recent
أخبار ساخنة

رواية أنثى الصقر الفصل الثالث عشر 13 بقلم ملك أيمن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أنثى الصقر الفصل الثالث عشر 13 بقلم ملك أيمن

رواية أنثى الصقر الفصل الثالث عشر 13 بقلم ملك أيمن

رواية أنثى الصقر الفصل الثالث عشر 13 بقلم ملك أيمن


كان سليم سيتحدث ولكن فب صوت قاطعهم 
يوسف:متجمعين عند النبي
ليلي:انت كمان بتعمل اي هنا
يوسف:لا ابدا حبيت بس اتفرج
ليلي:هوا انا بلعب منك لي المهم انا هكمل تدريب انا وفيبي والي هسمع نفسو هتدرب عليه مفهووم
يوسف ومالك وسليم في وقت واحد مفهوم وبعد تدريب دام ٩سعات ليلي فجاءه اخت وكانت هتقع لولا يد مالك
مالك:ليلي انتي كويسه
ليلي:اه بس دوخت شويه مفيش حاجه
مالك:طب ياحبيبتي  ارتاحي شويه 
ليلي انتبهت لايدو الي واحده ع خصرها والثانيه ممسكه بايديها بقوه اعتدلت ليلي في وقفتها 
ليلي:احم يلا يافيبي بكره نكمل
سليم:ايه رايكم تعالو نخرج
يوسف:ايواه فكره يلا ياليلي وافقي بقا
مالك همس لليلي:ملكيش دعوه بيهم لو تعبانه منروحش
ليلي:لا انا كويسه تمام ياشباب بس اروح اجهز
كل واحد اتجهه الي موطنه 
_في غرفه ليلي_
مالك:اي ده انتي هتخرجي كده
ليلي:اه
مالك:كتك اوه
ليلي:احترم نفسك
مالك:التيشرت قصير اوي اوي
ليلي:دي طبيعه لبسي
مالك:اسمعي انا كنت بسكت ومش بركز ع لبسك لاني عارف انك مش هتلبسي حاجه ميصه بس التشرت ده لا مفصل جسمك اوي وقصير 
ليلي:ان
مالك:هيا كلمه واحده مفيش خروج بلبس ده خلاص وسبها مالك ومشي
ليلي:الواد ده ياعبيط ياما عبيط
بعد قليل نزلت ليلي وفعلا غيرت لبسها
مالك ابتسم برضه:احبك وانتي بتسمعي كلامي كده
ليلي ابتسمت:☺️(يلهوي ابتدت تحبو والهيبه راحت كلو طااار احم نرجع)
نزلت يوسف وكان اخر شياكه
نورسين:انا هاجي معاكم
مالك:لا
يوسف:سبها يامالك تخرج معانا
مالك همس لليلي:لو مش عوزاها مش هتيجي
ليلي:مش مهم خليها تيجي
مالك:طيب يلا 
ركب مالك وليلي عربيه ويوسف ونورسين عربيه وقابلو سليم وفيبي في السكه ودخلو قعدو في المطعم ع البحر
فيبي:تعالو نقعد ع الرمل ونلعب الصراحه
مالك:يلا بينا
وجلسو جميعا ع هيئه دائره
لفت فيبي الازازه الي جبوها من البوفيه وقفت الازازاه ع يوسف يسال فيبي
يوسف:امم اي حلم عمرك
فيبي:حلمي كان اني اكون مع ليلي  في المهمه مع حفظ الالقاب طبعا والحمد لله حلمي اتحقق 
يوسف:مهمه انتي عندك مهمه ياليلي
ليلي بتتوه:مين يلف الازازه
سليم انا لف يوسف الازازه ووقفت ع نورسين تسال مالك
نورسين:مالك فاكر لما بوستني وبابا قفشنا
مالك اتوتر ونظر الي ليلي الي منتظره جوابه
مالك:كنت صغير ومش فاكر
نورسين:خلاص احكيه انا كنا حوالي عشر سنين وكنا بنلعب مع بعض وبسني وبابا دخل علينا وحبس مالك عشر تيام وانا كذالك 
اتوتر مالك جدا ونظر الي ليلي التي لا تبدي اي رده فعل عكس ما بداخلها من صراع تتمني لو تقتلها
يوسف بيلطف الجو::طب يلا انا هلف الازازاه ولف الازازاه زقفت ليلي تسال مالك
ليلي:صراحه ولا تحدي
مالك:تحدي
ليلي:قوم عيد الماضي
مالك:ماضي اي
ليلي:الي حصل مع نورسين
مالك:نعممم عيزاني ابوسهاا
ليلي:اها في نفسها عايزه اي ياليلي عايزه تثبتي لنفسك اي بس
يوسف:ليلي انتي بتقولي اي
ليلي:دي لعبه وانا بقولو بوسها
(ياجبروتك ياشيخه اي ده)
مالك:انا بنسحب مش هكمل التحدي ده
ليلي ارتاحت من جواها بس ده ميمنعش انها مازالت غاضبه منه
يوسف طب خلاص لفت فيبي الازازه وكانت مالك يسال ليلي
مالك:قلبك دق لواحد قبل كده
ليلي:اخذت نفس عميق ايواه دق لواحد بس
مالك بغيره:مين ده انشاء الله
ليلي:اللعبه سوال واحد
قعدو خلصو يومهم بضحك وهزار وغضب مالك من ليلي وكانو خلاص مروحين وليلي داخت تاني زي الصبح
يوسف:ليلي انتي كويسه مالك
ليلي انا كويسه بس محتاجه ارتاح شويه
سليم:متضغطيش علي نفسك ياليلي احنا محتاجينك
ليلي:انشاء الله
ركبو كلهم زي ماجهم
_"في عربيه مالك وليلي_"
مالك:ممكن اعرف هوا مين
ليلي:مين اي
مالك:الي قلب جنابك دقلو
ليلي:ميخصكش
نزل مالك من العربيه ونزلت ليلي وراه
مالك فرمل العربيه فجاءه وقال:انتي كل حته فيكي تخصني فهمه كل جزء فيكي
ليلي:خلصت ممكن نروح
مالك:يادمك ياشيخه انطقي مين ده
ليلي:هوا انا كنت كلمتك لما بوست ست الحسن
مالك:كنت صغير ومش فاهم حاجه 
ليلي:انت.......وفقدت الوعي
 حملها مالك ودخل بيها المستشفي وحطوها علي الطورولي
بعد فتره خرج التكتور وقال لمالك
الدكتور:حضرتك تقرب للانسه
مالك:انا جوزها هيا كويسه طمني دي مش طبيعتها
الدكتور:المدام بتتعاطي مخدرات وبتلعب رياضه وطبعا ده قصر
مالك:..........
البارت خلص ياتري اي رد فعل مالك وازاي وحدن متشدده زي ليلي تتعاطي المخدر الله اعلم
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent