ندى :- من مصر
السيده :- أهلا بمصر وأهل مصر انا مريان من فلسطين والدي فلسطيني وأمي انجليزية بس بحب احكي عربي متل بايي
ندى :- انا ندى ذيدان من مصر لسه واصله من حوالي 3 ساعات 
مريان :- اهلاين يا ندى وشو اسم هالصبيه الحلوه 
ندى :- دي بنتي ليلى 
مريان :- اهلاين حبيبتي تعالى يا ندى هوريكي كيف راح تشتري لحالك وتعرفي الأصناف وتعرفي كمان اللحم الحلال من لحم. الخنزير علشان أنتم المسلمين مش بتكلوا غير اللحم الحلال 
(( بعد نص ساعه تقريبا ))
 ندى :- شكرا يا مريان بجد انت فعلا أول حاجه كويسه حصلتلي من ساعه ما وصلت …..اتفضلي اطلعي معايا احنا ساكنين في الدور التاني
مريان :- اكيد راح ازورك بس وقت تاني ويكون بكير وكمان انتي اكيد تعبانه من السفر ..هاكي رقم تليفوني راح انتظر اتصالك 
ندى :- انشالله
ليلى و ندى طلعوا شقتهم وبسرعه اتصلت ندى بمروان 
مروان :- أهلا احمد اذيك حمدلله على السلامة
ندى بتبكي :- الحقني يا مروان احمد اتقبض عليه في المطار وأنا معرفش حاجه عنه احنا فى مصيبه كبيره ومش عارفة اتصرف وهو قال لي اكلمك و….
مروان مقاطعا :- بس ياندي كفايه عياط اهدي وكلميني براحه 
ندى تماسكت وحكت لمروان كل اللي حصل بالتفصيل 
مروان :- طيب ياندي اديني شويه وقت اعمل اتصالاتي وافهم ايه اللي حصل وأنا انشالله بكره هكون عندك المهم دلوقتي انتي في الشقه اللي انا أجرتها لأحمد وكمان  معاكى فلوس ولا لأ
ندى :- أيوه انا في الشقه ومعايا فلوس احمد اداني الفلوس اللي معاه 
مروان :- اوك انا جايلك بكره ومتخافيش ربنا يستر 
مروان اتصل بمحامي الشركه في لندن وفي نفس الوقت هو صديق شخصي ليه ولاحمد كمان 
مروان :- عرفت بقى هتعمل ايه 
المحامي :-ماتقلقش ساعه بالكتير اديني ساعه بالكتير اعرف ايه اللي حصل وهكلمك تاني 
بعد حوالي أكثر من ساعه @@@
المحامي :- مساء الخير يا مروان 
مروان :- مساء الخير ايه الأخبار
المحامي :- مش عارف اقول ايه في مصيبه كبيره …ومن غير مقدمات ميسون هانم لفقت لأحمد تهمه خطيره وهي أنه قام بجلب منشطات منتهيه الصلاحيه بشكل غير قانوني وادخلها داخل إنجلترا و كمان هو المسؤل الأول عن عمليه التهريب دي.. يعني تقدر تقول ان مافيش ليه مخرج من ورطته
مروان :- الله يخرب بيتك يا ميسون طيب قولي الحل ايه دلوقتي احمد لازم يخرج من المصيبه دي 
المحامي :- الحل في ايد ميسون هانم ذي مادخلته بكلمه منها تخرجه
مروان :- على العموم انا في طريقي للمطار حاول تعرف هو فين عاوز اشوفه ولازم  ويعرف إني معاه مش هسيبوه وكمان حاول تشوف مخرج بره القوانين ولو الحل فلوس مافيش مشكله 
المحامي :- يا مروان المشكله الأكبر ان ميسون هانم مظبطه الأوراق بشكل مستفز 
مروان :- طيب هنشوف سلام 
مروان اتصل بجده وهو في طريقه للمطار وعرفه كل التفاصيل 
الجد :- يعني هي ميسون مش عاوزه تتنازل عن كبريائها شويه دي كده عدت كل الحدود وصلت لدرجه أنها تظلم برئ علشان رفض القفص الذهبي بتاعها 
مروان :- حضرتك هتعمل ايه دلوقتي هنتصرف ازاي قدام جبروت ميسون 
الجد :- كويس انك هتسافر النهارده أول ما توصل عاوز اكلم ميسون بس مش تليفون اعملنا اجتماع وخليني اشوفها واشوف نظره عنيها وكميه الكره والغباء عندها وصلت لايه  كمان ندى وبنتها اوعى تسيبهم دول في بلد غريبه مايعرفوش ازاي يتصرفوا فيها ندى كانت مرتبه حياتها على وجود احمد وشوفها لو عاوزه تنزل مصر أو تروح السعوديه عند اخوها نفذلها رغبتها فورا 
مروان :- متخافش يا جدو انا سألتها لو معاها فلوس قالتلي أيوه 
الجد :-مش لازم تسأل انت تبعت فلوس وبنفسك كمان 
في منزل ندى …..
كانت تصلي وتبكي بمراره وتدعو الله
ندي -: (( ربي إني وكلتك امري فأنت خير وكيل اللهم دبرلي امري فإني لا أحسن التدبير اللهم اني مغلوب فانتصر يا جبار يا قوي يارب. رد لي زوجي حبيبي انصره يارب خفف عنه ألم الوحده وعذاب الظلم ))
ندى أنهت صلاتها وفضلت قاعده مكانها شارده وبتكلم نفسها لكن في صمت
ندي -: ( اعمل ايه دلوقتي اسيب جوزي  وأرجع بس ارجع فين لمصر ولا اروح لاخويا السعوديه طيب ارجع لمين في مصر ارجع لوحدتي تاني ولا اروح لاخويا واشوف نظرات اللوم والعتاب منه ????يارب فوضت أمري ليك دبرلي حالي يارب
(( ندى نامت على سجاده الصلاه من كتر البكاء والارهاق الشديد وصحيت على صوت بنتها )) 
ليلي-:مامي قومي الباب بيخبط انا خايفه 
ندى :- فيه ايه يا ليلى مالك  ومين اللي بيخبط علينا 
ليلى :- مش عارفه قومي شوفي 
ندى بحزر:- من على الباب 
مروان :- افتحي ياندي انا مروان 
ندى فتحت بسرعه وكانت سعيده بمروان اللي بالنسبه لها طوق النجاه 
ندى :- مروان اتفضل الحمد لله انك هنا أخيرا 
مروان :- ايه يا جماعه انتوا من اهل الكهف بخبط من بدري 
ندى :- انا اسفه ماسمعتش 
مروان :- ولا يهمك ياللا اتفضلوا 
ندى :- ايه كميه الشنط الكثير اوى 
مروان :- دول شويه حاجات من السوبر ماركت 
ندى :- قصدك دول السوبر ماركت نفسه انت تقريبا جبته معاك وانت جاي 
مروان :- طيب ياللا علشان نفطر انا جبت معايا احلى فطار علشان ست ليلى تعالى بقى ادوقك الفطار الإنجليزي ..ياللا يا ندي 
ندى :-  انا مش عاوزه افطر اناعاوزه أعرف احمد فين وايه اللي حصل 
مروان :- طيب واحنا بنفطر هحكيلك تعالى بقى 
ندى كانت علي آخرها ومش بتاكل تقريبا حاجه ومروان ملاحظ ده 
مروان :- ليلى حبيبتي انا فطرت خلاص هقوم انا وماما نقعد في البلكونه وانتى خلاصي فطارك وتحصلينا علشان عندي ليكي مفاجأه حلوه مش هقولها دلوقتي غير لما اخلص كلامي مع ماما 
ليلى :- حضر يا uncle
______________________
مروان :- بصي يا ندى احمد معمول عليه مؤامرة حقيره من ميسون وهي اللي ورا القبض عليه وقبل ماتعيطي اتمسكي اسمعي للاخر 
ندى حبست صوت صراخها وحطت ايديها على بقها علشان صوت عياطها وليلى ماتسمعش 
مروان :- ميسون عملت خطه قذرة أنها تلبس احمد قضيه تهريب مواد منشطه فاسده وساعدها في كده علاقاتها الكتيره والمتشعبه ….المهم احنا دلوقتي بنحاول نفك طلاسم القضيه الملعبكه والمحامي هيعمل كل الطرق علشان نزور احمد …متقلقيش هو عرف إني موجود هنا في لندن علشان  يحس انه مش لوحده و نحاول نرفع من روحه المعنويه وماتنهرش …… للأسف المشوار طويل ياندي لأن ميسون عرفت حقيقي تضرب في مقتل
ندى بتسمع الكلام ده وهي منهاره وبتلوم نفسها لأنها هي اللي خلت احمد يقف في وش ميسون ويسبها 
مروان :- المهم دلوقتي انتي وليلى مسؤوليتي لحد ما احمد يخرج من المحنة دي انا  النهارده هقدم لليلى في المدرسه وهي قريبه من البيت وده لو انتي عاوزه تعيشي هنا في لندن أما لو عاوزه ترجعي مافيش مشكله 
ندى :- ارجع فين 
مروان :- لو عاوزه ترجعي مصر أو السعودية 
ندى :- واسيب جوزي في اول محنه يتعرض لها واحنا مع بعض انا كنت ديما بكون جنبه قبل ما نتجوز دلوقتي بعد ما بقينا مع بعض اسيبه ده مستحيل يحصل ابدا 
مروان :- خلاص يا ندي من غير عصبيه على العموم اتفضلي لبسي البنت علشان نروح المدرسه ومنتاخرش 
ندى :- ممكن ناجل المشوار انا مش عندى دماغ للموضوع ده
مروان بحده :- ايه يا ندى مالك بلاش الانهيار ….شكلك مش قويه ذي ما احمد كان بيوصفك انتي غيرتي حياه بني ادم من شخص بتاع ستات  اناني لشخص مختلف تماما مش عارفه بقي تغيري من نفسك لازم تتمسكي علشان بنتك 
بقولك ايه بلاش كبام كتير و ياللا قدامكم 5 دقايق وتكونوا قدامي الموضوع ده مافيهوش نقاش 
ندى استسلمت لقرار مروان لأنها عارفه ان قرار صح بس الصدمه هي اللي هزه كيانها 
بعد انتهاء اجراءات المدرسه 
ندى :- والله يا مروان انا مهما قولت من كلمات شكر مش هتوفى حقك انا بجد مش عارفه اقول ايه بصراحة
مروان :- ولا تقولي حاجه غير يارب وبس ….وبعدين انا هنا بدل احمد هو كان زمانه راح بنفسه وقدم لها انا معملتش حاجه وبعدين يا ندى ذي ماقولتلك المشوار طويل وماينفعش نوقف حياتنا لحد المشكله دي ماتتحل لأن للأسف الحل طويل شويه فلازم نكمل مانقفش 
ندى :- ارجوك يا مروان انا عاوزه اشوف احمد 
مروان :-والله انا كمان لكن  لحد دلوقتي مش مسموح بس ماتقلقيش هو بيوصله اخباركم وفي أقرب فرصه هنشوفه 
ندي -: يارب يا مروان ..الوقت اتأخر و انا هروح بقي لاني تعبانه ومش قادره اواصل اكتر من كده 
مروان -: مافيش مشكله يلا تعالوا اوصلكم 
ندي-: لا يامروان متشكره انا لازم اعتمد علي نفسي ..انا هاتمشي مع ليلي و نتعرف علي الطريق و نحاول نحفظ الشوارع…و نكتشف الأماكن ما خلاص بقي ده بقي وطنا الجديد 
مروان بابتسامه-:  هي دي ندي اللي حكي لي عنها احمد…تمام يا ندي ذي ماتحبي..
ندي وهي مع مروان  اتصل بيها اخوها جمال -: يا خبر مش وقتك خالص 
مروان -: خير يا ندي فيه ايه 
ندي بقلق -: ده جمال بيتصل ..انا مش عارفه اعمل ايه 
مروان -: عاوزه ناصحتي 
ندى-: عارفاها ..طالما اخدت قرار لازم اتحمل نتايجه 
مروان -: مش بس كده ..لأ  .كمان لازم تواجي ..الهروب عمره ما كان حل ..وبعدين يا ندى عاوز أسألك سؤال وأعتقد ده الوقت المناسب ..بعد اللي حصل لأحمد. ياتري ندمتي 
ندى-: ولا لحظه ..ولا حتي فكرت ..أحمد هو الحاجه الوحيده الصح اللي عملتها في حياتي 
مروان -: يبقى تثبتي و تواجهي …ربنا معاكي و يقويكي 
ندي -: شكرا يا مروان ..مع السلامه 
ندى رجعت بيتها وكان اخوها بيتصل و اترددت كتير قبل ما ترد لكن في الآخر قررت تواجه لأن الهروب مش الحل وده اساسا  مش طبعها 
ندى :- الو جمال اذيك 
جمال :- حبيبتي ياندي وحشتيني اوى حاسس انى بقالي سنين ماشفتكيش عامله ايه وليلى و احمد  احكيلي عاملين ايه …ومبتروديش ليه قلقتوني عليكم 
ندى :- انا وليلى كويسن
جمال :- صوتك ماله ياندي 
ندى اخدت نفس عميق :- احمد اتقبض عليه واحنا لسه خارجين من المطار وقبل ما تسال عن السبب انا هقولك كل شي بالتفصيل
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى