recent
أخبار ساخنة

رواية قضية نسب الفصل الرابع عشر 14 بقلم آية عامر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية قضية نسب الفصل الرابع عشر 14 بقلم آية عامر

رواية قضية نسب الفصل الرابع عشر 14 بقلم آية عامر

رواية قضية نسب الفصل الرابع عشر 14 بقلم آية عامر


رضوي:  كده تماام.. الخطه مااشيه زي م اتفقناا.. 
ماجد:  يعني خلاص هيتجوزك.. طب ومريم.. 
رضوي: للاسف قال انه هيطلقهاا.. بس عارف ي عمو انا حاسه انه مش هيقدر يعمل كده.. 
ماجد:  حازم قلبه رق وبيحب مريم بجد.. بس هو اتكي علي قلبه وكان بيضحي بسعادته علشاان خاطر يصلح حاجه هو عمره م كان شايفهاا انها غلط.. كده انا فعلا متأكد ان حاازم اتغير... 
فلاااااش باااك... 
ماجد:  انتي مين.. ومين دول.. 
رضوي:  انا رضوي.. دول بناتي.. وبنات حاازم.. 
ماجد بغضب:  اي البلاوي دي... امشي ي بت انتي من هناا بدل م اطلبلك البوليس.. 
رضوي: صدقني دول بنااته.. 
وحكتله كل حاااجه.. 
رضوي:  وتقدر تعمل تحليل DNA..وتتأكد.. 
ماجد:  معقوله وصلت بيه للدرجادي.. 
رضوي:  انا كل اللي طلباه انه يعترف بالبنات دي.. مش عايزه حاجه اكتر من كده.. 
مااجد طلع لأوضه حازم واخد كام شعره من فرشه الشعر.. ونزل تاااني لرضوي.. 
مااجد اخد رضوي ورااحو معمل فعلا علشان يعملو التحليل.. واخدوا عينه من البنااات.. وقالولهم ان نتيجه التحليل هتبقي بعد اسبوع.. 
ماجد: روحي انتي دلوقتي وسيبيلي رقمك.. بس اقسم بالله لو طلعتي كداابه لانتقم منك اشد انتقااام.. 
رضوي:  مااشي... 
بعد الاسبوع.. 
المعمل:  ماجد باشا انا بعتلك نتيجه التحليل.. نص سااعه وهتكون عند حضرتك.. 
ماجد:  النتيجه اي.. 
المعمل:  ايجاابي ي بااشا.. البنتين.. وهما اصلا تؤام.. 
ماجد بصدمه:  ايجاابي.. طب تمام.. شكراا.. 
ماجد قفل مع المعمل واتصل برضوي.. 
ماجد:  نص سااعه وتكوني قداامي في القصر.. 
رضوي: حااضر.. 
رضووي خرجت بسرعه ومعاااها البناات.. وفي وقت قليل وصلت لقصر ماجد باشا.. 
ماجد:  هسااعدك.. بس انا عابزك تعرفي ان حااازم شخصيه سيئه جدا... وصعب يعترف بالبناات.. 
رضوي:  طب حضرتك تقدر تكلمه وتساعدني.. والتحاليل موجوده برضو.. 
ماجد: انا ي بنتي عايز الازمه دي تفوق حاازم من الازمه اللي هو فيهااا.. يمكن وقتها يعترف بنفسه بالبنات ويحبهم ويتجوزك ويصلح غلطه.. 
رضوي:  واي المطلوب مني.. 
ماجد:  انا هقولك... 
ونفذوا كل الخطه دي.. 
بااااااك... 
رضوي كانت قاعده في مكتبهاا وهي بتفكر.. 
رضوي:  يعني خلاص كده هتجوز حاازم.. هو مينفعش نسجل البنات من غير جواز.. مش هقدر اعمل كده في مريم..
عمر:  اااي بكلمك بقااالي ساااعه سرحاانه ولا بتشتغلي.. 
رضوي:  اسفه ي فندم سرحت شويه.. اقدر اسااعد حضرتك ازااي.. 
عمر:  هاتي ورق الصفقه الجديده وتعالي وراايا.. 
رضوي:  تمام ي فندم... 
عمر بهمس:  عامله زي الإنساان الألي.. 
رضوي:  حضرتك بتقول حاجه!! 
عمر:  لا حضرتي سااكت.. 
عمر ظخل المكتب ورضوي دخلت ورااه.. اول م دخلت اتكعبلت وكانت هتقع علي عمر ولكنه بعد وساابها وقعت علي الأرض.. 
رضوي:  حضرتك كاان ممكن تسندني بدل م اقع الوقعه دي.. 
عمر بسخريه:  هه قديمه ي حبيبتي.. يلا قومي قومي م يقع الا الشااطر.. 
رضوي:  حضرتك قاصدك اي.. 
عمر: حضرتي قصدي اللي فهمتيه.. 
رضوي بهدوء مزيف:  ممكن نخلينا في الشغل ي فندم.. 
عمر كان هيرد بس قاطعه صوت تليفونه كانت والدته.. 
صفاء ببكاء:  عمر... مريم دخلت المستشفي وتعبااانه.. 
عمر:  اي بتقولي اي.. مستشفي اي!! 
صفاء:  مستشفي***
رضوي:  في مشكله ولا اي... 
عمر:  انا لازم امشي دلوقتي.. وانتي كمان امشي.. 
رضوي:  طيب اطمن خير ان شاء الله.. 
عمر:  ان شاء الله... 
عمر خرج من الشركه وراااح علي المستشفي ورضوي لمت حاجتها ورجعت الفندق.. 
عمر:  في اي ي ماما.. في اي ي حاازم.. 
حازم كان سااكت وبص ل عمر وندم.. وعمر فهم.. 
عمر:  طب ي ماما..ادخليلها وخليكي معااها.. 
صفااء دخلت وقعدت جنب بنتها ومسكت ايديها وقرأت لها قرأن.. 
عمر:  تعالا معايا ي حازم... 
حازم مشي وراا عمر وطلعوا برا المستشفي.. 
عمر:  اي اللي حصل ي حازم.. قول الحقيقه.. 
حازم:  انا لقيت ام اللبنات ي عمر.. 
عمر:  ااه وقولت اي لمريم.. 
حازم:  قولتلهاا اني هتجوز البنت..وهطلقها هي علشااان مش عايز احطها في موقف زي ده.. 
عمر: انت غبي ي حازم اكيد.. 
حازم:  اعمل اي يعني ي عمر.. مهو انا كده هبقي بأذيها جامد.. انا كل اللي كنت عايزه انها تعيش حياه طبيعيه بعيد عن وجع القلب ده.. هو انت مفكر ان اللي بيحصل ده سهل عليا.. 
عمر:  ي حازم انت خدت قرار وجيت تقوله ليهاا.. متكلمتش معاها..هو انت فاكر ان هي لما سامحتك وقررت تبدأ من جديد مكنتش عارفه ان ده ليه يوم وهيحصل.. الله اعلم بس هي اكيد كانت عامله حساب لليوم ده.. 
حازم: حتي لو هي عامله حسابها علي اليوم ده بس كانت هتتجرح مني.. الله اعلم هيظهرلي مشكله كمان ولا لا.. نتيجه الحياه اللي كنت عايشها بتطاردني في كل حته وبتأذيني.. وانا مش عايز اشوف اي اذيه لمريم.. 
عمر:  ي حازم بس.. 
قاطعه صوت تليفون حاازم.. 
حازم:  ايوه...
ماجد:  حاازم.. تعالي علي البيت عاوزك.. 
حازم: انا في المستشفي ي بابا.. مريم تعبانه شويه.. 
ماجد: في المستشفي!!! جرالها اي.. 
حازم:  حصلت مشكله وهي تعبت شويه... 
ماجد:  في حاجه مهمه عايزك فيهاا.. 
حازم: بس اكيد مش أهم من مريم دلوقتي ي بابا.. 
ماجد:  حاازم.. اوعي تفكر تطلق مريم.. 
حازم:  وانت عرفت ازااي اني هطلقهااا.. هو في اي ي بابا... 
عمر:  روحله ي حاازم وشوف في اي.. متقلقش انا مع مريم هنااا.. 
حازم بص لأوضه مريم بحزن وبعدين خرج من المستشفي... 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سليم:  انا ممكن افهم انتي لي متكلمتيش لما الدكتور قال الكلام ده... 
هاجر:  الكل كان عمال يتكلم عليا ويبصلي.. انا مقدرتش اتكلم.. 
سليم: لي!! 
هاجر:  مش عارفه.. بس اسفه متزعلشي مني.. 
سليم: انا مش زعلان منك.. انا زعلان عليكي.. كان نفسي تاخدي حقك بإيديك وتكتميه هو واي حد يتكلم عليكي كلمه مش كويسه.. 
هاجر: حاضر.. 
سليم:  وعد؟ 
هاجر:  وعد.. 
سليم:  اي رأيك نتكلم شويه سوا.. 
هاجر:  مااشي.. 
سليم: قوليلي بقي ي ستي مين اقرب حد ليكي.. 
هاجر:  رضوي.. هي صاحبتي من واحنا صغيرين اوي.. 
سليم: انا كده هبدأ اغير من رضوي... 
هاجر:  لا انت حااجه تانيه خالص.. 
سليم بخبث:  حاجه تانيه ازااي.. 
هاجر:كمااام
انت.. يعني.. انت.. 
سليم:  طب اي رأيك نلعب لعبه.. 
هاجر:  مااشي.. 
سليم:  انا همثلك كلمه بإشاارات وانتي تقوليهاا.. 
هاجر:  مااشي.. 
سليم مسك ايديهاا وحطهاا علي قلبه وبعدهاا حطهاا علي قلبهااا.. 
هاجر بتلقائيه:  بحبك.. 
سليم بإبتسااامه:  وانا كمااان بحبك.. 
هاجر بكسوف:  علي فكره انت كده بتغش.. 
سليم:  ي سلام هي مش دي الحقيقه.. هاجر دي الحقيقه صح.. 
هاجر بكسوف:  ايواا.. 
سليم:  انتي احلي حااجه حصلتلي.. 
هاجر:  طب كمل اللعبه يلا.. 
سليم:  طب إساليني انتي.. 
هاجر: قولي انت مين اقرب حد ليك.. 
سليم: بصي هو حاليا انتي اقرب  لقلبي.. بس يعني في العموم ف عمر هو اقرب حد لياا.. 
هاجر:  فكرت حازم..
سليم:  لا لا.. حازم كان بعيد كل البعد عننا.. كنا اصحااب خروجاات يعني هو حاليا لما اتغير وبقي احسن بقي يسأل علينا و كده.. اما عمر فهو رفيق العمر.. 
هاجر: دلوقتي دورك.. 
سليم: قوليلي بقي انتي طالعه قمر كده لمين.. 
هاجر بضحك: انا طالعه لماما في الشكل والطبع وكل حاجه.. 
سليم: ووالدك ملوش نصيب ولا اي.. 
هاجر: بابا الله يرحمه ده كان احن واجمل اب في الدنياا..بس انا جباانه شويه انما هو كان شجااع وبيقف في وش الظلم..
سليم: ربنا يرحمه...
هاجر: ي رب..
سليم: يلا روحي ناامي علشان كليتك بكره..وانا كمان هدخل انام..
هاجر: تصبح علي خير..
سليم: وانتي من اهل الخير..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حازم: يعني كل اللي حصل ده تخطيطك انت ودي..
حازم شاور علي رضوي اللي هي كمان وصلت القصر بعد تليفون ماجد..
ماجد: انا معملتش الخطه الا لما اتأكدت انهم بنااتك..انا كنت عاايزك تتغير وتبقي قد المسؤليه..
حازم: كنت قولي قبل م مرااتي اللي مرميه في المستشفي دي تتعلق بياا اكتر..وانت عارف انه هيجي يوم وأذيهاا..
ماجد: علشان كده جبتك هناا..متطلقش مريم وخلص كل الإجراءات بعيد عنهاا...
حازم: وافاجئها في يوم كده ان خلاص البنات بقت متسجله ب اب وام وكانوا متجوزين طبيعي وعادي..مهي كانت هتعرف..
رضوي: خلاص ي حاازم انت قولتلهاا بس بلاااش تطلق مريم..
حازم: انا مراتي مرميه في المستشفي مش داريه بالدنيا والله اعلم هتصحي امتي..
ماجد: كل اللي اعرفه اني عملت كل ده علشان مصلحتك ي حازم..
حازم: اما مبقيتش عاارف اعمل اي...
ماجد: تخلص كل الإجراءات وكل الدنيااا قبل م مريم تفوق..
حاازم حس الدنيا مش قادره تشيله..وقعد علي الكرسي وهو بيفكر...
رضوي: يعني انت كده ي حاازم خلاص معترف بالبنااات..
حازم: انا معترف بالبنااات من اول م شيلت فريده علي ايدياا..بس كنت مستني لعبه القط والفار بتاعت حضرتك دي تخلص علشان يبقي اعتراف رسمي..
رضوي: تماام ي جمااعه في حاااجه مهمه اوووي انتوا لازم تعرفوهااا..هتغير كل حاااجه..اعترااف مهم..
حازم: كفااايه..كفاايه صدمات النهارده انا ساايب مراتي في المستشفي..وبناتي مع الخداامه..مش هقعد بقي اسمع حوارتكم..اتفضلي امشي لو سمحتي ي رضوي..وكلامنا زي م هو...
رضوي: بس دي حاجه مهمه..
حازم: بكره لو سمحتي..اسف لطريقتي انا هطلع اغير هدومي وي ريت انزل مشوفكيش هنااا..
رضوي: تماام..
رضوي خرجت من القصر ووقفت شويه علشان توقف تاكسي بس الوقت كان متأخر..فجأه رضوي حست ب ايد بتشدهااا وكتمت بوقهااا..الشخص ده جرهاا لحد م وصل بيهااا لبيت كبير مهجور..
الشخص: اااه ده بس يعني في قمر كده زيك يقف لوحده متأخر كده...
رضوي:  اقسم بالله لو م سيبتني امشي هصوت والم عليك الناااس كلهاا.. 
الشخص:  صوتي ي روحي محدش هيسمعك..انا بصرااحه كنت حااسس بملل وعايز اتسلي شويه.. 
رضوي ضربته بالقلم: والله لو قربت من لأقتلك.. 
الشخص بغضب قاتل:  انتي بتضربيني.. طب والله لأردلك القلم قلمين واخد اللي انا عايزه بردوا.. 
رضوي صوتت جاامد وهو  فضل يضربهااا جاامد.. وحااول يتعدي عليهاا ولكن هي فضلت قويه وبتقااومه وبتصوت لعل حد يسااعدهاا.. 
حاازم كان خرج من القصر ورايح للمستشفي.. وهو معدي من ناحيه البيت ده سمع صويت مش عاارف هو لمين.. خرج من العربيه ومشي وراا مصدر الصوت لحد م لقي البيت.. دخل جواا واتصدم انهاا رضوي..  
حازم قرب من الشخص ده وفضل يضربه جااامد في وشه.. لحد م الشخص قدر بصعوبه يهرب من حااازم... 
حازم:  رضوي.. فوقي.. 
حاازم شاالهاا وحطهاا في العربيه ورااح بسىرعه علي نفس المستشفي اللي فيهاا رضوي.. 
عمر كان وااقف في الاستقبااال وشااف حاازم وهو شاايل رضوي واتصدم.. 
عمر بصدمه:  رضوي... جراالهاا اي.. 
الدكااتره خدوا رضوي علشاان يشوفوهااا وحاازم وقف بره هو وعمر.. 
حاازم:  انت تعرفهاا.. 
عمر:  دي السكرتيره بتاعتي.. انت اكيد عارفهااا.. 
حازم:  رضوي هي ام البناات ي عمر.. 
عمر بصدمه:  اي.. 
بعدين الدكتور خرج.. 
عمر: جراالها اي.. 
الدكتور:  اعتداء عنيف بالضرب ومحااوله اغتصااب بس متخافوش مقربلهااش.. لسه بنت بنوت..
عمر وحازم بصدمه:  اي!!!! 
يتبع......
لقراءة الفصل الخامس عشر والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent