recent
أخبار ساخنة

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نونا جمال

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نونا جمال


بعد ذهاب فهد وميار 
كان احمد و مهيب ورشوان في غرفة المكتب 
رشوان بص ياولدي يا احمد مرتك غلطت  مع فهد وفهد رجل محترم  عشان أكدا احترمني وحترمها لكن انت لازم تفهمها بي عاداتنا وتقاليدنا رغم جوازكم دا طول العمر دا معرفتش عادته سامع يااحمد 
احمد حاضر يابوي 
مهيب هو ايه اللي حصول ياجدي
روي عليه رشوان كل شياء
نروح عند فهد 
فهد يدخل هو وميار اللي غرفه نومهم 
فهد اقعدي ياميار أنا عايز اتكلم معاكي شويه 
تجلس ميار 
فهد انتي عارفه أنا بجول الحجاب والبس ليه 
ميار فهد قبل ما تتكلم اي حاجه انا حبه كدا. وعارفه أن العادات والتقليد غير مصر أنا فاهمه وقبلها لكن ماما مكنتش مستوعبه و صدقني مع الوقت هتفهم أنا اللي عايزه كدا يافهد
ينظر إليها فهد ويضع قبله علي جبينها. ربنا يخليكي ليا ياميار 
ميار ويخليك ليا بس عشان خطري متزعلش من ماما. ممكن 
فهد عشان خاطرك انتي لكن غير كدا 
ميار ايه 
فهد لا ولا حاجه يلا جومي غيري هدومك وانا هتسبح ويغمز لها بعيونه تضحك ميار ضحكه خفيفه بخجل 
نروح عند علوان 
علوان كان يجلس مع وهدان 
وهدان أنا رجي يجي يشتغل معاي 
علوان انت اتجننت يا وهدان تجيب مين وتضمن منين أن ولد اخوك مهيبلغش عليك وعلي وميكنش
 دسوس علينا مثلا 
وهدان أنا هجربه ياخوي مش هدخله في الشغل علي طوال. ونشوف هيسوي ايه 
علوان يعني ايه 
وهدان يعني اديله طعم ولو حصل حاجه يشلها هوي 
علوان اه طيب سبني اخد وعطي مع نفسي كدا ورد عليك 
وهدان طيب ياعلوان بس متتاخرش عشان ارد وخلص 
علوان طيب طيب 
وكانت اسمعهم الخادمه توحيد وتذهب مسرعه لتخبر هاجر. بما سمعته
هاجر طيب اسمعي عاد هجولك تعملي ايه 
أما عن مهيب وزوجة زهره 
زهره شفت مرت عمك عملت ايه مع اخوي ومرته
 .مهيب عرفت بس بردك هي متعرفش عاداتنا يا زهره 
زهره ما أنا بجول أكدا بردك بس بردك بنت عمك طلعت عجله وزينا 
مهيب يقرب إليها هتفضل احنا نتكلم عن زينا ومش زينا بجولك ايه تعالي بس معايا كدا في موضوع مهم 
زهره موضوع ايه دا 
مهيب تعالي بس وانا هجولك 
ونسبهم ونروح عند حسام وجميله 
جميله تفتكر بإحسام ينفع نجول علي اللي عيزينه في الجو اللي البيت في دا 
حسام أنا مالي أنا عايز أفسح القمر والقمر يفرح 
جميله يا باي عليك ياحسام اتكلم جد بجي 
حسام ما أنا بتكلم جد امال اقول ايه أنا مش عايز اشغل بالي بمشاكل واصل حلو كدا اتكلمت زيكم 
جميله زين كيف ما انت منيني ولا نسيت ياولد عمي 
حسام ولد عمك بس
جميله بخجل لا و جوزي كمان 
حسام وايه تاني 
جميله متخجلنيش امال ياحسام 
حسام أنا أقدر دا بين امي دعيالي وانا معرفش
نسبهم هما كمان ونروح  عند سيف وصباح
صباح مالك ياسيف جاعد أكدا ليه 
سيف انتي مش شايفه اللي حصل بين امي واللي اسمه فهد دا
صباح يعني انت كنت عايز يعمل ايه بصرحه كدا مرات خالي المفروض تكون عارفه عاداتنا زين 
سيف قصدك ايه ياصباح 
صباح مقصديش مقصديش خلاص روح أكدا والموضوع خلص خلاص ارتاح انت بس 
سيف وانا هجيب منين الراحه وانا قاعد هنا اتخنقت من القاعده هنا 
صباح كان نفسه تروح مصر (القاهره يعني ) 
صباح طيب معلش هتعدي يومين وهتتدي 
سيف أما اشوف 
نروح عند احمد وسعاد 
احمد لازم تعرفي انك عملت غلطه كبيره اوي انهارده 
سعاد غلطه أنا لسه مغلطتش يا احمد بيه اسيب حتت فلاح يتحكم كدا في بنتي 
احمد اسمعي بقي ياسعاد أنا سبتك طول السنين دي تعملي اللي انتي عايزه لكن مش حسمح تضمري حيات عيالي. بنك رضيه يلقي خلاص واللي بتقولي عليه فلاح دا كبير عيله وابن ناس واب عمي يعني أنا كمان فلاح. متنسيش انتي منين  ها ياسعاد 
سعاد انت بتعيرني يااحمد 
احمد أنا مقولتش كدا لكن مش عايز عجرفتك وتكبرك يطول عيالي وأهلي ياسعاد سمعها ويتركها ويذهب 
سعاد أنا هوريك يا احمد وكمان ابوك اللي اسمه فهد دا كمان 
وبعد يومين محمد يأتي إليه تليفون 
محمد ايوه ياعمي وهدان 
وهدان تعاله ياولد اخوي عايزك 
وهدان جي ياعمي 
ويقفل مع عمه ثم يذهب اللي فهد في غرفة المكتب 
 محمد يافندم ياخوي 
فهد ايه ايه يامحمد في ايه 
محمد عمك كلمني دلوقتي 
فهد ها ايه 
محمد جالي عايزك عشان موضوع الشغل 
فهد طيب روح ياخوي شوف في ايه وستري يامحمد ومتبعش سمعني 
محمد حاضر ياخوي اللي تجول عليه هانفذه 
فهد تمام ماشي ياخوي روح ربنا معاك 
فهد في عقله لمه نشوف ناوي علي ايه ياوهدان انت وعلوان دا 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز
google-playkhamsatmostaqltradent