Uncategorized

رواية لماذا يا أبي (عرين الليث 2) الفصل الأول 1 بقلم مريم حسن

 رواية لماذا يا أبي (عرين الليث 2) الفصل الأول 1 بقلم مريم حسن
رواية لماذا يا أبي (عرين الليث 2) الفصل الأول 1 بقلم مريم حسن

رواية لماذا يا أبي (عرين الليث 2) الفصل الأول 1 بقلم مريم حسن

في قاعة كبيرة لتكريم طلاب كلية الشرطة واقفة بتبص من بعيد و بتدمع التكريم خلص و هو نزل من على السلم و راح حضنها
زين… متعيطيش يا ماما 
تاليا بدموع… شكلك حلو اوي يا حبيبي ربنا يخليك ليا يا روحي 
بيحضنها زين بحب … اومال فين غزل 
غزل اخت زين التؤام… انا جييبييت يا برنس
زين بقرف… برنس في بنت رقيقة تقول كده 
غزل … مش اختك قالت يبقى فيه 
زين… جتك القر.ف 
بيجي عدى صاحب زين هو و ابوه و امه 
عدى… ازيك يا طنط 
تاليا… الحمدلله يا حبيبي 
عدى بابتسامة حب… عاملة ايه يا غزل 
غزل.. الحمدلله 
وقفوا مع بعض شوية و بعد كده خرجوا كلهم سوا و كان اجمل يوم بالنسبالهم
******
غزل.. يا زين زين تعالى رد موبايلك بيرن و بتبص للي بيتصل.. ميلا اه يبن ال ايه زين و بترد.. الو 
ميلا بصدمة… انتي مين 
غزل… انا غزل انتي اللي مين
بيجي زين يشد منها التليفون 
غزل بغمزة.. الله يسهلوا 
زين… الو يا ميلا
ميلا بدموع… انت بتخوني يا زين 
زين… يا هبلة دي اختي 
ميلا … اي ده بجد 
زين… اه 
ميلا… زين عايزة اقولك حاجة 
زين.. قولي
ميلا… انا جالي عريس 
زين… ايه و انا 
ميلا.. زين انا قولتلك كزا مرا تعالى اتقدم و كنت بتقولي هكون نفسي 
زين .. عشان مش عايز اجي لاهلك و انا ايدي فاضية ايه هعيشك في الشارع ها 
ميلا… عادي ممكن نعيش مع مامتك 
زين.. لو انتي وافقتي اهلك مش هيوافقو 
ميلا… مش اهلي مش اهلي 
زين بصدمة.. اي 
ملحوظة ( اما تاليا كانت هتتجوز ليث كانت اسم في شهور حملها الاولا مكنتش تعرف ولد ولا بنت انا كنت بقول ابنها مجازًا يعني و اتفجئت في الولادة انهم طفلين لانها مرحاض ل دكتور )
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى