recent
أخبار ساخنة

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نونا جمال

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نونا جمال


كان فهد يفكر ما يجب عليه فعله. ويكلم الذي كان يراقب علوان 
فهد ايه سويت ايه 
الشخص انا اهو واجف يافهد بيه بس مخرجش واصل لسه 
فهد طيب وحاول تخلي حد يجف من وره الفيلا عشان يمكن يكون ليه باب خلفي خليك وراهم يا احمد 
وتنتهي المكالمه  ثم يخرج من الكتب ويطلع الي الغرفه وكانت ميار جالسه وتضع السماعات في ازنيها وسارحه 
يدخل فهد وينظر إليها ثم يقول ميار 
ولكن لا ترد 
يذهب إليه فهد وخبط علي كتفيها بهدواء   
ميار بخضه تشيل السماعات 
ميار فهد في ايه 
فهد فينك عمال انادي 
ميار موجوده اهو هكون فين يعني 
فهد ينزل اللي مستواها وهي قاعده علي الكرسي 
أنا عارف اني انشغلت عنك وسيببك بقالي فتره 
ميار تنظر إليه ولكن لا ترد 
فهد معلش ياميار حقق عليا والله غصب عني عندي موضوع مهم يخلص بس 
ميار ايه بتقولي في مفاجأه تاني 
فهد أنا عارف اني معملتش عشان لسه الموضوع مخلص يخلص بس وهقولك ايه المفاجاه 
ميار ماشي يافهدخلاص
فهد بس شكلك زعلانه اقولك حاجه 
ميار تنظر إليه ايه 
فهد تعالي اوديكي عند ماما في بيت جدك عشان تشفيهم 
ميار بفرحه بجد بجد يافهد 
فهد ايوه بجد 
تقوم ميار بفرح وتحضنه شكرا ليك 
يفرح فهد لفرحتها 
فهد ميار بس متنسيش بطلون لا وشعرك 
ميار حاضر 
ويذهب معها اللي منزل رشوان 
رشوان اهلا اهلا  بي حبايبي كيفك يابنتي ياميار 
ميار الحمد الله ياجدي امال فين ماما 
رشوان فوج يابنتي. تعالي ياولدي يافهد تتابع 
تطلع ميار اللي غرفة ولدتها 
تخبط علي الباب 
سعاد ادخل 
تدخل ميار 
سعاد ميار بنتي وحشتيني وتحضنها ثم تنظر إليه ايه دا ايه اللي انتي عمله في نفسك دا 
ميار في ايه ياماما 
سعاد انتي مش شايفه شكلك 
ميار ماله وحش
سعاد وحش انتي شايفه عادي  بس خلاص هانت ونخلص من الجوازه دي .
ميار ومين قلك اني عايزه اخلص فهد نصيبي وانا راضيه 
سعاد انتي اتجنتتي يابنت  
ميار انا متجننتش ياماما أنا حبه كدا وحبه اعيش مع الانسان دا 
سعاد أنا مش عايزه كدا وتنزل اتكلم معا دلوقتي وسعي كدا 
ميار ماما استني ولكن تنزل سعاد 
 فهد اهلا اهلا كيفك يا حماتي 
سعاد ولا اهلا ولا سهلا ليه الي انت عمله في بنتي دا يافهد 
فهد عامل ايه مهي بنتك زينه اهي 
كانت تقف ميار علي السلم وتقول ليه كدا ياماما ثم تنزل 
سعاد يعني تلبسها الحجاب وكمان تلبسها الفساتين دي عادي يعني 
فهد وماله ياحماتي أنا عايز مرتي كدا وكدا زينه 
سعاد وانا بنتي مش عجبها كدا 
فهد هي جالتلك أكدا
تنزل ميار من علي السلم .
لا ياماما أنا عجبني كدا وحبه شكلي كدا 
سعاد يعني اطلع منها أنا 
رشوان خلاص ياجماعه في ايه سعاد خدي بنتك وطلعي فوج 
سعاد لسه هنتكلم 
ينظر رشوان الي احمد ولا ايه يا احمد ياولدي 
احمد يلا فوق يا سعاد انتي وبنتك تطلع سعاد فوق هي ميار 
رشوان اجعد اجعد ياولدي يافهد 
مهيب كان في الخارج ويدخل 
ايه دا فهد عندنا ازيك ياخوي 
فهد الحمد الله 
رشوان اجعد ياولدي اجعد ولا هتكسر كلام عمك
احمد معلش ياولدي انت عارف هي متعرفش عاداتنا هنا 
فهد عادي ياعمي محصلش حاجه 
مهيب هو في ايه مالكم 
رشوان مفيش ياولدي عادي موضوع كدا يابنات في الشاي وحضره الوكل 
فهد لا كفايه الشاي ياجدي عشان اروح 
رشوان عارف يافهد انت لو حد تاني كنت زعلت منك اقعد ياولدي وسمعش كلمه سامع 
ويقضه السهره معاهم 
يتبع.....
لقراءة الفصل السابع والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز
google-playkhamsatmostaqltradent