recent
أخبار ساخنة

رواية رفقاً بالقوارير الفصل الثالث 3 بقلم مريم أبوشامة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية رفقاً بالقوارير الفصل الثالث 3 بقلم مريم أبوشامة

رواية رفقاً بالقوارير الفصل الثالث 3 بقلم مريم أبوشامة

رواية رفقاً بالقوارير الفصل الثالث 3 بقلم مريم أبوشامة


_ برا ي نوغه 
بدموع=اسفه والله ي دكتور 
مش عارفه لي حسيت وشه قلب وبقاا متنرفز م بعد ما عيطت ودموعي نزلت لقيته بيقول بهدوء 
_ اتفضلي ودي اخر مره 
دخلت وناا بمسح دموعي زي الاطفال وفرحانه اني هحضر كان تقريبا اول بنچ مفيهوش مكان ومكنش ف مكان غير ف الاخير 
وه من امتي الكل بيحضر المحاضرات ولا هو عشان الدكتور حلو شويتين 
دخلت براحه احسن ااقع تاني ويضحكو عليا وقعدت ف اخر بنچ 
كانت ف بنت جميله قوي قاعده قربت منها بدون وعي وقعدت جمبها وناا ببتسملها ابتمست لابتسامتي  
فضلت طول المحاضرة ادون وراه المهم وكدا وبعد ما خلص قال انو حابب يتعرف ع الطلاب 
واتعرف فعلا وعرف اسامينا بس ف بنت سمجه سألته سؤال بمياصه 
"" انت مرتبط ي دكتور 
مش عارفه لي زهقت م اسلوبها الزباله وكنت عايزه ااقوم اجبها م شعرها بس كان عندي فضول اوي اني اسمع الاجابه 
رد وقال وهو عيونه ناحيتي ...
_ ايون انا خاطب او خلينا نقول ف حكم الخاطب
 وقتها حسيت اني عايزه اعيط  ... 
خرج بعدها وناا فضلت مكاني مش متقبله اصلا معقول يعني بحبه 
لقيت البنت الجميله الل جمبي بتحط اديها ع كتفي بتقولي 
* مالك 
بصتلها وسكت وناا مش عارفه ااقول اي بين يوم وليله احب مثلا دول يقولو عليا مجنونه بقاا 
وكمان ناا عاوزه احكي وافضفض مع حد ماليش حد احكيله يقوم واخدني ف حضنه ويطبطب عليا حقيقي البنت دي طمنتني وحسيت ف وشها الامان وف قلبها الطيبه 
ضمتها جامد وناا بعيط بحرقه ناا محتاجه الحضن دا محتاجاه اوي من يوم وفاة ماما وناا وحيده وقلبي واجعني 
فضلت تواسي فيا من غير حتي ما تسألني مالك وتقولي ان ربنا هيريح قلبي وهيسعدني ويجبر بخاطري 
بصتلها بدموع وقولتلها.....
= انا ماليش صحاب خالص 
* وناا فين 
= انتي اي  ... هتبقي صاحبتي 
* واكتر م اخت 
= مش هتملي مني وتسبيني 
* مستحيل 
اخدنا ارقام بعض وعرفت اسمها كانت اسمها ملاك وهي ملاك فعلا 
رجلي سحبتني ع البحر عاوزه اشم شوية هوا  
قعدت سرحانه ف دكتور عمرو والل قاله انو خاطب وانو بيحب حسيت بقلبي بيتقبض 
لقيت شخص جه وقعد جمبي  ... قلبي دق جامد  
بصيت عليه وسكت. هتكلم ااقول اي وناا زحلانه منه الخاين الل خادني لحم رماني عضم 😂😂
اتكلم فجأه وهو بيبص قدامه....
_ هو لي الواحد بيحب حد هو مبيحبوش 
وه وه دا دكتور عمرو وبيكلمني انا 
= وجع قلب بعيد عنك  .. بس ثواني ازاي وانت خاطب لي بتحبش خطيبتك 
_ مش يمكن هي مش بتحبني 
= وانت 
_ وانا اي 
= بتحبها 
_ يهمك 
= لا عادي مجرد سؤال 
بصلي بصه كفيله بمليون تفه 😂 بهزر بهزر ... بصلي بصه نفس البصه وناا بركب التاكسي بس اي دا دي فيها عتاب وحزن
اتكلم وقالي بصوت التمست منه الحزن 
_ معقول 
= هو اي الل معقول 
_ مش فكرااني بجد 
= ابدا والله مش انت دكتور عمرو 
يووووه نفس البصه اهي نفس البصه الل بتقتلني اهي
لقيته فجأة قام ومشي من غير كلام 
فضلت افكر كتير هو يقصد اي ب " مش فكراني بجد "
روحت وناا همووت م الجوع اتوضيت وصليت وعملت اكل خفيف وبعد كدا كلت ودخلت اذاكر شويه 
جه الليل وناا حاسه ان حياتي بقت ممله وروتين حياتي هو هو كل يوم  
قررت اكلم ملاك وتجيلي ولا حاجه 
لقيتها بعتالي بتقولي 
* بت 
_ تصدقي بالله لسه كنت هبعتلك 
* القلوب عند بعضها ي اختي  ... بتعملي اي 
_ ولا حاجه زهقانه.. وانتي 
* ملل بعيد عنك... بقولك ما تجيلي 
_ لا تعالي انتي 
* يلا بس هبعتلك العنوان ف ماسيدج 
صراحه قلبي هيقف م الفرحه اي دا بجد هخرج واغير روتين حياتي هيبقي عندي بيست وكدا 
لبست دريس زهري  رقيق وعليه طرحه اوف وايت وكوتش ابيض وخرجت 
وصلت للعنوان الل هي بعتته ايتا دي فله واو دي طلعت غنيه الله 
حقيقي كانت شكلها يجنن م برا وعليها حراسه وكدا بقاا 
قولتلهم اني تبع ملاك وهما فعلا دخلوني 
خبطت ع الباب م جوا 
الباب اتفتح وناا وقفت سابته مكاني بذهول و.......
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent