recent
أخبار ساخنة

رواية ليل الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم ياسمين خالد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية ليل الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم ياسمين خالد

رواية ليل الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم ياسمين خالد

رواية ليل الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم ياسمين خالد


_______
ف غرفه عائشه حضنت مخدتها وكانت على وشك إنها تروح فِ النوم ، سِمعت صوت حد بيقفل أوضتها بالمفتاح ، مركزتش وغمضت عينيها تانى ،صوت أنفاس شخص بيقرب عليها ، بيحط إيدو على كتفها ، قبل ما تصرخ كان كاتم صراخها بِ إيدو ..
كانت بتمسك ف مخدتها وف أي حاجه جمبها بتحاول تستنجد بيها لكنه مصمم يقرب منها حاولت تدفعهُ بقوه لكن فشلت .
______
علي الجانب الاخر ..
_______
_انس هو انت زعلان مني!
"أنس إبتسم بِ عتاب " لما أطلع هنتعاتب 
=رودينا بنظرات ندم : اللي انتو حكيتوه ف العربيه كله ، عرفني اني وحشه جدا ، وإن مازن أذاك وانا ساعدته 
_قرب عليها وسند صنيه الأكل بتاعت عائشه على الترابيزه ، مرر  إيدوا على شعرها بلُطف وقال : انتي كنتي حاسه بِ اللي بتعمليه !
=لأ والله ، انا كنت حاسه إنى مُغيبه ، مش عارفه كنت حاسه نفسى غريبه وواحده تانيه إللى بتِحكوا عنها دي مش انا  ، أنا أأذيك ياأنس ! طب إزاي ! أنا جوايا كل الشر ده ! أنا خططت لأخويا !
=قوه الشر والأذي كانت مسيطره عليكي حتى الوقت اللي كنتي بتخططي فيه ليا ، ملامحك مبتتحولش لِ جِن ف هو اللى كان بيتكلم عن لسانك وخلى مازن يشوفك عادى طبيعيه وانك عاوزه تإذيني بس انا متاكد مهما زعلتك منى عمرك ما شيلتي مني ولا هتشيلي 
= إبتسمت _ قربت منهُ حضنته بقوه كإنها بتعبر عن إشتايقها _ ابتلعت ريقها وقالت بدموع تسيل:انا اسفه ، حتي لو مكنتش ف وعيي أسفه ، أسفه إنى زعلتك وخليتك ف يوم تنام زعلان بسبب الحقير مازن ده .
"رفع وشها وحضن وشها بين كفوفه وهو بيتأمل فِ ملامحها ": العيون دي متعيطش أبدًا إنتي فاهمه !
_ب إبتسامه : حاضر 
"مسحت دموعها" ، يلا إنزل لِ عائشه بسرعه قبل ما تنام .
= حاضر ..كلى لحد ما أطلع.
_حاضر .
"بياخد صينيه الأكل وبينزل علي السلم ، حاسس إن قلبهُ مقبوض ولما بيحس بالشعور ده بيكون ليه علاقه ب مآزق فيه عائشه ، نزل علي السلم بخطوات سريعه ".
"خبط علي الباب كذا خبطه محدش حس بيه غير رحيم ..
_قال بصوت غالبهُ النعاس ايوه حاضر ، بيمشي بحركات مش متزنه ..فاتح عين والتانيه مغمضه ، فتح الباب ": تعالى ياأنس .
=أنس ب إبتسامه : معلش صحيتك هى عائشه نايمه .
"بيفرك ف عينه " مش عارف والله استني اشوفهالك .
"رحيم بيقرب علي باب الأوضه ، بيخبط علي الباب  سامع صوت عياط يكاد يكون مسموع ، حاول انه يفتح الباب ، ندهه على أنس برعب : إلحق ياأنس .
_ أنس قرب على رحيم بفزع : ف ايه ! 
= سامع الصوت اللي انا سامعوا !!! والباب مبيتفتحش .
_انس لوهله إفتكر مازن إللى كانوا سايبينهُ ف اوضه رحيم اكيد هو اللى جوا 
____
فلاش باك.
_____
_لارا قولتلك مخنوق سيبيني ف حالي ، انا محبوس ، قولتلك محبوس مش طايق نفسي .
=لارا بخُبث وهى بتشرب الكاس بتاعها ": وليه مش طايق نفسك ! فرصتك وجت لحد عندك 
_ مازن بفضول:إزاي !
= لارا بمكّر: مش هما حبسوك فِ أوضه رحيم ! أكيد بعد المكالمه اللى جت لأنس دي وانه عاوز ينقذ مامته مش هيجوا فايقين مثلا ، اول ما يجوا انت هتستخبي ورا ستاره ورا اي حاجه واستني رحيم ينام وكلهم يناموا ومتخرجش غير لما تتاكد ان مفيش أي حركه فِ البيت وبعدها اخرج وادخل اوضه عائشه .
=ايوه وهعمل فيها إيه !
_ خدت شفره من الكاس_ هطيرلي الدماغ إللى عاملاها ، هتكون هتعمل إيه ! هتكسر عينيهم خالص ! وقتها هتكون بتاعتك خلاص فهمت ولا أوضح أكتر .
= مازن بتردد : لا لأ إزاي يعني ، لأ بردو مينفعش .
_ طيب عمتًا أنا حاولت أنصحك وافكر معاك بصوت عالى ومفيش طريقه تبعد أنس ده عنها غير بالطريقه دى فهمت ! .
= فكر لدقايق وقال: فكره مش بطاله ، خلاص هعمل كده .
_قالت بخبث: اتفقنا .
"قفل معاها وإستني لحد ما هما جم واستخبى وبعد م الخطوات قلت ومفيش صوت فتح اوضه عائشه وقفل الباب واتهجم عليها وكان عاوز ينفذ الخطه ولما لقى عائشه إنتبهت للصوت كتم انفاسها لكن برفق مجرد انه يمنع صوتها مش يإذيها وتموت .
______
لارا صديقه مازن إتعرف عليها ف مره من مرات سهروا فِ البار ، أقرب واحده ليه فِ شلتهُ ، عايشه مُستقله بذاتها بعيد عن اهلها ، اهلها عايشين ف أمريكا وحصل خلاف ونزلت مصر وميعرفوش عنها حاجه وهى كذلك ، قربت من مازن وبتسمعوا دايمًا ، لكنها دايما بترشدوا على الطريق الغلط وبتشجعوا كمان .
________
فِ أوضه عائشه وهى بتحاول تستنجد .
_مازن خرج عن سيطرته بيضرب عائشه ضربات بدون وعى وهو كاتم انفاسها بس مش بقوه علشان متقطعش النفس ، دموعها نازله وبتحاول تمنعه عن إنه يقرب منها ، كل هدف مازن إنه يوقف صوت صراخها ،سمع صوت أنس ضربها بعنف على ذراعيها وقال بجمود : انتي ملكى انا ، انتى ليا مش لحد تاني .
_أنس بزعيق وبتحذير وهو بيحاول يفتح الباب :والله ياامازن ما هخليك حى النهارده .
"بيكسر الباب هو ورحيم "
انس ورحيم بذعر لما شافوا منظروا والغل طاغى عليه وعائشه اللى وشها بقى شاحب ودموعها غرقت مخدتها واوضتها اللى بقِت مُبعثره بسبب إنها كانت بتحاول تستنجد ب أي حاجه حواليها ..
أنس صفعه بقوه ضربه ضربات قويه لحد ما وقع على الأرض ، أنس بيضربهُ بكل عنف بيطلع كل الغل اللي جواه والمنظر إللى شافهُ
"رحيم حضن عائشه ، حاوطها ف حضنه وغطاها بالروب بتاعها ، كانت أنفاسها بتتسارع بتعيط بحُرقه فِ حضن رحيم جسمها بيرتجف ..
ليل ومؤمن قاموا بفزع جريوا على مصدر الصوت اللى ف اوضه عائشه ، مؤمن بيرفع أنس من على مازن . 
_مؤمن وليل وهما ف حاله من عدم الإستيعاب  
مؤمن بذعر : ف ايه ! 
_ليل بتجري على عائشه بخوف وبتحضنها : ف ايه ياحبيبتي "بتشيل الشعر اللي حوالين عيون عائشه ،بتمسحلها دموعها " طب ف ايه ! بتترعشي كده ليه !
=أنس بغضب : ف إن الكلب ده كان بيتهجم عليها ولولا إنى نزلت ف الوقت المناسب كان زمانه أذيها أكتر من كده ولا مموتها ، كمل ب إنهيار: كان كاتم نفسها ده كان ممكن يموتها ..اتفوو عليك وعلى تربيتك انت معجون بمايه ايه ها .
"أنس بيشدوا من على الارض وهو مستسلم وهمدان من كتر ضرب أنس ليه ، انس بقوه بيصفعه على وشه بيقع علي الارض مره اخرى".
_مؤمن بيجز على سنانه بِ غِل بيقومهُ من علي الارض بيكمل ضرب فيه لحد ما فقد الوعى ..
=مؤمن خرج قدام باب الشقه وبصوت هَز العماره كلها : ياالؤي !!! انزل خد جثه ابنك 
، كرر الجمله لحد ما لؤي وحور نزلوا بفزع ورودينا ويوسف وساره وابو مؤمن ووالدته ..
كلهم صاحيين مفزوعين من هول الجمله  .
لؤي ب دهشه: ف ايه يامؤمن !
=ابنك الواطى اتهجم على بنتي 
_ابني انا !
=مؤمن ب عصبيه: لا ابني انا ، ده انت متعبتش ف تربيته ربع ساعه يااخى 
"الكل ف دهشه مش مستوعب كلام مؤمن دخلوا اوضه عائشه اللى كانت فقدت وعيها 
_ليل ب انهيار: بنتى ضاعت مني ياأنس 
=انس بيضم ايدو ب غِل بيضرب مازن اللى واقع على الارض رغم انهُ فقد وعيهُ 
يوسف بيدخل الاوضه بيمنع انس ..يابني خلاص يابني الواد شبه ميت الدم مغرق وشه والارض وفقد وعيهُ.
=انس ب انهيار وتهديد: محدش يسكتنى ، عائشه لو ضاعت مني مش هيكفيني رقبه أي حد ..
_حور بعياط: ابني ! بعتاب : عملت ف ابني ايه ياانس!
=بربيه ، علشان محدش فيكوا عرف يربيه ، بتسيبوه يسهر ف الكباريهات ويعرف ستات ويشرب ويشم بودره وانتو ولا على بالكم أصلًا عملت اللى انتو معملتهوش ، ابنك اتهجم على عائشه وانتو نايمين ومش عارفين اي حاجه خدوا ابنكم واطلعوا برااا .
"الكل واقف ف صدمه محدش منع أنس عن طريقتهُ مع حور ولؤي ولا ضربهُ لِ مازن لإن حقهُ ، لؤي شال مازن وخرج بيه فِ الصاله " ..
الكل متجمع عند عائشه ومحدش شاف مازن اللى فاقد الوعى وضربات قلبه بتقِل والأكسجين كمان ..
دكتور حازم داخل بذعر : انا اسف ياجماعه بس الصوت عالى اسف على التدخل هو ف حاجه !
=ليل ببكاء : بالله عليك يادكتور بنتي ، شوف بنتي .
_حازم : طب ياأمي إهدي حاضر ، هجيب السماعه وهاجى حاضر .
"حازم بيخرج ".
_انس ل ليل : حاولى تلبسيها اي حاجه  "بيجيب الادناء من على الشماعه " خدي لبسيها ده.
= ليل وايديها بتترتجف:اعصابي بايظه ياانس والله ما قادره يابني.
_ انس : بعد اذنكم ياجماعه اخرجوا برا لحد ما نطمن عليها ..
"الكل خرج من الأوضه ما عدا ليل ومؤمن ورحيم ورودينا "..انس كان بيحاول يلبسها لكنه فشل لان اعصابه باظت من الموقف
_ رودينا :سيب ياأنس إنت أعصابك بايظه اقعد انت وانا هلبسها ، خليك علي باب الاوضه امنع الدكتور لحد ما اقولك خليه يدخل .
= ماشي .
_ "رودينا بتلبسها ، ليل منهاره ف العياط مش مستوعبه ان مازن ابن اخوها ممكن يعمل كده مؤمن واقف ضاغط على إيدو وكاتم دموعهُ ، رحيم واخد جمب وبيعيط وهو باصص لعائشه ..
حازم بيدخل من باب الشقه وف ايدو السماعه.
_حور : بعد اذنك يادكتور فوقوا بالله عليك وادخلها .
=انس بيرفع حاجبيه وبيبص ب استحقار ل مازن اللى مرمى ف الصاله : اتفضل يادكتور جوا نلحق عائشه هو مش مهم يموت حتى .
_حور ب انهيار : اسكت خالص ، متقولش يموت دي تاني ، ابني لو جراله حاجه ياأنس هتحصلهُ
=ساره بعصبيه: يحصل مين! لا انتي ولا مليون واحده زيك تقدر تلمس شعره من شعر ابني انتي فاهمه  !
_حور واقفه مصدومه من رد فعل ساره لانها اقرب واحده ليها ومفروض تقدر ان هى ام وشايفه ابنها بيموت حتى لو غلطان ف هو حته منها ف النهايه وبردو بتيجي عليها سألتها ب دموع: ترضيها على مروان !
=قالت بثقه : أه ارضاها ، يوم ما مروان يبص لِ عائشه بصه مش كويسه مش يتهجم عليها انا اللى هقطع رقبته ، وجهت كلامها للدكتور: اتفضل يادكتور جوا عند عائشه الاول  
"انس بياخد الدكتور ف اوضه عائشه ، وحور قاعده جمب مازن بتعيط بتمسحلهُ الدم اللي علي وشهُ بطرحتها ، لؤي قاعد حاطط ايدو على راسه بحُزن يوسف وساره بيبصوا لِ أنس ب إستحقار .
_ام مؤمن: ياخساره يالؤي ياإبن أختى ، عمري ما كنت اتخيل تربيتك تطلع كده ، ابنك لو عنده دم وكرامه لو طلع عايش يسافر بعيد وميجيش تاني غير لما الكل ينسى اللي هو عملهُ .
_ لؤي بدموع مكتومه: انا فعلا غلطان انا فضلت أدلع فيه ، سيبت حور تسايس فيه موقفتهومش عند حدهم ، كل مره تقولى شاب زي كل الشباب إيه يعني لما يجرب يشرب سجاره ! 
ايه يعني لما يسهر لوش الصبح ، سيبهُ يعيش حياته متبقاش أب مُعقد علشان الواد ميطلعش بيكرهك ، سيبه يكلم بنات علشان يكون عندهُ خبره ف الحياه ، "ضحك بسخريه وبص لحور بعتاب: تعرفي إبنك نيم كام بنت معيطه بسبب انه كان بيضحك عليها وكسر قلبها ! ابنك فرحان ب عضلاته ودقنه ووسامته وعيونه الملونه علشان شكله ده هو اللى بيجذب البنات ليِه ياهانم وآخرتها إتهجم على بنت أختى يعني اتهجم على بنتي ، حسبي الله ونعم الوكيل فيكي .
_حور بزعيق وانهيار بتضرب على وشها : حرام عليكوا كفايه ، كفايه كلكم عليا ابني بيروح مني " بتشد مازن من قميصه" قوم يابني متوجعش قلبي أنا مش هقدر أستحمل أي حاجه تإذيك هموت وراك يابني لو جرالك حاجه  
الكل بيبصلها نظرات إتهام وإنها السبب ف سوء تربيه مازن .
_وقفت وهى فاقده السيطره على صوتها العالى وإنهيارها : فِ إيه !! بتبصولى ليه كده !!! كإنكم بتقولولي انتي اللي قتلتي ابنك ووصلتيه لكده !! ابنى مماتش ولا هيموت ايوه انا كنت عاوزه ابني يعيش حياته ، ايوه منكرش بس انا مكنتش عاوزاه يوصل ل كده ، بيزيد عياطها _مفيش ام بتتمنى ان الناس تبصلها نظراتكم دي ف سوء تربيه عيالها ،بتوجهه كلامها لِ لؤي ، الغلط مش عليا بس انت فاهم ولو جراله حاجه انت مسؤل معايا ، ضميري مش هيوجعني لوحدي يالؤي ، انا وانت السبب 
_مروان بعصبيه: خلاص كفايه زعيق وجلد ف ذاتكم كفايه ، انا هتصل بالإسعاف يحلقوه .
"طلع البلكونه واتصل بالإسعاف وبعتلهم العنوان ومنتظرين وصولهم ".
______
على الجانب الاخر تيتا فاطمه ف اوضتها علشان متحسش ب أي حاجه بيلا وعشيرتها رشوا مُهدئات ف الجو ترخى اعصابها وتروح ف النوم من غير قلق ، بيلا كانت حاسه بكل حاجه بتدور لكنها محبتش تزعج تيتا فاطمه بسبب تعبها وان ممكن يجرالها حاجه لو شافت عائشه كده ..ف اختارت الحل الانسب ليها ولتعبها .
_________
ف غرفه عائشه .
_ انس بحُزن : طمنى يادكتور مش بتفوق ليه !.
=الصدمه قصرت عليها ، انا بحاول أهو متقلقش .
"الكل واقف على أعصابه ، مستنين عائشه تفوق ، ابتدت تفتح عينيها بِبُطأ بعد محاولات من دكتور حازم الكل إتنهد بإرتياح 
_ليل بفرحّه:الحمدلله إبتدت تفوق أهى 
=مؤمن اتنفض من مكانه لما سمع كلمه إنها فاقت قال بلهفه ل دكتور حازم : طمني يادكتور.
_اتنهد وقال : الحمدلله ده بس آثر الصدمه جتلها شبه غيبوبه ولحقتها متقلقوش ، بيكلم عائشه علشان يخليها تتنبه ومتغيبش عن الوعى تانى ، عائشه سمعاني !
"بتغمض عينيها وتفتحها "
حاولي تفتحى عينك متستلميش ، انتي كويسه ، انتي زي الفل وقدها احنا كلنا جمبك 
شاور لأنس بإنه يديها بوزيتف إنيرجى مكانه.
أنس بحنيه قرب وقعد جمبها : عائشه سمعانى !!أنا هنا جمبك ، فتحى عيونك أنا هنا جمبك ومحدش هيقدر يلمسك ولا يجي جمبك طول ما انا موجود
"كانت ما بين انها بتغيب عن الوعى وترجع تانى ، لحد ما سمعت صوت أنس وهو بيقول بصوت مهزوز بالعياط : عائشه ، أنا مكنتش أعرف اني ضعيف من غيرك كده ، أنس عيط علشانك متخيله ! علشان تعرفي بس إنك غاليه عندى وإنى ، إنى بحبك ..قومي بقى كفايه رخامه ..
ليل ومؤمن ورحيم ورودينا دموعهم بتخونهم لما شافوا أنس بالحاله دي .
فتحت عيونها ب هدوء ، عيونها كانت بتستكشف المكان لحد ما عينها اتلاقت ف عين أنس 
قالت بصوت هلكان : أ أنس !
_انس بلهفه : ايوه ، انا هنا جمبك متخافيش من أى حاجه ياحبيبتي ، انا هنا معاكى 
=حطت إيديها على قلبها غمضت عيونها جامد عيطت بصوت عالى يهز بدن أى حد كإنها إفتكرت إللى حصلها من مازن 
مؤمن بيخبط ايدو بقوه على الدولاب من شده زعلهُ على بنتهُ ، أنس بعفويه كان خارج برا الاوضه علشان يكمل ضرب ف مازن ..
مؤمن منعهُ: متضيعش نفسك يابني ، سيبهم يلحقوه انه يفضل عايش بس بالنسبه للكل ميت ، احسن من انه يموت ويرتاح 
=انس بحزن :مش قادر ، مش قادر ياعمي هتجنن ، فكره انه قرب منها بس بتخلى دمى يفور 
_مؤمن بيجز على سنانه وهو بيبص ل عائشه اللي بتعيط ف حضن ليل وبتترعش وبيقول ل أنس:وانا ياابني مش قادر ، لو واحد غريب انا كنت قتلته وشربت من دمهُ وهو خد اللى فيه النصيب وزي ما قولتلك هو عايش وعينه مكسوره احسن من ماهو ميت ومرتاح ..
=مش هرتاح غير لما يتإذي ، اشوفه متعذب ف حياته .
_طب اهدى تعالى نشوف الدكتور هيقولنا ايه ..
=الدكتور بيوجهه كلامه ل ليل: من فضلك عياطك هيزود عليها ، لازم تهوني عليها ، وانتي ياآنسه عائشه انهيارك ده مش بس هيضعف قلبك ده هيتعب أهلك وهما شايفينك بالحاله دي ، هو خد جزاته ولسه عقابه عند ربنا أنا مقدر حالتك دي وإللى حصلك صعب بس لازم تنتصري على شيطانك ، لإن شيطانك لو إتغلب عليكي هيخليكي تدخل ف إكتئاب ومضاعافات سلبيه كتير إحنا فِ غنى عنها.
_عائشه وهي بتمسح دموعها : أ.. أنا عاوزه أنام .
=أنس: مينفعش تنامى وإنتي كده .
_بتبص لِ أنص بيصعب عليها نفسها بتدفن وشها بين كفوفها وبتعيط وهي بتقول: ليه عمل فيا كده ! ليه ! ليه اشوفه بالمنظر البشع ده ! عيونه كانت كلها غِل كإنه عاوز ينتقم منى ، بيقولى بحبك انتي ليا ! هو بالعافيه ! كملت بزعيق : انا بكرهه ، بكرهه من كل قلبي ، بتكمل كلامها بحُرقه :حسبي الله ونِعمَ الوكيل فيه بجد ..سيبوني انا عاوزه أقعد لوحدي.
_دكتور حازم : حاضر هنسيبك بس هديلك حقنه مُهدئه علشان تعرفي تنامى
=انا كويسه يادكتور 
_ليل: خلاص يادكتور ، انا هفضل معاها لحد ما تنام .
=من فضلك ياماما عاوزه أفضل لوحدي
_دكتور حازم : طب ياجماعه سيبوها على راحتها ، من فضلك ياانس عاوزك برا .
=تمام يادكتور إتفضل ..
"بيخرجوا برا ".
______
ليل : هفضل جمبك متنشفيش دماغك .
_ماما ريحيني وسيبيني لوحدي .
"ليل بتبص لمؤمن بيشاورلها على إنها تسيبها براحتها "
_رودينا : خلاص هنخرج وهنسيبك براحتك ولو عوزتي اي حاجه كلميني.
=ان شاء الله .
"بيخرجوا برا "
_________
"دكتور حازم لِ أنس "
_انا عارف ان الوقت متأخر بس يُستحسن بعد شويه تنزلوا تتمشوا 
= اللي حضرتك شايفوا اكيد هعملوا ، شكرا لحضرتك تعبناك معانا .
_ولا تعب ولا أي حاجه .
"مؤمن وليل ورودينا بيخرجوا بيلاقوا انس بيتكلم مع الدكتور .
_مؤمن : هي كويسه يادكتور!
=متقلقش دي حاجه طبيعيه بعد الموقف اللى حصلها ووجودكم جمبها هينسيها الموقف ده خالص ..انا طلبت من انس انه ينزلوا سوا يتمشوا
_ليل: دلوقتي!
=ايوه لازم ف نفس الوقت تفُك متستسلمش للحاله إللى هى فيها .
_رودينا : طب مفيش دوا ، مفيش أي حاجه يادكتور .
_دكتور حازم شرد ف ملامح رودينا الكل لاحظ قاطع شرودهُ انس وهو بيقول : ايه يادكتور ! صباح الفل 
=حازم إتكسف كح كُحه خفيفه : انا اسف بس كنت بفتكر اسم الدوا .
_انس رفع حاجبيه فهم نظرات دكتور حازم لِ أخته : امم طب خشي المطبخ انتي هاتي اي حاجه الدكتور يشربها يارودينا .
=دكتور حازم : لا لا شكرا ، متتعبيش نفسك .
_انس بصوت خافت : يَاحِنَيِن !
=دكتور حازم : بتقول حاجه ياأنس!
_لأ مش بقول يادكتور كتر خيرك 
= طب لو احتاجتوا أى حاجه قولولي ، لكن حالتها مش محتاجه دوا على قد ما محتاجه آمان لانها تعبها حاليًا نفسي مش جسدى 
_مؤمن :شكرا لحضرتك تعبناك..
=دكتور حازم : ولا يهمك تعبكم راحه ..
_ليل: ايه صوت الاسعاف ده !
=انس : تلاقيهم جايين ياخدوا الزفت ده .
"بيخرجوا الصاله ، بيلاقوا اتنين ممرضين جايين بيشيلوه ، بينزلوا بيه على عربيه الإسعاف لؤي وحور بس هما اللى بينزلوا معاه ، محدش من اهلهم راح غير مروان مع لؤي وحور لإنهم متضايقين بسبب اللى مازن عملوا "..
______
الكل قاعد حزين 
الكُل بيسأل و بيطمن على عائشه 
_ليل: كويسه الحمدلله ، ادعولها بس .
=الجده: ربنا يطمنا عليها يارب 
_ليل:يارب ياخالتي
=ساره: مش عارفه لو فاق هيبقي ليه عين ازاي يقعد وسطينا ، ومروان لما يجيلي .
_الجد: مينفعش مكنش يروح كلنا جايين علي حور ولؤي بس ف نفس الوقت مش عاوزين الواد يجراله حاجه هنطمن عليه من مروان حتي لو مش هنبينلهم اننا خايفين عليه.
_ساره: يلا ربنا يشفيهولها بقي بعيد عننا
_أنس: رودينا افتحى الباب براحه وشوفى عائشه لابسه حاجه ولا لا .
=حاضر ، هتنزل بيها دلوقتي !
_متقوليلهاش أي حاجه شوفيها بس 
=حاضر .
_____
رودينا بتدخل أوضه عائشه بتفتح الباب بشويش ..
وقتها عائشه غمضت عينيها كإنها نايمه علشان مش عاوزه تسمع كلام من حد،كانت نايمه بالإدناء بتاعها 
رودينا سابت الباب مفتوح شويه طلعت لأنس وقالت :مغمضه عينيها بس دموعها نازله ولسه لابسه الإدناء لو عاوز تدخل .
_انس لِ مؤمن: بعد إذنك ياعمى هدخل اصحيها وهننزل سوا زي ما الدكتور قال
=ماشي يابني 
_______
بيدخل أوضه عائشه 
_________
بيقعد جمبها بهدوء ، بيبصلها وبيقول بمشاكسه:حركات عيال أوي ، عماله تبربشي برموشك إللي زي المساحات دي
=إبتسمت وفتحت عيونها إتعدلت ف قعدتها 
_كنت عارف ان انا الوحيد اللي بضحكك خدي بالك ها "بيغمزلها "
=.....
_ عائشه 
"بصتله من غير ما تتكلم " .
_عائشه انا جعان ، وكنت نازلك بصينيه الأكل واتدلقت 
=....
_هتفضلي ساكته كده كتير ! بقولك جعان ! وبعدين اول مره ادخل المطبخ واحضر الأكل اوقعهُ ! تعبي ومجهودي وقعوا على الأرض .
=قالت بصوت منخفض: معلش
_طبق دش ، ايه اللي معلش ياعائشه ! جعان ، جعاااااان 
= ابتسمت على طريقته وهو بيقول جعان بصوت عالى .
_هتفضلي تبتسمي كده كتير من غير فعل ! على فكره انا كنت عارف إنك مش بتحبيني لو بتحبيني كنتي هتحضريلي أكل اصلًا.
=.....
_بردو ساكته ، احدفها ب إيه ياربي بس!
=خلى ماما تحضرلك اكل ياانس وسيبني علشان انام 
_والله ! ولما نتجوز هخلى ليل تطلع تأكلني ولا ايه !
=اطلع برا .
_بتطرديني ياأصيله !
=اه ، اخرج برا .
_طب نتكلم ٥ جد بقى
=....
_ مبترديش! طب إذا كان كده اتكلم ، انتى طبعًا عارفه إنى شخص رياضي جامد جدا والعضلات بتقول كده صح !
=.....
_ تمام يبقي صح ، المهم بقي وانا ف الجيم انتي عارفه ان الجيم مُختلط ، وانا واقف برا ب أوبر وداخل الجيم لاقيت واحده ايه " بيصفر " صاروخ أرض جوي 
=بترفع حاجبيها ،قالت بغيِره: ها وإيه كمان !
_دلوقتي اتكلمتي صح ! 
=اخلص كمل !
_ ما انا جايلك ف الكلام أهو ..المهم نزلت بقي من عريبيتها بعد ما السواق فتحلها الباب بالترينج الرياضي لَمِت شعرها االسايح على ضهرها بتوكه ، خدت بالها انى سرحان فيها قربت عليا وضحكت وقالتلى انت كابتن الجيم ياقمر ياجميل يامسكر ! المهم احمريت كده وقولتلها لا ياوحش الكون انا زيي زيك .
_عائشه بسخريه : والقهوه فارت والديك آذن والشيش قفل مش كده !
= انتي ليه مش مصدقاني ! سيبيني اكمل  المهم حطيت ايدي على شعري كده بِ إغراء وضغط على ايدي كده علشان تبان عضلاتي اكتر وابتسمت ف ابتسمت ، قالتلي بني ادم سكر ماشي على الارض عاوز تتاكل اكل ياواد ياانس 
_ اممم هي قالتلك ياواد ياانس صح !
= اه خدت عليا بسرعه، بقالنا ١٠ دقايق بنتكلم .
_امممم ، "بتمسك مخدتها فضلت تضربه علي عضلاته نعكشتله شعروا وهي بتقول بِ غيره : هحلقهولك ياأنس شعرك اللي فرحان بيه ده ، وعضلاتك دي اهى " بتعضهُ بِ غِل " 
_انس وهو بيضحك :: اااه يابنت العضاضه خلاص والله ، خلاص كنت بتضحك عليكي .
"سابتهُ "
_بيضحك بهستيريه : والله مجنونه ، صلي النبي يامتوحش ، ايه يابت بتشتغلي مصاصه دماء البشر بعد الضهر شايفه ايدي سنانك معلِمه فيها .
=تستاهل ، علشان انت بنى ادم مستفز اصلا 
_ "بيحط ايدو على شعروا وبيبن عضلاته وهو بيغمزلها " بس ايه رايك فيا !
= نينينيني ايه رايك ، يابني انت سمج كده بكرهك .
_"بيحط رجل علي رجل بِ غرور " اهم حاجه حب الناس والله
"بتخبي ضحكتها ب إيديها علشان ميشوفهاش" 
_شوفتك على فكره وانتي بتضحكي 
=طب خلاص ضحكتني اخرج برا بقي .
_"بيحط ايدو على قلبه " .
=قالت بخضّه : مالك ف ايه !
_ مش عارف ، الظاهر كده ازمه الحساسيه جاتلي تاني لازم انزل اشم هوا .
=قالت بتوتر : ط ..طب ندخل البلكونه طيب !
_ لا لا ، كلهم برا وممكن يدخلوا ويرخموا يلا ننزل بسرعه .
= الساعه ١ وتلت ياانس !
_ ايه المشكله انا معاكي وبعدين بقولك تعبان ياعائشه .
= طب ثواني هنزل معاك .
_ طب يلا .
 ______
بتخرج الصاله مع انس ..انس بيتكلم وهو بيغمزلهم : انا نازل شويه مع عائشه علشان حسيت إنى تعبان شويه .
_ساره بتمثيل : طب ياحبيبي مالك !!
= مفيش حاجه هنتمشي شويه وهكون كويس.
_يوسف: طب خلى بالك منها ها .
=حاضر يابابا .، بعد اذنك ياعمي مؤمن هاخد عائشه شويه .
=مؤمن : ماشي يابني متبعدوش بس .
_عيني حاضر 
"بينزلوا"
_________  
ف بيت دكتور حازم.
_سليم بحيره : انت مبتسم ليه ياأبيه ! 
= هه ! لا لا مفيش 
_ سليم بفضول : لأ بس انت من ساعه ما جيت من عند بيت اهل رحيم وانت مبسوط كده رغم ان كان ف مشاكل تقريبا صح !
= بص ياسليم انا بعتبرك ابني مش اخويا ، بصراحه كده شوفت واحده جوا واسمها رودينا وتقريبا اخت انس لان لما خد باله انى ببصلها قالها خشي المطبخ يعني غار عليها فاهم ! مش عارف شدتني أوي.
= سليم : طب هى حلوه !
_ جميله اوي ياسليم ، بس مش عارف مخطوبه ولا ف حياتها حد ولا إيه النظام 
= شوفت ف ايديها دبله !
_مخدتش بالي ، بس حتى لو مش لابسه دبله ممكن يكون فِ حياتها حَد 
=متعقدش الأمور انا ما صدقت ان ف واحده لفتت إنتباهك  ، انا صاحب رحيم وبنقعد نتكلم سوا هحاول أسألوا بالطريقه 
_خلاص ياباشا إتفقنا ، بس هو انت بتتكلم مع رحيم ف ايه !
=سليم ب ارتباك : ف ايه ازاي يعني !
_ اممم مالك اتوترت ليه!، انا بسال يعني ايه مُجمل كلامكم ! 
=قال بتوتر: عادي يعني مفيش ، هقوم اعملك شاي .
_بيوقفهُ حازم وهو داخل اتجاهه المطبخ وقالهُ:حكيتله ان بابا قتل ماما مش كده !
= سليم بّص بحِده من صدمته وقال بتوتر : إ ..إنت بتقول ايه !
_ متأكد انك فضفضت معاه واطمنتله وحسيت معاه انه هيبقي صاحب عمرك ، انا عارف ان ملكش صحاب ، حتى ف المدرسه مش مصاحب حد ، وعارف كمان ياسليم انك شخص واضح وناضج وذكى رغم صِغر سِنك وأكيد لما حسيت إن رحيم شخص كويس ف حكيتلهُ بس مش ده اللى مزعلني 
_سليم : أمال ايه ياأبيه!
=إللى مزعلني إنك ولأول مره بتكدب عليا 
_ أنا..
= إنت إيه ! انا عمري خوفتك مني ! عمرك عملت حاجه وقسيت عليك ومقولتلكش أنا فاهمك !
= لأ عمرك ما عملت كده 
_طب ليه كنت عاوز تخبي !
= علشان حسيت إنى عملت حاجه غلط وإنت قولتلي متحكيش لحد ، بس انا حكيت .
_مش مبرر اننا علشان غلطنا نكدب على أقرب حد لينا .
= بس أوقات الصراحه بتبقي غلط ، ف بنضطر نخبي.
_مش صح إطلاقًا ، أو يمكن معاك حق مش كل الأشخاص ينفع معاهم الصراحه لإن هيخدوها فيما بعد ضدك ، بس انا اخوك ماليش غيرك وملكش غيري
"بيجري يحضنهُ "
سليم بدموع : انا اسف ، كنت وقتها مخنوق وفعلا ارتاحتله ووعدني انه مش هيحكي لحد فضفضتله بكل حاجه ، متزعلش مني ياأبيه .
_مش زعلان ياحبيبي "بيرفع وشهُ" متعيطش بقى الله ، "بيغمزله " المهم هتعرف هي مخطوبه ولا رجعت ف كلامك !
=بيمسح دموعه وبيبتسم: لا مرجعتش ف كلامى حاضر هعرفلك الاخبار .
_اتفقنا ، يلا اضربلنا كوبايتين شاي وانا جايب علبه بسكوت وتعالى حصلني علي البلكونه.
=حاضر .
"بيدخل البلكونه وهو بيفتكر نظرته ليها وطريقه كلامها ، بيكلم نفسهُ"
_ايه ياحزومه انت وقعت ولا ايه ! مالك كده متلغبط ف ايه ! ده انت زمايلك ف الشغل مفيش واحده لفتت نظرك ، "بيبص للسما " يارب ما تكون مخطوبه ، لو فعلا مش مخطوبه هروح اتقدملها على طول يارب ، "بيرفع ايدو للسما " يارب اتجوز رودينا يارب ، يارب 
"رودينا كانت واقفه ف البلكونه وسمعته وهو بيدعى " ..ابتسمت بِ إستغراب وقالت لنفسها :
_ايه المجنون ده !، معقول تكون رودينا أنا ! 
ابتسمت ف خجل ودخلت اوضتها ..
شافت عروستها ، قلبها اتقبض منها دخلتها دولابها وقفلت عليها لحد الصبح وتتصرف فيها ، غمضت عيونها ونامت.
__________
عند عائشه وآنس .
_____
عائشه بخوف : ها بقيت كويس دلوقتي !
=انس بمشاكسه : بيضحك عليكي بسرعه اوي خدي بالك.
_ عائشه بعصبيه :قصدك إيه !
= قصدي ان مفيش تعب فيا ولا أي حاجه أنا كنت بس عاوز ننزل نتمشي وأخدك على إنفراد " بيغمزلها "
_ انت قليل الادب ياانس .
= انتي فهمتي ايه يابت انتي بمخك اللي جواه فرده جزمه.
_ طب ضحكت عليا ليه !
=علشان عاوز نتكلم سوا .
_ردت بحُزن : هنتكلم ف ايه !
= ضَم إيدو بعصبيه: ميغُركيش اني بهزر وبضحك ، انا جوايا نار يا عائشه بس أوعدك مفيش حد هيقدر يهوب ناحيتك تاني ، طول ما انا جمبك متخافيش من أى حاجه ، هو خد اللي فِ النصيب خلاص وميت كده ف المستشفي ، ولسه الموقف ده مش هيعدى ، انا مش عايزك تتعبي ولا تزعلى ولا الموقف ده يآثر فيكي بالسلب ، لان واحد زي ده مياخدش من وقتك لحظه زعل حتي  .
_دموعها نزلت ب استسلام :انا مش زعلانه بس انا مقهوره ياأنس ، كان شكله متوحش ، ازاي يعمل معايا كده اصلا ، انا لولا اني قاومته ومستسلمتش كان زمانهُ آذاني أكتر من كده ياانس " بتزيد عياطها " ، نفسيتي تعبانه اوي حاسه بحاجه كبيره واقفه على قلبي خنقاني
_شششش،" بيمسح دموعها "، متعيطيش ازاي تعيطي وانتي معايا ، قولتلك حقك انا جيبتهولك واللي انتي عايزاه يتعمل فيه هعملهولك ، انا معاكي وجمبك مش عايزك تزعلي مهما حصّل إنتي فاهمه !.
_"بتمسح دموعها "هحاول 
= طب بقولك ايه " بيغمزلها ".
_ حركاتك مُريبه ياانس مالك النهارده !
= استغفر الله ، دايمًا ظلماني كده ! إكمنك حلوه وقمرايه النهارده وانتي بتعيطي فكراني هخطف مثلا قبله خاليه من الفتن ! 
_ لا لا انت محترم ومتعملهاش ..
= لا اعملها عادي .
_ إيه !
= إيه ياعائش قلبك ابيض بهزر ! المهم يعني بقولك !
_ انجز قول 
= هو ابوكي قال متبعدوش صح!
_ اه صح .
= ما تيجي نروح المعز نتسحر هناك وندخل نصلي .
_ بتضحك " هو كده اللي مش هنبعد يامجنون !وبعدين هنتسحر ليه !
= بصي دلوقتي ١ ونص وخمسه والفجر بيآذن ٣ وعشره ف نروح بسرعه بعربيه بابا ونتسحر هناك علشان هنصوم سوا ال 6 من شوال 
_ اه والله كنت عاوزه أصومهم فعلًا ، طب ف حد هيكون فاتح هناك ناكل من عندو !
=انتي عبيطه يابت ده المعز ، اكيد يعني ف اماكن فيها اكل ، وهنصلي هناك وهتقرآي قرآن او صفحتين حتي ف الجامع وهتحسي براحه نفسيه مش طبيعيه وهتقولي آنس قال
"ما خالط القرآن حاجةً إلا باركها، ولا ضيقًا إلا وسعه، ولا شتاتًا إلا ولمّه، ولا ظُلمةً إلا أنارها، ولا وحدةً إلا آنسها."
 إنَّ قرآن الفجر كان مشهودًا
=مبسوطه بيك جدا ياأنس إنك بتشجعني علي قربي من ربنا أكتر ، ربنا يباركلي فيك ويحفظك ليا من كل سوء يارب .
_يارب ياحبيبتي "بيبص ف ساعته " يلا بسرعه علشان نلحق الوقت .
"بيركبوا العربيه "
"بيوصلوا بعد تلت ساعه من الوقت "
________
_ ها ياستي عم ذكريا ده اشهر واحد فاتح عربيه فول ف المعز وبيفضل فاتح مبيقفلش ايه رايك ف الفول بتاعه .
= تحفه بجد ياآنس ، انا مان نفسي اوي اكل علي عربيه فول 
_ انتي احلمي بس وانا انفذ .
= ابتسمت ف خجل _ لا وكمان البطاطس المحمره تحفه بجد.
_بالهنا والشفا على قلبك.
= عم ذكريا : خد فلفل اخضر اهو ياأنس.
_ حبيبي ياعم ذكريا تسلم الايادي ، حظي حلو اني لاقيتك طبعا نَفس عيالك حلو ف الاكل ، بس الفول من ايدك ليه طعم تاني .
= عم ذكريا ب ابتسامه : الله يباركلك يابني ، بالهنا والشفا ده مكانك ف اي وقت .
_ حبيبي والله ، هات بيض مسلوق بقي بعد اذنك.
= عم ذكريا : عيني والله .
_انس بيبص ل عائشه باإبتسامه : قمر بياكل ! ممكن نتعرف !
= لا مبتعرفش علي ولاد بعضلات انا ياماما بخاف من العروق اللي ف ايديكم .
_ انس بمشاكسه : متعرفيش انتي العروق دي بتلم البنات حواليا ازاي .
= عاوز تتعض ف الايد التانيه صح .
_ بيضحك : لا خلاص خلاص .
_ ايوه كده ، كل وانت ساكت.
= حاضر 
________
ف بيت لميس .
________
_ معتز : لميس ، لميس اصحي هموت من الجوع خلاص مش هزعلك تاني ، انا والله صليت كل الفروض حتي قيام الليل .
= لميس بصوت غالبه النعاس: نام يامعتز مش هقوم اعمل اكل عندك ياسمين بنتك خليها تعملك.
_ جعان يالميس جعان بنتك مبتعرفش تعمل اكل اعمل ايه انا .
= كان زمانك متعشى لكن ازاي بقي ، لازم مصليش الفروض ف وقتها وتنشف ريقي كإنك عيل صغير بتحايل عليه 
_والله رجلي كانت وجعاني مش كسل مني ..
=اللي تعبان بيصلي وبيدعي ربنا انه يشفيه ، واظب علي قراءه سوره البقره بنيه الشفا وربنا هيشفيك دي سِحر كده .
_ حاضر ، جعان ياام محمد سامعه ! 
= اه ف كلاب متوحشه بتلعب ف بطنك هقوم احضرلك تاكل بدل ما ينطوا علي وشي يبلعوني .
_ حلاوتك يالولو ياقمر بحبك والله.
= " بتضربه علي قرعته " مش حمرا للاسف.
_ بتعاملي راسي علي انها بطيخه .
= وياريتها مسكره دي ماسخه 
_ شكرا ياام عيالي .
"بتدخل تحضرله الاكل "
________
ف المستشفي عند مازن .
_______
لؤي وحور بخضه ورُعب ..طمني يادكتور ابني جراله حاجه.
_الدكتور بحزن :...
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية وقعت أسيرة في حبك للكاتبة غفران
google-playkhamsatmostaqltradent