recent
أخبار ساخنة

رواية نبض الزين الفصل الرابع 4 بقلم جهاد محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية نبض الزين الفصل الرابع 4 بقلم جهاد محمد

رواية نبض الزين الفصل الرابع 4 بقلم جهاد محمد

رواية نبض الزين الفصل الرابع 4 بقلم جهاد محمد


فى قصر الأسيوطى.
مها.....مالك يامنى فى اى شكلك قلقان كده
منى بتوتر...مش عارفه وآلله يامها حاسه ان قلبى مقبوض
مها بتخفيف عنها...يا ستى خير ان شاء الله انت اللى شاغله بالك 
منى بهدوء..إن شاء الله
مها ....مش عارفه ملك اتأخرت ليه كده
منى ...زمانها على وصول
مها .....متعرفيش أحمد وماجد هايرجعوا امتا ماجد لسه مش كلمنى 
منى .... ولا أحمد اتكلم والله كلها اسبوعين ويرجعوا 
            *****************
الحوار مترجم
الموظف....كل شىء على مايرام سيدى والعمال يقومون بواجبهم على أكمل وجهه وزين الأسيوطى لا يعلم بما نفعله
چاكسون بمكر....زين الأسيوطى ليس بسهل وانت من قال هذا الكلام وكيف عرفتم أنه لم يعلم بشئ
موظف.....لو كان يعلم بما نفعله لم تركنا على قيد الحياه حتا الأن أنها أرضه ويقيم مشروعه عليه
چاكسون......تعجينى ثقتك ولكن احظر من زين الأسيوطى وان تم العمل بنجاح سأكافئك انت ومن معك
الموظف بفرحه.....سيكون كل شئ كما تريد انت
           ***************** 
فى جامعه ملك...
ملك بغضب.......انت مابتفهمش قلتلك سيب ايدى 
الشاب ....لا دانتى اللى مش بتفهمى قلتلك تعالى معايا بهدوء بس انت اللى اصريتى تعميلى هيصه فى المكان وانا هاعرفك 
وصل أمير فى الحين ومسك يدها بقوه تعرف مين دانا اللى هارعرفك يابن***** 
لكمه امير كثير من اللكمات وكاد أن يقتل بين يديه 
وكانت تقف ملك بدموع وهى تحاول ابعاد امير كى لا يقتل هذا الشاب الطايش بين يديه
ملك بدموع .....أمير لو سمحت خلاص 
دفشها أمير بقوه وصراخ....ابعدى ياملك ثم وجهه حديثه للشاب الذى كاد يقتل بين يديه.... هاتعرف مين هاا انت مش عارف دى نبقى مين يلا مش عارف صح أنا هاعرفك   ولكمه مره اخرى بقوه حتا جاء رئيس الجامعه ونفد الشاب من بين يديه 
رئيس الجامعه .....احم أمير باشا لو سمحت اهدى واحنا هانجبلك حقك
أمير بغضب .... انا مش عايز حد يجيلى حاجه  حاقى انا  اللى هاجيبه بإيدى 
ثم وجهه حديثه قائلا بغضب الولد ده لو متفصلش هاطربك الجامعه عليكوا والجامعه هاتتقفل 
ثم جذب ملك من يديها وسط نظرات جميع من بلجامعه على هذا الشاب الوسيم والقوى أيضا
وكلف الحرس بأن يقوموا بلواجب مع هذا الشاب
           *****************  
فى إحدى المناطق
نورهان بفرحه .....عندى ليكى حتت خبر إنما اى 
نهله.....أى قولى بسرعه هااا
نورهان ....حلوتى 
نهله بغضب.....يلا يانورهان مش تختبرى صبرى بقا
نورهان بفرحه ....حاضر ياستى عمو قالى أن نروح بكره نقدم على الشغل فى شركه الأسيوطى
نهله بعدم تصديق.....اى بتقولى اى بتتكلمى جد والله
نورهان بفرحه .....بجد وآلله جهزى نفسك بقا لبكره عشان نروح
نهله بعدم تصديق....فريره طبعا هاروح افرح ماما أن لقيت شغل سلام ياحب
نورهان .....سلام 
          ********************  
  فى إحدى شركات الأسيوطى 
زين بجديه....تمام تقدر تتعامل مع شركتنا 
مازن بفرحه ......تمام يازين باشا شركه المنياوى ليها الشرف طبعا التعامل مع حضرتك 
زين ....بس التعامل معانا ليه حدود بردك ولا اى يامازن باشا 
مازن بجديه......وانا هابقى  عند ثقتكم 
زين....تمام اتفضل معايا للمكتب 
وتوجهه مازن إلى المكتب بينما تحدث كل من مالك وياسين بجديه
مالك .....زين انت بتهزر هاتخلى شركتهم تتعامل معانا 
زين ببرود .....وفيها اى
ياسين بغضب....فيها انك عارف ان قد اى الشركه دى بتكرهنا وأبوه مش بيطيقك اى اللى حصل فاجأه بقا
زين بمكر ....وانا عارف انا بعمل اى ثم وجهه حديثه قائلا ....أمير راح فين محضرش الاجتماع حتا 
أجابه مالك بهدوء.....معرفش هو قال هارد على الفون واجى ومجلس بعدها هاتصا عليه اشوفه 
زين ...اوك 
وتركهم زين وتوجهه إلى الخارج ليجد مازن بانتظاره ويأخذه ويدلف إلى مكتبه وظهر على ملاحمه الغضب عندما توجهه وفتح بابا المكتب ووجد كل من أسيل ونبض يجلسون 
زين بنظره غضب.....انتوا بتعملوا اى
لم ينطق أحد منهم وكانت نبض تجلس بخوف شديد حتا قطع صماتهم زين عندما قال .....اظن سمعتوا كلامى كويس
أجابته أسيل على الفور قائله....هو كنا فى مشوار فكان قريب من هنا فقلنا نيجى الشركه عشان لو خلصتم نروح معاكم
زين بعدم تصديق حديثها وهو ينظر إلى نبض وماترتديه ....طب اقعدوا هناك
ظهر على ملامحه الغضب عندما حدث مازن ولم يجيبه لسروده بنبض حتا قطع شروده زين قائلا ....هاتفقوم معايا يا أستاذ مازن ولا اى
مازن برتباك ....ها طبعا يازين باشا انا معاك
لم يحب زين قعدته  طويلا  حتا لا يفقد أعصابه عليه ثم قال إليه...تمام تقدر تتفضل دلوقتى
مازن ....اوك عن اذنكم ثم وجهه حديثه لنبض قائلا اتشرفت بشوفتك يااا..
ثم قالت ببتسامه مكر....نبض اسمى نبض
مازن ...حلو 
زين بغضب ....هو اى اللى حلو لا دانت سوقت فيها بقا 
 مازن ....لا انا مقصدش هو..
قطعه زين بإشاره من يديه ثم أشار له بلمغادره
وجهه حديثه إليهم ...متفكروش أن الكلمتين اللى قولتهم من شويه دول دخلوا دماغى دى اخر مره اشوفكم هنا ونظر إلى نبض قائلا أنا مش عايز كل يوم مشكله 
أسيل بمكر ..... هتروح أنا لياسين ومالك تشوفهم 
رمقتها نبض بنظره غاضبه كى لا تتركها مع هذا الوحش 
ابتسمت أسيل وغادرت على الفور 
زين بمكر..... اى ده يانبض اى سبب تغير لبسك
نبض بمرح..... عادى والله قلت أغير الروتين واجرب لبس تانى بردك عايزه اغير كل حاجه فى روتينى 
أجابها وهو يقترب منها ...... وغيرتيه 
بدأ التوتر يظهر على ملامحها حتا ابتعدت وقالت ...اها غيرته واتغيرت معاه
زين ببتسامه.....ياشيخة كمان
نبض .... اه كمان فى حاجه 
زين ... لا ولا حاجه 
ثم تحدث قائلا بمكر ... بس بردك ليلى بتعجبنى فى طريقتها وشاجاعتها مميزه ونادره 
أجابته نبض بضحك ..... ههههههه هى وفعلا نادره فعلا بس مميزه دى مش متاكده منها ههههههه
أنهت ضحكاتها قائله بمكر..... ربنا يخليكوا لبعض ويزيد المحبه بينكم  هاتتخطبوا امتا بقا لو تعرف انا منتظره اليوم بفارغ الصبر اى وبجهز من دلوقتى الفستان و...
جذبها من يديها لتكون أمامه مباشرة
ثم قال وهو يقترب منها ......منتظره اووى كده لى اومال لو كنتى انت بقا العروسه
دفشته نبض بعيدا ثم قالت بمرح......لى كده بس بعد الشر عليا
زين بمكر .... شر
نبض .... اها طبعا
وقطع حديثهم دخول كل من مالك وأسيل وياسين
قالت أسيل ..... مش يلا ولا أى
نبض ...... اها يلا عشان لو فضلت اكتر من كده هاكلكم
ياسين بمرح ..... وما بالك بقا يأسيل لما نبض تجوع
أسيل بضحك .......هههههه مش محتاجه تقولى هههههههه
نبض بغضب مصطنع.......يبقى انا كده طب يلا امشوا من وشى بقا شوف يامالك حقه انا كده 
دخل حمزه عليهم قائلا بمرح.......انا جيت وهاعطيكى رأيى يابت يانبض احم احم انت فعلا مفجوعه بس مش بيبان عليكى يابنت اللعيبه
رمقته بغضب ........نينيني
مالك ........عيب عليكم ياجماعه بتحفلوا عليها لى كده
نبض......لا وانت الصادق على أساس إنك برئ
مالك ..... طب انا اتكلمت دلوقتى
حمزه بمرح......اهو زين هو اللى لسه مش قلس عليكى 
نبض بسخريه .....ها ومين قالك أنه مش قلس
ثم تحدث زين وهو ينظر إليها ......مش يلا ولا ناوين تباتوا 
وذهب زين هو والبنات وحمزه
ياسين لمالك ...ألا أمير فين كلمته يامالك
مالك ....رنيت عليه بس لونه مغلق  
ياسين ..... طب يلا زمانه طفش وراح البيت وذهبوا خلف زين والبنات 
        ********************
فى سياره أمير 
تحدث قائلا...وحضرتك مش عارفه تكلمينا ولا مش معاكى فون
أجابته ملك....عايزه اتحمل مسؤوليه نفسى
حتا أجابها أمير بمكر......لى شايفه نفسك كبيرتى علينا ولا اى ياهانم
أجابته ملك بدموع ...فى اى يا أمير انت بتعاملنى كده لى انا عملت اى الله
ثم حديثها قائلا بغضب.....صوتك مايعلاش عليا انت فاهمه
نظرت امامها بدموع تنظر على وجهها 
             ***************
فى قصر عائله الأسيوطى 
كانت تجلس ليلى تلهو فى فونها حتا توقفت عندما رأت زين يدخل وبجواره نبض بينما أسيل كانت بخلفهم بجوار مالك وياسين 
حتا ذهبت ليلى قائله.....زين حبيبى وحشتنى 
نظر إليها زين ببسمه بينما رمقاتها نبض بنظره غضب وتوجهت للداخل لكى ترى والدتها وبخلفها ذهبت أسيل 
دخلت نبض وأسيل وجدوا كل من مها ومنى يجلسون برتباك حتا قالت نبض.....فى اى ياماما قاعدين كده ليه
اجابتها مها  .....ملك لسه مجاش من الكليه وانا قلقانه عليها اووى 
أسيل بمرح ....متخافيش ياموهه زمانها جايه ملك مش صغيره اكيد وراها حاجه مهمه انت عارفه اخر سنه بقا
اجابتها مها بتوتر...يارب يكون كده  
ثم قالت نبض طب هاتفضوا قاعدين كده يلا انا عصافير بطنى بتصوصو سامعين
حتا ضحكوا جميعهم وتجهوا إلى الخارج 
بعد أن توجهوا إلى الخارج وأخذوا يتحدثون مع زين والشباب حتا انصدموا جميعهم عندما وجدوا .....
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent