recent
أخبار ساخنة

رواية بصير قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم اماني محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بصير قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم اماني محمد

رواية بصير قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم اماني محمد

رواية بصير قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم اماني محمد


شفاء=مش كويسه،مش كويسه أبدا،دي مصيبه....
قامت بسرعه وهي بتعيط ومشيت....
كانت ماشية فالطريق زي التايه او المخبوط على دماغه...مش مستوعبه الل عملوه فأدم عشان جشعهم وحقدهم،مش مستوعبه انهم سلبوه أجمل نعمة ربنا عطهاله وهي انه يشوف كل الناس كل ده عشان حقدهم!!....اي الجبروت دي!!!دا مهما يكن برضو،  يعني مفيش أنسانية خالص كده.!!!..
كانت ماشية ساكته...وعربيه زمرت فجأة كانت هتخبطها....
واحده شدت شفاء بسرعه....ورجعتها لورا....
البنت=اي مش تأخدي بالك،كنتي هتموتي يبنتي ...
شفاء بدموع =شكرا....وسابتها ومشيت...
البنت بأستغراب=مالها دي!!.....
وصلت شفاء البيت وطلعت أوضتها....قعدت تعيط بحرقه لان أدم كان صعبان عليها أوي،يترا تعب قد اي بسبب الل عملوه ده....يترا هو يستاهل الل عملوه فيه ده،والله ما يستاهل والله....
الباب خبط...
شفاء مسحت دموعها بس باين على صوتها انها بتعيط...
شفاء=أدخل...
ادم دخل...
أدم=أي يجميل سبتيني ومشيتي ليه...
شفاء=معلش يااادم ممكن تسيبني لوحدي شوية...
أدم حس من صوتها انها عايطه...
قرب نحيتها وقعد علي السرير...
أدم=شفاء أنا أسف والله مكنش قصدي...انا اسف لو كان الل عملته ضايقك...صدقيني رد فعل خرج مني من غير قصد...
شفاء بتعب=انا تعبانه يااادم وعايزة اقعد لوحدي شوية...لو سمحت سيبني بس شوية وانا هبقا كويسه...
أدم بزعل=ماشي يشفاء،هسيبك براحتك،بس لو سمحتي متزعليش مني أنا مش هقدر استحمل زعلك والله...
شفاء الدموع نزلت من عنيها....مش هزعل منك أبداً يااادم،عمري ما ازعل منك  انا بس مجهدة شوية...واااه مش هقدر اروح الشغل اليومين دول...
أدم بزعل=كل ده عشان البوسه البريئه الل عطتهالك...
شفاء ابتسمت غصب عنها وسط دموعها 
=وانت يخويا كنت عايز تبوسني بوسة مش بريئه ولا اي...
أدم ابتسم لما حس انها ابتسمت 
=فشر ياروحي هو انا اقدر!!
خلاص هسيبك براحتك ومش هضغط عليكي...
شفاء بابتسامة=شكراً...
خرج ادم...وشفاء بصت عليه وهو خارج وفسرها....
ازاي هم قاسيين كده يااادم،ازاي يضروك كده والله انت ما تستاهل كل ده......
عند يوسف....
البنت بتصوت فالعربيه...
يوسف=هتسكتي ولا اسكتك بطريقتي!!
البنت =اي هتخرسني ولا هتقطع لساني،قول يخطاف البنات يسفاح يمغتصب يمجرم ي....
يوسف=اي ده اي ده كله،اتنيلي اسكتي مش هاجي جمبك...
البنت وقفت =وانت تقدر تيجي جمبي ولا اي يعسل،دا انا جميلة على سن ورمح...دا انا افضحك هنا...
يوسف بصلها بضيق=انتي اسمك جميله انتي،انتي المفروض كانو سموكي كابوس،أشعال،قبيحه...
جميلة=قبيحه فعينك واحد مشفش بربع جنيه تربيه....وقف العربيه دي دلوقتي ياااالاااااا.....
يوسف مشي من غير ما يسمعها وبعد شويه وقف فجأة...
جميله اتخبطت لقدام....
جميله=اااه يحمااار ايديييييي...
يوسف=لسانك مترين لقدام،وعايز قطعه...
جميله طلعته لسانها....
=لساني وعاجبني يخطاف البنات يمجرم...
يوسف =انا فعلا مجرم....مجرم عشان جايبك لمحل تجيبي منه لبس بدل الل اتبهدل ده...
جميلة بصت حواليها لقت نفسها قدام محل شيك أوي بتاع لبس...
جميله =وانت تجيبلي لبس ليه بقااا جووزي انت ولا جوزي!!؟
يوسف=يمصبر العقل والدين يارب....يبنتي مش انا السبب فان هدومك اتوسخت كده...اتنيلي انزلي بقا عشان تجيبي لبس غير ده وكمان انا محتاج بدله بدل الل طينتهالي دي....
جميلة بصتله بقرف ونزلت...
يوسف فسره =هي جميلة اااه،بس عليها أفعال تودي اللومان بنت الأيه...
نزل يوسف ودخل هو وجميله المحل وكانت هدومهم مطينه بسبب المياة...
البنت الل واقفه فالمحل ابتسمت على شكلهم...
جميلة=هنقف منشكحين كده كتير،انا عايزة لبس خليني امشي من وش المخلوق ده...
البنت=تمام يفندم اتفضلي...
دخلت تنقي حاجه تلبسها ويوسف مشي راح ينقي بدله..
يوسف خلص ولبس البدلة وقعد يستناها....
جميله طلعت وكانت لابسه لبس جميل اوي...بعد ما نضفت من الطينه،شكلها كان حلو اوي...
يوسف وقف بتلقائيه وبصلها وصفر...وقال اي الجمدان ده 
جميله بصتله بضيق=النبي اتوكس...
يوسف =اتوكس!!انا العايب اني كنت عايز امدح فيكي،..
جميله =الله الغني يخويا،مش عايزاك تمدح فيا...
وراحت تحاسب على اللبس..
يوسف =انا دفعت الحساب خلاص يلا عشان نمشي...
جميله بصتله وضيقت عنيها....
=هو حد قالك اني من بقيت اهلك يعني عشان تدفعلي الفلوس...انا مقبلش العوض ياااستاذ...
يوسف=مسورة مجاري بتفتح فوشي..مش من بقيت اهلي،بس الل بوظ حاجه يصلحها.... 
جميلة =ادت البنت الفلوس بتاع اللبس وقالتلها، الباقي اديه للاستاذ يااانسه لو سمحتي إحنا مبنقبلش حاجة من حد.. وبصت ليوسف بكبرياء ومشيت... 
يوسف =جميله... استني مينفعش تدفعي، انتي يست انتي، يخربيت حلاوتك وعنادك يشيخه.... 
جميلة وقفت تاكسي ومشيت ويوسف وقف فضل باصص عليها شوية لحد ما التاكسي اختفي وبعدها ركب عربيته ومشي.. وكان كل ما يفتكر الل عملته فيه ولما ملت العلبه ماية ورشتها عليه كان يضحك على  عنادها وكلامها..... 
يوسف لنفسه =حاسس اني هشوفها تاني  ، مش  عارف بس اتمنى.. 
عند شفاء فضلت فأوضتها لتاني يوم... 
تاني يوم قررت ترن على  باباها بما انها قاعدة فالبيت اليوم ده ومش  هتنزل الشغل... 
شفاء جابت الفون ورنت... 
شفاء =ايوه يبوب، عامل اي وحشتني جامد جمودة... 
نور الدين=انتي الل وحشتيني يبنتي، كل ده يشفاء... مش  قايلك ترني علينا كل يوم... بقالك يومين مرنتيش.. 
شفاء =معلش ينور يقمر انت كنت مشغوله والله... 
نور =على  فكرة سعاد مستحلفالك... 
شفاء بضحك=انت عليك تهدئة الوضع الحرج ده يحج نور بالله عليك، ومتزودهاش عشان سعاد متولعش فينا احنا الاتنين.. 
نور بضحك=عيب عليكي، انا كده برضو!! انا هديت الوضع اكيد... 
شفاء=اااه مااانا عرفاك يحج بابا انت هتقولي... بأمارة اخر خناقه، لما كنت هتخلي ماما ترميني من العمارة... 
نور الدين ضحك=بحبك اوي، شوفتي بحبك قد اي... 
شفاء بضحك=بتحبني موت انا عارفه.... بقولك يبابا هي فين مامتي... 
نور الدين=نزلت تجيب أكل وحاجات للبيت... 
شفاء =طيب حلو اوي، عشان في حاجه عايزة اسالك عليها... 
نور=اسألي يحببتي.... محتاجه فلوس ولا اي؟! 
شفاء =لا يبابا، انا عايزة اسألك انت تعرف كريمة زوجة عز الشرقاوي من اين..؟! 
نور كح فجأة.. 
شفاء =بابا انت كويس... 
نورالدين=اااه ااه كويس، بس لييه بتسألي... 
شفاء =اصل هي قالتلي انها تعرفك... 
نورالدين بتوتر=اااه هي تعرفني فعلاً، اصل انتي متعرفيش ان عمك عز كان صاحبي وصديق عمري... انا كنت دايما بزوره لحد ما مات من قريب كده من 8 سنين... وبعدها بقا مبقتش ازورهم... 
شفاء=وووووه يبابا يعني كنت تعرفهم ومقولتليش، طيب انت تعرف أدم يبابا... 
نورالدين=اااه أدم عز الشرقاوي عارفه كويس ابن عز الكبير.... أظن انه فقد بصره من فترة قريبه..
بس انتي تعرفيهم من اين... 
شفاء=اصل أدم ويوسف يبقو مدارئي، انا شغاله فشركتهم... 
نورالدين=اااه، بقولك يشفاء ابعدي عن كريمة عشان هي مش  كويسه، انا مطمن عليكي انك اكيد مش هتشوفيها غير قليل، لو كانت بتقابلك كتير فلازم تيجي هنا وبلاها الشغل ده... 
شفاء بتوتر=هاااا لا يبابا مش بشوفها كتير ولا حاجه، انا شوفتها مرة واحده بس... انا قاعده فسكن تبع الشركه... 
نورالدين=تمام يحببتي ربنا معاكي...
شفاء=تمام يبابا هقفل انا عشان ورايا شغل  ،سلام يحبيبي...
نورالدين=سلام يبنتي فرعاية الله......
 قفل نور الدين مع شفاء... وقعد حط ايده على راسه كانه خايف من حاجه او بيفكر فحاجه... 
وشفاء على الجانب التاني كانت قاعده بتعض على صوابعها وبتهزأ نفسها لان دي اول مرة تكدب على باباها لانها قايلاله انها قاعدة فسكن.... 
بعدها شفاء قامت تلبس وتنزل تقعد فالجنينه شوية... 
بس وهي بتلبس بصت للمراية... 
وبدأت تكلم نفسها... 
انا اكيد مش هسمح بالمهزله ولا الظلم الل واقع على ادم ده، ومبقاش شفاء بنت نور الدين إن ما كشفت نيتك ياكريمة وفضحتك... 
وبالنسبة للعلاج الل رجعتي جبتيه عشان تنهي على أدم خالص، فانا هفشل كل خططك، ومن حفر حفرة لاخيه وقع فيها، وانا بقا الل هوقعك فشر اعمالك... اصبري عليا وديني لأخلي ايام سواد السواد يكريمة يحرباية......... 
نزلت تحت لقتهم قاعدين على السفره هيفطرو وأدم مكنش راح الشغل... 
شفاء بصت لادم=مش هتروح الشغل ولا اي يااادم... 
ادم =هعمل اي فالشغل لو مكنتيش هناك..... مش مشكله اهو ناخدها اجازة بقا وخلاص... ونروح سوا لمت تبقي كويسه
شفاء بضحك=ماشي يدومي الل تشوفه... 
جات كريمة من المطبخ ومعاها كوباية عصير... 
خد يااادم أشرب... 
شفاء بصتلها وبصت للكوباية.. 
ادم=كريمة هانم بنفسها جايبالي حاجه اشربها، دا اي الحنية ال جات فجأة دي؟!! 
كريمة=مفيش، حسيت اني غلطت فحقك اليومين  الل فاتو.... ولازم اعوضك... 
ادم=اااه تعوضيني... لا مش قادر أشرب الصراحه.. 
كريمه بمسكنه=يهون عليك اتعب فعمل العصير ومتشربوش.. 
شفاء، قاعدة مستغربه ليه مصممه على  العصير اوي كده، وبعدين  افتكرت الدواء.. 
ادم=لا ميهونش، هاتي.... اخد منها الكوباية... 
شفاء جريت نحيت أدم وزقت ايده وهي بتعمل انها بتجيب العيش من على السفرة فالكوباية وقعت اتكسرت... 
كريمة بزعاق=انتي متخلفة يبت انتي  ،ايه عمية مش تفتحي...
أدم قام بسرعه=كريمة هااانم....صوتك ميعلاش عليها...والكلام ده انا قايله قبل كده،هي مش قصدها اكيد يعني...
كريمة=خلاص هدخل اجيبلك كوباية تاني...
شفاء بسرعه=ريحي نفسك انتي يطنط...انا هقوم اجيبله...
كريمة=لا انا...
شفاء=مخلاص ياحجه ااام أحمدددد اللله،قولتلك انا هجيبله وسبتها ومشيت...
كريمة =ام احمد!!
ادم بضحك=حلوة ام احمد،لايقه عليكي والله...
كريمة قامت بعصبيه ومشيت...
شفاء عملت العصير وطلعته لادم كان قاعد بالجنينه...
عطته الكباية وقعدت تبص للجو كان الجو صافي اوي وحواليهم خضرة كتيرة والجنينه كانت شيك اوي...والعصافير كانت حواليهم...والشمس طالعه...الجو كان مبهج حقيقي وهادي ...
أدم اتنفس بعمق....
ادم=تعرفي يشفاء،انا بتخيل كل حاجه،عشان محسش بالنقص...يعني مثلا الشجر متخيل دلوقتي اوراقه وهي بتتحرك برقه....متخيل شكل العصافير وهي طايره حوالينا...الشمس دافيه اوي فمتخيل صفا السما وزرقتها...
متخيل شكل بيتنا الل معالمه لسه فمخيلتي.....
وبص ناحية شفااء ال قاعده جمبه...وكمل..
متخيل البنت الجميلة الل قاعدة جمبي ومبتسمه للكون...ومتخيل شعرها الل متاكد انه مفرود دلوقتي وبيطير ييجي على وشها...
شفاء باستغراب=انت عرفت ازاي اني سايبه شعري...
ادم ابتسم=عشان انا قولتلك اني بحبه مفرود،ومتأكد ان اي حاجه ادم بيحبها،فشفاء هتعملها بدون متفكر.......
شفاء ابتسمت بخجل...
ادم ضحك=ومتخيل خجلك لما قولتلك كده دلوقتي...
شفاء بضحك=اادم انت مش طبيعي والله...انت ازاي متخيلني وحاسس بيا كده...
ادم ابتسم =عشان انتي دايما حاضرة فخيالي،حتى لو مش قادر اشوفك...
شفاء بدموع =بجد يا ادم!!
ادم بابتسامة=اكيد بجد،ازاي انسي وصف البنت الوحيده الل بعد وقت طويل رسمت البسمة على وشي وخلتني دايما مبتسم للحياة......البنت الل بتحاول تشد على أيدي فالوقت الل كل واحد مشغول بنفسه،البنت االل قلبها زي الملاك،....
شفاء عيونها لمعت =شكراً انا انا مش عارفه اقولك ايه ....
ادم=انا الل لازم أشكرك،لانك دايما جمبي...
شفاء بصتله بحب وفضلت ساكته...
ادم قطع سكوتها...
ادم =اغنيلك اغنية؟!...انا صوتي حلو اوي...
شفاء بفرحه=بجد!!طيب غني يلا مستني اي....
أدم بص ناحية صوتها كانه بيقدملها الاغنيه دي مخصوص ليها.....وبدأ يغني اغنية لعبد الحليم...
(كان يوم حبك اجمل صدفه، لما قابلتك مرة صدفه، يالل جمالك، اجمل صدفاااه، يالل جمالك أجمل صدفه.... كان يوووووم حبك، صدفه، صدفه قابلتك ولا على بالي، شوفت ساعتها جمال الدنيا... صدفه لقتني أتغير حالي، واتبدلت لوحدي فثانية، خدني جمال الروح والخفة.. كان يوم حبك أجمل صدفة.....)
شفاء كانت بصاله بهيام ومركزة فملامحه أوي،يمكن دي اول مرة تدقق فيه اوي كده.....عنيه كان فيها لمعة جميلة اوي دا غير لونها طبعا...ابتسامته رقيقه...بشرته كانها من نور....حاجه كده..
بيقولو أن لما تحب حد أوي....هتشوفه أجمل واحد بالكون حتى لو فيه عيوب...دا بالظبط الل حاصل معاها...هي كانت مش شايفه غيره...ومقتنعه ان مفيش اجمل منه...قاطع سكوتها ادم..
ادم اتنهد=عارفه يشفاء،انتي الانسانة الوحيده الل بتمنى لو كنت بشوف عشان أشوفها...نفسي أشوفك اوي ...
دمعه من عيون شفاء نزلت =هتشوف يااادم،هتشوف صدقني،واليوم الل هتشوف فيه هعملك أحلا مفاجئه..
ادم بحزن =يترا في امل فكده يشفاء...يترا هقدر اخف وارجع اشوف..
شفاءبعياط=لما شيفو تقول حاجه يبقا هتحصل....والله هتشوف والله...وجريت حضنته وهي مش واخده بالها...كانت بتعيط جامد،كانها عايزة تقوله كل ال انت فيه ده بسبب جشع ناس،بس اكيد ربنا هيرد لكل واحد حقه...
أدم كان حاسس انه مطمن اوي وهي حضناه،ادم كان بيحب بنت زمان (ملك)،لما سافر يتعالج والبنت دي ساعدته....بس بعد ما حبها كسرت قلبه وقالتله انها بتحب حد تاني وانها بس كانت بتحاول تساعده...ومن ساعتها وهو فقد الثقه فالحب وفالناس،بس اخيرا حد جه بعد السنين دي وخلي الجرح الل جواه يخف ويلتئم،حب شفاء وروحها وخفتها وهزارها أثره...طيبتها وبرأتها حسسته ان لسه الدنيا بخير....
فجأة وهم قاعدين قطع عليهم اللحظه الحلوة دي صوت بنت...
البنت =الله الله يا سي أدم،بتخوني مع مين بقا كده إن شاء الله!!
شفاء وأدم بعدو عن بعض...وشفاء بصت بصدمه لأدم و.....

يتبع....

لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية حين التقينا للكاتبة شيماء جمعة

google-playkhamsatmostaqltradent