recent
أخبار ساخنة

رواية جاسري الفصل الخامس 5 بقلم كاتبتي الجميلة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية جاسري الفصل الخامس 5 بقلم كاتبتي الجميلة

رواية جاسري الفصل الخامس 5 بقلم كاتبتي الجميلة

رواية جاسري الفصل الخامس 5 بقلم كاتبتي الجميلة


صورت له الخمر وصور له الشيطان ما بها 
وفجاه اقترب منها وحاولت تقبيلها وهيه لم تستيقظ لثقل نومها وفجاه تمادى يريد المزيد حاول نزع ملابسها 
ولكنها استيقظت 
وقالت بهلع وهيه ترتب ملابسها انت مجنون انت بتعمل ايه 
لم يستمع لها من تأثير الخمر واقترب منها وحاول الاعتداء عليها 
ولكنه فاق على تنميل خده 
نعم ضربته فهى لن تسلم له 
نظر لها بغضب جم  وامسهما من حجابها : بقا حيوانيه زيك انتى يا فلاحه تضربنى 
هيه بقوه رغم خوفها فشكله يشبه الوحش 
الحيوان اللى بجد هو انت ونظرت له باشمئزاز 
انا مش زى الرخاص اللى جر من عندهم وشارب وريحتك تقرف انا انضف منكم بكتييير 
وبعدين ملها الفلاحه احسن منك ومن خلجتك الللى تجرف دى 
نظر لها بتحدى وكأنه يقول لها هاخدك وهتشوفى 
نظرت له وكانها تقول دا انا اموت نفسى قبل ما كلب زيك يلمسنى 
تركها واقفه وغادر 
ذهبت ناحيه الباب عله نساه ولكن وجدته مغلق 
أما عنه ذهب اللى غرفته ووقف أمام المرآة يحدث نفسه 
جرا ايه  انت بجد بتفكر فيها 
وهفكر فيها ليه انا عاوز بس اخد حقى 
اه اه هاخد  حقى وبس وذهب اللى الحمام حتى يغتسل 
فى الصباح استيقظ واستعد ل يومه كالمعتاد 
ونزل اللى الاسفل وجد جده بانتظاره جلس على طاولت الطعام ثم بدأ فى الاكل بكل برود
الجد : مش ناسى حاجه المفروض تقولهالى
هو باستفزاز: امممممم لا 
الجد بنرفزه فى ايه لا فوق كده مش معنى انك بقيت جاسر الدمنهوري انك تنسى انا مين 
ولسه هيكمل كلامه تفاجئ بمقاطعه جاسر 
لا انا مش ناسى انت مين انت ابو 
ولم يكمل كلامه وخرج من المنزل بستشيط غضبا
أما عن الجد فبمجرد رحيل جاسر ذهب اللى الخدم 
سنيه سنيه
سنيه ؛ نعم يا بيه 
الجد فين مفتاح الأوضه 
سنيه بعدم فهم أنهى اوضه 
الجد بعصبيه الاوضه الللى فيها الهانم 
فبالطبع هو عرف ما سبب الصراخ من الحرس ولكنهم قالو انها فتاه كبيره لان م لم يروا وجهها
الخادمه بخوف حضرتك انا معنديش علم بده إنما ممكن الست منى. ( الخادمه الخاصه ب جاسر ) تكون عارفه
هيه فين نادى عليها 
حاضر وذهبت وانت بمنى 
الجد موجه كلامه اللى الخادمه خلاص امشى انتى 
اقعدى يا منى 
جلست منى بالطبع هيه عالمه بأمور القصر فيه هنا منذ سنوات 
أوامرك يا حج 
الجد فين مفتاح الوضه 
أنهى اوضه 
منىىى انجزى 
منى بهدوء انا ممكن أدى لحضرتك المفتاح بس بعد اذنك ممكن جاسر بيه ميعرفش علشان ده اكل عيشى وانا والله لولا البنت صغيره وصعبانه عليا 
الحاج بهدوء تمام 
وأخذ منها المفتاح وذهب اللى الغرفه ليتفاجأ بطفله صغيره 
وجهها ملئ بالنور نعم هو نور الايمان ولكن مهلا عمرها لا يتعدى  السابعه عشر
دخل ووجودها واضعه رأسها بين قدميها وتبكى بصوت منخفض نظرت له ثم أكملت بكاء 
قالت ببهدوء مين حضرتك 
الجد بصدمه فصوتها أكد أنها صغيره 
انتى اللى مين هيه ببراه انا ليلى 
الجد ولازال فى صدمته ليلى مين 
ليلى محمد على 
الجد بهدوء انت. عندك قد ايه 
هيه خمستاشر سنه 
نعم قالها بصدمه كبيره 
اهى ذات الخامسه عشر تجوب ذالك الرجل الذى مرت تحت يديه ملكات الجمال 
لا والف لا 
فاق من صدمته علىبعض الكلمات من الخادمه منى 
منى الحقنى يا حج 
 يا ترا ايه الللى حصل 
وايه مصير ليلى 
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية غيث ومرام للكاتبة منار رضا
google-playkhamsatmostaqltradent