recent
أخبار ساخنة

رواية حكاية زينة الفصل السادس عشر 16 بقلم سلمى تامر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حكاية زينة الفصل السادس عشر 16 بقلم سلمى تامر

رواية حكاية زينة الفصل السادس عشر 16 بقلم سلمى تامر

رواية حكاية زينة الفصل السادس عشر 16 بقلم سلمى تامر


فعربية الشباب وهما فطريقهم لبيت زينه
كنان كان بيسوق وجنبه تايجر ووراهم انس  وخالد
خالد بغنا:عبده عمل اي عبده جرى اي لا والنبي ياعبده انا مش كده ياعبده هيهي عبده عمل عبده جرى ايه هيهيهيي
ادهم:وقف العربية ياكنان
كنان وقف وادهم نزل من العربية بغضب وجر خالد وقعه عالأرض وركب وقفل الباب وكنان انطلق بالعربيه وسابوه
خالد بصراخ:ياولاد ال*** 
وفضل واقف لحد مالأتوبيس اللي فيه عيلته قرب عليه وركب بضيق
جده بإستغراب:واقف كده ليه ياواد ومش راكب مع عيال عمك؟
خالد قرب من جده ووطى على ودنه وهمس:اصلهم بيتفرجوا على افلام سيكو سيكو ياجدي وانا اتكسفت اقعد معاهم وغصبت عليهم انهم ينزلوني
الجد بغضب:ياولاد الكلب..جدع يابني بارك الله فيك اركب معانا
خالد ابتسم بخبث وشاف ستات عيلته قاعدين ورا وماسكين طبلة وبيغنوا جرى عليهم وقعد معاهم بفرحه
:سيد ياسيد
خالد وهو قاعد فالنص مبينهم ومربع رجله وبيسقف:سيد ياسيد 
**
عند الشباب
انس:وقف العربية ادور على تليفوني يا كنان
كنان وقف العربيه تاني والاتوبيس اللي وراهم وقف
**
خالد وقف وطلع راسو من الشباك:بيت العروسه اهوووو بيت العروسه اهوووو لولولولوي
صوت الزغاريط ارتفع فالعربية وكلهم نزلوا 
شاب كان واقف قدام بيته بص لخالد:ماله ابن الهبلة ده عروسه ايه؟
كنان بص ولقى عيلته كلهم نازلين وراحلهم وفهم ان خالد هو اللي قالهم كده هجم عليه ضربوا وطلعهم كلهم تاني وركب عربيته ومشى وهما وراه
خالد: ااه ايوه والنبي حطيلي تلج ياام حوده عيني وارمه
ام حوده وهي بتحطله:كان لازم تستظرف ياولا ياخالد اديك اتفرمت اهو
خالد بوجع:متقعديش تنصحي فيا والنبي ياختي ابنك بيشرب بانجو ومحدش اتكلم..اااه مبراحه ياوليه..ووجه كلامه لجده:خدت بالك ياجدي ضربني علشان عرف اني قولتلك
**
بعد فترة وصلوا لبيت زينه ونزلوا من العربيه وتايجر بص لقاها واقفه فبلكونه بيتها وبتبتسملو غمزلها راحت داخله بسرعه وخجل
دخلوا ووجيه استقبلهم كلهم وبعد شوية زينه نزلت من أوضتها ومعاها امها وكانت لابسه فستان جميل باللون الأحمر
تايجر وقف واتجمد مكانه من جمالها
زينه نزلت وقعدت جنبه فالكوشه واستقبلوا التهاني والمباركه من العيلتين
**
:شايفه ابن خالك مز ازاي..اخدته بنت ال**"
::ااه ده انا هموت من الغيظ البت قمر وهو قمرين..بس لسه فاضل خالد وكنان والله لهاخد واحد منهم
خالد كان معدي من جنبهم وسمعهم:تاخدي مين يامعفنه يا مقمله غوري وسابهم ومشى 
مؤمن لمحه  وجاله :انت بتتجاهلني ليه؟
خالد دور وشه وبص لبعيد
مؤمن بضيق:متتكلم يازفت
خالد:يعني انت مش عارف؟
مؤمن :والله معرف متتكلم يابني؟؟؟!
خالد بغيرة من زينه:خلاص بقالك اخت واتغيرت معايا
مؤمن بزهول:يخربيييتك انت غيران من زينه؟
خالد بغيرة:مهي خدتك مني ونسيت بيستك غوروا اولعوا ببعض
وسابه ومشى
مؤمن وهو بيضرب كف على كف:لا ده ضارب خالص
**
عند تايجر وزينه
تايطر لبسها الشبكه وباس ايديها بحب وهي بصتله بخجل وابتسمت ولبسه دبلته 
تايجر بحب:بقيتي بتاعتي يازينه
زينه بفرحه وعشق:ده احلى يوم فعمري..انا مش مصدقه نفسي
تايجر بصلها بتقييم واتكلم:من بكره هتلبسي الطرحه
مؤمن:اهو هيبدأ تحكمات  اهو من أولها
خالد جاله:وميبدأش تحكمات ليه ياحمديه انتي متعرفيش ان ابننا نص بنات مصر تتمناه ولا اي
مؤمن:نص بنات مصر ليه يختي؟توم كرموز وانا معرفش
خالد:شوف مين اللي بتتكلم
مؤمن:مش كفاية الحاجات المعفنه الي جايبنها
خالد:دي حاجات تليق ببنتكم البايرة
مؤمن:بايرة؟!فشر ده انا بنتي جايلها خمس عرسان 
انس راح وقف جنب ادهم اللي بيتفرج عليهم:مالهم دول
ادهم:عايشين فجو عواجيز الفرح 
انس:طب اي متيجي نولع الليله
ادهم بصله بمكر وراح للدي چاي وشغل اغنيه وشد تايجر يرقص معاهم
ادهم:تشرف اي حد علشان راجل بجد لو وسط النار تسد عمرك متجيب وراه
انس وهو بيرقص مع تايجر:بتكبر من  اللي منك جدع من صغر سنك مقدرش استغني عنك حبيبي وربنا
كنان دخل معاهم:بحبك ياصاحبي من وانا لسه بحبي وانا مسندود عليك
مؤمن دخل هو كمان:اخويا وحبيبي وفالأوجاع طبيبي حلوة حياااتي بيك
خالد دخل وشد تايجر:توب الرجوله معمول عمولة على قد جسمك لو غيبت حته فأي حته كفاية اسمك 
كلهم:بحبك ياصاحبي من وانا لسه بحبي وانا مسنود عليك اخويا وحبيبي وفالأوجاع طبيبي
حلوة حيااتي بييييييك
خالد راح شد زينه وخلاها ترقص معاهم
رقصوا كلهم مع بعض عالأغنيه فبهجه وسعاده وفرحه
صداقه مبين سبع اشخاص جميلة جدا
كل اللي موجدين اتمنوا يبقى عندهم صحبة حلوة زي دي
زينه بعدت عنهم فجأة وجريت على اوضه وقفلت الباب
ومسكت جنبها بوجع وكتمت صرختها و .......
يتبع.....
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية مسك للكاتبة ملك أحمد
google-playkhamsatmostaqltradent