recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت صعيدياً الفصل الأول 1 بقلم ملك أسامة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت صعيدياً الفصل الأول 1 بقلم ملك أسامة

رواية أحببت صعيدياً الفصل الأول 1 بقلم ملك أسامة

رواية أحببت صعيدياً الفصل الأول 1 بقلم ملك أسامة


في فرنسا تحديداً في بيت الصاوي 
ملك بتكلم والدتها ڤيديو كول 
ملك: حاضر يا مامي 
هدي: تعالي بقي يا ملك أنا زهقت و أنتي وحشتيني أوي أوي 
ملك بأبتسامه: حاضر ياست الكل المهم هقفل معاكي دلوقتي عشان بابي جه 
هدي: تمام سلام يا قلبي 
قفلت ملك مع والدتها  و نزلت لباباها حضنته و قعدت معاه 
ملك: بابي أنا هسافر مصر
إبراهيم: الصعيد برضو!! 
ملك: بابي أنت عارف من ساعه ما جينا مروحتش و مامي وحشاني عشان خاطري 
طارق أبن عمها و هو داخل: أنا مش فاهم أنتي عايزه تروحي ليه!!! صعيد و قرف بقي 
ملك بحده: طاااارق مسمحلكش الصعيد دي حاجه حلوه جدآ  علي فكره إنتوا  بس اللي فكرتكوا  عنها غلط في غلط 
إبراهيم عشان ينهي الجدال: خلاص خلاص حضري  نفسك بعد يومين هتسافري  
ملك باسته  من خده و جريت عشان تقول لمامتها 
طارق: إيه يا عمي ده!!! 
إبراهيم: إيه!! 
طارق: إزاي تسمح بكده!! ما هي كده هتشوف قرايبها  و تحن 
إبراهيم: مش هتحن يا طارق متقلقش 
و قام و سابه  
طارق: ماشي ياعمي أما نشوف 
ملك قالت لمامتها و جهزت حاجتها في الشنطه  و ظبطت كل حاجه أبراهيم حجز تذكره ليها لأنه مش هينفع يسافر 
»       »         »         »         »         » 
علي الجانب الآخر 
عند هدي
البيت مليان زغاريط  و أفراح 
سليم: في إيه  يا جدو فرح ده ولا إيه!! 
الجد بضحك: لا يابني دي ملك بنت عمتك و اخيرآ هتيجي الصعيد و تجعد  معانا طول الإجازة  دي 
سليم: جايه أمتي  دي و هتيجي لوحدها!!! 
هدي: اه جايه لوحدها و جايه بعد بكره انشاءالله الصبح 
الجد: و أنتوا هتروحوا تجيبوها من المطار أنت  و أدهم  و صالح 
صالح: أنا  عمتاا موافق اقابل المزه اللي بيحبها جدو أوي كده 
الجد: من حقي أحبها  دي ملاك و ملاكي أنا وبس يا واد 
أدهم و هو داخل: مين دي بقي اللي ملاكك يا جدي أنت هتتجوز ولا إيه 
الكل ضحك و الجد قال: لا دي بنت خالتك يا أدهم 
أدهم: اه اللي مسافره دي!! 
هدي: آه  و أخيرا جايه 
أدهم: طيب توصل بالسلامه ليه بقي ملاكك يا جدو!! 
الجد: لما تشوفها هتعرف يابني يلااا يا صلاح جهز كل حاجه عشان ندبح  و عرف كل البلد إن حفيدتي جايه و سليم إنت  و أدهم  و صالح تسافروا بكره و تقعدوا في الشقه اللي في مصر و بعد بكره تروحوا تجبوها من المطار 
هدي ادت لأدهم صورتها عشان يعرفها أدهم أخد الصورة و طلع اوضته قعد علي السرير و فضل باصص عليها كتير كانت حلوه عيونها جميله كانت صورة في الشمس و بتضحك و شعرها طاير 
أدهم: حلوة ليه حق جدي يقول عليكي ملاك 
و أبتسم و حط الصورة في جيبه و نام 
»      »        »         »        »       »        »        »  
بعد يومين 
في مطار القاهره الدولي  
ملك واقفه بتختم الباسبور خلصت و خرجت لبرا 
أدهم هو و صالح و سليم واقفين و معاهم بودي جارد و رافع إسم ملك الصاوي 
ملك قربت منهم و قالت و هي بتعدل شعرها: أنا ملك الصاوي إنتوا قرايبي بقي!!!! 
صالح و هو بيصفر: بقي أنا عندي بنت عمة قمر كده 
ملك كانت لابسه فستان ازرق من غير أكمام ضيق من فوق و واسع من تحت نهايته عن الركبه  و عامله شعرها ديل حصان و حاطه ايلاينر وبس 
ملك ضحكت و مدت أيدها ليه: أهلا أنا ملك و أنت!! 
صالح: أنا صالح أبن خالك 
ملك: آه أهلا يا صالح مش يلاا طيب ولا إيه!!!
أدهم: يلا فين أنتي هتيجي معانا الصعيد كده!!! 
ملك: ماله كده!!! 
أدهم: دول يعملوا عليكي حفله وربناا قال ماله كده غطي كتافك دي بس بعد كده أتكلمي 
ملك بأستغراب: حفله!!! أنا مش فاهمه هو أنا عريانه يعني ولا إيه!!!! 
سليم عشان ينقذ الموقف: ملك هو مش قصده لكن عندنا في الصعيد مينفعش تلبسي كده 
ملك بعفويه: بس اناا مش من الصعيد أنا جايه زيارة و راجعه و ألبس اللي أنا عايزاه 
أدهم عيونه أحمرت  و كان شويه و هيديها بالقلم 
أدهم بحده: خدي ده 
ملك بغباء: إيه ده كمان 
أدهم بنرفزه: شايفه إيه جاكيت غطي كتافك و لو قلعتيه صدقيني يوم هيبقي أسود 
ملك: أنت مين عشان تكلمني بالطريقه دي أصلا  !!! و ألبس جاكيتك ليه!! هو الواحد ناقص 
أدهم شدها من أيدها اللي كانت باينه كلها و وصلوا لحد العربية لبسها الجاكيت و دخلها جوا العربيه و قال: أقسم بالله لو اتقلع ليلتك مش هتعدي و ركب جمبها و قال للباقي: يلاا 
الباقي جم و ركبوا العربيات و كان البودي جارد هو اللي بيسوق العربيه بتاعت أدهم  
ملك:إحنا هنروح الصعيد علطول!!!
أدهم:آه 
ملك:من غير ما أرتاح أنا لسه جايه من السفر 
أدهم:نامي عادي 
و قفل الازاز اللي بينه و بين البودي جارد و قال:تقدري تنامي دلوقتي 
ملك:و أنت!!!
أدهم:متخافيش مش بأكل بني ادمين 
و لف وشه للشباك و هي نامت لما حس إنها نامت لف وشه ليها و فضل يتأمل ملامحها بعد مده ملك اتقلبت و حطت رأسها علي كتفه و ده خلاه يقرب منها أكتر و يشم ريحه شعرها اللي داب فيها و أتنفس بهدوء و بص قدامه 
»     «      »        «        »       « 
بعد مده كبيره من الوقت 
كانوا وصلوا الصعيد و وصلوا قدام بيت الدميري (عباره عن ڤيلا كبيره و كل واحد ليه جناح خاص لوحده)
أدهم:ملك أصحي وصلنا يلاا ملك 
ملك بنوم:خمس دقايق تاني ونبي 
أدهم ضحك عليها و قال:ملك وصلنا الصعيد يلاا 
ملك بدأت تفوق و صحيت و كانت لسه هتخلع الجاكيت عشان تنزل 
أدهم:هتعملي إيه!!!
ملك:هقلع الجاكيت 
أدهم:لا خليكي بيه لحد ما ندخل جواا 
ملك:اوففف حاضر 
نزلت و أدهم نزل وراها 
دخلت ملك الڤيلا و هدي جريت عليها حضنتها و عيطت 
هدي بعياط:وحشتيني جوي جوي يا بنت بطني 
ملك:و أنتي كمان يا مامي أوي أوي 
بعد مده هدي بعدت عن ملك الجد قرب من ملك و حضنها ملك حضنته و حست بحنيته و حبه ليها 
الجد:وحشتيني يا ملاكي 
ملك:و أنت كمان يا جدو 
الجد اخدها و قعد و قعدها جمبه و كل شويه يحضنها و مش مدي فرصه لحد تاني يرحب بيها 
هدير:يا جدووو اديني فرصه أرحب بالبت دي شويه بقيي 
الجد ضحك و قال:رحبي ياختي رحبي 
هدير و هي بتحضن ملك:أهلا أنا هدير بنت خالتك و اخت أدهم 
ملك حضنتها و قالت:أهلا بيكي بس أنهي أدهم فيهم 
هدير ضحكت و شاورت علي أخوها ملك أبتسمت إبتسامة صفرا لما عرفت أن ده أخوها الكل رحب بيها معادا سارة و أمها اللي بيكرهوها هي و أمها جدآ 
»       «       »         «          »        «
بعد مده 
ملك كانت في الجناح بتاعها اللي قبل مامتها و بعد أدهم علطول و كانت قاعده بطمن باباها عليها و تأكدله أن كل حاجه ماشيه تمام 
خلصت و نزلت 
ملك بصوت عالي:يااا أهل الدااار جوعااانه وحياة أبوكوا 
صالح بضحك:أنتي متأكده إنك كنتي في فرنسا مش بولاق!!!
ملك بضحك:والله يا أخويا ما أنا عارفه 
صالح:كنت عااارف وربنا الأكل يا جماعه لتفضحنا 
حضروا الأكل و الكل قعد 
سارة بغل:الا قوليلي يا ملك بتدرسي إيه!!
ملك بأبتسامة صافيه:هندسه معماريه 
سليم:بجد!!ده مجال شغلنا 
ملك بأبتسامه:ما أنا عارفه و كمان مجال شغل بابا عشان كده دخلته 
الجد:ربناا يحفظك يابتي يارب 
ملك أبتسمتله و كملت أكل 
أمنيه:هتقعدي معانا قد إيه!!
ملك:طول الاجازة يا خالتو 
هدير:يعني أربع شهور الله  أنتي هتبقي صحبتي أكيد!!
ملك:أكيد يا دودو أنتي قمر أصلا 
هدير ضحكت و الضحكه دي خطفت قلب حد قاعد علي الترابيزه
خلصوا أكل  و قاموا  هدي هي و أمنيه  أخدت   هدير و ملك و قعدوا يتكلموا كتير أوي و أدهم و سليم خرجوا و صالح قعد يذاكر و طبعا آم سارة بتبخ سمها في بنتها و صلاح مع الجد تحت 
»     «        »        «         »     «       «         «    
باليل 
كان الكل رجع و ناموا و البيت هادي و الكل نايم في هدوء فجأة قطع الهدوء ده عليهم صرخة ملك 
ملك:اعااااا...
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ملكة الزين للكاتبة نانسي محمد
google-playkhamsatmostaqltradent