recent
أخبار ساخنة

رواية عرين الأسد الفصل الثاني 2 بقلم هناء عادل

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عرين الأسد الفصل الثاني 2 بقلم هناء عادل

رواية عرين الأسد الفصل الثاني 2 بقلم هناء عادل

رواية عرين الأسد الفصل الثاني 2 بقلم هناء عادل


ثاهر:قصدي انى هتجوز بنتك 
مصطفي:انت اجننت دى هتبقا مرتي ولسه هيهجم عليه أمر الرجاله بامساكه 
مدحت:ياابنى والله هسد ليك كل الديون وعليه الفوائد كمان بس بلاش تتدخل بنتى حياتك انا تحت امرك فى اي حاجه
_ثاهر  تحرك نحيت جاسكا وأمسك أيدها 
فقام مدحت علشان يضربه امسكوه الرجاله وضربوه 
جاسكا ضربت ثاهر قلم 
جاسكا:انت مفكرنى ضعيفه لا انا اقوه منك وبعدين ابقا مراتك انت واحد ايديه ملطخه بالدم علطول انت زباله واحد  و***خ  
_امسك ثاهر شعر جاسكا وهو يقول لها
_تعرفي حساب القلم دا بعدين وانا مبقاش راجل لما اهين مراتى قدام الناس دا انا هخليكى تتمنى الموت فى كل لحظه لانك فكرتى تعملى كده 
وبعدين انتى مفكره حبيبك هيواجهنى علشان يتجوزك دا يشتري بالفلوس 
جاسكا :بتنظر ليه بنظره غل وحقد ونظره معناها مستحيل يعمل كده دا بيحبنى
ثاهر:تحبي تشوفى 
ذهب نحيت مصطفى وحط المسدس على رأسه وقاله انا مش انانى علشان اظلمك معايا وضحك بشرنيا وقاله  تختار تتجوز جاسكا وهتموت علطول ولا تختار تاخد فلوس وتمشي طريق السلامه 
مصطفى:لا مستحيل اسيبها انا بحبها 
جاسكا:انا عارفه انك بتحبنى ومستحيل تسبنى
مصطفي :بس انا حياتى معرضه للخطر وانا مش هموت علشانك 
ثاهر:ظل يضحك ويضحك مش قولت ليكى أنه يشتري بالفلوس
ثم أمر أحد من رجالته فوضع فى يدي مصطفى كميه من الفلوس 
 وأمره بالذهاب 
جاسكا: نادت على مصطفى 
_وقف وهو خارج ونظر إليها 
_فذهبت نحيته وضربته  بالقلم 
مصطفي:لسه هيضربه لانه لم يتحمل أن أمرأه تتضربه فامسكه بيده ثاهر وبغضب(والتف بيده وقال مش مرات ثاهر اللى تتضرب وهو موجود) (وأمر الرجاله بضربه والقاء فى اي مكان 
ونادى بصوت عصبي وقال المأذون فين 
جاء مسرعا آليه وقاله انا موجود يابيه
ثاهر:كتب الكتاب هيكون باسم ثاهر وجاسكا 
جاسكا:انا مستحيل اتجوزك وامسكت ونظره بجانبه وجدت واحد من العصابه فى جايبه مسدس فمسكته بسرعه وقالت يبقا على جسدى ياثاهر بيه
ثاهر:قاعد وحط رجل على رجل وظل يضحك ويقول مش ان وحده زيك تلوى دراعى دا انا ادفنك مكانك ومحدش يعرف طريقك
وأمر صاحبه 
فذهب نحيت والدها ووضع المسدس على رأسه
ثاهر:وكده بقا ياحلوه تختاري نفسك ل تختاري باباكى 
هههههه هههههه 
جاسكا ""ظلت فى لحظه صمت لانه عاجز عن اى حاجه حياته اللى ادمرت في لحظه متعرفش ازاى وممكن غلطه منها يروح باباها 
وبعد تردد بيخطر فى بالها ردت وقالت 
__انا موافقه 
ثاهر:بنظره غموض أمر أنه يسيب مدحت وقال أنا ميشرفنيش انى الحلوه دى تبقا مراتى ومش محترم ابوها 
المأذون جه وكتب الكتاب وسمعت جاسكا جمله بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكم بخير
فحست أنها دخلت عالم مفيش منه مخرج. ولا حتى مجرد تفكير 
ثم اخذها ثاهر وخرج وذهب إلى البيت
فتح الباب ودخل أمامها وهو بيقول ليها متدخليش في حياتى عملت اى_ حصل اى ملقيش صالح بيا انا اتجوزتك علشان عارف ان ابوكى راجل طماع ومش هيسد الديون اللى عليه
جاسكا:انت واحد حقير وزباله علشان تقول على بابا كده 
ولسه مكملتش كلامه لقت ثاهر مسكها من وسطها وشدها ليه واعطاها قبله  عميقه
جاسكا :٠٠٠
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية مالك القدر للكاتبة علياء عبدالله
google-playkhamsatmostaqltradent