recent
أخبار ساخنة

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نونا جمال

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نونا جمال


  مهيب بجولك ايه متجي ننزل نقعد تحت معاهم 
زهره انت زهقت مني ولا ايه 
مهيب زهقت ايه انا بس عارف انهم. قلقلين  عليا في لازم اطمنهم أنا جيت من المستشفي علي نهي ومشفتش حد منهم
زهره أنا عارفه يانن عيني أنا بس بهزر معاك 
ويمسك يديها مهيب وينزله اللي الاسفل 
كان في الاسفل يجلس كل من فرحانه ورشوان وسعاد وأحمد  وفريده. وريم الذي كان ينظر إليها زين اخو مهيب كل فتره و هنام عمتهم
هانم أنا مش عارفه البت صباح وسيف مش ردين ينزله ليه 
فرحانه سبهم ياختي عرايس 
لينزل فهد وفي يده زوجته زهره التي تنصدم ريم عندما شاهدة وهو يمسك يديها 
هانم يعني دول عرايس امال دول ايه بصي كدا يا فرحانه 
فرحانه ولدي ليه نزلت 
رشوان تعاله ياولدي وتعالي يابنتي يا زهره 
مهيب  حاضر ياجدي جولت انزل اشوفكم ياما   ايه مكنتيش عايزه تشفيني 
فرحانه لا ياولدي ازاي تجول كدا تعالي ياغالي تعالي يا عروسة الغالي 
ويجلسه في هزار وضحك 
وينزل حسام وجميله وايضا سيف وصباح 
نروح عند فهد 
فهد يعني عمك عارف الراجل دا وانت كنت عنده يامحمد 
محمد يوطي رأسه ايوه ياخوي 
فهد شفت وديك تخيط واحد ملهوش ذنب 
محمد طيب اعمل ايه ياخوي عمك لعب في دماغي 
فهد هقولك تعمل ايه وتسمع الكلام 
محمد أنا تحت امرك ياخوي 
فهد طيب يلا روح اتسبح ونزلي 
محمد حاضر ياخوي 
يخرج محمد وخلفه فهد 
صباح في ايه ياولدي 
فهد مفيش ياما ولدك غلط وانا عرفته غلطه 
صباح ياولدي طمن جلبي
يقرب منها فهد ويضع قبله علي يديها اطمني ياما والله ما في حاجه دا أنا ولدك 
صباح ربنا يطمن قلبك ياولدي 
يطلع فهد اللي أعلي 
ميار هو في حاجه يافهد 
فهد لا مفيش أنا رايح مشوار وجي علي طول 
ميار رايح فين 
فهد ينظر إليه 
ميار بقلق وخوف من نظرته. اصلي زهقت من القاعده لوحدي 
يقرب منها فهد ذهقتي وانا اللي قاعد معاكي  معلش حقق عليا اروح بس المشوار دا وبعدين ليكي مفاجاه بس ادعيلي المشوار دا يتحال وخلص من الحكايه كل ليتها 
تنظر إليها ميار بقلق هو في حاجه يافهد 
فهد لا مشكله بس مع محمد اخوي 
ميار تنظر إليه بقلق بخصوص جدي 
فهد ايه 
ميار اصلي سمعته كان بتكلم عن جدي بس معرفش ليه 
فهد مش عايز حد يعرف حاجه ياميار سمعها وهو كان بيتكلم عن موضوع أكدا 
سمعاني ياميار 
ميار حاضر 
ويضع قبله علي جبينها ويذهب 
ميار هي ايه الحكايه وايه دخل جدي و مهيب في كلمهم وانا مالي هما اصلا قريب في بعض أنا اروح انام 
ينزل فهد ومعه محمد ويذهب اللي منزل الحاج رشوان 
رشوان اهلا اهلا ياولدي يافهد اهلا يامحمد 
اتفضله 
فهد اهلا بيك ياچدي 
رشوان تفضل ياولدي 
فهد كنت عايزك في موضوع أنت و مهيب لوحدينا ينفع ياچدي 
رشوان طبعا ينفع ياولدي تعاله علي المكتب و هبعت لي مهيب 
مهيب كان يجلس في غرفته مع زهره الباب يخبط مهيب مين الرخم دا مين 
سيده أنا يامهيب بيه 
مهيب عايزه ايه 
سيده معلش يامهيب بيه الحاج رشوان عايزك تحت ضروري هو وفهد بيه في أوضت المكتب 
زهره فهد اخوي 
انزل معاك 
مهيب لا طالما في أوضت المكتب يبقي في حاجه خليكي ولو مفيش هبعتلك 
زهره بقل طيب بس متتاخرش  
مهيب حاضر ويقوم يلبس العبايه وينزل 
مهيب اهلا اهلا با فهد اخوي اهلا ياخوي يامحمد مشفتكش في الفرح 
فهد اقعد ياخوي عايزك انت وجدي في موضوع مهم 
مهيب في ايه قلقتني 
فهد ينظر إليهم انتم عايزين تعرفه مين ضرب نار علي مهيب ياچدي 
رشوان مين ياولدي انت تعرفه 
فهد وشي منيك في الأرض ياچدي 
محمد مكنش يعرف أن مش عمي محمد هو اللي جتل ابوي في 
مهيب في ايه يافهد
رشوان يعني محمد اللي  طخك ياولدي صوح يا فهد ياولدي 
فهد صوح ياچدي ودلوقتي هو جاي بنفسه عرف غلطه وجي بنفسه 
مهيب ايه انت انت يامحمد اختك مرتي 
فهد اهدي يامهيب خليني اكمل كلامي وبعدين أعمى اللي انت عايزه في 
ويروي عليهم كل شياء 
رشوان بتجول مين علوان ممكن يكون جتل ولدي محمد ومحمود ولدي ولد  اخوي 
فهد دي الحقيقه ياجدي 
وكمان عمي شغال معا لازم نعرف كيف وزاي وهو اللي سلط اخوي محمد علي طخ مهيب كان بي وس منهم عمي وعلوان 
رشوان ياويلك مني ياعلوان وياوهدان الكلب 
مهيب كيف يعني مين دا اللي اسمه علوان 
فهد جره ايه يامهيب ما أنا قايلك كل حاجه وبوي سايب الورق 
مهيب وعمك يحط يده في يده ليه ليه 
رشوان عشان عايز يكون الكبير ياولدي 
وهدان طول عمره عايز يكون الكبير 
وهدان وهو كان صغار كان عيل  تلفان ويحب السهر والشرب وحريم ويحب الغجر 
بعد ما الهلالي اخوي مات كان عايز يبقي هو من بعده ولكن كان تلفان و ينفعش يكون كبير عشان كدا بقي محمود ابوك يا فهد انت ومحمد 
وهدان الغل كله جلبه. وبقي أسواء من الاول .وأمه مات ابوك ياولدي كان مفكر هو الكبير لكن برده طلعت انت بعد ابوك يافهد. عشان كدا هو بيسوي كدا عشان يكون الكبير 
فهد ينظر اللي محمد 
محمد ينصدم يعني كل دا  كان يقولي عشان أغراضه هو 
رشوان ايوه ياولدي لازم يامحمد لنفكر باالعجل قبل التسرع 
محمد حقق عليا ياجدي وانا بقولك اعمل فيا كل اللي انت عايزه  وانت يامهيب. راسي تحت رجليك اعمل اللي انت عايزه فيا 
مهيب ينظر اللي جده ويقرب من محمد 
فهد ينظر لهم 
مهيب  يمسكه من من كتفه جوم جوم ياخوي انت أديم عرفت الحقيقه. ومش عشانك عشان اخوي فهد ومراتب زهره. سمحتك بس خلي بالك كدا مرتين 
محمد صدقني مفيش تالته بس تسامحني وتقبلني اخ ليك 
مهيب ياخده في حضنه 
اه صح اختكم عايزه تشفكم 
رشوان ناديها ياولدي ناديها 
 نروح عند علوان 
 السيده روحي يا توحيد شوفي ستك ملك 
توحيد حاضر ياستي من عيوني 
السيده وبعد كدا تعالي عشان تخدي السوره وتجربه الحاجات 
حاضر ياستي 
علوان كان في المكتب 
يأتي ليه وهدان 
وهدان ياعلوان فينك ياعلوان 
علوان في ايه ياوهدان ايه اللي حوصل 
وهدان الولد محمد راح عند فهد وفهد خده وراح دار رشوان 
علوان وفيها ايه 
وهدان في ايه كيف دلوقتي فهد ولد اخوي مش هيسكد هيقلب عليا اكتر لا وهو ورشوان 
علوان اهدي كدا وخلينا نفكر 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز
google-playkhamsatmostaqltradent