Uncategorized

رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الثالث 3 بقلم رانيا محمود

 رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الثالث 3 بقلم رانيا محمود
رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الثالث 3 بقلم رانيا محمود

رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الثالث 3 بقلم رانيا محمود

ندى :- من فضلك يا احمد كفايه كده حرام عليك انا هنا علشان افرحك و اقولك ان في وسط الضلمه دي موجود ديما نور حتى لو شعاع صغير 
أحمد :- كفايه يا ندى اتفضلي امشي
 ( وقام احمد من مكانه وكان وشه للحيطه وضهره لندي علشان فعلا مش قادر يضغط عليها ولا علي نفسه أكثر من كده ندى  خرجت بس كانت بتبكي بحرقه أما احمد فدخل إلى محبسه وسجد في الأرض وانفجر من البكاء وظل يدعوا بكل حرقه و مراره ووجع لربه )
       ندي قالت لمروان اللي حصل 
مروان :- معلش يا ندى ده أمر طبيعي احمد مضغوط استحمليه 
ندى :- وايه اللي انا طلبته منه علشان ازيد من ضغوطه دا انا عاوزه افرحه واقوله انا معاك وبقي فيه رابط بينا قوي جدا ابنك أو بنتك اللي انا شيلاه جوايا
مروان :- لا يا ندى من ناحيه انك طالبتي فإنتي طلبتي منه فوق طاقته وقدرته حاليا….و قبل ماتردي اسمعي للاخر انتي طلبتي منه مسئوليه هو مش مستعد ليها حاليا طلبتي منه قلق ذياده بعد ما كان قلقان على 2 هيبقى قلقان على 3… ندى انا مش بلومك ولا بأنبك انا بس بوضحلك أو بحاول اجاوبك على الحيره اللي جواكي وعلى العموم يا ستي  انا هزور احمد بكره وبعدها يحلها ربنا 
ندى :- وانت هتعرف تزوره 
مروان :- متقلقيش انا ليا طريقتي الخاصه اللي هتخليني اعرف اقابله 
ندي -: طيب انا همشي دلوقتي لاني تعبانه شويه
مروان -: تمام مافيش مشكله العربيه مستنياكي تحت ..وسلميلي علي ليلي كتير 
في نفس اليوم بحجره والاجتماعات في شركه مروان 
المحامي :- انا بلغت ميسون هانم بميعاد الاجتماع مش عارف هي ليه اتأخرت
مروان :- براحتها احنا اللي عوزنها وبعدين دي ميسون الترك ( قالها بطريقه سخريه وتهكم ). 
              بعد نص ساعة
ميسون :- بعتذر يا جماعه على التاخير. انت عارف يامروان مسؤلياتي وكمان الاجتماع ده مش في جدول المواعيد ومعاكم بس نص ساعه مش اكتر المهم خير فيه حاجه فى الشركه 
مروان :- بعد اذنك يا استاذ اتفضل حضرتك ( المحامي قام استأذن)
(((  مروان بص لميسون بدون ولا كلمه وقام وفتح اللاب توب وهنا ظهر الجد  في مكلمه فيديو كول و ابتدت المحكمه اللي الجد مجهزها لميسون )))
ميسون بارتباك :- جدي العزيز اهلا بيك مش تقول يا مروان ان جدو حبيبى هنا ،،،خير 
((وقد وضعت ساق على ساق )))
الجد بنبره غاضبه :- اقعدي عدل 
(((( ميسون انزلت رجليها  وجلست باعتدال مثل التلميذ المذنب أما استاذه )))
الجد :- من غير كلام كتير مالوش لازمه انتي عملتي ليه كده مع احمد ومن غير كدب لأني عارف كل شئ وعلاقتك بالشحنه الفاسده و مين جابها وامتى وكل شئ
ميسون  بعصبيه :- ولما حضرتك عارف عاوز تسمع منى ايه وليه 
الجد :- عاوز اسمع ايه ???هقولك  عاوز ايه ..عاوز اسمع غبائك لما تكون ميسون الترك وليكي الشرف انك من العيله دى  وتحط نفسها في موقف ذي ده…. راجل رافضك من حياته تغويه في الأول وتجبريه يتجوزك بأسلوب حقير وبعدين لما يعرف يسيبك وتجري وراه وتنتقمي منه انا حقيقي مش مصدق انك بالأخلاق دي 
اما بخصوص سؤالك التاني ليه هقولك ..علشان عاوز اعرف هو يستاهل غضبك من احمد انك تدخلي في وسط دايره من المشبوهين وبتوع المافيا تعرفى ان الناس دي هيستغلوكي علشان هيعملوا صفقات و تسهيلات من وراكي انتي هتضطري توافقي عارفه ليه علشان بغباوتك حطيتي صباعك تحت درسهم وديما هتكوني في وضع تهديد يا تنفذي طلباتهم يا هيفضحوكي
 ( وهنا تغيرت نبره صوت الجد وكانت بصوره أمره ) 
الجد-:ميسون ارجعي عن أي شئ يخص احمد و لو عاوزه فلوس انا هدفعها مهما كانت واخرجي من اللعبه الحقيره دي 
ميسون بمنتهى الغضب :- ليه احمد بالذات ليه ..انا حفيدتك مش هو …انا الاولى تقف جنبي وتساعدني وتجبلي حقي 
الجد :- من مين ؟؟…احمد ماظلمكيش انتي الظالم انتي السجان اجيب حق الظالم من المظلوم ازاي هو ميزان الدنيا اختل  ..وبعدين مين قالك انى مش واقف جنبك .. إني  احميكي من الشر. من الحقد .من الغل..  ومن الكراهيه ده مش شيفاه وقوف جنبك إني ابعدك عن الطريق الغلط و عن ذنب هتتحسبي عليه ده مش وقوف جنبك …أحمد ربنا هيجبله حقه منك لأنه فوض أمره لله فتخيلي ان ربنا هو اللي هيقف قصادك ويجيب منك حق احمد  ارجوكي تراجعي يا ميسون قبل فوات الأوان 
(( ميسون قامت وهي غضبانه جدا اخدت شنطتها و جريت وكانها بتهرب من ضميرها ))
مروان :-خلاص كده يا جدو 
الجد :- للأسف خلاص يا مروان انا كل اللي اتمناه إن انتقام ربنا ليها يكون في الدنيا لأن لو ربنا اجل انتقامه ليها في الاخره هتكون هي دي الخساره الحقيقيه ….المهم دلوقتي عاوزك تسجل الرساله اللي هقولها  لأحمد لأنه لازم يسمعني كويس وخصوصا بعد اللي عمله مع ندى وكمان في أمر انا عملته والاوراق هتلاقيها مع المحامي 
مروان :- أوراق ايه يا جدي 
الجد :- هقولك كل حاجه 
تاني يوم الصبح مروان كان منتظر احمد في غرفه الزياره 
مروان :- ازيك يا احمد عامل ايه دلوقتي 
أحمد :- الحمد لله يا صديقي هعمل ايه يعني اديني قاعد بقول يا رب 
مروان :- أيوه بالظبط كده ماتبطلش تقول يارب …انا بقى هنا علشان عاوز اعرف ايه العك اللي انت قولته لندي ايه كميه السواد والإحباط اللي جواك دي 
أحمد :- انت فاهم غلط انا قولتلها كده علشان تلحق نفسها .ارجوك يا مروان ساعد ليلى وندي يخرجوا من انجلترا بأي شكل 
مروان :- والسبب ايه 
أحمد :-من اول يوم ليا هنا وأنا عارف ان ميسون ليها دخل في اللي حصل وفعلا تاني يوم كلمتين على التليفون استدعاني الضابط بشكل غير رسمي طبعا وقالي ليك مكالمه 
وكانت ميسون وأسمع بقى الحوار اللي حصل بينا
Flash back 
ميسون :- احمد ذيدان جوزي السابق أخبار السجن ايه معاك حلو صح 
أحمد :-,  كنت عارف من أول لحظه انك ورا كل كده 
ميسون :- ذكي فعلا 
أحمد :- انتي عاوزه ايه يا ميسون 
ميسون :- ادمرك انت وحبيبه القلب 
أحمد :- ارجوكي اعملي فيا اي حاجه بلاش ندى دي معها بنت متظلميهاش بذنب مالهاش يد فيه انت عاوزه ايه وانا هعمله 
ميسون :- ما انا قولتلك انت ذاكرتك ضعيفه ليه انا عاوزه ادمركم
أحمد :- طيب انا هقولك ايه رأيك أطلق ندي ونرجع لبعض 
ميسون :- تطلق ندى اه نرجع لبعض لا 
أحمد :- مش فاهم طيب ليه أطلق ندي طالما مش هنرجع لبعض
ميسون :- لأن اللي خرج من حياتي لا يمكن يرجع ليها تاني انت تطلق ندى علشان مافيش حد ياخد حاجه كانت بتاعتي في يوم من الايام و كمان علشان هي متتخيلش انك فضلتها على ميسون الترك وكمان ده الحل الوحيد قدامك  علشان بس مأذيش ندى أو بنتها مش اكتر….. قدامك أسبوع لو ندي فضلت هنا في لندن اتفاقي معاك  هيتلغي وساعتها مش عارفه يا تري هيحصل ايه لندي ولبنتها بعد ما مامتها يجرالها  حاجه فكر ورد عليا بس متنساش الوقت مش في صالحكم 
أحمد :- طيب انا مصيري ايه يا ميسون 
ميسون :- لا اوعي تفكر إني هخرجك لا ده مكانك وعقابك علشان تحددتني 
Back 
مروان :- اعوذ بالله منها طيب يا احمد اسمع التسجيل ده 
التسجيل كان من الجد 
الجد :- السلام عليكم اذيك يا ابني..معلش لاتحزن ده اختبار من ربنا …سمع يا احمد انا عارف باللي حصلك كويس حتى ادق التفاصيل اللي انت متعرفهاش متخافش من ميسون ابدا  اوعى تصدق انها هتقدر تاذي ندى ولا بنتها متخافش انا عاوزك تستعيد بالله من الشيطان الرجيم وقرب من ربك اكيد اللي انت فيه ده امتحان من الله عز وجل ..واعلم لو اجتمعت الدنيا علي اذيتك وربنا واقف معاك..مافيش قوة هتقدر تأذيك….انا هسيبك دلوقتي واكيد هنتقابل تانى. مع السلامه 
احمد  قفل الفون و اداه لمروان 
مروان :- ايه رأيك بقي يا بطل في اللي سمعته انت متعرفش جدو عمل ايه فى ميسون امبارح لما كانوا بيتكلموا علي النت صوت وصوره بهدلها خلاها جريت من الشركه ذي الفار المهم يا احمد متخافش القضيه مش سيبها مكتب  المحاماه كله أصبح شغله قضيتك
أحمد :- طيب اخو ندي عرف صح يا تري رد فعله ايه 
مروان :- طبعا عرف وهزق ندى كتير وبصراحه طلب منها تسيبك وترجع تاني السعوديه أما ندى فكانت أسد كالمعتاد رفضت تسيبك مع انم ماتستهلش واحده زيها 
أحمد :- انا عاوز اشوف ندى 
مروان :- هحاول اقنعها 
أحمد :- ارجوك يا مروان ندى دي عمرى من فضلك خليها تيجي تاني 
مروان :- حاضر مع اني لو مكانهاوالله مااجي واسيبك كده تلف حوالين نفسك ????????
     مروان كلم ندي 
مروان :- بس يا ستي وده اللي حصل خلال اليومين اللي فاتوا ودلوقتي احمد هيموت هليكي 
ندى :- طيب قوم يلا بينا 
مروان :- والنبي مجنونه زي جوزك. اهدي كده ولا تعبيره اتقلي ياندي  
ندى :- ارجوك يامروان ده احمد حبيبي وجوزي وابني و ابويا.  واخويا يعني لو زعلت من جوزي أروح اشتكيه. لاخويا أو لابويا  المهم اني هشتكيه منه ليه 
مروان :- ايش هاد !! الكلام ده بقى قديم اوي راحت عليه من زمان ….ده شغل مراهقين ….بلاش منه اسمعي كلامي ..بصي انتي تعملي لوك ناديه الجندي و تجمدي كده ولا تهتمي بيه ويفضل يحاول يتحايل عليكي و يبعتلك و يتراجاكي  و يعد يغني اغنيه يترجى فيا يبكي عليا( مروان كان بيغني وصوته وحش اوي ..و ندي مش قادره تمسك نفسها من الضحك )
ندي -: لا ياعم انا مش لاعبه اللعبه دي ..مايهنش عليا ..كفايه اللي هو فيه اقوم انا كمان اضغطه لا ياسيدي ده ابو العيال بردوا 
مروان بيضحك من طريقه ندي-:يا لهوى على الحب و سنينه..خلاص يا ندي براحتك…يارب يسعدكم علي العموم انا كنت متأكد انك هتقولي كده انشالله بكره اعملك التصريح 
—‘—————–
ميسون في غرفه نوهما بتسرح شعرها وتنظر لنفسها في المرأه 
ميسون محدثه نفسها-:يا تري يا أحمد كنت تستحق اللي عملته فيك….. ولا انتي ياميسون اللي انسانه بشعه وتستهلي كل اللي قاله عليكي جدي 
رن الهاتف وقطع عليها تفكرها وشرودها 
ميسون :- نعم جون ماذا تريد
جون :- المحاكمه غدا سيدتي 
سقط الهاتف من يد ميسون وشهقت وبكت. وهي في حاله ذهول أليس هذا ما كنتي تسعي اليه 
هل  ستتراحع ميسون أم أنها كانت  صحوت ضمير و انتهت
يتبع ……
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى