recent
أخبار ساخنة

رواية عوض ال معتصم الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عوض ال معتصم الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية عوض ال معتصم الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية عوض ال معتصم الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن


معتصم بتقريب لوجهها كثيرا  : امم مش قلنا هنتكلم .. انا مستعد دلوقتي .
رحمه بخوف : مش قادره اتنفس  
معتصم بمقاومه ورجوع للخلف : كده كويس
رحمه بحمرار ووضع يدها علي وجهها  : احمم احسن كتير 
معتصم : "يبتسم لخجلها منه "
رحمه : لاء مهو انت متبصليش كده بجد همشي 
معتصم : ههه 
رحمه :"احييه"
معتصم : مش هتعرفي تمشي ول تهربي مني فتعالي "يمسك يدها ويجعلها تجلس علي السرير ويجلس امامها "
رحمه بتوتر : انت ...
كعتصم : بصي انا مش متعود علي كده ول بعرف اتكلم ول اقول كلام حلو ، "يبتسم بتلقائيه ونظرت حب " بس مش عارف اقومك ! مش عارف اخرجك من دماغي حاسس اني جمبك كويس وبخاف عليكي وانتي قدامي وبتعصب لما تكلمي عن امير واشوف ايدك وهيه متجرحه بسببه ووقتها مكنتش جمبك احميكي منه بس ... اووف تعرفي احساس انك بقالك خمس سنين قافل قلبك وتيجي وحده تسحبك تسحبك لدنيا تانيه انت مش متعود عليها بس انا مش عايز اخسر الدنيا دي لاني حبيتها وانا لما بحب حاجه بعمل اي حاجه عشانها.
رحمه بدموع وصمت :.....
كعتصم : اي قولي اي حاجه
رحمه : انت كده مبتعرفش تقول كلام حلو ، واذا كنت بتعرف كنت عملت فيا اي بقي
ظعتصم : ههه ، فكري في كلامي وبكره نتكلم لاني عارف انك محتاجه وقت وهستني قرارك 
رحمه : انت متتعبش  تاني لاني بدات اقلق منك 
معتصم : وانا والله بقيت بقلق من نفسي ، شكلي هتعب كتير في المستقبل ... يلا نام 
رحمه : " انت متخيل بعد الي حصل ده هنام "
دخلنا انام وهو كان تعبان فنام علطول وماسك ايدي وانا بصه لي وخايفه خايفه ده كلو يكون حلم ، يكون بهلوس ، معقول تهبل ! ول انا الي تهبلت ... ابغي اصيح علي نفسي دلوقتي بس استحي 
__________________اليوم التالي
"تستيقط تجده قام قبلها ويراقبها "
رحمه بتوتر : ص..باح الخير 
معتصم ببتسامه : صباح النور 
كنت عايزه احط ايدي عليه اشوف حرارته ومتردده كده فخد بالو وضحك وراح مسك ايدي وحطها عليه ، يجدعان حد يقولو لو هيكون كده علطول هحضنه والله ..
معتصم : امم اي رئيك يا دكتوره 
رحمه ببتسامه : بقيت كويس ومفيش حراره
معتصم : هه ماشي يا ستي 
رحمه :......
معتصم : قومي عشان ورانا شغل كتير انهرده 
رحمه : ها شغل اي 
معتصم : رحمه المستشفي ها ركزي كده 
رحمه :"انت خليت فيا دماغ اركز بيها يا شيخ تبا لك "
معتصم : قوومي !
رحمه بخوف وسرعه : حاضر حاضر 
علي الفطار ...
معتصم : هو كل لبسك احمر كده 
رحمه : بحبه 
معتصم : يا بخته 
رحمه : اي 
معتصم : لاء ول حاجه ، تحبي اغيرلك ديكور الفيلا واعمل فيه احمر 
رحمه : لاء اوعي تعمل كده ! دي تحفه تعرف ك.... "ينهار اسود بتكلم معاه كده ازاي "
معتصم يلاحظ ترددها ف يغير الموضوع : كلي يلا عشان نمشي 
رحمه : حاضر 
____________________
هشام : يا جدو روحت لي والله ومكنش موجود اعمل اي 
اسماعيل : اسمع يلا انا طلبت منك طلب بسيط مش عارف تعمله ، مهو ابني مش عارف يخلف رجاله 
هشام بغضب : خلاص يا جدو هروح انهرده هروح 
اسماعيل : خليك ماشي ورا امك اما نشوف اخرتها ، اتحرك يلا 
"يغادر هشام بغضب "
في شركه الجدواني...
فهد : واخيرا جيت الشركه يا عم معتصم 
معتصم : رغم اني كنت قلقان اني سيبها بين ايدك بس الحمد لله لقيتها زي ما هيه 
فهد : يبني انت تقدر تعيش من غيري اصلا 
معتصم : لاء ازاي ومين يفقع مرارتي 
فهد : حاسس انك بتمدحني مش عارف لي
معتصم : قولي عملت اي في غيابي 
فهد : كل خير ، هفاجأك 
معتصم : شكلك هتترفد ، حاسس بكده 
فهد : ههه 
في المستشفي ....
رحمه : غززل 
غزل : رحممه ، خير يا بنتي يومين مختفيه ومبتجيش وكمان جيتي يوم واحد بس 
رحمه : مهو خدت اجازه 
غزل : ايوا بقي ، عرفت انك تبع معتصم الجدواني يعني محدش يقدر يتكلم 
رحمه :"تقوم بالابتسام "
غزل : الا صحيح عندي فضول اعرف اي علاقتك بيه 
رحمه بتوتر : هو ... امم انا ..
غزل : ههه يا بنتي لو مش عايزه تقولي عادي مع الوقت هنكون صحاب وهتقوليلي اشطا 
رحمه بضحكه : اشطا 
دكتور مروان : ست غزل الش... "ينظر بدهشه "
غزل : تعالي يا دكتور اعرفك بصحبتي 
دكتور مروان باعجاب : ما شاء الله ، ازيك 
رحمه بهدوء : الحمد لله 
دكتور مروان : لسه جيه جديد 
رحمه : امم
غزل : هتكون متدربه الدكتور شهين 
مروان بهزار : اوووه ربنا يعينك 
غزل : مفيش احلي منك في القسم وربنا 
مروان : لاء انتي بتعاكسي بقي 
غزل بخجل : ااحم كنت بهزر والله انا ..
مروان : ههه بهزر معاكي ، المهم يلا علي الشغل لان ورانا حلات كتير انهرده 
غزل : تمام ، رحمه هروح بقي ودكتور شهين قرب يجي فربنا يعينك نتكلم بعدين 
رحمه : تمام باي
__________ بعد فتره 
ترن ترن ترن 
فاطمه : قلبي من جوه 
رحمه : وحشتيني قد الكوكب 
فاطمه : وانتي كمان عايزه اشوفك 
رحمه : وراكي حاجه بعد الجامعه 
فاطمه : لاء 
رحمه : طيب نبقي نتقابل انهرده في الكافيه الي جنب الجامعه و هبقي اوصلك لما نخلص 
فاطمه : ماشي هستناكي 
__________________
فهد : فروحت بكوبيه الميه وفي وشه وقلتله افتح بقك تاني وانا اعرفك انا مين 
معتصم : ههه عمرك ما هتتغير 
فهد : دول عالم بجحه قال يخصمو فلوس والباقه تخلص قبل المعاد بتلات تيام ده انا اموتهم 
معتصم : ههه تقوم رايح لمدير الشركه وتكب ميه عليه يا فهد 
فهد : اعمل اي بقي هو استفذني 
معتصم : نيره الي حصل معاها كده ها 
فهد : يلا انت ساحر ول اي ، يخربيت دماغك 
معتصم : مشكلتي اني فهمك اكتر من نفسك وصابر عليك 
ترن ترن ترن 
معتصم : الو 
رحمه بتوتر : الو 
معتصم : امم حصل حاجه ول اي 
رحمه : انت عرفت صوتي 
معتصم : ههه عايزه اي يا بنتي 
رحمه : ممكن اطلب منك حاجه 
معتصم : قولي 
رحمه : بعد ما خلص في المستشفي عايزه اروح اشوف فاطمه ممكن وابقي اوصلها وارجع علطول 
معتصم : مين دي 
رحمه : بنت عمي 
معتصم : تمام متتاخريش 
رحمه : حاضر 
معتصم : لما تعوزي رقمي ابقي اطلبي مني مش تقولي لنبيله تدهولك تمام 
رحمه : احم ههه 
معتصم : سلام يا هانم 
رحمه : "هو الوحيد الي بيفهم تحركاتي كلها داهيه تاخده وهو قمر كده "
"بعد اغلاق الخط "
فهد : حفيده النواري 
معتصم : امم 
فهد : اول مره اشوفك بتضحك من زمان يا صحبي 
معتصم : صحبك بجازف تاني يا فهد  ومش عارف يتحكم في تصرفاته الايام دي 
فهد : الحب بيعمل اكتر من كده يباشا
معتصم : مش عايز اخسر حد تاني يا فهد 
فهد : انت عارف كويس انك مش هتفتح الباب لحد تاني غير لشخص يستحق وبدال هيه فتحته تبقي تستحق 
معتصم : بس فتحته زمان وتخزلت 
فهد : معتصم انت فاهم انك حبيتها بجد ، كان باين عليها اوي انها كده وانت محبتهاش انت اعجبت بيها بس 
معتصم : انت شايف كده 
فهد : انا مش شايف غير كده
معتصم : امم لو تقول لنفسك ربع الكلام ده مبقاش ده حالك 
فهد : لاء مفيش مقارنه بينا اصلا ، بس كنت سبني اتكلم معاها كده ونشوف كده تنفعك ول لاء وهي قم...
معتصم : فهههد
فهد : طب انا رايح مكتبي بقي عايز حاجه
______________________
في المستشفي ..
"يقوم الدكتور شهين بدخول ويشير لها بدخول خلفه "
شهين  : انتي رحمه
رحمه : اه يا دكتور  انا كن...
شهين : متكلميش كتير ، عرفت انه متوصي عليكي ومش من اي حد كمان واحد مهم جدا فخليكي عرفه اني لو لقيت غلطه وحده هغيرك فورا 
رحمه بتوتر : حاضر بس انا مش كده صد...
شهين ببرد : استعدي من بكره الساعه 9 الصبح القيكي علي مكتبي لانه هيكون يوم طويل،  اتفضلي 
رحمه : لو عوزت حاجه انا بره 
شهين : مش هحتاجك انهرده انا مش واثق في قدراتك ف فيكي تمشي لو عايزه 
رحمه : ....
في الكافيه بعد المستشفي...
رحمه : فطوووم 
فاطمه : قلببيي الي وحشني ، فينك كل ده يا زفته 
رحمه : والله كان موال اقعدي هحكيلك 
فاطمه : اشجيني 
.....................
في شركه معتصم...
هشام : فين معتصم الجدواني 
السكرتير : هو في اجتماع جوه ، ممكن حضرتك تستني
هشام بعصبيه : انا مش هستنى حد "يقوم بتحرك بندفاع "
السكرتير : حضرتك مينفعش كده 
"يقوم بدخول وفتح الباب بقوه "
معتصم :.....
هشام : واخيرا شوفتك معتصم بيه 
معتصم : انت ازاي تدخل كده من غير اذن 
هشام ببرود : مستعجل 
السكرتير : حولت امنعه معرفتش يا بيه 
معتصم : الاجتماع انتهي فيكو تتفضلو 
"يقومون بالخروج ويجلس معتصم علي الكرسي بثقه " 
معتصم : خير 
هشام : اعتقد انك مدير اعمال مشهور ولازم تحترم مواعيدك ول اي 
معتصم : لما الناس الي نقبلها تكون محترمه نبقي نشوف الموضوع ده 
هشام : لاء انت اتعديت حدودك
معتصم : اخرك كلمتين كمان واذا طلعو مش عجبني متلمنيش علي الي هعملو فيك 
"يتوتر هشام من نظرته المخيفه القويه ويتحدث بهدوء"
هشام : احم ، عايز ورق المشروع الي اتفقت مع جدو عليه 
معتصم ببتسامه : امم هشام اسماعيل النواري ، هه عرفت معندكش زوق لي 
هشام بصوت مرتفع وفاض به : لاء انت زوتها اوي ، انا معرفش جدو ازاي جوز رحمه حبيبتي لواحد زيك بس يغلب من طباع امير اربعين فصدقني هندمك علي كلامك ده 
"يقف معتصم ونار تملئه و امساك هشام من رقبته ورفعه فوق علي الحائط  "
معتصم بغضب شديد : اسمع يلا ، انا كنت عامل احترام لجدك عشان مش واحد ملوش قيمه زيك يخلينا نخسر المشروع ده لكن تجيب سيره مراتي وتكلم كلمه عليها  يبقي انت جيت لقضائك وانا هعرفك انت بتكلم مين 
هشام بخنقه شديده وسعال  : حد يساعدني هيموتني 
"يدخل فهد علي الصوت ويحاول ابعاد معتصم عنه بقوه "
فهد : معتصم اهدا في ايه ، وانت امشي بسرعه ليقتلك فعلا 
هشام : "يقوم بتحرك بسرعه للخارج "
معتصم : كنت سبني اقتل الحيوان ده عشان ميرفعش صوته في وش حد بعد كده 
فهد : اهدي يا معتصم ميستهلش انه معتصم الجدواني يقتله اهدا كده 
"يجلس معتصم علي الكرسي بغيظ ويشرب ماء "
__________________________
فاطمه : اووه ، قلك كده 
رحمه : امم وانا مش عرفه اعمل اي 
فاطمه : تعملي اي في اي انتي تطولي اصلا 
رحمه : هزعلك والله 
فاطمه : بلاش هزار ، اي رئيك بجد 
رحمه : فاطمه ازاي ، انا وحده اطلقت وشوفت الموت بعيوني مع امير ودمرني ومش قادره اجرب ول ادي فرص بعد الي حصلي 
فاطمه: رحمه معتصم مش زي امير وانتي عرفه ده 
رحمه : عرفه ، بحب ضحكته رموشه طيبته ونظرته ليا تعرفي لما تعب حسيت اني بموت بخاف منه وبخاف عليه بس ..
فاطمه : بس اي ها بس اي بعد ده كلو ، ده اسمه الحب يا رحمه وانتي عرفه انك محبتيش امير فانتي مجربتيش ده قبل كده 
رحمه : غامض غامض وتعبني ومش فاهمه بعد كل الي قلتلهولك ده مش عرفه افهم نفسي برضه ، خايفه يخزلني زي ما هما خزلوني خايفه يكسر ضهري تاني زي ما كسره رغم اني حلفت اني مش هوجع قلبي علي حد تاني ول هدي فرص 
فاطمه : رحمه انتي جربتي ، شوفتي عمل حاجه تبين ليكي انه هيعمل كده ، رحمه ربنا بعتلك فرصه تانيه متخسرهاش واعرفي انك لازم تدي فرصه عشان تلقي العوض مش ده كلامك 
رحمه: سيبي القدر يقرر ده ونشوف وقتها 
فاطمه : ماشي هسيبك علي راحتك ، احكيلي عملتي اي في المستشفي 
رحمه : مش عرفه اجبهالك ازاي  بس شكلي هترفد من قبل ما بدء شغل اصلا 
فاطمه : حتي الواسطات مش نفعه معاكي يا نيله 
رحمه : مهو المشكله في الواسطات يختي سمعي ياستي 
"تذهب لتوصيل فاطمه ثم تعود للمنزل و تُغير ملابسها "
نبيله : عايزه حاجه يا هانم 
رحمه : لاء يا طنط هقعد في البلوكنه شويه عبال ما معتصم بيه يجي 
نبيله : تمام يا هانم 
عزفت شويه وحطيته جمبي علي الكرسي ووقفت شويه وغمضت عيني عشان احس بالهوا لقيت حد حضني من ضهري ودافئ اوي وقر... ثانيه اي !!
رحمه بلف بسرعه : اووه انت جبت امتي 
معتصم : خايفه كده لي 
رحمه : لاء بس اتخضيت 
معتصم : محدش يقدر يعمل الحركه دي غيري ف متقلقيش 
رحمه بتوتر ونظر للارض :....
"يقوم بقلع جاكت البدله والجلوس علي الكرسي "
معتصم : كنت هطلب منك طلب صح وقلتلك هطلبه منك 
رحمه : ساعة ما كنا قاعدين علي السفره 
معتصم : امم 
رحمه : ؟؟!
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent