recent
أخبار ساخنة

رواية كان لي سنداً الفصل الثالث 3 بقلم مريم أبو شامة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية كان لي سنداً الفصل الثالث 3 بقلم مريم أبو شامة

رواية كان لي سنداً الفصل الثالث 3 بقلم مريم أبو شامة

رواية كان لي سنداً الفصل الثالث 3 بقلم مريم أبو شامة


دخلت الشقه وناا قلبي بيرقص م الفرحه دا قالي يفرااشتي  ..  الله طب وناا مالي فرحانه كدا لي  ..  
_ ازيك ي ماما 
= حمدلله ع السلامه يحبيبتي 
_ الله يسلمك  ..  اومال فين بابا 
= نزل يصلي المغرب يلا ادخلي غيري واتوضي وصلي عشان تاكلي 
_ حاضر 
دخلت فعلا اتوضيت وصليت لكن وناا بسجد عيطت عيطت كتيييير اوي  ...  انا لي بيحصل معايا كل دا بس الحمد لله عندي اب وام بيحبوني دخلت الكليه الل بحلم بيها  ....
حيااتي الحمد لله.....لي البكا بقاا
خرجت وبوست راس بابا وقعدت اكل معاهم وانا بفكر ازاي هقولهم اني اروح مع محمد الخطوبه  ...  
خلصنا وشيلت انا الاكل عن ماما ودخلت اوضتي ع اساس هذاكر بس انا داخله افكر هجبلهم موضوع اني اخرج للخطوبه دي ازاي ملقتش اي حل وناا يستحيل اني اكدب ع ماما او بابا 
مسكت الكتب وفضلت اذاكر احسن لحد ما العشاء اذنت قومت اتوضيت وصليت ورجعت مكاني تاني اكمل مذاكره لكن الل حصل انو الجرس رن وطبعا بابا تحت ف المسجد  وماما بتصلي 
روحت وفتحت لقيته واقف قدامي اي يواااد الحلاوه دي الله ااقول لنفسي غضي بصرك يبت بس لااااا مفيش عيوني بتطلع قلوب 
_ احم اتفضل 
= ملبستيش لي 
_ البس ازاي يمحترم واقول لاهلي اي  ..  خارجه معاك بمناسبة اي 
قطع كلامنا ماما وهي خارجه بتبتسم لمحمد وبتقول 
* معلش يبني نسيت ااقولها تجهز اتفضل خمس دقايق لحد ما ندي تجهز 
دخل وهو بيغمزلي وناا ف قمة استغرابي  ...  هو اي الل بيحصل دا 
ماما جت قفلت بوقي وقفلت الباب وهي بتشدني وتقولي 
*مالك يبت مبلمه كدا لي
_ هااا... لا ولا حاجه  ...  هو ف اي يماما 
* دا محمد 
_ يراااجل  ..  تصدقي مكنتش اعرف  ..  منا عارفه انو محمد يماما بس ف اي مين هيلبس ونسيتي اي 
* ادخلي بس البسي عشان متتأخريش عبال م اعمل حاجه يشربها 
دخلت فعلا لبست كان فستان احمر سواريه بس محترم جدا وعليه طرحه اوفوايت وبردو محطتش اي مكياج ع وشي 
خرجت لقيته قاعد مع بابا وهو بيضحك جامد 
بالله ناوي يشلني بضحكته الل تخطف القلب دي وقفت مبلمه فيه وناا بتخيل مليون سيناريو ليا انا وهو واولادنا الل جبناهم 🙂😂
فوقت ع صوت بابا وهو بيقوله 
_ خلي بالك منها يبني 
= متقلقش يحج ف عنيا 
ايتا بابا بيطرقني ولا اي يكونش هنتجوز مثلا
نزلت معاه تحت وجيت اركب ف الكرسي الل ورا شدني م ايدي وقالي 
_ منا مش سواق الهانم يرووحي  
ركبت معاه قدام وانا بربط الحزام وبقوله بستغراب 
= هو اي الل حصل 
_ اي 
= ازاي بابا وماما وافقو بالسهوله دي 
_ تأثيري ع المجتمع ي اختاااه 
بصتله بنص عين وسكتت.
شغل اغنيه لحماقي ( لي بيلوموني لي )  صراااحه ناا بحب حماقي اوييي 
وصراحه بقاا انا كنت مستنياه يعلق ع الفستان  ويقولي اي الحلاوه دي يبت زيي الروايات بس طلع واااطي 
_ بس ايي الحلاوه دي يبت الفستان قمر عليكي 
وه وه...اللهم ان كان سحرا ف ابطله  .. انصرف يبني انصرف 
_ مردتيش عليا يعني 
= ميرسي دا م ذوق حضرتك ي استاذ محمد الجن 
ضحك وهو بيقولي اي يبت الاحترام دا واي ي جن دي 
_ معلش ممكن تفتح شباك العربيه احسن حاسه اني هتخنق 
فتح الشباك فعلا ونا بصيت منه واتنفست واخدت نفس طويل جدا وكأن كنت محرومه يااااااه الحريه حلوه بردو اخواتي ف الله 
بعد شويه وصلنا كان واقف قدام فيلا ضخمه ايتا دي بتاعة الواد حسام 
تلقائي عيوني دمعت معقول محمد جايبني عشان يهني مثلا ويقولي شوفي الل بتحبيه سابك بس ازاي دا ميعرفش اني بحبه  ..  مع اني كنت هاجي لوحدي بس مكنتش اتوقع انو محمد يعمل كدا 
بصتله وانا الدموع ف عيني ف قرب عليا ومد ايده مسح دموعي بحنيه وقالي 
_ بالله متعيطي  ...  الل ف دماغك مش صح انا جاي معاكي عشان ااقوله انك قادره ع التحدي وع المواجهه عافيه ذوق 
ضحكت غصب عني وبعدين بصيت ف عيونه وقولتله 
= محمد 
_ ي فراشة محمد 
= مش هتسبني 
_ ابدا 
= هتعرف الناس اني قادره ع التحدي والمواجهه 
_ وعافيه ذوق كمان 
بصيت ع باب العربيه المقفول وقولتله بنبرة غناء 
= محمد افتح ي محمد  .. محمد بيعمل اي جوا
ضحك وهو بيقول 
_ انزلي يمجنونه 
مسكت ايده وبصيت ف عيونه وناا بقوله 
= اتوكلنا ع الله  ... جياااالك ي ياسين جيالك ي خاااااين  .. جيالك يحبيبي 
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز
google-playkhamsatmostaqltradent