recent
أخبار ساخنة

رواية الفارس والمهرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم حسن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية الفارس والمهرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم حسن

رواية الفارس والمهرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم حسن

رواية الفارس والمهرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم مريم حسن


صحي فارس و بص حواليه و كان في مكان شبه مخزن 
و مربوط في كرسي 
دخلت ملك
فارس... ياسمين 
ملك... ايوه ياسمين و الي هقتلك دلوقتي 
فارس... انا عارف انك مش ياسمين انتي تؤمها 
ملك... طب حلو بردو هقتلك 
فارس... معز فين 
ملك... هاهاهاها معز ده كان زمان دلوقتي هو عند الي خلقه ده كان فاكرني ياسمين بجد
فارس... فين ياسمين 
ملك... مش هنولهالك انت هتموت انت مبوظلي شغلي و هي مبوظالي حياتي 
و رفعت المسدس في وشه و هو غمض عينه و بينطق الشهادة 
ملك ضربت طلقة في الهوا 
ملك...افتكرتني هموتك صح مش قبل ما انتقم 
و دخل رجالة ماسكين مهرة و ياسمين و مهرة كانت ماسكة غزل
مهرة و ياسمين... فارس 
ملك... يلا يا حلو اختار واحدة تعيش 
المكان فجأة اقتحموا الشرطة و ملك مكانتش عارفة تسيطر فأخدوها 
ملك... هندمك يا فارس هندمك
جريت مهرة على فارس 
مهرة... انت كويس
ياسمين... انت كويس
فارس بصلهم بحيرة... كويس 
جه محمد لفارس
محمد... لولا بس الجهاز الي حطيتوه انا مكنش ده بقى حالنا
فارس... يا عم بقى هي موتة ولا اكتر 
فارس شال غزل و حضنها و كانت بتعيط 
فارس... عايز اتكلم معاك يا محمد و اخده و راح بعيد
عند مهرة 
مهرة... انا مهرة 
ياسمين.. ياسمين انا عارفة اني وجودي في حياة فارس هبقى كده بهد حياته معاكي 
مهرة بأبتسامة حزينة... انتي حبه الاول 
عند فارس 
محمد... انت كده متجوز اتنين انت هتعمل ايه 
فارس... مش عارف اعمل ايه دلوقتي انا عامل زي الطور الي مربوط في ساقية 
محمد... عقلك بيقول ايه 
فارس... محتار
محمد... امشي ورا قلبك هما هيرضوك يا حج متولي 
فارس...هديك على بوزك
فارس اخد ياسمين مهرة و راحو المستشفى عشان ياسمين كان في جروح لازم تتخيط 
فارس واقف برا هو و مهرة 
مهرة... فارس
فارس...اممم
مهرة... طلقني 
فارس... انتي بتقولي ايه 
مهرة...طلقني يا فارس 
فارس... مهرة متقوليش كده 
مهرة... لازم يا فارس انت خلاص رجعتلك حبيبتك و مراتك حبك الاول و انا مقدرش امنعك عن سعادتك و متقولش مبررات لانك اكيد بتحبها و عرفت الحقيقة 
حضنها فارس و مهرة عيطت اكتر 
خرج الدكتور في اللحظة دي 
الدكتور... احم احم 
فارس... ياسمين كويسة 
الدكتور... هي كان عندها كسر في ايدها اليمين و جروح في جسمها بس كلها أسبوعين و تبقى كويسة هي نايمة دلوقتي ممكن استنوا للصبح و تبقى تدخلها
الدكتور مشي 
مهرة مسحت دموعها و قعدت و فارس قعد جنبها
فارس... عارف انك موجوعة من جواكي بس انا مش عارف اعمل ايه افهميني 
مهرة... عشان كده احنا لازم نبعد انت حياتك كلها ياسمين حياتي معاك قليلة فاهماك و ده الي لازم يحصل 
فارس... يعني انتي شايفة كده طب و غزل
مهرة... غزل هتبقي معايا تقدر تشوفها او تاخدها شوية 
فارس... انتي بجد شايفة ان احنا لازم نبعد الاحساس ده من جواكي 
مهرة... انا همشي و قامت بس فارس مسكها من ايدها 
فارس... انا بحبك 
مهرة سابت ايده و مردتش و مشيت فارس مقامش وراها كان إحساسه عاجز 
تاني يوم 
مهرة صحيت و قررت تروح لأبوها و حضرت شنطتها و لبست و راحة هناك
عظيمة... هو انتي و مين ده جايبة ابنك و شايلاه على كتفك هو رماكي 
مهرة... بنتي انا جاية اقعد هنا يومين بس و همشي و اوعي كده 
دخلت مهرة 
ممدوح... هو انتي انتي لسة فكرانا 
مهرة... انا جايه اقعد يومين 
و دخلت اوضتها و قفلت الباب على نفسها و قعدت ورا الباب و عيطت
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية روز الأحمد للكاتبة مريم
google-playkhamsatmostaqltradent