Uncategorized

رواية لكنني أحببتك 2 الفصل الثامن 8 بقلم شهد مصطفى

 رواية لكنني أحببتك 2 الفصل الثامن 8 بقلم شهد مصطفى
رواية لكنني أحببتك 2 الفصل الثامن 8 بقلم شهد مصطفى

رواية لكنني أحببتك 2 الفصل الثامن 8 بقلم شهد مصطفى

طبعا انا هخيب ظن اللى قالوا إنها بتحلم معلش بقى
أحمد:أنت اللى اخترت طخخخخ
سلسبيلة: أدددددددددم وقامت جريت عليه وهو ماسك دراعه با”لم
أحمد:الجايه فى راسك طلقها
أدم:مش هطلقها يا أحمد
سلسبيلة حضنت أدم وهى بتعيط
أحمد جه ي يشدها أدم مسك دراعه وقام ضر”به والمسد”س وقع من ايده وأحمد ضر”به فى دراعه اللى فى الرصا”صه ووقع على الارض
سلسبيلة بتعيط وأحمد قرب منها يشدها أدم مسكه وضر”به حته بوكس
أحمد قام وبقى يضر”ب أدم وطبعا لان أدم متصا”ب ف أحمد اللى غلبه 
سلسبيلة بتعيط ولقيت المسد”س على الأرض وأحمد عمال يضر”ب أدم
سلسبيلة مسكت المسد”س وبخو”ف رفعته وقالت:سيبه يا أحمد والا همو”تك
أدم:لا يا سلسبيلة
أحمد بسخرية:متقدريش وكمل ضر”ب فى أدم
سلسبيلة بصريخ:بقولك سيبه
أحمد مكمل وسلسبيلة غمضت
وطخخخخخخخخخخخخخخ
أدم وأحمد برقوا وأحمد فى اقل من ثانيه وقع على الأرض وسلسبيلة صر”خت ووقع المسد”س من ايدها
أدم شافها خايفه جرى عليها وقال:أهدى أنت كنتى بتدافعى عنى هو كان هيق”تلنى
سلسبيلة وايديها بتترعش قالت:قت”لته قت”لته أنا مجر”مه يا أدم قت”لته وفجأة اغمى عليها ووقعت
أدم:سلسبيللللللللللللة
يتبع ……
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى