recent
أخبار ساخنة

رواية الصقر المنتقب والقناص الفصل السادس عشر 16 بقلم هند حارس

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية الصقر المنتقب والقناص الفصل السادس عشر 16 بقلم هند حارس

رواية الصقر المنتقب والقناص الفصل السادس عشر 16 بقلم هند حارس

رواية الصقر المنتقب والقناص الفصل السادس عشر 16 بقلم هند حارس


سرين بصدمه ودموع:أنت بتقول اي ياعدي وفرحنا اللي كان مفروض يبقي يبقي بعد شهر 
عدي بوجع:غصب عني ياسرين 
سرين بسخريه:ومين غصبك يا واد خالي 
عدي بغضب:وانتي عاوزاني اشوف عيلتي بتتدمر وابن عمي بينجتل واجعد من غير ما اعمل حاجه ولا اي 
سرين: وأنا يا عدي مفكرتش فيا 
عدي:انتي اكتر واحده فكرت فيكي فكرك لو منفذناش  اللي هيجولوه هيسكتوا انتي مخابرش بلدنا ولا اي هما ما هيسكتوش وهيجتلوا منينا واحنا هنجتل منيهم وهنفضل كدا في دايره ما هتتجفلش واصل 
وهدان:تفكيرك زين ياعدي يا ولد بس فكر زين جبل ما تاخد اي قرار 
عدي:مهفكرش اكتر من كدا ياجدي انا خلاص قررت لازم ننهي العداوة مع عيلة المنصوري جبل تبجي بحور دم
أحلام: يبجي تطلق بتي ياعدي انا ما هرضاش لبتي إنك تتجوز عليها 
عدي:حتي انتي ياعمتي وانتي خابره انا بعمل أكده ليه 
أحلام:خابره ياولدي بس الرأي الاخير لبتي 
سرين: وأنا ما هوافقش ياما 
وطلعت تجري علي أوضتها وسابتهم تحت  يتكلموا وعدي اللي كان شايل الهم من ناحيه حب طفولتها ومراته هتضيع منه ومن ناحيه عائلته اللي هتتدمر لو موافقش 
علي جنب منهم كان قاعد هو وابنه في 
حازم:اي  اللي الهيوحصل يابوي
عادل ببرود:سيبك عدي هيعمل نفسه الشهم زي كل مره ويدرس فيها انت ركز بس في شغلنا 
حازم:طب لو موافجش
عادل:وه عاد ما تفتح نفوخك معاي انتي مخابرش عدي ولا اي هو دائما أكده بيحب يطلع نفسه البطل والفرصه دي ما هتتعوضش سيبه وركز في شغلنا 
حازم:حاضر يابوي اللي تشوفه 
في مبني العمليات الخاصه
ريان:وانا كمان عندي خالي وبيشتغل مع الموساد 
رودينا:للاسف أه من التحريات اللي عملتها اكدتلي الكلام دا 
أريج: وأنتي عرفتي المعلومات دي كلها ازاي وانتي لسه راجعه 
رودينا بفخر:انا بقالي سنه بجمع كل المعلومات عن المهمه دي 
غيث:وانتي وصلتي لحد فين يارودينا 
رودينا وهي بتفتح الاب توب وتلفوا ليهم 
دا ديفيد البياخد المعلومات من عادل وهدان يوصلها للموساد مش بس كدا ديفيد مس مجرد عميل أو خيط وصل دا كمان ابن القائد عشان ولو قبضنا عليه وهو في مصر هتبقي خساره كبيره لإسرائيل ودا اللي عادل وهدان هيساعدنا فيه 
أواب:ودا هنعمله ازاي 
رودينا بتفكير:هو دا اللي بنفكر فيه وعشان كدا كلمنا الباش مهندس محمد 
ريان:قصدك.
رودينا:ايوه بالظبط اللي بتفكر فيه 
أريج بخوف:ودا مش هيبقي فيه خطر علي بابا 
رودينا بهزار:خطر ازاي ياحضرة الرائد اومال انتي بتعملي اي 
ريان بذكاء:ايوه بس هنجبهالهم ازاي هندخل من اي ناحيه لازم يكون في سبب قوي مش فجأة كدا نظهرلهم 
رودينا بتفكير:ودا اللي جمعناكم عشان عاوزين طريقه قويه ندخل بيها لان مش انت وأريج بس اللي لازم تروحي لازم نروح كلنا لان كل واحد ليه دور 
وفي الناحيه التانيه عند سرين طلعت أوضتها وطلعت وراها أحلام لقيتها بتعيط 
أحلام:مالك بس يابتي 
سرين:يعني مشوفتكيش اللي بيوحصل تحت ياما 
أحلام:ما انتي عارفه يابتي عدي بيحبك بس هي بيشوف مصلحة العيله 
سرين:مخابراش ياما بس ما هوافجش إنه يتجوز واحده تانيه
أحلام:طب هتعملي اي دلوقيتي 
سرين بقوه:هروح لابوي 
احلام:ياوجعه طين بتقولي اي يابت أنت انتي تعرفي لو عرفوا إن ابوكي عايش ممكن يعملوا فيه اي 
سرين: مهيقدروش يعملوا حاجه أبوي جالي إن أخواتي ظباط جد الدنيا 
أحلام بقلق: بس بردوا يابتي  أخواتك ما هيعرفوش الحجيجه 
سرين بحزن:خلاص ياما خليني جاعده اهنه وأشوف عدي وهو بيتجوز غيري 
أحلام:خلاص يابتي جومي كلمي ابوكي وخليه يجي ياخدك تقعدي معاه هو وأخواتك أنا السبب في فراقكم 
سرين:متجوليش كدا ياما انتي عملت كل دا عشان تحمينا
عند الفريق وهما بيتكلموا تليفون محمد رن فأستغرب المتصل ورد بسرعه 
محمد:الو 
المجهول:عامله اي يابوي
محمد:بخير ياقلب ابوكي أنتي عامله اي 
الفريق كله بص خصوصاً ريان وأريج
سرين انفجرت في العياط:مش بخير واصل يابوي 
محمد بخضه:لي مالك حصل اي حد عملك حاجه 
رودينا شاورتله يفتح الاسبيكر لأنها عارفه إنه عند بنت تانيه قاعده مع ماماتها في الصعيد وهو عمل اللي قالت عليه 
سرين :حازم واد خالي جتل واحد من عيلة المنصور وجدي لما راح يعمل معاهم صلح طلبوا منه إنه لازم يحصل جواز بين العيلتين
محمد:طب وانتي بتعيطي ليه دلوقتي مش حازم اللي قتل يبقي هو اللي يتجوز 
سرين:هما شارطين إنه مش الجاتل اللي يتجوز منيهم 
محمد:يعني اي 
سرين:يعني عاوزين يخلوا عدي يتجوز بت من بناتهم 
محمد بعصبيه:يعني اي الكلام دا هو مش انتي وعدي مكتوب كتابكم 
سرين :ايوه عشان أكده كنت عاوزه اجيلك بس مش عاوزه يحصلك مشاكل مع اخواتي 
محمد:لا يابنتي مفيش مشاكل ولا حاجه انا كنت لسه هقول لإخواتك كل حاجه انتي بس خليكي وانا هتصرف
بعد ما خلص مكالمه مع سرين لاقي أريج وريان بيبصوله بنظرة تفسير 
محمد:أمكم بعد ما سافرت الصعيد واجهت مشاكل كتير مع عائلتها بعدين اكتشفت إنها حامل في أختكم سرين فاضطرت تكذب علي عائلتها وقالتلهم إن جوزها مات وعشان كدا هي رجعتلهم واتقبلوها ما بينهم وهي وسرين كانوا علي تواصل معايا طول السنين دي  
ريان: وأنت ليه مقولتلناش إنه عندنا أخت 
محمد:مكنش ينفع لأنه كدا بعرضكم للخطر 
أريج:طب ودلوقتي هنعمل اي دا شكلها بتحب الشخص اللي كانت بتتكلم عنه دا 
محمد:عدي ابن خالكم وهو سرين بيحبوا بعض من صغرهم 
رودينا بحماس وصوت عالي :انا عرفت هندخلهم منين وكمان عندي حل عشان التار دا 
ريان ومحمد:...............
يتبع......
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حين التقينا للكاتبة شيماء جمعة
google-playkhamsatmostaqltradent