recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت ملتحي الفصل العاشر 10 بقلم علياء محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت ملتحي الفصل العاشر 10 بقلم علياء محمد

رواية أحببت ملتحي الفصل العاشر 10 بقلم علياء محمد

رواية أحببت ملتحي الفصل العاشر 10 بقلم علياء محمد


نور: مين مات بسببك يا فهد 
فهد دموعوا نازله وواخدها في حضنوا 
نور بتملس علي شعروا بحنيه 
فهد: طفل صغير خالص عندوا ٩سنين كان المفروض يعمل عملية في القلب يا نور
 نسبة نجاح العمليه كانت اقل من٤٪ معرفتش انقذوا ومات يا نور مات 
نور بدموع: ربنا يرحموا ويغفرلوا ويسكنه فسيح جناته 
فهد: صاحبي اتصل بيا وقالي انو مات كنت عملت العملية ليه والفمروض يفضل تحت الملاحظه٢٤ساعه مات بعد العمليه ب٢٣ساعه 
نور بصوت مهزوز: خلاص يا فهد ده نصيبوا وانت عملت الي عليك يا فهد انت دكتور واكيد مش كل العمليات هتنجح صح وانت عملت الي عليك ربنا يرحموا ويغفرلوا ويسكنه فسيح جناته
فهد خرج من حضنها وقالها
فهد: يلا عشان نصلي العصر
نور بأبتسامه: يلا 
وقاموا اتوضوا 
فهد خلص شرب مايه وقالها 
فهد: فين تليفونك يا نور 
نور: في اوضتي 
فهد: طب خدي تليفوني وسجلي رقمك عقبال ما اعمل مكالمه لسه فاضل خمس دقايق علي العصر 
نور: حاضر بس هو فين تليفونك.
فهد: جوا في الاوضه 
نور: اشطا 
وهو قعد يعمل مكالمه 
وهي دخلت وجابت تليفونوا وراحتلوا 
نور: اكتب الرمز 
فهد شاورلها انها تنزلوا عشان بيتكلم ووراها الرمز 
نور قعدت جنبوا وهو بيتكلم في الفون 
وسجلت الرقم وكانت مش عارفه تسجل ايه راحت كتبت(نور) 
فهد قفل 
فهد: خلصتي 
نور: اه اتفضل 
فهد خد التليفون ولقاها مسجله نور ابتسملها 
وعمل تعديل وسجلها(وصية الرسول صلي الله عليه وسلم) 
نور استغربت
نور: ليه 
فهد: ليه ايه 
نور: سجلتني وصية الرسول ليه 
فهد حط ايدوا علي كتفه بأبتسامه: عشان لو اتخانقنا بعد الشر يعني وبقيت متعصب وانا مش بقدر اتحكم في غضبي ف لما ترني عليا افتكر انك وصية الرسول  ومتعصبش منك وباسها من دماغها بحب 
نور مبتسمه 
العصر اذن 
وصلوا وقعد فهد يكلمها في الدين
فهد:ف يا ستي السيده عائشه كانت 
بتغير علي رسول الله جدآ 
قالت السيده عائشه
في يوم جه جبريل ل رسول الله صلي الله عليه وسلم 
وقالوا يطلع ينشر الدين بين الناس
 والسيده عائشه كانت نايمه ف رسول الله حب يخليها نايمه
 عشان متتخضش طلع وخلص وهو راجع 
لقا ظل اسود وراه ف مشي والظل لسه وراه 
مد جامد كأنوا بيجري وبعد وقت والظل لسه وراه 
راح جري رسول الله والسيده عائشه بقت تسبقوا عشان توصل البيت قبلوا 
رجعت وخلعت ملابسها بسرعه ونامت وصدرها يعلوا ويهبط من كتر الجري 
دخل الرسول صلي الله عليه وسلم وقال عائشه مردتش
 نايمه بقا 
نور ضحكت:عامله نفسها نايمه 
فهد بأبتسامه:ايوه بالظبط 
قالها تاني عائشه مردتش عائشه مردتش
 قالها
 ليه صدرك يعلوا ويهبط كأنك كنتي بتجري
(انا بحكي القصه بلغتي العاديه عشان تفهموا كويس عشان في للغة عربيه كلماتها مش مفهومه شويه) 
اكمل فهد
فهد: قالت السيده عائشه للرسول لا شئ كنت نائمه
قال الرسول صلي الله عليه وسلم لتخبريني او يخبرني العليم الخبير
فقالت السيده عائشه بكل برائه سبحان الله او كل ما يكتمه الناس يعمله الله
ف قال نعم 
قالت يا رسول الله انا رائيتك خرجت فخشيتي ان تذهب لبعض نساءك فخرجت ورائك
فقال رسول الله ف انتي السواد الذي رأيته ورائي 
فقالت نعم
ضربها النبي صلي الله عليه وسلم برقه في صدرها 
(برقه اقسم بالله برقه عشان انا عرفاكوا ده رسول الله صلي الله عليه وسلم قدوتنا) 
اكمل فهد وهو بيحط ايدوا علي كتف نور بحب: فقال الرسول الله صلى الله عليه وسلم 
اخفتي ان الله تعالي ورسوله يظلمك فأذهب في ليلتك لغيرك 
فسكتت السيده عائشه
النبي صلي الله عليه وسلم لم يضع رأسه وينام لا
عائشه تريد تعرف لما خرج
فقال الرسول صلي الله عليه وسلم يا عائشه
قالت السيده عائشه لبيك
فقال الرسول ان جبريل جائني فأمرني ان اخرج الي اهل البقيع وادعي الله لهم 
فقالت السيده عائشه لما لم تخبرني
قال الرسول صلى الله عليه وسلم  وان جبريل لم يدخل علينا البيت وقد وضعتي ملابسك
وناداني وخرجت 
فهد بص ل نور بأبتسامه بحب 
نور: ايه 
فهد حضنها
فهد: بحبك ي نوري
نور رفعت راسها ليه
نور:بجد 
فهد لسه هيرد عليها تليفونوا رن 
رد 
فهد:السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
رد صاحب فهد وهو ادم شاب متدين ملتحي وملتزم جدآ وحافظ كتاب الله 
ادم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
فهد: اخبارك يا ادم 
ادم: الحمدلله بخير كنت عايز اطلب ايد الانسه حبيبه 
فهد بأستغراب: وانت شوفتها فين يا ادم 
ادم بضحك:سمعتك وانت بتكلمها وقولت اكيد مش هلاقي زي اخت صاحبي 
فهد:.......
يتبع.....
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent