recent
أخبار ساخنة

رواية حكاية زينة الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى تامر

الصفحة الرئيسية

 رواية حكاية زينة الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى تامر

رواية حكاية زينة الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى تامر

رواية حكاية زينة الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى تامر


الباب اتفتح والدكتور دخل ومعاه ممرضين:يلا بسرعه جهزوا المريضه لقينا متبرع
تايجر ساب ايد زينه وبصلها بدموع وطلع من الأوضه
وزينه اخدوها على أوضة العمليات
**
تايجر فضل واقف مستني بره مع الشباب ووجيه واميرة قاعدين على اعصابهم وهيموتوا من الرعب على زينه وخايفين ان العملية تفشل
**
بعد ساعات الدكتور طلع واتنهد براحه:الحمدلله يجماعه العملية نجحت زينه بقيت زي الفل
تايجر بصله بفرحه وسجد يشكر ربنا على نعمه
والفرحه سيطرت عالمكان وكلهم حمدوا ربنا ان العملية عديت على خير
**
بعد شهر
فبيت الشباب الساعه تلاته الفجر
:وانا اللي كان شاغلني..اللي كان هاممني..اديتهم كل حاجه
مؤمن وخالد مع بعض بصراخ:وهما استغنوا عني ..هما استغنو عني
خالد وهو بيرقص:انا اللي عيشت ليهم كنت بخاف عليهم
مؤمن:نسوني حتى اسمي مش هبقى خلاص غليهم
الاتنين مع بعض بصراخ:انا اللي بكرة هبقى
ادهم طلع من الأوضه بغضب ومسك جزمته وجرى وراهم:جرى ايه يا ابن ال*** انت وهو مش عارف انام
خالد وهو بيجري:ياعم مكتئب انت مالك انت
مؤمن:هو احنا بنغني ببقك
كنان طلع بغضب:وربنا منا سايبك يابجح انت وهو تعالولي
خالد جرى وقفل باب اوضته
ومؤمن بصله بغضب:ياواطي 
ادهم:تعالالي ياميت دكر فبعض بقا
خالد اتصل بجده وهو رد عليه بقلق:اي يازفت فيه اي
خالد:الحق ياجدي كنان جايب حشيش وبيشربوا مع الضايعين صحابه
الجد بغضب:يانهار ابوهم اسود
خالد ببكاء مصطنع:وعايزين يضربوني ياجدي
سمير بعصبيه:ادي التليفون للحمار كنان 
كنان من بره:افتح ياض لو انت راجل افتح
خالد فتح الباب ومسك التليفون وشغل الاسبيكر
سمير بغضب:بتحشش ياصايع ياضايع ده انت ليلتك سوده
خالد:وبيجيب حريم ياجدي وبيجروه للرذيله 
كنان بصله بصدمه وتوعد 
سمير بصراخ:حسابك معايا ياكنان لما اشوفك هخلي ايامك اسود من قرن الخروب وقفل فوشه السكه
كنان وهو بيجز على سنانه:انا بحشش 
خالد:لا
كنان:طب بجيب حريم البيت
خالد:صراحه لأ
كنان وهو بيصرخ وبيجري وراه:اومال قولت كده ليه يا***** هموتك ياخالد النهاردة
***
:على فكرة انا زعلانه منك اوي ياتايجورة
تايجر بإستنكار:تايجورة؟! وزعلانه ليه ياقلبو
زينه بدلع:علشان مقولتليش بحبك النهاردة خالص
تايجر بضحك:كدابه اوي لأني قولتلك تلت مرات 
زينه:تؤتؤ مرتين بس
تايجر بمكر:اومال اي مقولتش دي بقا
زينه:مش كفايه..لازم تقولي بحبك كل ساعه وكل دقيقه وكل ثانية انت فاهم؟
تايجر: علم وينفذ يافندم..وكمل بعشق:ياااه يازينه مش مصدق اني بكلمك وبقيتي مراتي وكتبنا كتابنا..كل مفتكر يوم العملية ببقى عايزة اجي احضنك واصدق انك جنبي ومعايا
زينه: حتى انا مش مصدقه اني خفيت ومش هحس بألم تاني..انا كنت بموت 
تايجر بغضب:وليه مكنتيش بتقولي؟! ليه بتخبي آلامك عليا انا عايز افهم
زينه :مكنتش عايزة اقلقك ياتايجر...فكرت انه الم عادي رغم ان كان فيه اعراض بتجيلي وخطيرة جدا
تايجر بأمر:اي حاجه تحصلك حتى لو بسيطه تقوليلي يازينه انتي فاهمه؟؟
زينه بحب:حاضر
تايجر بمشاغبه:هاتي بوسه بقى
زينه ضحكت بخجل:بس عيب
تايجر:عيب؟يابنتي انتي مراتي مراااااتي
زينه بضحك:فيه حد عاقل يكتب كتابه فالمستشفى؟
تايجر بضحك:خالد هو اللي قالي الفكرة لما فوقتي من العملية ولقيته جاب المأذون وانا أما صدقت واتجوزتك على طول
زينه بضحك:طب ده مجنون هتاخد على كلامه 
تايجر بعشق:ولا يهمك هعملك فرح متعملش فمصر كلها 
:عاااا الحقني ياتاااايجراااااا
تايجر بص لخالد بإستحقار:هكلمك بكرة يازينه روحي نامي 
وقفل معاها وطلع لقى ادهم وانس ماسكين كنان وخالد واقف ورا مؤمن برعب
كنان بصراخ:اوعوا والله لهقتله
تايجر بإستغراب:فيه اي مالكم
انس:المتخلف خالد بيقول ان كنان بيشرب مخدرات وبيجيب حريم البيت
خالد من ورا مؤمن:مهو ده اللي بيحصل فعلا متضايق ليه
كنان :يابني سبني سبووووناااااي
تايجر بص لخالد:بص يابني مهو انت ناوي تشل او تجلط حد فينا
خالد:مهو اللي فاسد 
كنان:طب سبوني وهقتله بس..ياجدعان بقولكوا اوعووو 
مؤمن بغضب:جرى ايه ياعم نافخ عضلاتك علينا ليه؟
خالد:سيبه الصايع بتاع حبيبة 
مؤمن وخالد بغنا:ياحبيبه ياحبيبه ياحبيبه
انس وادهم سابوا كنان وهو هجم على خالد بغل 
بعد ساعه
:ينفع يعني اللي عملته معانا ده؟
كنان براحه:هيححح ارتحت هدخل انام بقا تصبح على خير يابيبي
وسابه ودخل
مؤمن وخالد بصوا لبعض 
خالد:هو وشي بايظ خالص زيك كده
مؤمن:تؤتؤ ابوظ مني 
خالد: لا انت انيل
مؤمن:وربنا انت
وابتديت الخناقه مبينهم للمرة ال٥٠٠٠
**
يوم الفرح الصبح
في شقه الشباب
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع عشر والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية مسك للكاتبة ملك أحمد
google-playkhamsatmostaqltradent