recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت رجل مافيا الفصل الرابع 4 بقلم رودينا عماد

الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت رجل مافيا الفصل الرابع 4 بقلم رودينا عماد

رواية أحببت رجل مافيا الفصل الرابع 4 بقلم رودينا عماد

رواية أحببت رجل مافيا الفصل الرابع 4 بقلم رودينا عماد


تاني يوم ...الصبح 
تيا دخلت ع روان الأوضه
تيا: هو مش كفايه نوم ولا ايه 
روان: اصطبحنا واصطبح الملك لله عايزه ايه يبومه
تيا: الحق عليا اني عايزه ادربك
روان: اه نسيت معلش خلاص هغير هدومي وانزل 
تيا: متتأخريش
روان: تيا
تيا : يانعم
روان: سليم فين
تيا: انتي مالك انتي أيده (وطلعت)
روان: ااه يبنتل ده انا كنت خلاص هرتاحلك هووف
..
بنان: كنان 
كنان: يانعم 
بنان: انا بحب البت تيا 
كنان:طب منا عارف 
بنان: ازاي
كنان: واضح اوي انك عينك منها
بنان: طب عايز اعمل حاجه عشان اكتشف مشاعرها ونتسغل أن سليم مش موجود
كنان: زي ايه مثلا 
بنان: اعمل نفسي اني اتضرب عليا رصاص ومت
كنان: الله فكره حلوه مشاء الله عليكي يبطه
بنان: انا بتكلم بجد ع فكره 
كنان: انت عبيط احنا لو ضربنا نار هنا سليم هيعمل من فخادنا بانيه
بنان: لا عايز كفته
كنان: انت بالذات هيعمل منك المحمر والمشمر سليم جايب اخره منك وماسك نفسه ع موتك
بنان: للدرجه مش طايقني خلاص اقتلوني وريحوني من الهم 
كنان: خلصت !؟
بنان: لا لسه عندي حته 
كنان:🤦🏻‍♂️
بنان: ماخلاص بقا ياعم كنان اشحال بتحب ليلي 
كنان بصوت رجولي خشن: بنااان
بنان بخوف ويبلع ريقه: ن.نعم
كنان: قولتلك ايههههه كذا مررهه
بنان: اسف والله كنت بهزر
كنان: متهزرش بسيرتها انت فاهم ولا لا (وخرج برا) 
بنان : شكل ليلي عملالك عمل يصاحبي من بعديها مبصتش لحد خالص 
...بعد ما سليم رجع البيت .....
سليم : شبااااب
كنان وبنان: ايوه يسليم 
سليم : تيا فين 
كنان: بتدرب روان في الجنينه
سليم : الجنينه !! كام مره اقول انها خطر وممكن في ثواني حد يموت. ..تيااااااااااااااااا
..
تيا : ينهاري اسود سليم جه وشكله فيه مصيبه 
روان: احسن احسن 
سليم : رواااااااااااااان
روان: احييه شكلي هتدبس معاكي يفقريه 
.
تيا : ا.ايوه يسليم 
روان: اه يسليم 
سليم بغضب : هو انا مش قولتلك ميت مره الجنينه خطر 
تيا : بس يسليم فيه حراس كتير اوي 
سليم بغضب اكتر : مبسش متنسيش احنا مين وبنتشغل في ايه انتي حياتك مهدده يماما فووقييي
روان: انا مليش دعوه هي اللي قالتلي تعالي ادربك وصحيتني من النوم
بنان: خلاص ي سليم 
سليم : اسكت انت دلوقت بدل مااعدلك واكلك 
كنان بهمس: شوفت قولتلك عيب يبابا ده عشره 
بنان بنفس الهمس : اخرس انت دلوقت
كنان بهمس : اديني كسبت الرهان هات بقا  الحاجه 
سليم : فاكرني مش سامع ؟! ولا بتستهبلوا
بنان: بنتستهبل 
تيا وباصه في الارض : خلاص ي سليم اخر مره 
سليم بخشونه: روااان
 روان في سرها : يارب استر يارب جيب العواقب سليمه 
روان : ن.ن.ن.نعم
سليم : تعالي معايا (ولف ومشي ) 
روان بصت لتيا من ورا وطلعتلها لسانه وبتعمل حركه فلفل شطه
تيا بغيظ: انا هوريكي ي بتل..
بنان: هااا عيب
تيا : انت مالك انت ايه الغتاته دي 
كنان وبيحاول يكتم الضحك : يا كسفتك يحازم
بنان : ع.علفكره دي طريقه كلامها عادي ..
...عند سليم ...
سليم : عايزه تنتقمي من سهير وبنتها ؟
روان : اااا بس يعني...
سليم : اه أو لا 
روان: .... ممكن معلش تسيبني افكر انتي هتأذيهم ازاي 
سليم : همحيهم من ع وش الأرض 
روان : ينهار اسود ينهار اسود هتقتلهم 
سليم : ايه مالك لا مش هقتلهم 
روان: امال ايه 
سليم : هجلدهم ..هخليهم يتمنوا الموت وميطولهوش
روان بتردد: بس ي سليم انا مش زيهم 
سليم وشاور بإيديه ع قلبها 
سليم : قلبك هيوديكي في الداهيه.لازم تكسريه تمحيه تخليه حجر زي ماعملت زمان ..(وسكت) ..
روان : عملت ايه 
سليم مشي ومردش
روان ملاحظه ان فيه قصه غريبه متعلقه بالاوضه اللي بتنام فيها ..وكنان عارف بس مقالش 
...في مكان تاني ....
فرانسيسكو: البت دي تكون عندي انهارده بأي طريقه فاهمين 
..: فاهمين يباشا 
فرانسيسكو:ههاهاهاهاااااا
.......
في مكتب سليم ..
بنان : سليم ممكن طلب بس وغلاوتي عندك توافق
سليم : انت معندكش غلاوه اصلا 
بنان في سره : هات الدكتور عشان يخيط😂
سليم : بتقول حاجه 
بنان : لالا المهم انا عايز اعمل (...)
سليم : وعايز تعمل كده في قصري ي بنان 
بنان: مش احسن من وراك !؟
سليم : انا مش موافق ع المهزله دي 
بنان: عشان خاطري يسليم وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافق وافقققققققققققق
سليم : خلاص يخربيت زنك اعمل اللي عايزه ..بس وحياتي لو حد اتضر موتك هيكون ع إيدي 
بنان : مفيش حد هيضر خاااااالص وعد 
سليم : أما نشوف ...
روان كانت قاعده مع تيا في اوضه واحده عشان تعلمها التدريبات ليتفاَجوا بصوت ضرب نار 
تيا : روان بسرعه انزل تحت السرير (روان نزلت وسمعت كلامها ) ..تيا طلعت مسدس و بدأت تضرب وتستخبي مع روان والزنات بتاعها خالص 
تيا : يادي المصيبه سليييم بناااااان 
بنان دخل عليهم الاوضه وبدأ يضرب بأسلحته وتيا وروان ماسكين في بعض ..وفجاه ...
...
...
...
تيا : بنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان 
(صوت ضرب طلقه) 
تيا بصدمه : ب.بنان بنان قوم قوم (وبدأت تضرب ع وجهه ضربات خفيفه) 
تيا : ي بنان قوم بالله عليك متسبنيش 
بنان وياخد نفسه بالعافيه : كان ..ن.نفسي اقعد أكتر من كده ..واقولك قد ايه بحبك
تيا بصراخ : يبنان متمشيش انا محتاجاك...انا بحبككك!!!!!!!! 
بنان: يااهه كان نفسي اسمعها من زمان ..بس فات الاوان ي تيا ..(وغمض عنيه) 
تيا ببكاء هيستيري: لااااا يبنان ااااع اهي اهي اهي متروحش منيييي اهي اهي 
كنان: ايه اللي حصل هنا !!
تيا : كنت فينك حرام عليكوا بنان مات يكنان مات اعععععععععععععععععع
كنان بصدمه : ا.ايه م.مات ازاي يعني 
تيا : كان نفسي يقعد اكتر كان نفسي أوصله قد ايه بحبه قبل مايسبني فات الأوان انا غبيه غبيهههه غبياااااااااااععععع اهي اهي اهي 
...
:بس لسه فيه فرصه تاني 
تيا بترفع رأسها لتشوف مين اللي بيتكلم !!
تيا : ب.ب.بنان بناااان (وقامت حضنته ) 
تيا : ا.ازاي وامتي وفين 
بنان: هقولك ع كل حاجه ..ده مش انا ده واحد عملينله ميكب عشان يكون شبههي 
فلاش باك 
بنان : انا لو الخطه دي فشلت هعمل منكم بتاتس انتوا فاهمين 
: تمم يا استاذ بنان 
باك
بنان: وجهزوا الرجاله والنار والولد ده مماتش لانه لابس حمايه من تحت وده دم مزيف 
تيا بغضب : يعني كل ده فيلم عشان تعرف اني بحبك ولا لا 
بنان : اه وطلعتي بتموتي فيا 
جريت تيا ورا بنان وفضلت تضرب فيه
تيا : وانت التاني 
كنان : ايه 
تيا : تمثيلك هائل ا.ايه م.مات 
كنان بضحكه عاليه : عجبتك صح 
تيا : ااااه هتشللللل 
سليم : خلص الفيلم خلاص كل واحد يرجع لحاله 
بنان في سره : يبن الفصيلهه
سليم : بنان لو محطتش لسانك جوا بؤك هقطعهولك 
بنان : خلاص اسف 
سليم بإستغراب : روان فين 
تيا : جمب السرير .. ورايحه تيا عشان تشوفها وفجأة شهقت
سليم : ايه في ايه اوعي..روان !! روووواااان
ليكتشف سليم أنها خدت رصاصه في ضراعها واغمي عليها 
سليم مسك بنان من جاكته ورفعه : عجبك كده (بصراخ) عجبكككككك اهه اتصابت اهه عشان لعب العيال بتاعك 
كنان : سليم خلاص هيموت في إيدك
سليم نزله وقال : مش هسيبك عقابك مخلصش ..وراح بسرعه نحيت روان وجاب الدكتوره الخاصه بيه 
...
...
سليم : خير يادكتوره 
الدكتوره: متخافش الجرح سطحي وشلتلها الرصاصه بس هي الرصاصه كانت ملوثه ولوثت الحته اللي اتضربت فيها بس انا عقمتها
سليم : طب هتفوق امتي
الدكتوره : محتاجه راحه تامه وهي حالا تفوق ده إغماء من صدمه الطلقه
سليم : تمم شكرا يادكتور
..بدأت روان تصحي ..
روان : س.سليم 
سليم بلهفه : انتي كويسه 
روان : كويسه ..عايزه طلب
سليم : اتفضلي 
روان : عايزه انزل مصر !
سليم : تنزلي ايه !؟
روان : مصر ارجع ل اهلي 
سليم : ده ليه 
روان : انا حياتي هنا خطر عليا اوي ..المره دي في ضراعي المره الجايه في قلبي !
سليم بعند: طب نامي وبكره نتكلم 
روان : مفيش بكره قولت ايه
سليم : انا مش موافق 
روان بصدمه : ليه مش قولتلي انك هتنزلني مصر في أي وقت 
سليم : ده كان جاسر ..مش سليم 
روان بخوف : يعني ايه هعيش عمري كله هنا مع ناس غريبه 
سليم : مش اهون من مرات ابوكي و أفعالها 
روان : ياخي انا هستحمل لغايه ماتجلها غوره تغور لكن انا من تالت يوم فقدت ضراعي امال لو قعدت معاكم أسبوع هيحصلي اييه
سليم : ده اخر كلامي عندي (ومشي) 
روان : ..كده مقداميش غير حل واحد ي سليم ..هو اني اهرب من بيتك ...
....
في الليل روان بتحضر شنطه هدومها وبتحضر كل حاجه تخص السفر ونزلت من البيت بهدوء ومشيت في الشوارع 
روان: ياربي الجو مرعب جدا الشوارع مضلمه ..خايفه. 
.لتتفاجأه روان بمنديل ينحط ع أنفها وتبدأ تفقد وعيها واحده واحده 
تفتكروا ايه اللي هيحصل ل روان ؟ وسليم هيعمل ايه ؟ كل ده هنعرفه في بارت 5 
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية غيث ومرام للكاتبة منار رضا
google-playkhamsatmostaqltradent