recent
أخبار ساخنة

رواية حكاية زينة الفصل العاشر 10 بقلم سلمى تامر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حكاية زينة الفصل العاشر 10 بقلم سلمى تامر

رواية حكاية زينة الفصل العاشر 10 بقلم سلمى تامر

رواية حكاية زينة الفصل العاشر 10 بقلم سلمى تامر


بتضرب بتقتل .. ومجرم جريء
تصهين وتعمل .. حنين بريء
بتنهب في دولة .. وداخل مقاولة 
وحلمك بإيدي .. هيقلب حريق 
لا همك طفولة .. وحرمة بيوت 
وعامل بطولة .. وفارض شروط
ومحتل غاصب .. و راشي المناصب
وقدسي هتفضل .. لا يمكن تموت
سكوتك يا عالم .. تواطؤ خطير
بتمشي بمزاجك .. ياعم الضمير
تأرهب براحتك .. و راسم سماحتك
بتحمي اللي منك .. وتابعك حمير
فلسطيني دمي .. فلسطين دي همي
فاهم يابن عمي .. ده موضوع كبير 
°°°°°°°^
رجب بشر ونظرات قذرة:وحشتيني اوي اوي اوي وقرب علشان يحضنها بس زينه زقته بعنف
زينه بغضب:ابعد عني ياحقير يازباله ابعد
رجب وهو بيشدها ليه:وحياة امك مهسيبك يازينه وهتبقي بتاعتي..تعااالي
زينه بعنف وهي بتحاول تبعده عنها ومن جواها هتموت من الرعب:اوعي ياواطي يازباله مش هتلمس مني شعره انت فاهم
رجب شالها بغضب وزينه عضته من كتفه ونزلها بصراخ:اااه يابنت ال*** وضربها بالقلم وقعها عالأرض
ووطى شدها من شعرها:بتعضيني انا؟انا يتعمل معايا كده يابنت ال**** ده انا هدوقك العذاب ألوان يابت الملاجئ 
وضربها بالقلم تاني لحد منزفت من بقها وضربها برجليه فجنبها وزينه صرخت بألم:ااااه عبدالرحمااااااان
**
تايجر كان بيساعد الست اللي شافها وهو واقف مع زينه
تايجر:حاجه تانيه ياست الكل
الست بإمتنان:تشكر يابني مكنتش هعرف اشيل الحاجات دي لوحدي
سمع صوت صرخه بأسمه بص للمكان اللي واقفه فيه زينه وشافها عالأرض وحد بيضربها قال بصدمة وغضب جحيمي :اه يابن الكلب يا***** ده انت ليلة ابوك سودة
وجرى عليهم بسرعه البرق 
**
عند زينه
زينه بصراخ وهي واقعه عالأرض:اقتلني وبرضه مش هكون ليك يارجب 
رجب شدعا من شعرها علشان يوقفها لكن لقى إيد من حديد بتمنعه
بص للي بيبصله بشر وغضب وعيون حمرا بسخريه:هو ده بقا العيل اللي انتي مرافقاه؟!
تايجر بإبتسامه مجنونه:اه انا العيل اللي هي مرافقاه تعرف اللي يبص لزينه بصه مش عجباني انا ممكن اعمل فيه اي؟؟انت بقا ضربتها..عارف يعني اي ضربتها؟!يعني أعلنت موتك...صعبان عليا اوي امك لما تعرف اللي حصل فإبنها
وضربه بالبوكس فوشه وقعه عالأرض ونزل عليه باللكاكيم ورجب مقدرش يردله الضرب لأن عبد الرحمن اقوى منه بمراحل
تايجر بصراخ وهو بيضربه:بتضرب بنت يابن ال**** هقتلك قسما بالله لهقتلك
زينه بدموع وهي بتحاول تبعد تايجر عن رجب:خلاص ياعبد الرحمن هيموت فإيدك سيبه
تايجر بصلها بنظرات ناريه:خايفه عليه؟! 
زينه بدموع وهي بتهز راسها بنفي:خايفه عليك انت هتودي نفسك فداهيه علشان واحد زيه
تايجر بص لجروحها بغضب وجنون وضرب رجب اللي اغمى عليه وبينزف من كل نحيه وقام راحلها
مسك وشها بإيده وطلع منديل من جيبه ومسح الدم اللي على بقها وهو هيموت من الغضب والعصبيه
زينه بدموع:اهدى علشان خاطري
تايجر أخدها فحضنه وهداها:اهدي انتي يازينه انا عارف انك خايفه منه بس ده كلب ولا يسوى وهفعصه شبه الحشرات
زينه مسكت تيشرته برعب..هو كلامه صح..زينه مش بس بتخاف من رجب..زينه بتموت من الرعب منه
تايجر طبطب عليها بحنان بس حس بتقل على كتفه
بعدها عنه ولقاها فاقدة الوعي
تايجر بخوف وصراخ:زينه..زينه
وشالها وطلع يجري بيها على بيت مؤمن 
اميرة كانت بتصلي الصبح وخلصت شافت الباب بيتفتح ودخل تايجر وهو ماسك بنت فاقده الوعي 
جريت عليهم:فيه اي ياعبدالرحمن ومين اللي فإيدك دي؟!
تايجر دخل حطها على الكنبة وقال لأميرة:ممكن ياطنط تجيبي مايه او برفان من بتوعك علشان أفوقها..طنط..طنط انتي معايا؟!
اميرة كانت باصه لزينه بصدمة وعيون مبرقه ودموع :مش معقول...مش ممكن
تايجر بصلها بإستغراب وجرى عالمطبخ يجيب مايه علشان يفوق زينه ورجعلها تاني
***
من سبع سنين
:اهلا اهلا ياحبيبتي اذايك ادخلي ياشوقيه
شوقيه بإبتسامه:الحمدلله ياحبيبتشي ادخلوا ياعيال سلموا على خالتكم
دخلوا كلهم ومعاهم زينه وقضوا اليوم مع أخت شوقيه وقرروا يباته معاها
بليل زينه كانت نايمه  عالكنبة لوحدها حست بإيد بتمشي على جسمها..انتفضت برعب وصحيت بصت لقيت رجب بيبصلها نظرات شهوانية 
حاولت تصرخ لكن رجب حط ايده على بقها يمنعها
رجب وهو عرقان وكاتم بقها:شششش اهدي..اهدي يازينه..انا هبقى كويس معاكي
زينه صرخت بصوت مكتوم وفضلت ترفصه برجليها لحد مرجب سمع صوت فالمطبخ سابها وجرى على اوضته
**"
زينه كانت راجعه من الدرس وطالعه بيتهم لقيت رجب نازل عالسلم..الرعب اتملك منها لما شافته وحاولت تجري وتنزل تاني لكن رجب كان اسرع منها وجرى عليها علشان يمسكها وشدها جامد عليه:اي يازيزي..بتهربي مني كده ليه
زينه ببكاء:أبعد..ابعد عني يارجب ابعدد
وكانت هتصرخ بس حط ايده على بقها ومنعها وبدأ يقرب منها جامد ومسبهاش غير لما سمع صوت حد نازل عالسلم
**
زينه فاقت مفزوعه وبتصرخ:لاااااا يارجب لاا
تايجر بخوف عليها:اهدي يازينه اهدي
زينه بصتله وهي عرقانه ومفزوعه وعنيها مبرقه بصدمه
تايجر بص لحالتها بقلق وشدها لحضنه علشان يهديها
زينه فضلت تبكي بصمت وهي حاضنه تايجر ومرعوبة من رجب واللي كان بيعمله فيها
حست بألم شديد فجنبها..وخصوصا بعد ضرب رجب ليها
بعدت عنه وبصت لأميرة وقالد بصوت جاهدت علشان يبقى كويس:أحم انا ..انا اتنكرت علشان
اميرة وهي بتقاطعها بلهفه ودموع:انتي مين؟!واسمك اي واهلك مين؟ارجوكي جاوبيني يابنتي
زينه بدموع محبوسه واتحرجت تقولها انها من ملجئ :انا اهلى فمصر واسمي زينه عماد
اميرة بصتلها بيأس وفقدان امل
زينه بخجل:لو سمحتي ياطنط انا مش عايزة حد من الشباب يعرف اني بنت
اميرة وهي بتمسح دموعها:حاضر ياحبيبتي..اكيد فيه سبب لتنكرك ده ولما تبقي جاهزة انك تقوليلي تبقي تعالي وبعدين بصت لتايجر:خدها ياعبدالرحمن طلعها أوضتها شكلها تعبان
**
تايجر بص لزينه وأخدها طلعها أوضتها
زينه بصوت مبحوح:سبني لوحدي ياتايجر
تايجر بعيون جحيمية:مين ده يازينه ومالك مرعوبة منه كده ليه؟؟
زينه وهي بتخفي ألمها وبتحاول تتكلم:لو سمحت سبني لوحدي دلوقت وانا هجيلك احكيلك كل حاجه
تايجر بصلها بغضب وساب الاوضه بل البيت كله ومشى 
تايجر:وحياة امك لهموتك يا*******
**
عند زينه
قعدت على الأرض وهي ماسكه وكاتمه صرختها من الألم وبتبكي وهي بتفتكر رجب لحد مانامت على وضعها ده
**
تايجر راح للمكان اللي فيه رجب وملقهوش واتجنن:يابن ال*** هربت مني بس وحياة امي منا سايبك وهدفعك تمن اللي عملته ده غالي اوي
ورجع البيت تاني
***
ف أوضه الشباب
كانوا الخمسه نايمين مع بعض
صحوا مفجوعين بسبب صوت صرخه خالد:عااااا
ادهم بخضه:اي فيه اي
انس:مالك يابن المجنونه
خالد برعب:شوفته شوفته فالحلم
مؤمن:هو مين طليقك؟!
خالد:ف فار شفت فار فالحلم
ادهم:طب اقتله؟!وربنا هقتله اوعوووو
وهجم عليه يضربه والشباب بعدوه عنه بالعافيه
ادهم بصراخ:مصحينا مخضوضين علشان فار؟!
خالد:خلاص ياعم فيه ايه؟ده جزاتي اني بصحيكم
ادهم بغضب:بتصحينا بصويت شبه الحااامل
انس:خلاص يا ادهم اهدى ده متخلف عقليا وكلنا عارفين
خالد:ده انا كنت محضرلكم حته حفلة انما ايه عظمههه
مؤمن:وانا كمان يابيبي؟
خالد:مجبتش رقاصه ياحبيبتي علشان عارفك بتدايقي
انس :خايف عليها لتغير؟هيحح حنين
خالد:لأ مهي اللي هترقص
كنان:هتجلط.. هتجلط منهم طلعهم بره يا ادهم
**
اميرة دخلت أوضتها وهي حزينه وطلعت صورة مامتها:وحشتيني ياماما...شفت بنوته شبهك بالظبط..حسيت انها حته مني...لكن للأسف املي راح...واضح اني مش هلاقيكي يا ورد...وهفضل طول عمري بتألم على فراقك
وفضلت تبكي بحزن
***
الشباب اتجمعوا على البسين وأنس وقف يشوي وتايجر وادهم فسباق
وكنان قاعد مع خالد ومؤمن
خالد بهمس لمؤمن:روح شوفلنا طبله
مؤمن:ليه
خالد:هنفرفش شوية علشان مكتئب
مؤمن:اشطا
مؤمن جاب طبله وعطاها لخالد وابتدى يغني بصوته العذب:وانا مش كدابه خالص وانا مش نكديه خالص وانا كان مالي ومال البوتجاز والفص بقا بكام؟ياست انااا عايز انااام
زينه اللي نزلت معاهم ومؤمن:وانا مش كدابه خالص وانا مش نكدية خااالص
أنس ساب اللي فإيده وراح لخالد اللي بيطبل ويغني وهمسله:ألحق يسطا اخوك بيتصل فيديو كول بجدك
خالد بصله بصدمه ورمى اللي فأيده وجرى على أوضه وقفل الباب
كنان لجده:اذايك باجدي عامل اي
جده:اهلا ياحبيبي اومال فين اخوك وابن عمك
كنان:مهو انا اتصلت بيك بخصوص اخويا
الجد:ماله زفت
كنان:حاجه آخر قله اد..اي ده
قطع كلامه لما شاف خالد داخل عليهم وهو لابس عباية بيضه وطاقيه وماسك سبحه فإيده 
مؤمن بصدمه:أبو نواف؟!
ادهم وقف سباحه هو وتايجر وبصوله بصدمه:خالد كيرلي بقا شيخ؟!
زبنه راحت بصتله راح خالد غمزلها بمرح وقعد جنب كنان
خالد بنبرة هادية:اذايك ياجدي 
الجد بزهول:الحمدلله يابني اخوك بيشتكي منك ليه؟
خالد وهو بيدعي البرائة:انا ياجدي؟استغفر الله من عقوق الاخوات
مؤمن بإستغراب:عقوق الاخوات؟
تايجر:اتقل ده انت هتسمع دين جديد من الشيخ خالد
الجد:مهو الولد كويس اهو ياكنان ومشاء الله عليه ملتزم
كنان كان بيبص لخالد بصدمه ومش قادر ينطق وخالد غمزله بخبث
خالد:استنى ياجدو هنقولك النشيد بتاعك ياحبيبي
تايجر بغيظ:اه يابن ال*****
كنان ضربه برجليه
خالد :اه...يلا ياعبروحمان انت وكنان
الجد:يلا ياابن الكلب انت وهو اييي مستخسرين فيا نشيدي اللي محفظهولكم
تايجر طلع من البسين بضيق وبص لخالد نظرات نارية
وقعد جنب كنان وخالد وبصوا لجدهم بإبتسامه مصطنعه:جدو سمير ياجدو سمير احنا احفادك هنرفع راسك ياجدو سمير
مؤمن وزينه وادهم وانس كانوا بيموتوا على نفسهم من الضحك على منظر خالد وكنان وتايجر
سمير بفخر:برافو عليكم ياولاد...بارك الله فيك ياخالد ياحبيبي ..فاضل تحلق شعرك المعفن ده وهتبقى كده عشرة على عشرة
وقفل معاهم
تايجر بص لخالد بإبتسامه شر:هنقولك النشيد هه
كنان بإبتسامه:عقوق الاخوات يا****
ادهم:بص انت معملتليش حاجه بس هضربك برضه
وهجموا عليع فرموه
خالد بصراخ:يامؤمن الحقني يااااض ي****
**
اخر اليوم الشباب اتفقوا انهم ينزلوا مصر علشان عم كنان التالت طلبهم 
وودعوا اميرة ووجيه وركبوا العربيه ومشوا
وهما على الطريق عربية قطعت عليهم وكان فيها ناس كتير 
خالد لمح الشاب اللي كان بيتعارك معاه بسبب البنت:ياواجعه مربرة
مؤمن:منك لله انت وشهامتك 
خالد طلع راسه من الشباك:والله كبرتوا الموضوع يشباب
يتبع.....
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية مسك للكاتبة ملك أحمد
google-playkhamsatmostaqltradent