recent
أخبار ساخنة

رواية أنت الحياة الفصل الثالث 3 بقلم مي الشاذلي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أنت الحياة الفصل الثالث 3 بقلم مي الشاذلي

رواية أنت الحياة الفصل الثالث 3 بقلم مي الشاذلي

رواية أنت الحياة الفصل الثالث 3 بقلم مي الشاذلي


نبض: جدي انتا كويس
الجد: مش تخافي ياحبيبتي انا كويس
نبض قفلت الباب وراحت جنبه وحضنته حضنها جامد بعد موده قليله خرج من حضنها
الجد بي ابتسامه: كنت محتاجه اووي
نبض بي غمزه: ياود ياشقي انتا 
ضحك الجد بصوت عالي سمع البيت كوله والكل أنصدم نبض بتحاول تخرجه من للي هوا فيه شويه
نبض: هتفضحنا يامز انتا
الجد: يلا يابت علي اوضتك
نبض: عيوني ياجميل بس دش مش اخر قعده ما بنا 
الجد: نبض استني عاوزك 
نبض راحت قعدت علي السرير: اوعي تقولي عاوز تتجوزني ولا اي ياجدو ياعسل
الجد: عارفه لو مستكتيش هضربك
نبض حطت أيدها علي بقها ابتسم الجد وقال
الجد: بصي يابنتي انتي بقيتي كبيره دلوقتي ومينفعش تفضلي كده ولازم تتجوزي انا مش هغصبك علي حاجه ياحبيبتي بس انا عاوز اطمن عليكي قبل ما ربنا يفتكر..
نبض راحت حضنته بسرعه وعيطت: بعد الشر عليك ياجدي ولله انا مش عاوزه حاجه من الدنيا غيرك كفايه اشوف ضحكتك ونبي ما تقول كده تاني علشان خاطري 
الجد قعد يمسح علي شعرها وهوا ساكت وبفتكر حبيبته عد وقت طويل شويه وكانت نبض نامت الباب خبطت
الجد: خوش
رعد أنصدم من شكل نبض وكانت عنيه بتتحول: احم هي بتعمل اي هنا
الجد وهوا عارف ان رعد بعشق نبض من وهي صغيره: ابدا كنت عاوزها في موضوع راحت حضنتني ونامت كنت عاوز اي يارعد
رعد: ابدا كنت جاي اشوفك ياجدي اصل حضرتك اول مره تضحك كده من مده طويله 
الجد: علشان روحي رجعتلي من اول ما شوفت نبض 
رعد وبحاول بتحكم في أعصابه: طب هاخد نبض ادخلها اوضتها
الجد بي استفزاز: لا سبها هتنام جنبي انهارده
رعد بتلقائية: نعمممممممممم ياعنننننننننننيا 
الجد بعصبيه: رعددددددد
رعد: اسف ياجدي بس مينفعش أن هي تنام هنا وكده 
الجد: وانتا يهمك أمرها لي
رعد: علشان ... علشان بنت عمي ومينفعش مش اهتم بي أمرها
الجد: طيب خودها وديها علي اوضتها 
راح رعد نحيه نبض وشلها براحه وخرج من الوضه قبل الزفته في وشه احم اقصد مني 
مني بي غيره: هي نايمه كده لي
رعد بي بردو: وانتي مالك
مني: ابدا بس شكلها نايمه من بدري
رعد بي بردو اكتر: اه اصلها نامت في حضني تحت في الجنيه بنت عمي وكده عندك مانع
مني: في حضنك
رعد: اه و وسعي كده علشان ادخلها الأوضه بتاعها قبل ما تصحا
كمل رعد مشي نحيه الأوضاع بتاعت نبض وفتحها حطتها براحه علي السرير بأس جبتها من فوق 
رعد: يارب اليوم للي يجمعني بيكي يا نبضي بدعي كل صاله علشان تكوني من نصيبي 
قام علشان يخرج من الاوضه بس لمح بطرف عينه حاجه علي المكتب راح عنده أنصدم
يتبع....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية مالك القدر للكاتبة علياء عبدالله
google-playkhamsatmostaqltradent